الاثنين23/9/2019
ص5:59:0
آخر الأخبار
الأردن يمنع مرور علب السجائر براً إلى سورية وبالعكسالسيد نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغرباتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنتحركات أميركية من أجل احتلال طويل الأمد في شرق الفرات! … «قسد» تواصل الإذعان للاحتلالين الأميركي والتركي بشأن «الآمنة»يبحث في الإجراءات وآلية عمل «اللجنة الدستورية» … بيدرسون يلتقي المعلم اليوم في دمشق(قسد) المدعومة أمريكياً تضيف تهجير الأهالي إلى قائمة جرائمها بمناطق انتشارها في الجزيرة السوريةالرئيس الأسد لوفد برلماني وسياسي إيطالي: موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سورية لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البدايةبومبيو مهدداً إيران: العالم بأسره يعرف قدرتنا العسكرية روحاني: مستعدون لمد يد الصداقة لجيراننا ومسامحتهم عن أخطائهم السابقةالسماح بإدخال الذهب الخام وإخراج المصنّع عبر المطارات حصراًقريباً.. سيارة رياضية جديدة تدخل الأسواق السوريةآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةأنباء عن اعتداء إرهابي على حافلة للجيش بريف السويداء.. وداعش يتبنى العثور على أسلحة وذخيرة من مخلفات الإرهابيين في قرية حربنفسه بريف حماةحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهنادل يقتل زبوناً لأنه استفزه بطريقة طلبه تحضير وجبة الفطورمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم"واتساب" تسمح بمشاركة المنشورات على "فيسبوك""غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضبعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعباننهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسام

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

التنظيمات الإرهابية بالغوطة الشرقية تتخذ المدنيين دروعا بشرية والغرب الذي يدعي “حماية المدنيين” يتعامى عن جرائمها ويسوق ادعاءاتها

“حماية المدنيين وحقوق الإنسان” شعارات يدعي الغرب الدفاع عنها لكن محك التجربة التي عاشها السوريون تؤكد بما لايدع مجالا للشك بأنها زائفة أمام حقائق استمرار دعم هذا الغرب للإرهاب والتعمية عن جرائم تنظيماته ومثاله الصارخ ما يجري بالغوطة الشرقية في ريف دمشق من اتخاذ الإرهابيين للمدنيين دروعا بشرية وسط صمت غربي عن جرائمهم بل وتسويق لأكاذيبهم بحق الدولة السورية.


ولعل يوميات أهالي مدينة دمشق وريفها من استمرار الإرهابيين لاستهداف الأحياء السكنية لمدينة دمشق وريفها بالقذائف تؤكد أن مشغلي التنظيمات الإرهابية لا يأبهون لتلك الشعارات التي يطلقونها زورا والتي صدعوا رؤوسنا بالحديث عنها.

يعاني المدنيون في الغوطة الشرقية من تردى الوضع المعيشي والصحي جراء منع الإرهابيين إيصال المساعدات الإنسانية والطبية لهم

ويعاني المدنيون في الغوطة الشرقية من تردى الوضع المعيشي والصحي جراء منع الإرهابيين إيصال المساعدات الإنسانية والطبية لهم إضافة إلى عرقلة جهود المصالحة فيها واستهداف سيارات الهلال الأحمر العربي السوري في الكثير من الأحيان الأمر الذي نبهت إليه الحكومة السورية مرارا وقبل أيام أوضح مندوب سورية الدائم في الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن المجموعات المسلحة دأبت على استخدام المدنيين دروعاً بشرية واستهدفت دمشق بألف قذيفة خلال العشرين يوماً الأخيرة سقط خلالها المئات بين شهيد وجريح فاضحا بالدلائل والبراهين وظيفة هذه المجموعات وتبعيتها لواشنطن وأعوانها ولتكون أداة طيعة لتنفيذ مخططاتها وإطالة أمد الأزمة في سورية على حساب السوريين ودمائهم.

جرائم المجموعات الإرهابية بقصف الأحياء السكنية في دمشق وريفها تضاف إلى جريمة أخرى لا تقل عنها همجية تتمثل باحتجاز مئات العائلات في الغوطة الشرقية

جرائم المجموعات الإرهابية بقصف الأحياء السكنية في دمشق وريفها تضاف إلى جريمة أخرى لا تقل عنها همجية تتمثل باحتجاز مئات العائلات في الغوطة الشرقية حيث منعت في شهر شباط أي شخص من المغادرة بعد أن قامت الحكومة السورية بالتعاون مع لجان المصالحات المحلية بفتح معبر آمن في مخيم الوافدين مجهز بسيارات الإسعاف والنقل لمراكز الإقامة المؤقتة مع تأمين وجبات طعام وذلك تمهيدا لتسهيل خروج المدنيين والمسلحين ممن يرغبون بتسوية أوضاعهم وكذلك ليكون شريانا لإدخال المساعدات الإنسانية إلى منطقة الغوطة الشرقية ولم تسمح حينها المجموعات المسلحة لأي شخص من الأهالي بالخروج بما فيها الحالات المرضية من أبناء الغوطة وذلك لإبقائهم دروعا بشرية وذريعة للحصول على مزيد من المساعدات الغذائية التي تستولي عليها عند إدخالها من قبل المنظمات الانسانية بالتعاون مع الحكومة.

وللتذكير فإن الجيش العربي السوري قام في شهر تشرين الأول من عام 2014 بفتح ممرين إنسانيين أمام المدنيين للخروج نحو مناطق آمنة الأول في بلدة زبدين في قلب الغوطة والآخر من جهة مخيم الوافدين قرب مزارع دوما وخرج حينها المئات من عائلات منطقة عدرا العمالية المحاصرين في مدينة عدرا ومثلهم من أهالي قرى وبلدات الغوطة الرافضين لوجود المجموعات المسلحة والفارين من جحيمها وحصارها لهم بقوة السلاح.

ورغم تعرية المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية من الداخل وإضعافها في ظل رغبة الأهالي بالتوجه إلى المصالحات المحلية تجاهلت هذه المجموعات التي تحتجز المدنيين وتعتقل مئات المختطفين بينهم عشرات النساء والأطفال في معتقلات الاختطاف المظلمة جميع الدعوات الأهلية للمصالحات والسماح للأهالي بحياة طبيعية ضمن كنف الدولة التي يتوقون للعودة إلى أحضانها.

انكشاف تلك المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية وانغماسها في سفك دم السوريين لم يترك خيارا آخر للجيش العربي السوري في الاستمرار بعملياته في إطار واجبه الدستوري في الدفاع عن أرض الوطن وحماية الشعب وتطهير البلاد من الارهاب حيث بدأت وحدات الجيش برصد مناطق اطلاق القذائف بدقة في الغوطة الشرقية ووجهت ضربات مركزة اليها أسفرت عن تكبيد المجموعات المسلحة خسائر بالأفراد والعتاد.

وأمام الخسائر الكبيرة التي تتكبدها التنظيمات الإرهابية بفعل ردود وحدات الجيش على اعتداءاتها على أحياء دمشق وريفها أفادت بعض المصادر باقدام تلك التنظيمات وبتوجيهات من مشغليها في الخارج على اختلاق سيناريوهات للترويج لاستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في الغوطة لاتهام الجيش العربي السوري بذلك على غرار ما جرى في عدة أمكنة ولا سيما في خان شيخون العام الماضي.


   ( الأربعاء 2018/02/21 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/09/2019 - 4:32 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيديو بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا المزيد ...