الاثنين23/9/2019
م20:22:15
آخر الأخبار
منتسب في مكافحة الإجرام يدير عصابة لاختطاف الأجانب في العراقصحيفة أمريكية: أرامكو تحتاج لشهور لإعادة تأهيلهاالأردن يمنع مرور علب السجائر براً إلى سورية وبالعكسالسيد نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغربغوتيريس يعلن نجاح تشكيل اللجنة الدستورية السوريةالمعلم يؤكد لبيدرسون التزام سورية بالعملية السياسية بالتوازي مع ممارسة حقها الشرعي والقانوني في مكافحة الإرهابمنظمة «الهلال الأحمر» توصل 6487 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين إلى اللجاة وبصر الحرير بريف درعاتحركات أميركية من أجل احتلال طويل الأمد في شرق الفرات! … «قسد» تواصل الإذعان للاحتلالين الأميركي والتركي بشأن «الآمنة»طهران تعلن أن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة يمكنها المغادرةنائب رئيس مجلس النواب التشيكي: النظام السعودي مماثل لتنظيم “داعش” الإرهابيمداد | استقرار سعر الصرف وتوقعات بتحسن الليرة قريباًسوريا تتعاقد على تصدير آلاف الأطنان من الحمضيات وعودة مرتقبة إلى أسواق العراقآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟الجهات المختصة تضبط كمية من المخدرات مهربة في صهريج محروقات بريف حمصحريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباته100 باحث بمؤتمـر التطوير التربوي 26 الجاري(أنا أستطيع)… مشروع تشاركي يثمر عن تشغيل 420 طالب عملمدفعية الجيش السوري تستهدف رتل تعزيزات للمسلحين الصينيين جنوب إدلبأنباء عن اعتداء إرهابي على حافلة للجيش بريف السويداء.. وداعش يتبنىحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النومبالصورة ...(ما في شيء يستاهل)... هكذا علقت هيفاء وهبي على صورتها "المثيرة" ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافنادل يقتل زبوناً لأنه استفزه بطريقة طلبه تحضير وجبة الفطورمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم"القارات المدفونة".. علماء يكشفون سرا من باطن الأرض"واتساب" تسمح بمشاركة المنشورات على "فيسبوك"بعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعباننهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسام

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الغوطة الشرقية , إلى حضن الدولة السورية بالحسم العسكري أو بالتسوية

علي حسن | بذلت الدولة السورية الكثير من الجهود التفاوضية لدفع العمل العسكري المُكلف والطويل الأمد عن مناطق الغوطة الشرقية، إلّا أنّ الفصائل المسلحة تعنّتت وظلّت تستهدف مدنيي العاصمة بالقذائف والصواريخ، فضلاً عن إطلاقهم قبل فترة ليست ببعيدة لهجوم عنيف جداً على مبنى إدارة المركبات الملاصق لحرستا في نقض لاتفاق مناطق خفض التصعيد، وما من خيارات باتت أمام الدولة السورية اليوم سوى العمل العسكري.


وفي هذا السياق قال المستشار في الحكومة السورية الدكتور عبد القادر عزوز لموقع “العهد” الإخباري إنّ ” العنوان الأساسي لمعركة الغوطة الشرقية هو الدفاع عن النفس وعن المدنيين الآمنين في العاصمة، بالإضافة إلى مواجهة رأس الإرهاب في المنطقة المتمثل بتنظيم “جبهة النصرة”.

وأكد عزوز أنّ ” الجيش السوري عمل على تحضير بنك أهداف استراتيجي في الغوطة الشرقية ميّز فيه ما بين الأهداف المدنية والعسكرية رغم أن المجاميع الإرهابية في تلك المنطقة عملت على تحويل الأهداف المدنية إلى أخرى عسكرية عبر نشر مخازن الأسلحة ومراكز التدريب وغرف العمليات، ولذلك عمل الجيش من خلال عمليات استطلاعية واستخباراتية على تحديد بنك أهداف يسهّل العمل الدقيق الذي سيقوم به في الغوطة”.

تبعية المجموعات الإرهابية المنتشرة في الغوطة الشرقية إقليمية بامتياز، فـ “جيش الإسلام” تابعٌ لنظام آل سعود و”أحرار الشام” مرتبطةٌ تركياً، فضلاً عن التحالف الوثيق بين “جبهة النصرة” و”فيلق الرحمن” حسب حديث عزوز، وأضاف قائلاً إنّ “عدداً من جولات الاحتراب على النفوذ والملكية والمناطق قد جرت بين تلك التنظيمات، وعندما تم الاتفاق على تفاهمات أستانة كانت الدولة السورية حريصة على التجاوب مع كل الجهود سواءٌ في إطار المصالحة الوطنية وتسليم السلاح مقابل العفو أو في إطار نظام التهدئة ليتم توحيد الجهود من أجل مواجهة “جبهة النصرة” والعمل على تخليص المنطقة من هذا التنظيم الإرهابي، لكن ما حدث هو تحالف وثيق بين تلك المجموعات الإرهابية و”جبهة النصرة” بما يعني عدم إمكانية الفصل الواضح بين الفصائل الأخرى وهذا التنظيم الإرهابي، الأمر الذي أجهض كل التفاهمات التي تمّ الاتفاق عليها في أستانة سواء بنقاط المراقبة أو بإدخال تدابير بناء ثقة واضحة ما بين تلك المنطقة والدولة السورية في إطار حماية المدنيين”.

وشدّد عزوز على أنّ ” الطوق الآمن الذي حققه محور المقاومة على أكثر من محور أحرز تفوقاً نوعياً في إطار المعركة القادمة التي ستُشكّلُ عملاً عسكرياً جراحياً ضرورياً لتحرير الغوطة الشرقية من الإرهابيين”.
العهد


   ( الأربعاء 2018/02/21 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/09/2019 - 5:15 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيديو بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا المزيد ...