الأحد22/9/2019
ص8:7:44
آخر الأخبار
اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".وصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباً فتح الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية «مسألة وقت» … الجيش متمسك بالهدنة في إدلب.. وتركيا «غسلت يدها» من «النصرة»الرجل الذي لم يوقع..كتاب يختصر مراحل من نضال القائد المؤسس..شعبان: علينا أن نكتب تاريخنا بموضوعيةسوريا... عشائر عربية تهاجم دورية تابعة لميليشيات قسد حاولت اختطاف أولادها لـ ل(التجنيد الإجباري )البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”وزير الخارجية الأميركية السابق ركس تيلرسون: الإسرائيليون تحايلوا على ترامبالشهابي لـ«رجال الأعمال»: اسحبوا جزء يسير من إيداعاتكم في لبنان … قسومة: مبالغ الإيداع سوف تكون كبيرة للتأثير في سعر الصرف هذا الأسبوعدولار الذهب عند 620 ليرة ..لهذه الأسباب السوريون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبير؟!آل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النومهل يضر "التحميص" بالقيمة الغذائية للمكسرات؟زوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم اعتادت على استخدام هاتفها أثناء الاستحمام.. فتوفيت بصعقة كهربائية!مات قبل 50 ألف سنة.. علماء يعيدون تشكيل "ابن عم الإنسان""غوغل" تضيف خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"نهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسامدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

قريباً من دمشق ومن مقهى النافورة ؟ ....بقلم:المهندس بشار نجاري

في السنوات الأخيره وبعد تكشف الحقائق عن من يقف خلف ما سمي كذباً ونفاقاً بالربيع العربي والثورات ألعربيه وبأن القضيه لم تكن ثورات وإنما هي عملية مبرمجة ومخطط لها من قبل أعداء الامه لتدمير ما تم بناءه في الخمسين عامٍ الماضيه من عمر تلك الدول الفتيه في عالمنا العربي المقهور والمحبط ولقد رأينا الصورة  في أبشع و أوسخ أوجهها  


عندما توقف زحف الدمار والانتقام عند سوريا  فلقد وصل المخطط الصهيوأمريكي الى القلب الى دمشق وعليه ان يمزقه ويشرب دمه فبعد ان كانت ثورات الناتو تنطلق من دولة الى اخرى وعبر أسابيع قليله لتدمر تلك الدول وتعدم قياداتها وتدمر انظمتها و منجزاتها ومشاريعها وما بنته في الخمسين عاما الماضيه وتحولها الى دول ممزقة فاشله تفتك بها عصابات مجرمة تحلل لنفسها ماطاب من فسق وخيانة وفساد و فجور  نرى تلك الثورات تجعرُ كالذئاب ومعها كم كبير من الحثالات التي باعت نفسها لأعداء  ألامه تجعرُ كالوحوش الكاسرة على مداخل التاريخ وعلى بوابات دمشق السبع تقف خلفها و تدعمها أسفل اجهزة مخابرات عالميه كالموساد والسي  إيه و غيرها الكثير الكثير ....
نعم نرى ذلك الزحف يتوقف عند  أبواب دمشق عاصمة ألأمه وبوابة التحدي التاريخي ، وفِي تلك اللحظة المظلمة من تاريخ العرب والمسلمين نرى مالم تتوقعه الكثير من القوى نرى تلك المدينة التي هي  اقدم عاصمة في التاريخ نراها ترفع سيف التحدي في وجه ثورات الناتو القذره وتقطع رأس الثعبان ومن يقف خلفه لتقول كلمتها الفصل لا لمن يظن ان دمشق ستنهار كما انهارت من قبلها عواصم العرب ومدن الملح الاخرى فدمشق دمها مصنوع من عطر الياسمين ومعتق كخمر صنعته أيدي الفنيقيين بحارة العالم القديم قبل ثلاثة آلاف عام و نيف ، تدوخ عند رائحته الشياطين ويرتعب لرؤيته الذناديق و أشباه الرجال المخصيين وأسيادهم  وقد رأيناهم كيف كانو عندما كانت تقلهم الباصات الخضر الى خاصرة العثمانيين ، الى محطات العهر والخيانات الاخيرة في حياتهم  حيث كانت تنتظرهم اجهزة المخابرات الأجنبيه وبعض من عناصر الناتو المقنعين بلحى اخونجيه وعباءات خليجيه لتعطيهم بعض من الأمل وشيء من المال وبعض من الحبوب المهدئة بعد ان أخذت منهم الكرامة وعزة الانتماء .
واليوم وبعد ثمانية سنوات من ثورة الناتو والحرب المفتوحة على سوريا نرى بوضوح الأهداف الرئيسيه لتلك الثورات المذيفه وهي:
        ⁃       تشويه مفهوم الثوره وبالذات الثورة الفلسطينيه  (هذا الرمز الجميل الذي عاشت عليه اجيال و أجيال )والتخلي والابتعاد عن هذا المصطلح والذي كان يوماً ما يشكل عامل أساسي وعبر سنوات طويله في مواجهة اسرائيل و المشروع الصهيوامريكي .
        ⁃       تشويه الانتماء الديني واضعاف عامل الاستقواء  بقيم الاسلام العظيمه في مواجهة الظلم والاستعمار فبعد ان كان البعد الديني يشكل عامل قوة للامه في مواجهة الظلم والاستعمار ، هاهو الغرب ومراكز أبحاثه وإعلامه  واجهزة مخابراته وبالتعاون مع عملاءه المنافقين المتسترين بعباءة الحرية والإسلام المصنع صهيونياً يشوه هذا البعد الاسلامي المقاوم.
        ⁃       تشويه الرموز والمثل والأسماء  الدينية والتي نتجت عن تراكم تاريخي عظيم و عريق فأستخدمت الْيَوْمَ تلك الأسماء من قبل زعران ثورة الناتو وأسيادهم لتعطى للمجموعات المجرمه والخائنة والتي تتعاطى كل انواع الفسق والفساد والخيانة والرذيله وذلك حتى يتم تشويه كل تلك الأسماء التي استخدموها وبتوجيه من أعداء الامه حتى يتم تحقير تلك الأسماء ، مثل اسماء ، اجناد الشام، فيالق الرحمن، جبهة النصره، احرار الشام ، كتائب أنصار الله، جند الله، جيش الاسلام، ألوية احفاد الرسول، الجبهة الاسلامية ، ألوية خالد بن الوليد كتائب أهل السنه،   وغيرها وغيرها العشرات من تلك الأسماء التي تم تشويهها حتى تكون رمز للخيانة والغدر بعد ان كانت رمز وتاريخ مشرق من حضارة أمة العرب والمسلمين.
        ⁃       إن هذه الحرب القذره على بلاد العرب وعلى سوريا خاصة لن يغسل ويجمّل وجهها القبيح إرتدائها واستخدامها الملابس والقيم  الاسلامية كما ان استخدام تلك الحثالات المتخلفه للأسماء الاسلامية الرائعه من تاريخنا لن يضر تلك الأسماء والرموز بشيء، ذلك ان العمق التاريخي والبعد الايديولوجي الذي توارثناه عبر مئات السنين لن تستطيع نذوة عربان متصهينين ان يمحوها من تاريخنا العريق، هذا التاريخ العظيم والتحدي الكبير الذي واجه هولاكو و أنتصر  و حروب الفرنجه وانتصر وظلم العثمانيين ورذالة الاستعمار الغربي وانتصر ، كذلك هو نفس هذا التاريخ العظيم لايذال يرفع سيفه في عاصمة العرب الاولى وحاضرة الأمويين .
دمشق يا ساده هي سيدة عواصم الشرق ، و دمشق يا ساده هي مِن تكتب التاريخ والآخرون هم العابرون في زمن عابر  ، ونحن أهل بلاد الشام التي بارك الله فيها الشهود عليهم يوم يُستدعى الشهود.
لقد سقط الربيع الصهيوني العبري وبيع (الناتوالقذر)  تحت حذاء الانسان السوري العظيم ، وهذا أكبر  درس للتاريخ ، سقطت مدن الملح و تكشفت قصص النفاق والمؤامرات القذره وبقيت دمشق التي أعطت العالم ابجدية  العلم والفكر والاخلاق لمن لايملك العلم والفكر و مجردٌ من الأخلاق ، وتهاوت أنظمة الكرتون المقوى ممالك و محميات الملح والاسمنت وبقيت دمشق ، تكالبَ الجميع علينا و نهشو من اجسادنا و أجساد اطفالنا الكثير الكثير و بقيت دمشق تصارع الظلم وتكتب التاريخ.... 
لم تنته الحكايه التي  بدأت من تونس وبإيعاذ من المخابرات الفرنسيه وبتنسيق مع عدة اجهزة مخابرات اجنبيه ناتاويه حتى يبداء ربيع الدمار والجدبان  وتجار الدين والمخدرات  والسلاح ، وللكلام بقية  سنرويه لكم قريباً ومن دمشق في مقهى النافورة قرب الجامع الأموي يا أصدقائي فلا تتأخرو علينا فدمشق وكما عهدتموها ستكشف لكم كل القصص والروايات فمن ينتمي الى دمشق ينتمي الى الحقيقه والنصر الاكيد .

المهندس بشار نجاري  بودابست2018/12/24


   ( الأربعاء 2018/12/26 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2019 - 8:02 ص

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش المزيد ...