-->
الثلاثاء23/4/2019
م20:4:55
آخر الأخبار
عون يجدد رفض لبنان الإعلان الأمريكي حول الجولان المحتل الرياض ترحب بقرار واشنطن تشديد العقوبات على طهرانالسيد نصر الله: ما فشلوا بتحقيقه في سورية عبر الإرهاب يحاولون تنفيذه عبر الحصار الاقتصاديمصدر : عبور حافلتي زائرين من العراق إلى سوريامجلس الوزراء: لن يتم ادخار أي جهد لتأمين متطلبات المواطنين من المشتقات النفطيةالحرارة تواصل ارتفاعها وتحذيرات من حدوث الصقيع وتشكل الضبابالرئيس الأسد يصدر قانونا يقضي بإحداث (السورية للحبوب)ما هي خطة تفكيك الحصار الأميركي في شرقي الفرات؟.....بقلم ديمة ناصيفنائب وزير الدفاع التشيكي السابق: الغرب أخفق بتحقيق مخططاته في سوريةظريف: القرار الأميركي الجديد ضد إيران دليل يأس وفشلوزير النقل: استثمار مرفأ طرطوس سيؤمن إيرادات كبيرة للاقتصاد الوطنيمتوقع انخفاض الدولار إلى 540 ليرة مع زوال حالة الترقب نتيجة أزمة المشتقات النفطية إبرة بوتوكس ....بقلم مها الشعارهل ستكونُ هيئةُ تحريرِ الشَّامِ داعشاً الجديدَ؟..ترجمة: لينا جبوروفاة شخصين وإصابة 11 آخرين جراء تدهور سرفيس نقل ركاب جنوب السويداء القاء القبض على شبكة تتلاعب في أسعار العملات وتقوم بتحويل الأموال بطريقة غير قانونية وتهريب الذهبلحظة تفجير كنيسة سانت أنطوني في كولومبو عاصمة سريلانكاشكوك حول أصالة لوحة اشتراها بن سلمان بـ450 مليون دولارالتعليم العالي تسمح لطلاب الصيدلة والتمريض بالتقدم إلى المنح الدراسية الهنديةإيقاف دوام طلاب التعليم المفتوح يومي 19 و20 الجاري بمناسبة عيدي الجلاء والفصح المجيدالجيش يوجه ضربات مدفعية وصليات صاروخية على أوكار إرهابيي “جبهة النصرة” في ريف إدلب الجنوبيالعثور على أسلحة وذخيرة بعضها أمريكي وإسرائيلي من مخلفات الإرهابيين في ريف القنيطرة - فيديواتفاقية بين المصرف العقاري والإسكان العسكري لتمويل مشروع إسكاني متكاملتسهيل الإجراءات أمام الراغبين بالاستثمار في القطاع السياحيخبراء تغذية ألمان يدافعون عن البيضفيتامينات ومعادن تقوي مناعة الجسمالكشف عن 13 نجما وقعوا ضحية برنامج رامز جلال الجديدسوسن ميخائيل: أشارك بعدة أعمال في رمضان.. وسعيدة بوجودي في ”باب الحارة 10“ميلياردير استبدل صرف 11 مليون دولار على زفاف ابنته بالتبرع لبناء شقق للمشردينشرط غريب من زوجة لحماتها حتى تقترب من طفلهاتعرف على أفضل الهواتف الذكية لعام 2019لوحات إعلانية هائلة في الفضاء بهدف الوصول إلى ما يقارب الـ 7 مليار شخص مبادرات تجاه .دمشق.. ماذا في كواليسها؟...بقلم كمال خلفصفقة المنطقة...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الاقتصاد والأعمال >> غرفة تجارة حلب تكشف المعوقات التي تقف حجر عثرة امام الانطلاقة الصحيحة للعجلة الاقتصادية في حلب -عزالدين نابلسي .

كشفت غرفة تجارة حلب المعوقات التي تقف حجر عثرة امام الانطلاقة الصحيحة للعجلة الاقتصادية في مدينة حلب في مذكرة رفعتها الى رئيس الوزراء .

  واكدت الغرفة على ضرورة الاعلان عن مشروع وطني لاطلاق عجلة اعادة الاعمار لمدينة حلب لاسيما المدينة القديمة واسواقها التجارية واحياء حلب الشرقية واصدار التشريعات والقوانين والقرارات ذات الصلة .

وبينت الغرفة العوائق التي واجهت اندفاعة وحماسة أصحاب الفعاليات الاقتصادية والتي تتمثل بوجود كم هائل من الانقاض في المناطق المدمرة وصعوبة ترحيلها نظرا لعدم توفر الآليات واليد العاملة الكافية اضافة الى خصوصية عملية ترحيل الانقاض من الاسواق القديمة نظرا لطابعها الاثري والحضاري واهمية المحافظة عليه عدا عن ان عودة التجار الى محلاتهم في مختلف الاسواق تتطلب اولا عملية ترحيل الانقاض وتأهيل الطرق والبنى التحتية وتامين المياه والكهرباء والاتصالات والحماية الامنية وتأهيل وترميم المنشآت الخدمية التي من الضروري عودتها للعمل بالتزامن مع ترميم وتأهيل التجار لمحلاتهم كالمراكز الصحية واقسام الشرطة والمخابز .

ولفتت الغرفة الى ان جميع مايشاهد من عودة الحياة الى بعض اسواق المدينة القديمة ومحلاتها إنما تم بمبادرات شخصية جبارة من التجار أنفسهم ومبادرات أهلية مشكورة ودعم من محافظة حلب ومجلس مدينتها وفق الامكانيات المتواضعة المتوفرة لديهم . واكدت الغرفة على ضرورة الاسراع في عملية دعم مجلس مدينة حلب والجهات الخدمية الاخرى بعدد كاف من الآليات والتجهيزات اللازمة لترحيل الانقاض وتأهيل البنى التحتية بالاضافة الى رفدها باليد العاملة وبالاعداد التي تؤدي الغرض وتخصيص الاعتمادات المالية الكافية لاعادة الاعمار وتعويض الاضرار .

وأكدت الغرفة تشكيل لجنة عليا خاصة بحلب تضم في عضويتها ممثلين عن غرفتي تجارة وصناعة حلب للنظر فيما آلت اله احوال مدينة حلب والذي لايقارن من حيث الواقع بحال اي مدينة اخرى في القطر وذلك لوضع توصيف دقيق وتحليل واقعي يؤسس لرؤية استراتيجية واتخاذ اجراءات استثنائية جريئة خاصة بمدينة حلب في مجال ( مالية - تكاليف ضريبية - خدمية - بنية تحتية - قروض متعثرة ) من اجل إعادة نبض الحياة وعودة الالق لهذه المدينة الاكثر تضررا ودمارا منذ الحرب العالمية الثانية اذا ماقيست بحجمها ومكانتها واهميتها واعطاء إشارات إيجابية لمن غادر القطر تشعرهم بالراحة والطمأنينة وتحثهم على العودة . ولفتت الغرفة الى انه من المجدي أن تكون حلب شريكا فاعلا في اتخاذ القرارات الاقتصادية ، مؤكدة ان يكون لغرفة تجارة حلب ممثلا في اللجنة الاقتصادية لنقل الصعوبات والمعوقات التي يواجهها تجار حلب ووضع حد لممارسات عناصر ( المكتب السري التابع للجمارك ) التي ارهقت أصحاب الفعاليات الاقتصادية والحقت بها الكثير من الظلم والاجحاف مع التأكيد أن قمع ظاهرة التهريب واجب وطني وباستطاعتنا الحد من هذه الظاهرة في مدينة حلب عبر ضبط مداخل المدينة وبالتالي لاضرورة لتواجد دوريات الجمارك الجوالة ضمن المدينة لمداهمة المحلات والمستودعات وتوقيف سيارات النقل مما يؤثر سلبا على النشاط الاقتصادي للمدينة ، مع ضرورة رفد مديرية الاقتصاد بحلب بعدد كاف من العاملين منعا لتأخر انجاز معاملات التجار والمستوردين واعادة النظر بقائمة حظر الاستيراد المعمول بها حاليا ورفع حظر الاستيراد عن بعض المواد غير المنتجة محليا منعا لدخولها تهريبا وحرمان الخزينة العامة من الرسوم والايرادات الجمركية واعادة دراسة رسم العبور المتوجب على السيارات السورية التي مقصدها من المرافئ السورية الى الامانات الداخلية والمناطق الحرة ومن الحدود البرية الى الامانات الداخلية والمناطق الحرة بحيث يؤدي ذلك الى التوازن مابين الامانات لناحية كلفة تخليص البضائع حيث ان اجور النقل في حال كانت البضائع مرفقة اعلى من أجور نقلها بدون ترفيق اضافة الى رسوم العبور المتوجبة وذلك من اجل تخفيف ضغط دخول الشاحنات الى منطقة السريان حيث مقر الأمانة المؤقتة لكل من المنطقة الحرة وامانة حلب والاسراع في اعادة تأهيل المبنى الاداري لكل من فرع المنطقة الحرة وامانة جمارك حلب في منطقة المسلمية مع تجهيز مستودع لكل امانة وقبان ارضي لاعادة انطلاق العمل في هذه المنطقة وحتى ذلك الحين العمل على تحسين ظروف عمل الامانات المؤقتة لناحية تأمين مستودعات وقبان أرضي في المنطقة .

وأكدت الغرفة اهمية تفعيل أمانة جمارك مطار حلب الدولي وفق المعطيات الأمنية والسماح بالتخليص عبر هذا المنفذ الجوي وتزويد مديرية الجمارك بخاتم EUROI المعد للتصدير نظرا لفقدانه خلال الازمة وذلك تسهيلا لعمل المصدرين ، وضرورة الاسراع في استكمال وصلة السكة الحديدية مابين حلب وحماة والساحل السوري ( مرفأي طرطوس واللاذقية ) ووصل السكة من جبرين الى المدينة الصناعية في الشيخ نجار وتفعيل المنطقة الصناعية في الشيخ نجار وامانة الشيخ نجار وتطبيق مايخص المنطقة الصناعية في الشيخ نجار في المرفأ الجاف بحيث يصبح تخليص المواد الأولية في المنطقة الصناعية ومعاملها ضمن أمانة الشيخ نجار بغية تخفيف الكثافة المرورية على الطريق الجديد ومعالجة اسباب ضعفه والمعوقات التي يعاني منها .



عدد المشاهدات:832( الأربعاء 22:39:38 2018/11/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/04/2019 - 7:25 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

حكم "ينطح" لاعب في الدوري الجزائري (فيديو) شاهد.. أسرع إصابة في تاريخ الساحرة المستديرة بالفيديو ... أفلت من التمساح فوجد الأسود في انتظاره "وحش جنسي" يثير رعب النساء... والشرطة تطلب المساعدة سقطت وانفجرت.. طائرة في تشيلي تقتل 6 أشخاص وتدمر 3 منازل عنكبوت ضخم يهاجم صاحبته أثناء محاولتها إطعامه (فيديو) رجل يحطم شقته بمطرقة ثقيلة...والسبب (فيديو) المزيد ...