الأربعاء19/9/2018
م22:45:15
آخر الأخبار
تعمل على منع سوريا من امتلاك قدرات صاروخية تحقق توازن ردع....السيد نصر الله: الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا لم تعد تحتمل ويجب وضع حدٍ لها البدء بإعمار مخيم اليرموك في دمشق على نفقة السلطة الفلسطينيةمواجهة بين "حفيد مؤسس الإخوان" والمدعية الثانية عليه بالاغتصابسويسرا باعت أسلحة للإمارات وصلت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريةد. شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياداتفاق سوتشي يتيح الفرصة للمقاتلين الأجانب في إدلب للعودة إلى أوطانهمالرئيس الأسد يرسل برقية تعزية للرئيس بوتين باستشهاد العسكريين الروس في حادث سقوط الطائرةإغلاق جزئي لجسر فيكتوريا لمدة 20 يوما لإجراء أعمال الصيانةتزويد قاعدتي حميميم وطرطوس بمنظومات رقابة الكترونية متطورةأنقرة: إسرائيل تعمل على تخريب الجو الإيجابي لاتفاق إدلببدء إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة من جرائم الإرهاب في معبر نصيبمستوردات سورية 2017 ... ماذا ومن أين؟تتساقط الأقنعة في الموقف حول إدلب ...بقلم د.عقيل سعيد محفوض لِيَتَأكَّدْ الجميع سرقات بعشرات ملايين الليرات ....إلقاء القبض على عصابة سرقة في مدينة دمشققسم شرطة الكلاسة في حلب يلقي القبض على عصابة سرقة ارتكبت أكثر من 16 حادثة!!"الجنرال ايفاشوف: في روسيا "خونة" ينفذون أوامر "تل ابيب!اعتقال صاحب فيديو "الاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب" وتسليمه إلى تركياالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمملكة ماري درة حضارات العالم القديم في حوض الفراتقياديون في (جبهة النصرة الارهابية) يعتبرون اتفاق إدلب "خيانة للدين" العثور على مشفى متكامل للإرهابيين وأدوية إسرائيلية وسيارة إسعاف بريطانية في قرية بريقة بريف القنيطرةإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهمرئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سوريةاكتشاف سر تكون حصى الكلىهذا ماتفعله بالجهاز الهضمي ..... تعرف على فوائد البصل "الأحمر"سعد لمجرد قيد الاعتقال مجددا بتهمة الاغتصابسوري الهـوى ... الفنان سعدون جابر: هناك حالة من التردّي في كل أنواع الإبداع العربيطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي!خطأ شائع أثناء الطهي البطيء.. ونصيحة مهمة لتجنبهبالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ"واتساب الأسود" قادم هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟ ....قاسم عز الدين ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب؟ شارل أبي نادر

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> «خفض التصعيد» لم يؤد إلى إنجاز مصالحات … حيدر لمسلحي جنوب دمشق:إما تسوية الأوضاع أو الخروج

الوطن | اعتبر وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر، أن تركيا والسعودية وقطر لم تثبت حسن نواياها تجاه سورية من خلال تجربة اتفاقات «مناطق خفض التصعيد»، 

كما أن هذه التجربة لم تؤد إلى إنجاز مصالحات محلية حقيقة في هذه المناطق، وكشف أن العمل على ملف منطقة جنوب دمشق «متوقف» حالياً، لأن «البعض» يريد ضم مخيم اليرموك إلى «مناطق خفض التصعيد» الأمر الذي ترفضه الدولة. وقال حيدر في مقابلة مع قناة «الإخبارية» في رده على سؤال بأن اتفاقات «مناطق خفض التصعيد» أثرت سلباً على إنجاز المصالحات الوطنية: إن «مناطق خفض التصعيد بالأساس عندما حصلت، حصلت على أساس توافقات إقليمية ودولية وكانت لغايات سياسية كبرى وليس فقط لمعالجة الشأن الداخلي السوري». وأضاف: «ما تريده تركيا من مناطق خفض التصعيد يختلف عما تريده إيران أو روسيا وما تريده أميركا وإسرائيل يختلف عما تريده سورية ومن ثم نحن ننتقل إلى نوع آخر من الصراع بلبوس سياسي وبمعطيات ميدانية أمنية وعسكرية على الأرض».

وأوضح حيدر، أن الدولة السورية لم توقع على اتفاقات «مناطق خفض التصعيد» ووافقت عليها على اعتبر أنها اختبار لنيات هذه الدول وتحديداً السعودية وتركيا وقطر، ومن ناحية أخرى اعتبرنا إن أدت إلى هذه التجربة وهي مؤقتة لستة أشهر إلى أن ننطلق باتجاه مصالحات محلية في هذه المناطق فنعتبرها تسير بالاتجاه الصحيح».
وأضاف: «حتى الآن في الحقيقة هذه التجربة لم تأخذنا لا بالاتجاه الصحيح لناحية اختبار النيات، فتركيا لم تثبت نوايا حسنة ولا السعودية ولا قطر، وبالوقت نفسه لم نذهب مع المجموعات المسلحة الموجودة على الأرض في هذه المناطق إلى أن ننجز مصالحات محلية حقيقة في هذه المناطق».
وتابع: «أستطيع أن أقول إنه حتى عنوان أن «مناطق خفض التصعيد» هو مقدمة للحرب على الإرهاب لم يحصل حتى هذه اللحظة في المناطق التي تم فيها خفض التصعيد».
ورداً على سؤال حول مخيم اليرموك الواقع جنوب العاصمة ويسيطر على جزء كبير منه تنظيمي داعش و«جبهة النصرة» الإرهابيين تنظيمي والذي يندرج وضعه ضمن ما أطلق عليه «اتفاق البلدات الأربع»، أوضح حيدر أن منطقة جنوب دمشق والتي تضم مخيم اليرموك والحجر الأسود ويلدا وببيلا وبيت سحم هي «ملف مستقل عن باقي الملفات».
وذكر حيدر، أن «البعض أراد أن يقحمه (المخيم) بمناطق منخفضة التصعيد لغاية في نفس يعقوب، وهذا ما كنا نتحدث عنه ( فيما سبق) بأن الأمر ليس بهذه البساطة حتى إن مناطق خفض التصعيد لا تتحول إلى مناطق مصالحات ببساطة».
وأوضح أن «في هذه المنطقة عدد كبير من مسلحي داعش وجبهة النصرة مع وجود لتنظيمات مسلحة (أخرى) وأرادوا أن يخلطوا الأوراق».
وأضاف: «هذه المنطقة موقوف العمل فيها إلى أن يقبل مجموع المسلحين بغض النظر عن تصنيفهم إما أن يسووا وضعهم وإما أن يخرجوا وتتحول هذه المنطقة إلى منطقة خاضعة للدولة».
وأكد حيدر أن العمل على ملف المنطقة «واقف لأنهم يعملون وبدعم خارجي على أن يتم إخراج من 200 إلى 300 إلى 400 مسلح تحت اسم مسلحي داعش والنصرة والباقي يتحولون إلى ما يسمى معارضة معتدلة ومن ثم تحويل المنطقة إلى منطقة منخفضة التصعيد وهذا ما ترفضه الدولة السورية».



عدد المشاهدات:1000( الخميس 08:02:55 2017/12/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2018 - 9:59 م

كاريكاتير

كاريكاتير

رويترز || تركيا تكثف شحن السلاح لملشيات القاعدة في إدلب. 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طريقة روسية مبتكرة لتحضير الكباب (فيديو) الأفضل بين الأفضل: الجمال الروسي يهز منصات العالم هجمات 11 سبتمبر تقتل سكان نيويورك حتى الآن! لاعب أمريكي يصدم زوجته على الهواء.. ويعترف بعلاقاته الجنسية مع341 امرأة (فيديو) صحفي سعودي يستعين بمترجم في لقاء مع لاعب مغربي...فيديو شاهد.. اللاعبون يسعفون سيارة إسعاف في الدوري البرازيلي شاهد.. حارسة مرمى غريبة الأطوار تتسبب بخسارة فريقها بـ28 هدفا المزيد ...