الاثنين28/5/2018
ص2:18:47
آخر الأخبار
استشهاد فلسطينيين اثنين جراء قصف للاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزةتعليق الملاحة في مطار أبها بعد غارات لسلاح الجو اليمني المسيربعد مقتل ثلاثة من جنودها… السعودية: استخدام الحوثيين طائرات من دون طيار تصعيد خطيرالسفارة المصرية في دمشق تخرج مواطنيها المحتجزين من الغوطة الشرقيةمصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكريةالرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية من رسوم تجديد رخص البناءمجلس الوزراء: تخصيص لجنة اعادة الاعمار بمبلغ /50/ مليار ليرة سورية ليتم صرفها تدريجيا وحسب الاولويات . دمشق تترأس "المؤتمر الدولي لنزع السلاح" رغم معارضة واشنطنشمخاني يؤكد ثبات استراتيجية إيران في دعم سورية بمكافحة الإرهاب عبداللهيان: التحالف الأمريكي السعودي يحاول خلق أزمة بالمنطقةرفع حجم المبالغ النقدية المسموح بإدخالها أو إخراجها عبر المعابر الحدودية...حقيقة الغرض من طلب المعلومات للتعرف على عملاء المصارف...بمشاركة سورية .....اختتام فعاليات منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي المنشورات لم تردع الميليشيات.. والحشود إلى القنيطرة ودرعا.. ومعارضون يرحبون! … معركـــة الجنـوب تقتـرب(اسرائيل) تروّج الصفقة....بقلم عباس ضاهرهكذا دافع طفل بعمر سبع سنوات عن والدته وحماها من الاغتصابالجمارك السورية تضبط شحنة مخدرات ضخمة كانت معدة للتهريب إلى السعوديةهذا ما وجدته في الحجر الأسود في أحد مقرات قياديي داعشبالفيديو... رمي "زعماء "الخليج بالاحذية في واشنطن ؟ انباء عن تسريح الدورة 102 الدورة الاقدم في الجيش العربي السوري .روسيا تختار 500 طالب سوريبالصور .. ...الجهات المختصة تعثر على رشاشات وقذائف صاروخية وهاون وألغام متنوعة من مخلفات الإرهابيين في قرية الغنطو بريف حمصدرعا .. الفصائل المسلحة تتوحّد والجيش يحشد ...والكل يفضّل المصالحةأوتستراد حمص-حماة في الخدمة خلال أسابيع قليلة-فيديوعقد لتنفيذ 13 برجاً سكنياً هذا العام في ضاحية الديماسالسمنة تهدد ربع سكان العالم!هذه أسباب رائحة الفم الكريهة وطرق التخلص منهامغنية أوبرا عالمية تطلق فيديو كليب (زهور السلام) عربون محبة لسوريةسوري يفوز بالمرتبة الثالثة في "الكاريكاتور الدولية" بأوكرانياترامب: "اطردوا ابن العاهرة من الملعب"!بعد 90 عاماً على اختفائها.. ظهور أول سفينة في مثلث برموداوثائق مسربة تكشف فضيحة جديدة تدمر سمعة هواتف "آيفون"إلزام "سامسونغ" بدفع 533 مليون دولار لـ"أبل"معركة الجنوب ونباح الكلاب .. هل كشف أول أسرار لقاء بوتين والاسد؟؟ ....بقلم نارام سرجونانجاز سيصرف في السياسة ....دمشق آمنة من قذائف الموت.. وأهلها أكثر اطمئناناً...بقلم محمد عيد

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> «لجنة مناقشة الدستور» لن تباشر عملها في جنيف القادم … مصدر دبلوماسي روسي: لا يوجد تفويض لتركيا بإقامة نقاط مراقبة في إدلب

 سامر ضاحي | أكد مصدر دبلوماسي روسي في دمشق أن تركيا تخرق اتفاق «منطقة خفض التصعيد»، نافياً أن يكون الاتفاق أناط بتركيا نشر نقاط للمراقبة كما تدعي، وإنما نص على أن تقوم بالمساعدة في اجتثاث تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي.

وقال المصدر في تصريح لـ«الوطن»: لم تمنح الدول الضامنة (لمسار أستانا) تركيا حق إنشاء نقاط للمراقبة في إدلب إنما كان الاتفاق أن تقوم بالمساعدة في اجتثاث جبهة النصرة الإرهابية.

ونفى، أن تكون الدول الضامنة لاتفاق منطقة «خفض التصعيد» في إدلب حددت نقاط مراقبة في المحافظة كما تدعي تركيا.
واتفقت الدول الضامنة لمسار أستانا، روسيا وإيران وتركيا في ختام الجولة السادسة من الاجتماعات في العاصمة الكازاخية منتصف أيلول الماضي على إنشاء منطقة «خفض تصعيد» في إدلب، بعد الاتفاق على إنشاء ثلاث مناطق في جنوب غرب البلاد ومناطق في غوطة دمشق الشرقية وفي ريف حمص الشمالي.
وأعلن حينها رئيس الوفد الروسي ألكسندر لافرنتييف أن الدول الثلاث اتفقت على أن يرسل كل منها 500 مراقب إلى إدلب.
وأوضح، أن المراقبين سيكونون من الشرطة العسكرية لمنع وقوع اشتباكات بين قوات الجيش العربي السوري والميليشيات المسلحة، ولكنه أكد أن المناطق التي سيتم نشر هذه القوات فيها لم تحدد بعد.
لكن تركيا ومنذ منتصف تشرين الأول الماضي بدأت بإرسال أرتال عسكرية إلى إدلب وإقامة نقاط مراقبة في المحافظة بحجة تنفيذ الاتفاق.
وقال المصدر الدبلوماسي: بعد ما تقوم به تركيا في إدلب يتهمنا الأكراد بالتواطؤ مع أنقرة، ومساعدتها في نقل المسلحين من جبهات إدلب إلى عفرين.
ونفى المصدر تقارير تحدثت أن اتفاق إدلب تضمن تحديد طريق إدلب حلب كخط فصل بين الجيش العربي السوري ومسلحي إدلب.
وشدد على أن بلاده تسعى للعمل بهدوء مع الدول الضامنة على إنجاح مسار أستانا وأن ما يهم الترويكا حالياً تثبيت الاستقرار في سورية.
وآخر الشهر الماضي استضافت مدينة سوتشي مؤتمر الحوار الوطني السوري بحضور أكثر من 1500 شخص مثلوا مختلف شرائح المجتمع السوري، وأعلن في ختامه عن تشكيل «لجنة لمناقشة الدستور» على أن تتابع عملها في إطار مسار جنيف.
ورداً على سؤال حول خطوة موسكو المقبلة بعد مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي، قال المصدر الدبلوماسي الروسي: إن جهد بلاده سيتركز على جولة أستانا المقبلة.
وأعلنت كازاخستان الأسبوع الماضي أن أطراف عملية أستانا، «سيحضرون لعقد الجولة التاسعة من المحادثات الشهر الجاري».
وحول أجندات الجولة المقبلة في أستانا، قال المصدر: لم يتحدد جدول الأعمال بعد وهناك عدة ملفات يجري العمل عليها بالتوازي، إلا أن الأوضاع في شمال سورية تعقد الوضع أكثر، في إشارة إلى العدوان التركي على عفرين.
وأشار إلى أن العمل جار للتحضير لاجتماع أستانا المقبل من أجل تمديد اتفاقات «خفض التصعيد» شرط موافقة الحكومة السورية على ذلك.
وفي 20 الشهر الماضي بدأت تركيا عملية عسكرية تحت مسمى «غصن الزيتون» ضد المقاتلين الأكراد في عفرين بزعم اجتثاث التنظيمات الإرهابية بالمفهوم التركي.
ولفت المصدر إلى صعوبة إدراج عفرين ضمن مناطق «خفض التصعيد»، إذ إن الضامن التركي لن يقبل بهذا الطرح.
ونص البيان الختامي لـ«أستانا 6»، على مناطق «خفض التصعيد» إجراء مؤقت لستة أشهر، وأكد على وحدة الأراضي السورية ومكافحة الإرهاب.
من جانبه أشار مصدر معارض في دمشق لـ«الوطن» إلى صعوبة عمل «لجنة مناقشة الدستور» خلال الجولة المقبلة لمحادثات جنيف التي سينقل فيها المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا مخرجات سوتشي إليها.
وتوقع المصدر، أن تبدأ اللجنة عملها خلال الجولة بعد القادمة من جنيف.

 



عدد المشاهدات:996( الثلاثاء 11:54:35 2018/02/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/05/2018 - 2:17 ص

العثور على حفارة أنفاق وآلات لتصنيع القذائف خلال تمشيط جنوب دمشق من مخلفات الإرهابيين

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو من كاميرات المراقبة يظهر أشباحا تطارد امرأة في مدينة صربية معركة شرسة بين ثعبانين غاضبين مشاهد مضحكة من الالم بالفيديو... قرد طليق يهاجم المارة بشراسة رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد ! شاهد... مذيعة توقف حصان هائج على الهواء مباشرة فيديو مرعب.. هبوط طائرة سعودية على المدرج دون عجلات وعلى متنها 151 راكبا المزيد ...