-->
الاثنين25/3/2019
ص3:30:16
آخر الأخبار
الجهاد الإسلامي رداً على تطبيع قطر: كيان الاحتلال سيبقى عدواً للأمةبعد "سقوط" داعش.. أين يختبئ أبو بكر البغدادي؟بومبيو يهدّد لبنان: النازحون لن يعودواالكويت تمنع 9 جنسيات من ركوب طائراتها دون موافقة أمنيةمجلس الوزراء يقر الوثيقة الوطنية لتحديث بنية الخدمة العامةتخريج دفعة جديدة من قوى الأمن الداخلي من أبناء محافظة الحسكةالجعفري يبلغ أمين عام الأمم المتحدة رفض سورية تصريحات ترامب.. غوتيريس: موقف المنظمة الدولية ثابت الصالح: ما تضمنه تصريحه «قرصنة دولية» ونحذر من تداعيات خطيرة محتملة … أنزور : عقل ترامب العنصري لن ينفعه مع شعب خبر المقاومةالليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"من التالي بعد مادورو...الولايات المتحدة تقرر إقالة رئيس آخرمعرض حلب الدولي في 20 نيسان القادم بمشاركة 400 شركةشروط استيراد المازوت والفيول تثير اعتراض الصناعيين.. والشهابي يصفها بالتعجيزية وتعرقل فك الحصارترامب يخلع عبائة الولاء ....بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي من الكويت" تسونامي الحروب الإعلامية وكيف تتم مواجهتها"؟ ....الباحث السياسي طالب زيفامغربية تباغت زوجها بعقوبة "مريعة" لمنع الزيجة الثانيةالقاء القبض حرامي يعترف بإقدامه على ارتكاب عدة سرقات في بلدة (شين) بريف حمص بالاشتراك مع شقيقه المتواري، وبيع المسروقاتحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقردا على خروقاتهم المتكررة… وحدات الجيش تقضي على 10 من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمر أوكاراً لهم بريفي إدلب وحماةبالفيديو ...إصابات بحالات اختناق بغازات سامة بعد سقوط قذائف على قرية الرصيف بريف حماة مصدرها التنظيمات الإرهابيةالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات5 أسباب محددة "تدمر" الحياة الجنسيةتريد طفلا “واثقا من نفسه”… مارس أمامه خمس تصرفاتمرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدحلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانهالم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتطفل مصري ينقذ 51 طالبا من الموت حرقا... وإيطاليا تقرر تكريمهصدمة عنيفة لمالكي هواتف سامسونغ غالاكسيهذا ما يخشاه ترامب من هواتف الصين الذكية!هذا ما يُعدّ في الجولان... عباس ضاهرما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.....بقلم نورالدين اسكندر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ســـوريــة الآن >> أنباء عن تعزيزات للجيش نحو عفرين مع اقتراب «غصن الزيتون» من حصارها

 الوطن- وكالات | ترددت أمس أنباء عن إرسال الجيش العربي السوري تعزيزات عسكرية إلى جنوب منطقة عفرين، وذلك مع اقتراب عدوان النظام التركي المسمى «غصن الزيتون» من حصار المدينة الواقعة بريف حلب الشمالي.

وذكرت مواقع الكترونية معارضة، أن «نحو 300 عنصر من الحرس الجمهوري انتشروا في القرى الواقعة بريف عفرين الجنوبي والمتاخمة لبلدتي نبل والزهراء، وقد ذكرت مصادر موالية أن هذا الانتشار هو (تأمين) لمحيط البلدتين».

وتأتي الأنباء السابقة في ظل الأخبار التي تناقلتها وكالة «الأناضول» التركية حول تبقي 1.5 كيلومتر فقط على محور جنوب شرق مدينة عفرين على حصار العدوان التركي ومعه ميليشيات «الجيش الحر»، للمدينة، في إطار عمليته المسماة «غصن الزيتون»، على حين بقي 3.5 كيلومترات لإحاطتها من الجنوب.
ووفق حسابات «الأناضول»، فقد بلغت المساحة الإجمالية التي احتلتها «غصن الزيتون»، ألفاً و100 كيلومتر مربع، بعد احتلالهم 18 نقطة جديدة، أول من أمس الأحد.
في سياق متصل، وبحسب مواقع إلكترونية معارضة، لم تبدأ بعد عملية احتلال بلدة معبطلي، الواقعة شمال غرب مدينة عفرين وتعد البلدة الأخيرة من أصل 6 بلدات تابعة لعفرين، حيث بلغ عدد النقاط المحتلة 183 نقطة بينها 5 بلدات، 155 قرية، و33 نقطة إستراتيجية، منذ انطلاق عملية عفرين، على حين أفادت مواقع معارضة أخرى بأن القرى والبلدات التي احتلها العدوان أمس هي بلدة الجلمة وتلتها في ناحية جنديرس، وقرى زيندكان وقيلة وبرج كمشون إضافة إلى قريتي كوتانلي وأبيلا في ناحية بلبل.
بدورها، أكدت وكالة «سانا» للأنباء، أن النظام التركي ومرتزقته من المجموعات الإرهابية واصلوا خرق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401 القاضي بوقف الأعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوماً عبر قصفهم ناحية شران وقرى باسوطة وكرزايلة وزربة المحيطة بها بالطائرات والمدفعية والقذائف المتنوعة ما تسبب بإصابة 4 مدنيين وتدمير عدد من منازل الأهالي وممتلكاتهم».
وأشارت إلى تسبب العدوان المستمر «منذ 52 يوماً باستشهاد 222 مدنياً وجرح المئات من الأهالي أغلبيتهم من الأطفال والنساء.
من جانبه، أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، بأن القوات التركية مدعمة بالميليشيات المسلحة باتت تسيطر «على أكثر من 60 بالمئة من مساحة عفرين الجغرافية».
في سياق متصل زعم رئيس الأركان التركي، خلوصي أكار، أن «غصن الزيتون» ترمي إلى تأسيس السلام والسكينة في المنطقة، وتطهيرها من الإرهابيين وعلى رأسهم عناصر «وحدات حماية الشعب» الكردية و«حزب العمال الكردستاني»، وذلك قبيل افتتاح معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري «ديمدكس 2018»
بدوره أكد وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي أنه «سيتم إجراء آخر التجارب على بعض المنتجات نهاية نيسان المقبل، وعقب انتهاء التجارب بنجاح سيتم تسليم تلك الذخائر إلى القوات المسلحة التركية».
وأردف: «نستخدم منتجاتنا المحلية من الأسلحة والذخائر بنسبة كبيرة في عملية غصن الزيتون، وخصوصاً من ناحية الذخيرة»، مشيراً إلى أن تكنولوجيا الصناعات الدفاعية التركية «تمكنت من الانطلاق من الصفر وصولاً إلى الإنتاج»، ولفت إلى أن هناك طلبيات كبيرة على منتجات الصناعات الدفاعية التركية.
في غضون ذلك نشرت صحيفة «حرييت» التركية صوراً قالت إنها لمدنيين التقطت في أثناء مغادرتهم مركز مدينة عفرين باتجاه مناطق الجيش العربي السوري.
وبحسب ما نقلت مواقع معارضة عن الصحيفة، فقد «بدأ المدنيون بإخلاء مركز المدينة والانسحاب إلى مناطق النظام مثل نبل والزهراء بعد أن ضيّقت القوات التركية و«الجيش الحر» الخناق على الوحدات الكردية، واقتربت أكثر من مركز المدينة».
وكان بيان لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري، أكد أول من أمس، أنه «استجابة للاحتياجات الإنسانية المتزايدة في منطقتي عفرين وتل رفعت نتيجة الأحداث الجارية، تعمل منظمة الهلال الأحمر العربي السوري مع الأمم المتحدة لتسيير قافلة إنسانية عاجلة تحمل مواد إغاثية جديدة، وذلك استكمالاً للقافلة الأولى التي وصلت إلى عفرين وتل رفعت وما حولهما بتاريخ الأول من آذار 2018 بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر».
وفي وقت لاحق من مساء أمس قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس: إن الهجوم التركي على عفرين واستهداف تركيا عناصر الأكراد أدى إلى نزوح الكثير من المدنيين، بالإضافة إلى أن الهجوم خلف العديد من القتلى والجرحى.
وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة، خلال جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في سورية: إن الوضع الإنساني في سورية مزر.



عدد المشاهدات:1505( الثلاثاء 07:19:20 2018/03/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2019 - 11:07 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا المزيد ...