-->
الثلاثاء25/6/2019
ص4:31:26
آخر الأخبار
النظام البحريني يمنح تأشيرات دخول لصحفيين إسرائيليينحرقوا صور ترامب وملك البحرين... فلسطينيون يخرجون إلى الشوارع رفضا لورشة المنامةصهر ترامب يترأس مؤتمر المنامة.. فمن سيحضر ومن سيغيب؟سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطاري جيزان وأبهااجتماع روسي أميركي إسرائيلي بالقدس المحتلة … تعزيزات عسكرية شمالاً والحربي يغير على معاقل الإرهاب في جسر الشغورالمفتي حسون: سورية تدفع اليوم ضريبة الحفاظ على كرامتها ورفضها للهيمنةبرلماني سوري يكشف حقيقة المبادرة الأمريكية للحل في سورياأمطار متوقعة فوق المرتفعات الساحلية وتحذير من تشكل الضباب في بعض المناطق الجبليةلافروف: حل الأزمة في سورية وفق القرار 2254 واحترام سيادتها ووحدة أراضيهاظريف: ترامب على حق... والفريق "ب" متعطش للحرب بنك البركة الآن في مرفأ اللاذقية ...وبخدمتكم من السبت إلى الخميسمجلس الوزراء: تخصيص 25 بالمئة من مستوردات القطاع الخاص الممولة من المركزى للسورية للتجارةماذا وراء تراجع ترامب عن الحرب؟ .....قاسم عزالدين هل دخلت الدراما مرحلة تمجيد البطل الخارج على القانون؟أحداث دون سن البلوغ يشكلون عصابة أشرار .. وقسم شرطة عرنوس يلقي القبض عليهموفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانبعضها إسرائيلي الصنع.. العثور على أسلحة وذخائر من مخلفات الإرهابيين في ريفي دمشق والقنيطرة- صوراعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على السقيلبية بريف حماةسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعي5 فواكه سحرية لعلاج الصلعللتخلص من دهون البطن.. احذر هذه الأطعمة!فيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّحذاء "رجل الماعز" أحدث صيحات الموضة لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"بيل غيتس يكشف الخطأ الأكبر الذي ارتكبه كمديرفيديو مذهل يكشف عالما مخفيا داخل أجسادنا!النتيجة - الحدث .......بقلم: د. بثينة شعبانصاروخٌ إيراني .. يضع ترامب وخصومه وحلفائه في الزاوية

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ســـوريــة الآن >> سانا| تنظيم جبهة النصرة الإرهابي أداة أردوغانية لمزيد من العبث بالمنطقة منزوعة السلاح

قالت الوكالة السورية للانباء "سانا" ، انه وكما كان متوقعا وفقا للمجريات الميدانية أفضى الاقتتال المستعر بين التنظيمات الإرهابية إلى تقدم تنظيم جبهة النصرة الإرهابي الذي لطالما كان أداة أردوغانية لمزيد من العبث وتنفيذ المجازر بحق السوريين على مدى السنوات الماضية.

وأفادت مصادر إعلامية عن إعلان تنظيم جبهة النصرة الارهابي سيطرته على بلدات قلعة المضيق وكفر نبودة والهبيط بريف حماة الشمالي الغربي بعد اتفاق مع إرهابيي ما يسمى /أحرار الشام/ و/جيش النصر/ وكامل المجموعات الإرهابية الأخرى المنضوية تحت ما يسمى /الجبهة الوطنية للتحرير/ المدعومة من النظام التركي والتي سلمت مرغمة جميع مناطقها لـ /جبهة النصرة/.

وبحسب المصادر الإعلامية فقد تضمن الاتفاق إضافة لوقف إطلاق النار إلحاق جميع المناطق التي كانت تحت سيطرة /الجبهة الوطنية للتحرير/ الإرهابية والمجموعات التي تتبع لها في محافظة إدلب بسيطرة إرهابيي /جبهة النصرة/.

وإضافة إلى استشعار التنظيمات الإرهابية عزيمة الجيش العربي السوري على مواصلة حربه على الإرهاب واقتلاع هذه التنظيمات الإرهابية من جميع الأراضي السورية كان واضحا أن اندلاع الاقتتال بين طرفين إرهابيين هما بالأصل ربيبان للحضن الأردوغاني والهجوم الواسع الذي بدأته /جبهة النصرة/ قبل أيام على امتداد خطوط التماس ضد المجموعات الإرهابية الأخرى التي تتبع لـ /الجبهة الوطنية للتحرير/ الإرهابية أن تنظيم جبهة النصرة التكفيري عازم أيضا على تلبية رغبات متزعميه من عتاة الإرهاب في السيطرة وتوسيع النفوذ والاستحواذ على “الغنائم” بالتوازي مع تنفيذ أجندته المستمدة من مشاريع ومخططات مشغليه في الخارج ومحاولة العبث بخارطة المنطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها وفرض وقائع جديدة تفضي إلى تملص الجانب التركي من تعهداته فيما يخص اتفاق الدول الضامنة /روسيا وإيران وتركيا/ حيث التزمت الدول الثلاث في نيسان الماضي “بشكل قوي ووثيق بوحدة وسيادة وسلامة الأراضي السورية” وشددت على مواصلة التعاون فيما بينها “للقضاء على التنظيمات الإرهابية كـ  /داعش وجبهة النصرة والقاعدة” وكل المجموعات المرتبطة بها” وضرورة العمل للفصل بين الإرهابيين وما يسمى “المعارضة.

وأسفر الاقتتال الذي اندلع بين التنظيمات الإرهابية في أرياف إدلب وحلب وحماة إلى مقتل وإصابة المئات من الإرهابيين من كلا الجانبين وتدمير كميات كبيرة من العتاد والذخائر بينما وقع على كاهل السكان المدنيين في مناطق اقتتال الإرهابيين دفع أثمان باهظة تمثلت باستشهاد وجرح العشرات جلهم من الأطفال والنساء وتهجير مئات الأسر وتدمير ممتلكاتهم ومنازلهم.

وكانت تنظيمات إرهابية تختلف في ولاءاتها ومرجعياتها التمويلية والايديولوجية تسيطر على مناطق ريف حلب الغربي وبعض المناطق في ريفي إدلب وحماة وتسود فيما بينها حالة من الاقتتال والخلاف على مناطق السيطرة والنفوذ والغنائم والمسروقات الأمر الذي كان يؤدي في كثير من الأحيان إلى اندلاع خلافات واقتتال بين هذه التنظيمات لأسباب تتعلق بالأتاوات والضرائب التي يتم فرضها على السكان المدنيين ضمن المناطق التي تسيطر عليها هذه التنظيمات بينما يكون السكان المدنيون هم ضحية هذا الاقتتال.

"سانا"



عدد المشاهدات:910( الجمعة 07:24:39 2019/01/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2019 - 11:42 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل شاهد... نسر أمريكي يقوم بتصرف نادر مثل البشر ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية المزيد ...