السبت24/8/2019
ص3:4:54
آخر الأخبار
الخارجية العراقية تستدعي القائم بأعمال السفارة الأمريكيةالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس لتحالف العدوان السعودينتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابيينسوريا.. تحرك رباعي على وقع انتصارات الجيش السوري في إدلبأين تركيا بعد خان شيخون؟....بقلم قاسم عزالدينالقيادة العامة للجيش: تطهير مدينة خان شيخون وعدد من القرى والبلدات والتلال الحاكمة بريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبيسلطات أردوغان تصدر مذكرات اعتقال بحق 86 شخصاًبوتين يكلف وزارتي الدفاع والخارجية إعداد رد متكافىء على إطلاق واشنطن صاروخاً مجنحاً جديداًغرفة التجارة الأمريكية ترفض دعوة ترامب للشركات الأمريكية الخروج من الصيناختلاف مصالح بين التجار والصناعيين.. فهل دمج الاتحادات يحل المشكلة؟أردوغان يترنح في الشمال السوري ......بقلم ناديا شحادةلبنان بين أميركا وإيران معادلة ألِف-ألِف ......بقلم الاعلامي سامي كليبألمانيا تسجن سورياً 10 أعوام بتهمة قتل أحد مواطنيهاقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبسمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلبالتعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم 17 الخاص بالموفدين وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانبالفيديو ...ضبط أنفاق ومقرات محصنة لإرهابيي (النصرة) بمحيط خان شيخون والتمانعة بريف إدلببالفيديو ...مصدر عسكري : الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء مورك محاصرا نقطة المراقبة التركية بالكاملوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبسرّك في محيط خصركأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانالسرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختهقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولاربالفيديو... سمكة بفكين تشعل مواقع التواصلإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو) عملية خان شيخون المتقنة في تحضيرها .......بقلم الباحث الإستراتيجي د . أمين حطيطسياسات أردوغان تتمزّقُ ....في التدافع الروسي الأميركي! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

دوار السودان.....بقلم معد عيسى

اثارت جولة وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الى الاسواق جدلا بين التجار وهناك قناعة لدى كل تاجر ان اي دورية تدخل الى أي محل سيكون عندها مبرر لمخالفة صاحب المحل إما بالتسعيرة لأنها إما غير موجودة او غير ظاهرة , او لعدم وجود شهادة منشأ,


او للحفظ بشروط سيئة , وليس اخراً لعدم وجود تاريخ انتهاء الصلاحية ، وهذه الحالة موجودة عند كل سائق فأي شرطي يوقف سيارة قادر على مخالفة السائق ، والحال ينطبق على مراقب البلدية ومأمور الحراج وعنصر الضابطة الجمركية ... وهنا نسأل هل هناك فوضى في مجتمعنا لهذا الحد ؟ وهل المواطن غير مؤهل في كافة المناحي!! ام ان المشكلة في القوانين ومن يقوم على تطبيقها وتنفيذها ؟ ام ان الامر يتعلق برواتب وتعويضات القائمين على تنفيذ القوانين ومشرعيها؟‏

البعض يعيد المشكلة برمتها الى الدخل حسب وجهة نظر البعض ويبررون ذلك بأن السلعة المطابقة لكل المواصفات يجب تسعيرها بكلفتها وليس بقرار وهذا الامر تم اثارته من قبل اصحاب معامل صناعة الادوية حين مناقشة اسعار الدواء وتم الاشارة من قبل اصحاب معامل الادوية الى ان المواطن يقوم بشراء الدواء الأجنبي رغم ارتفاع سعره مقارنة بالدواء المحلي وان الامر ليس له علاقة بالدخل وهذا يمكن تعميمه على كثير من السلع والمنتجات وهو يتوافق مع المثل الانكليزي الذي يقول ان المواطن الفقير يشتري السلعة الأغلى لأنه يشتريها لتكفيه لأطول فترة فيما المواطن الغني فكل فترة يبدل سلعته من باب اللحاق بالموضة واخر المزايا والخدمات التي يطرحها المنتجون في الاسواق .‏

بالمجمل كل ما يُساق من اسباب وحجج يُمكن تبريره بالقانون ولكن الأمر أبعد من المخالفة والعقوبة ويمتد الى الحالة الاخلاقية والاجتماعية والتي لا يمكن الوصول اليها الا بتطبيق القانون بقسوة من قبل كوادر مؤهلة ونزيه وعاقلة ، وليس هناك مواطن ينزعج لإغلاق نصف السوق اذا كان يجد سلعته بكامل المواصفات والسعر الحقيقي في النصف الاخر ، وعندما تستمر الجهات الرقابية بتطبيق القانون بقسوة تسود حالة الالتزام وتتكرس كحالة اجتماعية يتم تعميمها على كل التفاصيل في البلد ، وتتعمم ايضا خلال حالة تطبيق القوانين بقسوة سلوكية الاعتراض على المخالفة بشكل سليم وهذا بمجمله يطور العلاقة بين كل الاطراف ويعززها ويجعلها قائمة على الثقة والاحترام والحرص على مصلحة كل الاطراف .‏

على أحد الدوارات المرورية في مدينة الخرطوم في السودان والمسمى بدوار السودان يقف شرطي يعرفه جميع سائقي المدينة ويحترمونه بعمق ,وقد حافظت عليه وزارته بعد أن تجاوزت سنوات خدمته الأربعين وذلك لسبب يعرفه الجميع وهو أنه لم يقم بتسجيل مخالفةٍ واحدةٍ على أي سائقٍ طوال حياته المهنية وكان يكتفي بإيقافه واحتجاز حريته لمدةٍ قد تطول حسب المخالفة ثم يطلقه بعدها ليصبح الخجل منه ومن أخلاقه والاحترام هو الرادع الذي يمنع المخالفات لاحقاً.‏

صحيفة الثورة


   ( الأربعاء 2018/07/25 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 11:41 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك المزيد ...