السبت19/1/2019
ص11:7:32
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالحرارة تميل للارتفاع وتحذير من حدوث الصقيع في بعض المناطق الداخليةالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياخفّة ترامب في لعبة (القصّ واللصق) في الشمال السوري ....بقلم فيصل جللولعن حرارة العلاقة بين دمشق ورام الله ...بقلم حميدي العبداللهالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالجيش يحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطه العسكرية والقرى الآمنة بريف حماة الشماليالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> رسالة داخليه تكشف فشل الهدنة بين ’النصرة’ و’تحرير سوريا’...بقلم نضال حمادة

بعد اقل من اربع وعشرين ساعة على انتهاء مدة الهدنة بين النصرة وجبهة تحرير سوريا عادت الاشتباكات بين الطرفين لتشتعل بريف حلب الغربي على خلفية اعتقال احرار الشام لمسلحي النصرة الذين وصلوا الى قلعة المضيق آتين من الغوطة في وقت غاب فيه شرعي فيلق الشام عمر احمد حذيفة عن الاعلام واكتفى بتوجيه رسالة داخلية شرح فيه اسباب فشل الهدنة.

وحصل موقع العهد الأخباري على رسالة داخلية نشرها عمر احمد حذيفة شرعي فيلق الشام الذي توسط للهدنة بين "هيئة تحرير الشام ـ النصرة" و"جبهة تحرر سوريا". وقال حذيفة في رسالته التي ينشرها موقع العهد حصريا:

"بعد جلسات مع الأخوة المندوبين من الطرفين رأينا في اللجنة ضرورة اللقاء مع القيادات من الصف الأول لتقريب الخطوات وكسر الجليد بينهما، ولاقتناعنا بأنَّ هذا الاجتماع قد يكون فاصلاً لمرحلةٍ جديدة فعلا".
وأضاف حذيفة: "وافق الطرفان على اللقاء حيث عرض الاخوة في تحرير الشام أن يكون اللقاء في منطقة آمنة معينة قريبا من الحدود (وقد يكون هذا حق لهم)، كما وافق الأخوة في تحرير سوريا على ذلك أيضا، بشرط ألا يكون في منطقة تابعة للطرف الآخر، (وقد يكون هذا حق لهم)، فتم اختيار مكان آمن محايد يحقق بعض الشروط اجتهادا منا أنه يحل المشكلة، وفعلا انطلق الأخوة في تحرير سوريا معنا حتى إذا التقينا في نقطة معينة وجد الأخوة أن أمامهم أكثر من اربعة حواجز للطرف الآخر وهذا ما سيكون عقبةً كبيرةً أمام متابعة الطريق في الوقت الذي انعدمت فيه الثقة بين الطرفين، وكثرت فيه الحواجز الطيارة التي لم يحسب لها حساباً، فضلا عن الملاحقات والمطاردات التي قد تحصل وخاصة أن الوقت كان في الليل (كما حصل معنا قبل ليلة عندما طاردتنا سيارة)".
 وأكمل حذيفة في رسالته قائلا: "بالنهاية لم نوفَّق في هذا اللقاء فعدنا جميعا لنرتب مكانا آخر، وهنا اعتبر الأخوة في تحرير الشام أن ذلك تهرباً من الجلوس ومماطلة في الوقت (وهذا لم يكن أبدا وأنا مسؤول أمام الله سبحانه)".
أضاف: "هنا كان لازما علينا ترتيب مكان آخر محايد أيضا تتوفر فيه تلك الصفات لنضمن أمن و سلامة الاخوة من الطرفين".
واكمل حذيفة في رسالته الداخلية: "وافق الطرفان على المكان الذي تم تحديده بعد أن اطلع أحد الاخوة في تحرير الشام عليه واطمأنوا إليه وذهب ليأتي بالاخوة ضمن ترتيب أمني معين، لكنه أسمعنا "رسالة" صوتية قبل أن يخرج من عندنا تشير الى أنه سيكون استهداف بعض المناطق  (وسمَّاها لنا في الصوتية) لوجود اجتماع لقيادات الفصائل (وهذا ما سمعناه بآذاننا من الصوتية ومن بعض الاخوة فيما بعد) علما أن الأجواء كانت هادئة وقتذاك، كان الوقت المفروض للاجتماع بعد ساعتين تقريبا، الا ان الاخوة في تحرير الشام تأخروا عن المجيء لنسمع الطائرات وقد استهدفت فعلا بعض الاماكن المذكورة في الصوتية، وهنا اعتذر الاخوة عن حضور اللقاء ريثما (توفّر مكان أكثر أمنا)".
ويقول حذيفة:"في الوقت الذي ينتظر الأخوة في تحرير سوريا اللقاء حتى اذا ابلغناهم عدم حضور الطرف الآخر اعتبروا ذلك تهربا من الحضور".
وختم عمر احمد حذيفة كلامه "وكانت اندلعت الإشتباكات بين النصرة وهيئة تحرير سوريا صباح اليوم الإثنين في بلدة بسطون (ريف ادلب) بعد انتهاء مدة الهدنة السابقة والتي اتت صباح يوم أمس الأحد، كما صعدت مراصد الإعلام التابعة للنصرة لهجتها ضد جبهة تحرير سوريا بعدما قامت حركة احرار الشام باعتقال مسلحي النصرة الذين غادروا الغوطة الشرقية باتجاه إدلب فور وصول القافلة التي اقلتهم الى معبر قلعة المضيق الذي تسيطر عليه حركة احرار الشام".



عدد المشاهدات:1262( الثلاثاء 05:20:46 2018/03/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 9:44 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...