الثلاثاء21/8/2018
م19:26:57
آخر الأخبار
انتقادات واسعة لجنبلاط بعد نعيه "صحفي إسرائيلي" !!؟القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةالحريري وسوريا: نعامة تدفن رأسها في الرمالادلب: تسارع في السياسة على وقع التجهيزات الميدانية....بقلم حسين مرتضىأضحى مبارك.... وكل عام وسورية بخير نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورياالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقألمانيا ترفض رسميا دعوة بوتين بخصوص سوريابريطانيا توقف برنامج دعم المجموعات الارهابية المسلحة المعارضة في سوريا وزير النفط يفتتح محطة بنزين متنقلة في حمص لتخفيف الاختناقات عن محطات الوقودسوريا تعتزم إقامة علاقات تجارية مع القرم سوريا والجسر الإقتصادي ....بقلم د. حياة الحويك عطية مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيمشاهد مروعة.. بالفيديو لحظة سرقة 75 ألف دولار من امرأةتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشية "صليب معقوف" وإشارات نازية تظهر بعد وفاة طفل سوري لاجئ في ألمانيا تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةإحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات وزارة السياحة تعلن عن إجراء اختبار للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئات (الثالثة – الرابعة – الخامسة)وحدات من الجيش تدمر أوكاراً لتنظيم جبهة النصرة شمال حماة وتحبط هجوماً إرهابياً في محيط بلدة تل الطوقان بريف إدلب30 داعشياً أسرى في قبضة الجيش بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلوفاة الأديب والروائي السوري الكبير حنا مينةإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد" حصل والدها على 125 ألف جنيه.. “سعودي” يصدم في الصباحية بعد زواجه من مصرية قاصرواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضصفقة بين واتساب وغوغل تهدد بيانات المستخدمين بالفقدانشاهد.. صف السيارة قديما كان أسهل من العصر الحالي رغم التطور التكنولوجيحنا مينه شيخ الروائيين العرب والبحار السوري الذي لا يموتمع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> رسالة داخليه تكشف فشل الهدنة بين ’النصرة’ و’تحرير سوريا’...بقلم نضال حمادة

بعد اقل من اربع وعشرين ساعة على انتهاء مدة الهدنة بين النصرة وجبهة تحرير سوريا عادت الاشتباكات بين الطرفين لتشتعل بريف حلب الغربي على خلفية اعتقال احرار الشام لمسلحي النصرة الذين وصلوا الى قلعة المضيق آتين من الغوطة في وقت غاب فيه شرعي فيلق الشام عمر احمد حذيفة عن الاعلام واكتفى بتوجيه رسالة داخلية شرح فيه اسباب فشل الهدنة.

وحصل موقع العهد الأخباري على رسالة داخلية نشرها عمر احمد حذيفة شرعي فيلق الشام الذي توسط للهدنة بين "هيئة تحرير الشام ـ النصرة" و"جبهة تحرر سوريا". وقال حذيفة في رسالته التي ينشرها موقع العهد حصريا:

"بعد جلسات مع الأخوة المندوبين من الطرفين رأينا في اللجنة ضرورة اللقاء مع القيادات من الصف الأول لتقريب الخطوات وكسر الجليد بينهما، ولاقتناعنا بأنَّ هذا الاجتماع قد يكون فاصلاً لمرحلةٍ جديدة فعلا".
وأضاف حذيفة: "وافق الطرفان على اللقاء حيث عرض الاخوة في تحرير الشام أن يكون اللقاء في منطقة آمنة معينة قريبا من الحدود (وقد يكون هذا حق لهم)، كما وافق الأخوة في تحرير سوريا على ذلك أيضا، بشرط ألا يكون في منطقة تابعة للطرف الآخر، (وقد يكون هذا حق لهم)، فتم اختيار مكان آمن محايد يحقق بعض الشروط اجتهادا منا أنه يحل المشكلة، وفعلا انطلق الأخوة في تحرير سوريا معنا حتى إذا التقينا في نقطة معينة وجد الأخوة أن أمامهم أكثر من اربعة حواجز للطرف الآخر وهذا ما سيكون عقبةً كبيرةً أمام متابعة الطريق في الوقت الذي انعدمت فيه الثقة بين الطرفين، وكثرت فيه الحواجز الطيارة التي لم يحسب لها حساباً، فضلا عن الملاحقات والمطاردات التي قد تحصل وخاصة أن الوقت كان في الليل (كما حصل معنا قبل ليلة عندما طاردتنا سيارة)".
 وأكمل حذيفة في رسالته قائلا: "بالنهاية لم نوفَّق في هذا اللقاء فعدنا جميعا لنرتب مكانا آخر، وهنا اعتبر الأخوة في تحرير الشام أن ذلك تهرباً من الجلوس ومماطلة في الوقت (وهذا لم يكن أبدا وأنا مسؤول أمام الله سبحانه)".
أضاف: "هنا كان لازما علينا ترتيب مكان آخر محايد أيضا تتوفر فيه تلك الصفات لنضمن أمن و سلامة الاخوة من الطرفين".
واكمل حذيفة في رسالته الداخلية: "وافق الطرفان على المكان الذي تم تحديده بعد أن اطلع أحد الاخوة في تحرير الشام عليه واطمأنوا إليه وذهب ليأتي بالاخوة ضمن ترتيب أمني معين، لكنه أسمعنا "رسالة" صوتية قبل أن يخرج من عندنا تشير الى أنه سيكون استهداف بعض المناطق  (وسمَّاها لنا في الصوتية) لوجود اجتماع لقيادات الفصائل (وهذا ما سمعناه بآذاننا من الصوتية ومن بعض الاخوة فيما بعد) علما أن الأجواء كانت هادئة وقتذاك، كان الوقت المفروض للاجتماع بعد ساعتين تقريبا، الا ان الاخوة في تحرير الشام تأخروا عن المجيء لنسمع الطائرات وقد استهدفت فعلا بعض الاماكن المذكورة في الصوتية، وهنا اعتذر الاخوة عن حضور اللقاء ريثما (توفّر مكان أكثر أمنا)".
ويقول حذيفة:"في الوقت الذي ينتظر الأخوة في تحرير سوريا اللقاء حتى اذا ابلغناهم عدم حضور الطرف الآخر اعتبروا ذلك تهربا من الحضور".
وختم عمر احمد حذيفة كلامه "وكانت اندلعت الإشتباكات بين النصرة وهيئة تحرير سوريا صباح اليوم الإثنين في بلدة بسطون (ريف ادلب) بعد انتهاء مدة الهدنة السابقة والتي اتت صباح يوم أمس الأحد، كما صعدت مراصد الإعلام التابعة للنصرة لهجتها ضد جبهة تحرير سوريا بعدما قامت حركة احرار الشام باعتقال مسلحي النصرة الذين غادروا الغوطة الشرقية باتجاه إدلب فور وصول القافلة التي اقلتهم الى معبر قلعة المضيق الذي تسيطر عليه حركة احرار الشام".



عدد المشاهدات:1121( الثلاثاء 05:20:46 2018/03/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 6:00 م

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

العثور على أسلحة وذخيرة بعضها إسرائيلي من مخلفات الِإرهابيين في ريف درعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

“فوربس” تنشر قائمة النجمات الأعلى أجراً للعام 2018.. و”سكارليت جوهانسون” في المركز الأول شاهد بالفيديو.. حمل جماعي لـ16 ممرضة يعملن في قسم واحد تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) المزيد ...