الثلاثاء21/8/2018
م19:27:13
آخر الأخبار
انتقادات واسعة لجنبلاط بعد نعيه "صحفي إسرائيلي" !!؟القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةالحريري وسوريا: نعامة تدفن رأسها في الرمالادلب: تسارع في السياسة على وقع التجهيزات الميدانية....بقلم حسين مرتضىأضحى مبارك.... وكل عام وسورية بخير نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورياالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقألمانيا ترفض رسميا دعوة بوتين بخصوص سوريابريطانيا توقف برنامج دعم المجموعات الارهابية المسلحة المعارضة في سوريا وزير النفط يفتتح محطة بنزين متنقلة في حمص لتخفيف الاختناقات عن محطات الوقودسوريا تعتزم إقامة علاقات تجارية مع القرم سوريا والجسر الإقتصادي ....بقلم د. حياة الحويك عطية مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيمشاهد مروعة.. بالفيديو لحظة سرقة 75 ألف دولار من امرأةتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشية "صليب معقوف" وإشارات نازية تظهر بعد وفاة طفل سوري لاجئ في ألمانيا تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةإحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات وزارة السياحة تعلن عن إجراء اختبار للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئات (الثالثة – الرابعة – الخامسة)وحدات من الجيش تدمر أوكاراً لتنظيم جبهة النصرة شمال حماة وتحبط هجوماً إرهابياً في محيط بلدة تل الطوقان بريف إدلب30 داعشياً أسرى في قبضة الجيش بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلوفاة الأديب والروائي السوري الكبير حنا مينةإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد" حصل والدها على 125 ألف جنيه.. “سعودي” يصدم في الصباحية بعد زواجه من مصرية قاصرواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضصفقة بين واتساب وغوغل تهدد بيانات المستخدمين بالفقدانشاهد.. صف السيارة قديما كان أسهل من العصر الحالي رغم التطور التكنولوجيحنا مينه شيخ الروائيين العرب والبحار السوري الذي لا يموتمع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> غرفة الصناعة طلبت من أصحاب المعامل الاستعداد لاستلامها … أنباء غير مؤكدة عن خروج المسلحين من القدم

وسط أخبار غير مؤكدة عن إنجاز اتفاق خروج المسلحين من منطقة «القدم بورسعيد» (طريق درعا القديم من محطة القطارات حتى جسر السبينة) جنوب العاصمة إلى إدلب، طالبت غرفة صناعة دمشق وريفها أصحاب المعامل في المنطقة للتحضير لتسيلم المنشآت لأصحابها وحمايتها.

وكتب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: أنه تم اليوم (الإثنين) بفضل انتصارات الجيش العربي السوري ترحيل المسلحين من منطقة القدم بورسعيد، (طريق درعا القديم من محطة القطارات حتى جسر السبينه).

وأوضح الدبس، أن الغرفة طلبت ممن لديه معمل أو ورشة أو مستودع في المنطقة المذكورة إعلام غرفة الصناعة للتحضير لتسليم المنشآت لأصحابها وحمايتها، حيث سيعقد اجتماع في الغرفة يوم الخميس القادم لتشكيل لجنة متابعه من أصحاب المنشآت.
ولم يتسن لـ«الوطن» التأكد من مصدر رسمي أن كان تم إنجاز اتفاق خروج المسلحين من حي القدم.
وفي وقت سابق من يوم أمس، ذكرت محطة «شام إف إم» أن عدد من الباصات الخضراء وسيارات تابعة للهلال العربي السوري وصلت إلى أطراف حي القدم جنوب دمشق تمهيداً لإخراج عدد من مسلحي «النصرة» وميليشيا «الحر» وذويهم ليل الإثنين الثلاثاء.
من جانبها، أفادت مواقع إلكترونية معارضة، بأن عدة حافلات وصلت إلى جنوبي دمشق، لنقل مسلحين مع عائلاتهم من حي القدم، عقب التهديدات التي وجهها الجيش العربي السوري لهم في الأيام الثلاثة الماضية.
ونقلت المواقع عن مصادر إعلامية من جنوب دمشق تأكيدها، أمس، أن الحافلات وصلت إلى المنطقة من جهة الأوتوستراد، ومن المفترض أن تنقل المسلحين مع عائلاتهم إلى شمال البلاد.
وأضافت المصادر: إن الخروج سيكون اليوم مساءً (الإثنين) أو اليوم (الثلاثاء)، موضحة أن المسلحين وعائلاتهم سيخرجون من الحي.
وعرض الجيش العربي السوري قبل أيام على مسلحي «النصرة» والميليشيات المسلحة في حي القدم القبول بثلاثة خيارات، وتتلخص بالمصالحة أو الخروج إلى محافظة إدلب.
وحسبما نقلت المواقع عن مصادر إعلامية من الحي، السبت، حدد الجيش الخيارات إما المصالحة أو خروج من لا يرغب بذلك من المنطقة، أو البقاء تحت راية الجيش لقتال تنظيم داعش الإرهابي.
بالإضافة إلى خيار ثالث يتلخص باعتبار حي القدم منطقة تحت سيطرة التنظيم، ويحال أمرها إلى الجانب الروسي، والذي يتجهز بدوره لضربات جوية في الأيام المقبلة.
وسبق أن نقلت وكالات معارضة عن عما سمته «مصدراً عسكرياً» في حي القدم، طلب عدم نشر اسمه قوله: إن «قوات الجيش خيرتهم ما بين مصير الغوطة الشرقية، وبين الخروج نحو إدلب»، مضيفاً: أن الميليشيات اختارت «الحفاظ على أرواح المدنيين والخروج من الحي».
ولفت المصدر حينها، إلى أن الخروج سيكون خلال 48 ساعة بوجود منظمة «الهلال الأحمر العربي السوري».
وتتزامن التطورات مع تقدم كبير أحرزته قوات الجيش في غوطة دمشق الشرقية، حيث رأى مراقبون أن هذا التقدم أرعب «النصرة» والميليشيات ودفعهما للموافقة على الخروج من حي القدم.
ويتواجد في حي القدم ميليشيات «الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام»، و«لواء مجاهدي الشام» التابعين لميليشيا «الحر»، وتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي، في حين يسيطر تنظيم داعش الإرهابي على منطقة العسالي التابعة للحي.
كما يسيطر داعش على أجزاء من منطقة جنوب دمشق، تتركز في حي الحجر الأسود، وجزء من مخيم اليرموك والقسم الجنوبي من حي التضامن.
ويخضع الجزء الشرقي من حي القدم لسيطرة الميليشيات و«النصرة»، على حين يسيطر الجيش على الأجزاء الشمالية الغربية من الحي، وتشهد المنطقة هدوءًا نسبيًا منذ أعوام في ظل الهدنة القائمة.



عدد المشاهدات:1325( الثلاثاء 07:15:13 2018/03/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 6:00 م

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

العثور على أسلحة وذخيرة بعضها إسرائيلي من مخلفات الِإرهابيين في ريف درعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

“فوربس” تنشر قائمة النجمات الأعلى أجراً للعام 2018.. و”سكارليت جوهانسون” في المركز الأول شاهد بالفيديو.. حمل جماعي لـ16 ممرضة يعملن في قسم واحد تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) المزيد ...