-->
الجمعة22/2/2019
ص9:56:2
آخر الأخبار
جيمس بيكر يكذب بندر بن سلطان بشأن رواية قطر... والدوحة ترد رسمياالكونغرس يتفاجأ بخطة سرية بين ترامب وابن سلمان... هذه تفاصيلها"لا تخبروا السعودية"... تفاصيل تعلن لأول مرة بشأن طلب عسكري قطري من أمريكاالبرلمان الأردني يدعو إلى طرد سفير الكيان الصهيوني تقنيات لتصنيع وتركيب الأطراف الصناعية لأول مرة بين أيدي فنيين سوريينملحق روسيا العسكري في دمشق: نكافح مع الجيش السوري وحلفائه ضد الشر العالمي ...المقداد: تضحيات للجنود الروس على أرض سورياشعبان: الشعب العربي السوري لن يسمح لأحد بالتدخل في شؤونه الداخليةلافروف يبحث مع شعبان تطورات الوضع في سورية والجهود الرامية للإسهام بالعملية السياسية فيهاسليماني: دولة قطعت وأحرقت أحد رعاياها... تريد اليوم بمالها توريط باكستانأبرزها الانسحاب من سوريا... 3 اتفاقات جديدة بين ترامب وأردوغانأكثر من 13 مليار ليرة قيمة الصادرات عبر معبر نصيب الحدودي خلال 3 أشهرهيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب تضبط المزيد من الادلة والبيانات حصانة الانتصار السوري وآفاقه الإقليمية ...تحسين الحلبيالقوات الأمريكية في سوريا ليست احتلالا بالنسبة لقيادات "قسد" الكردية... فما هو السبب؟توقيف تجار مخدرات في ريف دمشق وضبط أسلحة وقنابل وكميات من الحبوب المخدرة لديهمالقبض على عصابة ترويج مخدرات في حماةالحرس الثوري يعلن اختراق مراكز السيطرة والقيادة للجيش الأمريكي (بالفيديو) مصدر تركي يؤكد إصابة الجولاني ونقله إلى مشفى انطاكيةصدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا للكليات الطبية والمعلوماتية والعمارةاعفاءات جديدة في تربية طرطوسأضرار مادية جراء سقوط قذائف أطلقها إرهابيون على ريف حلب الشمالي"قسد" تستعد لمهاجمة آخر مسلحي "داعش" المحاصرين في قرية الباغوزمنظم سفريات فرنسي يعرض رحلات سياحية إلى سوريارئيس "روستيخ" الروسية يتحدث عما ستقدمه روسيا لإعادة إعمار سورياتمرين بسيط ينقذ حياتك من خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية (فيديو)دراسة تكشف متى يؤدي الزواج إلى الموت!"عندما تشيخ الذئاب": دراما جديدة...تتحدث عن (الثالوث المحرم)فادي صبيح يحل ضيف شرف على "ورد أسود" ويوضح سبب اعتذاره عن "الحرملك"قطة مصمم الأزياء لاغرفيلد قد ترث أكثر من 195 مليون دولارألمانية تقع في حب لاجئ تونسي بعمر أولادها وتخسر عملها من أجلهالكراسوخا الروسية قادرة على دفن "قاتل" إس300 الإسرائيليبالفيديو... مواصفات وأسعار أيقونات "سامسونغ" الثلاث "غلاكسي إس 10"هؤلاء من سيشاركون في إعمار سوريا...عباس ضاهر عد إلى… جحرك! ...بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> الإرهابيون يوسعون أنفاقهم ويستهدفون المدنيين شمالي اللاذقية

 سبوتنيك | لا يبدو المشهد في ريف اللاذقية الشمال الشرقي أنه يحمل الاستقرار الميداني، الوساطة التركية التي تعهدت بنزع سلاح الفصائل المسلحة من المناطق المتفق عليها مع روسيا قد لا تمر في المناطق الخاضعة للتنظيمات الأجنبية، التي يعد التركستان والشيشان والأوزبك أبرز مكوناتها.

على خط النار يتأرجح الواقع السياسي الجديد رغم وصول تعزيزات تركية قادمة من العمق (الإدلبي) لوضع النقاط منزوعة السلاح على حروف الجبهة المتوترة، أعمال التحصين والتدشيم الحديثة التي تجريها جبهة "النصرة" وحليفها الحزب التركستاني ومعهما "حراس الدين" القاعدي، بشكل مكثف في التلال القريبة لبلدة كباني تخالف القواعد السلمية التي من المفترض أن تكون ضمانة تركيا لنجاحها محسومة.
يبحث أحد القادة الميدانيين في ريف اللاذقية كما أخبر مراسل "سبوتينك" عن كامل الخيوط المؤدية للتصعيد المحتمل يراقب عن كثب عند كل صباح أعمال التحصين وحفر الخنادق في الجبهة كما يلاحظ تركيزهم على توسعة الخنادق والأنفاق المرتبطة بها والتي تعد أولى الدفاعات عن ريف إدلب فهي تخضع لتحديث ملحوظ يظهر في تعدد الدشم والارتفاع المتصاعد لبعض المتاريس, إضافة لمداخل محفورة يعتقد انها أنفاق.


وأضاف المصدر: في النقاط الأمامية يمكن أيضاً لوحدات الرصد والاستطلاع مشاهدة الحركة حتى داخل معاقل "النصرة" وقد ضبطت قبل أيام وصول رتل تركي مدجج بالأسلحة إلى بلدة "بداما" في ريف جسر الشغور، حيث توقف لبعض الوقت دون أن يكمل طريقة نحو نقاط "كباني" في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.
وبين المصدر أن هذه المنطقة الاستراتيجية تتخذ مثلثا تمتد أضلاعه فيما بين ريفي اللاذقية الشمال الشرقي وإدلب الجنوبي والحدود التركية، وهي تستضيف خليطا مسلحا فريدا في عدد جنسياته والبلدان التي قدم منها، وأبرز هؤلاء يأتي التركستان والشيشان والأوزبك والطاجيك والآذريين، ويضم تنظيمات بينها "حراس الدين" المبايع لتنظيم القاعدة في أفغانستان، والحزب الإسلامي التركستاني (الصيني)، بالإضافة إلى مقاتلين آسيويين يتحدرون من القومية التركية نشطوا في صفوف داعش سابقا قبل إدماجهم مؤخرا ضمن قوات جبهة النصرة في المنطقة.
التناقض الحاصل على امتداد الريفين اللاذقاني والإدلبي سرعان ما ظهرت انعكاساته، اعتداءات "النصرة" الصاروخية على قرى المدنيين في ريف اللاذقية لم تتوقف, كذلك أعمال الغدر والتي أسفر آخرها أمس "الأحد" عن وقوع ضحايا بعد استهداف عربة عسكرية للجيش السوري مخصصة لنقل الطعام والتي كانت تسير على خط الهدنة التركية الموعودة، مجموعة عوامل وضعت الجيش السوري أمام مرحلة الحساب والقصاص التي تشير المعطيات الميدانية بقرب تحريكها.
ورغم ظاهره العشوائي، يتسم الخليط الإرهابي في ريف اللاذقية الشمالي بالانسجام القومي، فجميع تنظيماتها ومقاتليها تتنازعهم مشاعر الانتماء للدولة العثمانية ويعتبرون أنفسهم بقايا هذه الدولة في آسيا الوسطى، وقد وهبت المخابرات التركية لكل منهم مستوطنات متجاورة في هذه المنطقة منذ بداية الحرب، وذلك بالقرب من مناطق سيطرة تنظيمي (الفرقتين التركمانيتين الساحليتين) الأولى والثانية ذوي الغالبية السورية، واللذين يعتدان بانتمائهما للدولة العثمانية أيضا.
وأوضح المصدر أن بعض المقاتلين قدم مؤخرا من جسر الشغور لحماية الخطوط التي قد يؤدي إنزلاقها الميداني لوصول الجيش السوري إلى المدينة التي تعد منذ سنوات إحدى العواصم المجازية للمقاتلين من شرق آسيا وبعض دول آسيا الوسطى وهي تحتضن منذ سنوات عائلاتهم المتواجدين في سوريا.
وكانت القوات السورية قد أوقفت تحشيدها الميداني نحو الشمال بشكل مؤقت بعد الاتفاق الروسي التركي وأبقت على حضورها واستعداها رهينة للتطورات والمهل المحددة.


 



عدد المشاهدات:1591( الأربعاء 00:02:45 2018/10/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/02/2019 - 6:44 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... موقف محرج للسياح على سور الصين العظيم إعلامية توزع مليون دولار على جمهورها(فيديو) سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها سائق حافلة يصلح ناقل السرعة باستخدام الطوب وكماشة معدنية أثناء سيرها (فيديو) اصطدام طائرتين أثناء عرض جوي في الهند بالفيديو... صراع حاد بين أشرس الحيوانات في العالم بالفيديو... امرأة تلتقط ثعبانا ضخما في مهمة مستحيلة المزيد ...