-->
الأربعاء26/6/2019
م13:55:4
آخر الأخبار
40 ألف حالة أورام سرطانية سنوياً في اليمن بسبب العدوانسلاح الجو اليمني المسير ينفذ عملية واسعة على أهداف بمطاري أبها وجيزان في السعوديةفتح: الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين زادت من طعناتها في ظهور الفلسطينيينضاحي خلفان للمسؤولين العرب: انتبهوا لا بيع لكم في ما لا تملكوندرجات الحرارة إلى انخفاض غداًذكرى تحرير القنيطرة ورفع العلم الوطني في سمائها.. الجولان العربي السوري المحتل عائد لا محالةالمعلم وريونغ هيه: سورية وكوريا الديمقراطية تقفان بوجه الإرهاب الاقتصادي ومحاولات الهيمنة الأمريكيةحزمة من القرارات والإجراءات لترسيخ حضور “السورية للتجارة”المجلس الفيدرالي الروسي يقر قانون تعليق العمل بمعاهدة الصواريخ النوويةمقتل جنديين أميركيين في أفغانستانمعرض التدفئة والتكييف والمياه HVAC.W يفتتح اليوم برعاية وزارة الصناعة..مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن إلغاء القانون الخاص بإحداث اتحاد المصدّرين السوريينهل اطلق أردوغان الرصاص على قدميه في تبنيه الإعادة الانتخابية في اسطنبول؟....د. هدى رزق هل إسقاط الطائرة الأمريكية المسيّرة ساهم بأسقاط ورشة البحرين "؟؟ طالب زيفاإلقاء القبض على أحد مروجي العملة المزورة وبحوزته 3 آلاف دولار مزورة ‏بريف حمص ‏عامل يخطف فتاة قاصر من حديقة بدمشق ويغتصبها وقسم شرطة العباسيين تلقي القبض عليهترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالجيش يرد على اعتداءات الإرهابيين بريف حماة الشمالي ويوقع عددا من القتلى في صفوفهمالجيش يدمر مواقع لإرهابيي “جبهة النصرة” بريف حماة الشماليسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعيأطعمة ترفع الكوليسترول وأخرى تساعد على التخلص منهساعتك ومرحاضك.. تحذير مخيف "للجميع"فيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّقبلة الموت تقتل شابة كنديةالعثور على سمكة ذهبية عملاقة عمرها 100 عام"بنت الكونكورد"... طائرة صامتة وأسرع من الصوت بلا نوافذ في مقصورتها الأمامية (صور )العالم على موعد مع ظاهرة فلكية مميزة الشهر القادمفلسطين تُسقط «الصفقة» والخليج يحتضن «القرن» مشروع كوشنر، وما لا يتعلّمه العرب!....محمد علوش

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> الإرهابيون يوسعون أنفاقهم ويستهدفون المدنيين شمالي اللاذقية

 سبوتنيك | لا يبدو المشهد في ريف اللاذقية الشمال الشرقي أنه يحمل الاستقرار الميداني، الوساطة التركية التي تعهدت بنزع سلاح الفصائل المسلحة من المناطق المتفق عليها مع روسيا قد لا تمر في المناطق الخاضعة للتنظيمات الأجنبية، التي يعد التركستان والشيشان والأوزبك أبرز مكوناتها.

على خط النار يتأرجح الواقع السياسي الجديد رغم وصول تعزيزات تركية قادمة من العمق (الإدلبي) لوضع النقاط منزوعة السلاح على حروف الجبهة المتوترة، أعمال التحصين والتدشيم الحديثة التي تجريها جبهة "النصرة" وحليفها الحزب التركستاني ومعهما "حراس الدين" القاعدي، بشكل مكثف في التلال القريبة لبلدة كباني تخالف القواعد السلمية التي من المفترض أن تكون ضمانة تركيا لنجاحها محسومة.
يبحث أحد القادة الميدانيين في ريف اللاذقية كما أخبر مراسل "سبوتينك" عن كامل الخيوط المؤدية للتصعيد المحتمل يراقب عن كثب عند كل صباح أعمال التحصين وحفر الخنادق في الجبهة كما يلاحظ تركيزهم على توسعة الخنادق والأنفاق المرتبطة بها والتي تعد أولى الدفاعات عن ريف إدلب فهي تخضع لتحديث ملحوظ يظهر في تعدد الدشم والارتفاع المتصاعد لبعض المتاريس, إضافة لمداخل محفورة يعتقد انها أنفاق.


وأضاف المصدر: في النقاط الأمامية يمكن أيضاً لوحدات الرصد والاستطلاع مشاهدة الحركة حتى داخل معاقل "النصرة" وقد ضبطت قبل أيام وصول رتل تركي مدجج بالأسلحة إلى بلدة "بداما" في ريف جسر الشغور، حيث توقف لبعض الوقت دون أن يكمل طريقة نحو نقاط "كباني" في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.
وبين المصدر أن هذه المنطقة الاستراتيجية تتخذ مثلثا تمتد أضلاعه فيما بين ريفي اللاذقية الشمال الشرقي وإدلب الجنوبي والحدود التركية، وهي تستضيف خليطا مسلحا فريدا في عدد جنسياته والبلدان التي قدم منها، وأبرز هؤلاء يأتي التركستان والشيشان والأوزبك والطاجيك والآذريين، ويضم تنظيمات بينها "حراس الدين" المبايع لتنظيم القاعدة في أفغانستان، والحزب الإسلامي التركستاني (الصيني)، بالإضافة إلى مقاتلين آسيويين يتحدرون من القومية التركية نشطوا في صفوف داعش سابقا قبل إدماجهم مؤخرا ضمن قوات جبهة النصرة في المنطقة.
التناقض الحاصل على امتداد الريفين اللاذقاني والإدلبي سرعان ما ظهرت انعكاساته، اعتداءات "النصرة" الصاروخية على قرى المدنيين في ريف اللاذقية لم تتوقف, كذلك أعمال الغدر والتي أسفر آخرها أمس "الأحد" عن وقوع ضحايا بعد استهداف عربة عسكرية للجيش السوري مخصصة لنقل الطعام والتي كانت تسير على خط الهدنة التركية الموعودة، مجموعة عوامل وضعت الجيش السوري أمام مرحلة الحساب والقصاص التي تشير المعطيات الميدانية بقرب تحريكها.
ورغم ظاهره العشوائي، يتسم الخليط الإرهابي في ريف اللاذقية الشمالي بالانسجام القومي، فجميع تنظيماتها ومقاتليها تتنازعهم مشاعر الانتماء للدولة العثمانية ويعتبرون أنفسهم بقايا هذه الدولة في آسيا الوسطى، وقد وهبت المخابرات التركية لكل منهم مستوطنات متجاورة في هذه المنطقة منذ بداية الحرب، وذلك بالقرب من مناطق سيطرة تنظيمي (الفرقتين التركمانيتين الساحليتين) الأولى والثانية ذوي الغالبية السورية، واللذين يعتدان بانتمائهما للدولة العثمانية أيضا.
وأوضح المصدر أن بعض المقاتلين قدم مؤخرا من جسر الشغور لحماية الخطوط التي قد يؤدي إنزلاقها الميداني لوصول الجيش السوري إلى المدينة التي تعد منذ سنوات إحدى العواصم المجازية للمقاتلين من شرق آسيا وبعض دول آسيا الوسطى وهي تحتضن منذ سنوات عائلاتهم المتواجدين في سوريا.
وكانت القوات السورية قد أوقفت تحشيدها الميداني نحو الشمال بشكل مؤقت بعد الاتفاق الروسي التركي وأبقت على حضورها واستعداها رهينة للتطورات والمهل المحددة.


 



عدد المشاهدات:1773( الأربعاء 00:02:45 2018/10/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/06/2019 - 12:57 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

"يخت" مالك تشلسي.. درع صاروخية ومهبط هليكوبتر وغواصة للهروب بالفيديو... لحظة انفجار هاتف في وجه فتاة أغرب 7 منازل حول العالم (بالفيديو) عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! المزيد ...