الاثنين22/10/2018
ص5:39:10
آخر الأخبار
سيناتور أمريكي: على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن يرحلالرواية السعودية لا تُصدَّق: «براءة» ابن سلمان في يد إردوغانالجبير: مقتل خاشقجي خطأ جسيم و بن سلمان لم يكن على علم به أجهزة الأمن العراقية تحبط مخططات إرهابية لتنظيم "داعش" لاستهداف دول عدةفيصل المقداد: دمشق توافق على زيارة مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقعين في سوريافي وادي بردى…السيول تطول الناس وأملاكهم…المعنيون:الحلول الجذرية تحتاج إلى إمكانيات كبيرة-فيديوالمقداد: سورية لم ولن تستخدم الأسلحة الكيميائية وملتزمة بتحقيق الأمن والسلم الدوليينوضع حلول إسعافيه فورية لمشكلة السيول وتصريف مياه الأمطار بدمشقبرلماني تركي: نظام بني سعود متخلف ورجعي وسبب كل المشاكل بالمنطقةتركيا: أردوغان وترامب يتفقان على ضرورة الكشف عن ملابسات مقتل خاشقجي بجميع جوانبهامعبر ( نصيب) عادَ .. لكن التصدير اللبناني قد لا يعود لهذه الأسباب!!وفد رجال الأعمال السوريين يبحث في طهران تطوير التعاون الاقتصاديفشل سعودي بتبرئة إبن سلمان رغم دعم ترامب والاعتراف بمقتل الخاشقجي وتقديم رأس العسيريالغد الاردنية | الأردنيون قبل السوريين في دمشق! الامن الجنائي يلقي القبض على جميع أفراد العصابة والمشتركين والمحرّضين على جريمة قتل الشهيد الرائد علي إبراهيم سوري يقتل زوجته وطفليه في اسطنبول السيول تجرف إمرأة في دمشق - فيديوالصحفي الصهيوني"كوهين" يسخر من النظام السعودي : عرفتم لماذا الله ينصرنا عليكم..حل قريب للمتخلفين عن الخدمة الاحتياطية.. وتسريح لدورات قبل نهاية العامدكتور في جامعة تشرين يضع راتبه تحت تصرف الطلبة ! تسوية أوضاع 175 شخصا من حمص وريفهاشبح الكيميائي يحوم بإدلب مجددا... و"النصرة" تنقل شحنة سامة إلى جسر الشغور"الإسكان" ترفع أقساط مشاريع السكن الشبابي إلى 8 آلاف ليرة بدمشق وريفهاالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوس7 إشارات تُنبّهكِ لنقص البروتين في جسمك.. تعرّفي عليها!خبراء التغذية يحذرون من هذه الأطعمة![«باب الحارة 10»: الكفّة تميل لصالح «قبنّض»؟]كاريس بشار تلتحق بـ «دقيقة صمت»؟ماكرون "غاضب" على التلاميذ المشاغبينتغريدة تضع إيفانكا ترامب في موقف محرج!10 "خرافات" عن الطائرات.. حان الوقت للتوقف عن تصديقها5 'خرافات' عن ترك الهاتف الذكي في الشاحن طوال الليلصفقة القرن الثانية: ديّة خاشقجي تدفعها السعودية لتركيا وأميركا... د. عصام نعمانسوريا والعراق...بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> رفضٌ جماعي من فصائل ادلب لإخلاء المنطقة منزوعة السلاح من أسلحتهم الثقيلة

علي حسن | قالت ما تسمى بالجبهة الوطنية لتحرير سوريا، وهي إحدى الفصائل المسلحة المتواجدة في محافظة ادلب أنها بدأت فعليًّا بسحب أسلحتها الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح المقرر إقامتها في اتفاق سوتشي، 

وذلك بالتنسيق مع الجانب التركي، في حين وردت معلومات أخرى عن إنشاء الميليشيات التابعة لتنظيم "القاعدة" عددًا من الخنادق المغلقة من الأعلى لإخفاء سلاحها الثقيل بداخلها ضمن المنطقة المقرر نزع السلاح منها في ريفي ادلب واللاذقية، حيث تسيطر تلك الميليشيات على نحو سبعين بالمئة من المنطقة. كل ذلك يحدث في وقت تقترب فيه المهلة المحددة لإقامتها من الانتهاء في الخامس عشر من الشهر الجاري.

تتوزع السيطرة في المنطقة منزوعة السلاح بين عدد كبير من الفصائل المسلحة، أولها فصيل أجناد القوقاز الذين يسيطرون على محور تل الطوقان وتل السلطان والزرزور التي تشكل نقاط تماس مع الجيش السوري، وأجناد القوقاز من أشد الرافضين لاتفاق سوتشي ولم تحرك ساكنًا حتى الآن بحسب تأكيد مصدر سوري مطلع على الوضع الميداني لموقع "العهد" الإخباري. المصدر لفت الى أنّ "الجبهة الوطنية للتحرير قالت إنها بدأت بسحب سلاحها الثقيل لكنها على الأرض وعلى خطوط تماسها مع الجيش، المقرر أنها ضمن المنطقة منزوعة السلاح، لم تُرصد أية عملية سحب لسلاحها الثقيل حتى اليوم والمصادر التركية أو الروسية لم تخرج حتى الآن بأية تصريحات تؤكد بدء المسلحين جميعاً بسحب أسلحتهم".

ولفت المصدر إلى أنّ "ما يحدث في ادلب يؤكد عدم قدرة تركيا على الوفاء بتعهداتها في اتفاق سوتشي من إقامة لمنطقة منزوعة السلاح أو فصل للتنظيمات التي تعتبرها معتدلة عن الأخرى الإرهابية المتشددة".

رغم تصريحات بعض قياديي جبهة "النصرة" وشرعييها الرافضين لاتفاق سوتشي إلا أنّ موقفها لا يزال ضبابيًّا لحد الآن، حيث كان من المقرر أن يخرج قائدها الإرهابي أبو محمد الجولاني بتصريح حاسم حول موقفها من الاتفاق، لكنه لم يفعل حتى الآن. فعلى ما يبدو أنه خائف من حدوث انشقاقات فيها إن أعلن عن موقفه من اتفاق سوتشي كما أن ميليشياته لم تسحب أسلحتها الثقيلة أيضاً من المنطقة بحسب حديث المصدر السوري المطلع ذاته الذي أضاف لـ"العهد" الإخباري: "إن المنطقة المقرر نزع السلاح منها تتوزع بين الفصائل على الشكل التالي؛ من جبهة مورك بريف حماه الشمالية الغربية ولمسافة عشرة كيلو مترات نحو داخل ادلب يتمركز ما يسمى بجيش العزة و تنظيم حراس الدين الرافضين للاتفاق إضافة إلى تمركز جيش العزة على جبهة ريف حماه الشمالية امتدادًا من قرى معركبا واللحايا والبويضة وصولًا إلى قرى اللطامنة والزكاة والأربعين وتعتبر جميعها نقاط تماس مع الجيش السوري، أما على جبهة سهل الغاب ابتداءً من بلدة السرمانية وجسر بيت الراس وقرقور وصولًا إلى الحدود الإدارية لريف اللاذقية الشمالي والشمالي الشرقي فهي تقع تحت سيطرة لواء صقور الغاب والحزب الإسلامي التركستاني وما يسمى بأنصار التوحيد وجميعها ترفض الاتفاق ولم تسحب أسلحتها الثقيلة حتى اليوم، كما تشهد كل تلك الجبهات انتشارًا لجبهة النصرة الإرهابية".

وبحسب المصدر السوري المطلع فإن "المخابرات التركية قد عقدت عدة اجتماعات مع الجماعات المسلحة ولم تخرج بأي قبول منها للاتفاق، إلا أنّ المشكلة الأساس تبقى أن آليات تنفيذ الاتفاق غير واضحة والشفافية في تنفيذه مفقودة حتى الآن إذ لم يخرج أي مصدر رسمي سواءً كان تركيًّا أم روسيًّا وتحدث عن بدء انسحاب الفصائل من المنطقة منزوعة السلاح والتي يجب أن تُخلي كل الفصائل المتواجدة فيها أسلحتها الثقيلة".

العهد



عدد المشاهدات:1606( الأربعاء 07:35:47 2018/10/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/10/2018 - 5:11 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

سيدة حاولت الخروج من موقف سيارات فاصطدمت بـ3 سيارات بالفيديو...غواص يلتقط سيلفي مع سمكة عملاقة للمرة الأولى... أكبر طائرة في العالم تقلع من الماء (فيديو) حادث طائرة بـ 35 مليون دولار.. وفيديو للسائق "الأرعن" لحظة افتراس أسود لزرافة قد ولدت للتو (فيديو) معركة شرسة بين نمرين تنهي حياة أحدهما (فيديو) بالفيديو... فتاة تجرب مساجا تحت أقدام فيل المزيد ...