السبت19/1/2019
م14:43:21
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالحرارة تميل للارتفاع وتحذير من حدوث الصقيع في بعض المناطق الداخليةالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياخفّة ترامب في لعبة (القصّ واللصق) في الشمال السوري ....بقلم فيصل جللولعن حرارة العلاقة بين دمشق ورام الله ...بقلم حميدي العبداللهالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالجيش يحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطه العسكرية والقرى الآمنة بريف حماة الشماليالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> اقتتال بين «حراس الدين» و«جيش الإسلام» في عفرين … الجيش يحبط تسلل إرهابيين من «المنزوعة السلاح» في ريف حماة

أحبط الجيش العربي السوري محاولة تسلل لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي والميليشيات المسلحة المتحالفة معه باتجاه بعض نقاطه في ريف حماة الشمالي وذلك انطلاقاً من المنطقة «المنزوعة السلاح» التي حددها «اتفاق إدلب».

ووسط اقتتال نشب بين ميليشيا «جيش الإسلام» و«أحرار الشرقية» في عفرين، تقوم الأولى بتبييض الأموال التي أخرجها متزعموها من الغوطة الشرقية.
وبيّن مصدر إعلامي لـ«الوطن»، أن الجيش أردى العديد من الإرهابيين وجرح آخرين في تصديه لمحاولة تسللهم واعتدائهم على نقاطه العسكرية في جنوب قرية الزكاة وفي تل الصخر ومورك ووادي الدورات شرقي اللطامنة في ريف حماة الشمالي.
كما دك الجيش بالمدفعية الثقيلة تحركات للإرهابيين في الزيارة وخربة الناقوس بريف حماة الغربي ما أدى إلى مقتل العديد منهم وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي.
وأوضح المصدر، أن الجيش دك بالمدفعية الثقيلة أيضاً نقاط انتشار الإرهابيين في الزكاة وأطراف اللطامنة وكفر زيتا وحرش الهبيط، ما أدى إلى مقتل العديد منهم وإصابة آخرين إصابات بالغة وتدمير عتادهم الحربي أيضاً. وأكد المصدر، أن الجيش بالمرصاد للإرهابيين دائماً في مختلف المحاور والمناطق وعلى أهبة الاستعداد لمواجهة أي تحركات لهم سواء كانت ليلية أو نهارية والتصدي لأي خرق أمني في المنطقة «المنزوعة السلاح» مابين ريفي حماة وإدلب وتكبيدهم خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.
من جهته، ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن مسلحي «الحزب الإسلامي التركستاني» المدعوم من تركيا وتنظيم «حراس الدين» فرع القاعدة الجديد في سورية، استهدفوا منطقة جورين في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، ليقطعوا الهدوء الحذر الذي ساد مناطق الهدنة في المحافظات الأربع، حلب وإدلب وحماة واللاذقية، منذ ما بعد منتصف ليل الإثنين.
ولفت «المرصد» إلى اندلاع اقتتال جديد لم تعرف أسبابه في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة ميليشيات مدعومة من تركيا، وذلك بين مجموعة تدعى «شهداء الرقة» التابعة لميليشيا «أحرار الشرقية»، ومجموعة من ميليشيا «جيش الإسلام» المستعيد أنفاسه مؤخراً بمساعدة من «أحرار الشرقية».
ولفت إلى أن ما يسمى «الشرطة العسكرية في المدينة» تدخلت لفض الاقتتال ووقف إطلاق النار، «بينما لا يزال التوتر والاستنفار بين الطرفين قائماً في المدينة» حتى مساء أمس. وذكر «المرصد» أن الاقتتال أسفر عن خسائر بشرية بين الطرفين، إذ تأكد مقتل مسلح على الأقل من «أحرار الشرقية»، كما أصيب مدني بجراح.
وجاء الاقتتال بموازاة ما ذكره «المرصد» عن أن العشرات من أبناء غوطة دمشق الشرقية الذين خرجوا إلى الشمال، شوهدوا وهم يعملون في مشاريع إنتاجية، «وعند الاستفسار منهم، ربطوا الموضوع بـ«جيش الإسلام» ومتزعمه عصام البويضاني» وفق «المرصد»، الذي نقل عما سماها مصادر موثوقة، أن «جيش الإسلام» وبعد خروجه من غوطة دمشق الشرقية (في نيسان الماضي)، ومعه عشرات ملايين الدولارات، عمد لإقامة مشاريع مختلفة في الشمال السوري، يعمل فيها مدنيون من الغوطة في الواجهة، بتمويل من قيادة الميليشيا، وأول هذه المشاريع هي أرض واسعة تحتوي على أغنام وأبقار وإبل وحتى الخيول العربية الأصيلة، إذ يبلغ سعر الواحدة من الأخيرة أكثر من 15 ألف دولار أميركي، إلى جانب افتتاح معملين للأجبان والألبان، قرب بلدة بزاعة في القطاع الشمالي الشرقي من ريف محافظة حلب، إضافة لمعمل لتنقية وتصفية مياه الشرب، في منطقة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.
الوطن- وكالات
 



عدد المشاهدات:1065( الأربعاء 08:08:26 2018/11/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 11:16 م

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...