الأحد20/10/2019
م20:20:30
آخر الأخبار
مصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوزير الإعلام اللبناني: مطالب الشارع محقة واستقالة الحكومة تعني الفوضى والانهيارالسيد نصرالله: على جميع اللبنانيين تحمل مسؤولياتهم أمام الوضع الخطير الذي يواجهه البلدوقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةبالفيديو ...قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراقمجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية..موسكو: لا استقرار في سورية إلا على أساس احترام وحدتها وسلامتها … العلم الوطني يرفع فوق قصر «يلدا» والجيش يتصدى لمرتزقة أردوغان بريف الحسكةوسط الانسحاب.. ماذا تبقى من الوجود الأميركي بسوريا؟الكرملين يعرب عن قلقه من عواقب العدوان التركي على تسوية الأزمة في سوريةوزارة النفط توقف التعامل مع 19 صهريجاً نتيجة التلاعب بجودة مادة البنزينالخمسون ليرة ستتوفر في بداية الشهر القادمسوريا والهجوم التركي..حسابات الربح والخسارةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدوداللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلب الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةموقع عبري يكشف ماهي مخاوف "اسرائيل" المستقبليةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبقوات الاحتلال الأمريكية تواصل سحب قواتها من الأراضي السورية ونقلها باتجاه العراقالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكة (قسد) تنسحب بشكل كامل من رأس العينوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظات3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمر5 خرافات شائعة عن الشاي.. لا تصدقهاعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟هواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10ألمانيا.. توصية حكومية بالمتصفح "الأكثر أمانا"أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقيسورية القوية مصلحة الجميع ...... بقلم د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تقرير حكومي يقترح مخرجاً لأزمة الإسكان في سورية

لعلّ عدم وجود جهة مؤسساتية تنفيذية مسؤولة بشكل مباشر عن إدارة قطاع السكان، وتنفيذ برامجه التنموية وتتبعها كما هي الحال في باقي القطاعات، هو ما دفع تقرير السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار إلى اقتراح إحداث جهة إدارية تنفيذية خاصة بقطاع السكان،


 وذلك حتى لا تبقى القضايا السكانية والاهتمام بها من المسؤوليات غير المباشرة للعديد من الجهات، وبالتالي منع تشتت الجهود المبذولة في هذا المجال. كما اقترح التقرير تبني مشروع جديد لتحديث برامج وأدلة السياسة السكانية، تأخذ بعين الاعتبار مستجدات الوضع الراهن، إضافة إلى إدخال البعد السكاني في المناهج التعليمية، واستخدام وسائل الإعلام لتوعية المواطنين بقضايا السكان.


نقاط قوة..

ولدى تحليله للواقع العام لقطاع السكان، بيّن تقرير السياسة الوطنية للبحث العلمي التي أطلقتها مؤخراً الهيئة العليا للبحث العلمي أن ثمة نقاطاً من القوة يتمتع بها قطاع السكان تتمثّل بأنه مجتمع بشري فتي رغم التراجع النسبي للشريحة الطفلية، بالتوازي مع نمو القوة البشرية بمعدلات أعلى وأسرع نسبياً من معدل النمو السكاني، مع تنامي الحجم النسبي للسكان في سن العمل وتوقع وصول نسبتهم خلال العقدين القادمين لأكثر من ثلثي السكان، إضافة إلى ارتفاع نسبة المستخدمات لوسائل تنظيم الأسرة، وتنامي انتشار سلوك إنجابي متسق مع أسس الصحة الإنجابية، وانخفاض معدلات الوفيات وخاصة وفيات الأطفال الرضع ودون الخمس سنوات.

في حين أن نقاط ضعف قطاع السكان تتمحور حول معدل نمو سكاني مرتفع على المستوى الوطني الإجمالي، ومهيمن في ست محافظات، إلى جانب الاختلال في التوزع الجغرافي للسكان بين المحافظات وبين الريف والحضر، وانتشار وتنامي ظاهرة السكن العشوائي على أطراف المدن الكبرى، مع وجود حركة هجرة داخلية غير منتظمة، وباتجاهات تفاقم من اختلالات التوزع الجغرافي، إضافة إلى تدني الخصائص النوعية للسكان بمختلف جوانبها التعليمية والمهنية والمعيشية، وتدني مستوى الأجور وعدم تناسبها مع تكاليف المعيشة.

وأشار التقرير إلى عدد من الفرص الموجودة أمام قطاع السكان، أبرزها ظهور بوادر لانفتاح النافذة الديموغرافية ودخول بعض المحافظات في هذه المرحلة، ووجود فترة زمنية متاحة لا تقلّ عن ربع قرن قبل أن يبدأ المجتمع السكاني في سورية الدخول في مرحلة التشيخ، وتنامي الوعي بالقضايا السكانية بين الفئات السكانية وخاصة الشباب منهم، إضافة إلى تكافؤ الفرص بين الذكور والإناث على مستوى الأنظمة والقوانين في الدولة.

مخاطر

ولم يخفِ التقرير ما يحيط بهذا القطاع من مخاطر تتمثل بركود أو تباطؤ تحسّن المؤشرات التنموية ومؤشرات الصحة الإنجابية، وارتفاع مستوى ووتيرة الدفع السكاني السنوي، وعدم الاستفادة من فرصة انفتاح النافذة الديموغرافية، وتنامي ظاهرة عمالة الأطفال، إضافة إلى عدم قدرة سوق العمل السورية على استيعاب الوافدين الجدد إليها ولاسيما من الفئات الشابة، والتأخر في إعادة إعمار البنى التحتية والوحدات السكنية المتضررة، وبالتالي بقاء قسم كبير من السكان بحالة عدم استقرار جراء الأزمة، وتفاقم مشكلة السكن العشوائي أثناء الأزمة وبعدها، وتدني المؤشرات التنموية الكمية والنوعية للموارد البشرية، وتدهور المستوى المعيشي لشرائح واسعة من السكان محدودي الدخل.

تشوه

وبيّن التقرير أن التوزع السكاني الجغرافي يعاني من تشوّه كبير يتمثل في مشكلتي التركز والتشتت السكاني في مناطق معينة، وقد لعبت تيارات الهجرة الداخلية، وخاصة من الريف إلى المدن، دوراً إضافياً في تفاقم الخلل، يضاف إلى ذلك ما حدث من هجرة طارئة بسبب الظروف المناخية القاسية التي مرّت بها بعض المناطق، مشيراً إلى أنه وخلال الفترة 2011– 2013 شهدت سورية انزياحات سكانية داخلية ملحوظة، حيث تشير التقديرات الأولية إلى أن ثلث سكان سورية على الأقل قُدّر لهم أن قاموا بحركة نزوح أو أكثر من مكان إقامتهم الاعتيادي.

حركة المؤشرات

وأشار التقرير إلى أن تطوير البحث العلمي لقطاع السكان يتمّ من خلال دعم بناء قاعدة معلومات سكانية ترصد التغيّرات في حركة المؤشرات الديموغرافية، إلى جانب رسم السياسات بعيدة المدى لتحسين هذه المؤشرات. وإتاحة المجال وتسهيل استفادة الباحثين من البيانات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية الخام المتوفرة، عبر التعدادات السكانية وسجلات الأحوال المدنية، إضافة إلى رسم وتبني سياسة وطنية واضحة تجاه الهجرة الداخلية والخارجية، وتطوير نظم معلوماتية لرصدها وتتبع مؤشراتها الكمية والنوعية، ودعوة الباحثين ومتخذي القرار إلى تعميق الدراسات في مجال السكان والتنمية المستدامة، لأنها الأساس الذي يعتمد عليه في أي برنامج لسياسة سكانية مستقبلية.

الخبير السوري


   ( الخميس 2018/06/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/10/2019 - 8:04 م

 

قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراق

دخول دبابات وآليات الجيش العربي السوري وانتشارها في نقاط مختلفة بريف الرقة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت سقوط دومينيك حوراني أثناء تجربتها فستاناً.. ونقلها إلى المستشفى المزيد ...