الأربعاء16/10/2019
م19:54:28
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنهاالجيش السوري ينتشر في عين العرب وطلائعه تصل إلى الرقةمستشارة الرئاسة السورية: جيشنا سيطرد من يعتدي على أرضناالمعلم لـ بيدرسون: السلوك العدواني لنظام أردوغان يهدد جدياً عمل لجنة مناقشة الدستور ويطيل أمد الأزمة في سوريةأول دورية روسية في منبج بعد انسحاب الأمريكانترامب ينفي منح أردوغان الضوء الأخضر لغزو سوريا المتحدث باسم أردوغان: وزارة الخارجية تجهز ردا على العقوبات الأمريكيةمداد | تحسن الليرة مستمر بشكل تدريجي مع «الصندوق»بدأ تنفيذها قبل أيام ... مبادرة “عملتي قوتي”تحقق نتائج إيجابية ملموسة لجهة سعر الصرفروسيا «وصفة سحرية» للسعودية والإمارات؟ لو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلوفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سوريةصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"رتل للجيش السوري يتقابل مع قوات أمريكية منسحبة على طريق سريع!السماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعات نقل تبعية المعاهد التقانية للمراقبين الفنيين إلى الجامعات الحكوميةالجيش السوري مستعد لدخول الرقةالجيش العربي السوري يدخل 3 قرى جديدة شمال غرب تل تمر بريف الحسكةوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالفنانة المصرية لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم عادل إمامخمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيبالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيدتركيا رأس الحربة في العدوان الإرهابي... وسورية السيف والترس وراية النصر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

محافظة دمشق: تعرفة السرافيس والتكاسي عادلة للمواطن..و200 باص نقل داخلي قريباً

بين هيثم ميداني عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل بمحافظة دمشق عن أجور السرافيس والتكاسي الذي أشار إلى أن أجور المواصلات والتعرفة داخل المدينة يحددها مجلس المدينة في المحافظة.


 وتابع أن التعرفة تصدر بناء على اقتراح من  لجنة المحروقات ومجالس المحافظات وجهات أخرى، موضحاً أن التعرفة موجودة بشكل مناسب وهي عادلة لصاحب لصالح المالك ولصالح المواطن على حد تعبيره.


 وفيما يخص التكاسي أشار ميداني إلى أن التعرفة محددة على العدادات وغالبية التكاسي حدثت عداداتها أيضاً على حد تعبيره، لكن هل من مجيب على المواطن؟  

وصرح ميداني أن المحافظة تنتظر 200 باص نقل داخلي خلال 85 يوماً ربما تحل مشكلة الازدحام وفقدان الكثير من الآليات نتيجة الأحداث.

120% من الراتب أجور مواصلات

الخبيرة الاقتصادية الدكتورة نسرين زريق للحديث عن الواقع الاقتصادي للمواطن السوري وخصوصاً في قطاع المواصلات، والتي أشارت إلى أن تكاليف المعيشة تختلف باختلاف المناطق، ودمشق هي الأغلى تليها حلب، وأن العائلة السورية المتوسطة والمؤلفة من 4 أشخاص تحتاج   بين 310 - و350 ألف ليرة سورية لتعيش بمستوى متوسط .

أما فيما يخص وسائل النقل العامة  فهي فعلاً  «مدعومة السعر» على الرغم من ارتفاعها مقارنة بأي دولة أخرى، وهنا الحديث على النقل الداخلي والسيرفيس، لكن يوجد إساءة في الاستخدام من قبل السائقين وخصوصاً في وقت الذروة  الأمر الذي يجعل  هذه الموصلات مكروهة ، وبالتالي يلجأ المواطن للتكاسي وهنا تكون الكارثة على حد تعبير الدكتورة نسرين زريق.

في حال أراد المواطن الاعتماد على  التكاسي فهو يحتاج 120% من الراتب أي زيادة فوق راتبه، وعن الحلول وزعتها الدكتورة زريق بين المواطن و وزارة النقل، موضحة أنه على المواطن الخروج من بيته باكراً ليصل في الموعد المحدد ولا يستطع أي شخص اليوم أن يقول لمواطن اشتري سيارة، أما عن الحلول الأخرى التي نراها بالشارع الدرجات الهوائية والنارية فهي خطرة وغير منظمة لأنه ليس لها طرقات خاصة وصاحبها يتعرض للخطر المباشر.

أما بالنسبة لوزارة النقل والجهات المعنية من الصعوبة جداً ضبط التكاسي وأجورها، فالحلول تكون بالسماح لعدد أكبر من شركات القطاع الخاص بالدخول وبالتالي زيادة عدد الباصات التي تحل أزمة النقل، لأن السيارة كما المنزل أصبحت حلماً للمواطن السوري، والسماح للشركات الخاصة بالدخول يسمح للمنافسة من حيث نوعية الخدمة والأجور والنظافة واحترام المواطن.

إذاً سيارة الأجرة تحتاج لخطة لشهرية مدروسة ومحكمة يدفع المواطن ضريبتها كل يوم من تعبه، والسيرفيس للفقراء حتى لو كان الجلوس فيه على مقعد جانبي من صنع السائق، والسيارة الخاصة قد تأتي يوماً في الحلم لتخفف حقيقة النهار، أما المترو فربما يراه الأحفاد في زمن ما، هذا لسان حال المواطن السوري اليوم وكل يوم، وهو الذي لا يكف عن دفع الأثمان الباهظة كيفما اتجه.

شام إف أم


   ( الجمعة 2018/07/13 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/10/2019 - 6:58 م

مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...