الجمعة18/10/2019
ص5:57:3
آخر الأخبار
مصر: العدوان التركي على الأراضي السورية انتهاك للقانون الدوليوفاة 35 معتمرا، وإصابة 4 آخرين في حادث "العمرة" بالمدينة المنورة قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا100 شاحنة أمريكية محملة بالأسلحة تعبر الحسكة باتجاه شمال شرق المحافظةاللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشاريع في دير الزور والرقة تفتتح مشاريع عدة في المحافظتينالنظام التركي يكثف عدوانه على الأرض السورية بريف الحسكة ويحاصر مدينة رأس العينتجمع عشائر البكارة يندد بعدوان النظام التركي على الأراضي السوريةبيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بـ"العار"فرنسا تقول إنها أحبطت هجوما على غرار 11 سبتمبرتراجع أسعار الذهب كمية 830 ألف طن زيتون إنتاج هذا الموسم بزيادة 28 بالمئةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدودخبير عسكري يكشف: الصدام بين الجيشين السوري والتركي سيحدث في حالة واحدةوفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سورية"قناصة في الكنائس وأنفاق"... بماذا فوجئت القوات التركية عند دخول سورياصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"تحديد شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسهالسماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعاتكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهمإسقاط طائرة مسيرة لقوات الاحتلال التركي في قرية مجيبرة زركان بريف ناحية تل تمروضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتأطعمة تخلصك من سموم الجسمغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»عابد فهد.. يتابع الـ "هوس" مع هبة طوجيالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟بالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجيمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

برلمان ما بعد الحرب في سورية ... رؤية في تقييم وتطوير الأداء التشريعي والرقابي لمجلس الشعب ....د. أحمد محمد طوزان

تسعى هذه الدراسة إلى تبيان القصور في أداء مجلس الشعب لوظيفتيه التشريعية والرقابية، وتنبه إلى ضرورة تطوير محددات ذلك الأداء، بهدف الوصول إلى برلمان قادر على المشاركة بكفاءة وفعالية في تهيئة البيئة التشريعية الملائمة للنهوض بعملية إعادة الإعمار، والرقابة اللازمة على مجرياتها بصيغة تقترب من لغة الواقع مع الابتعاد قدر الإمكان عن السرد النظري الأكاديمي.


 

تتألف الدراسة من محورين، يتناول أولهما الوظيفة التشريعية لمجلس الشعب، إذ تتطلب محاولة تقييم أداءه التشريعي، بيان محددات تكوين المجلس وأعماله، ألا وهي الدستور وقانون الانتخابات العامة ونظامه الداخلي إلى جانب علاقته بباقي سلطات الدولة، وتبين الدراسة أنه رغم أولوية السلطة التشريعية في الدستور السوري، فهو لم يتبنَ صراحة مبدأ الفصل بينها وبين السلطتين التنفيذية والقضائية بالمفهوم التقليدي للكلمة، وتخلص إلى أنه في ميزان العلاقة بين مجلس الشعب والسلطة التنفيذية، تميل الكفة بشكل واضح لصالح الثانية.

تقترح الدراسة بعض السُبل لتطوير أداء السلطة التشريعية، عبر مجموعة من الأُطر القانونية والتنظيمية التي تنظم عمل المجلس وعلاقته مع الحكومة والناخب، ذلك بوضع أهداف لعمل المجلس مع تحديد المسارات الأفضل لتحقيقها بتطبيق مبدأي الشفافية والمساءلة.
يتناول المحور الثاني من الدراسة: الوظيفة الرقابية لمجلس الشعب، موضحاً أن سنّ التشريعات ليست عملية تقنية مجردة، وهي ليست غاية بحدّ ذاتها، وإنما هي في جوهرها رسم للأُطر السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإدارية، التي يُراد للدولة بمختلف أجهزتها ومستوياتها، العمل وفقها لأداء واجباتها، اقتضاءً لحقوق الأفراد تجاهها.
تؤكد الدراسة أنه لا يمكن للبرلمان أن يصل لمرحلة الاتساق والانسجام في أدائه لمهمته التشريعية، ما لم يقترن ذلك بنجاحه في أدائه لمهمته الرقابية على تطبيق تلك التشريعات وتنفيذها بالغاية التي سُنّت لأجلها. سواء بالاطلاع على بيان الحكومة ومناقشته والرقابة على تنفيذه أو بصلاحيات السؤال والتحقيق والاستجواب وحجب الثقة الممنوحة لأعضاء المجلس.
وتطرح الدراسة بعض المقترحات لتطوير الأداء الرقابي لمجلس الشعب، سواءً من ناحية بنيته التمثيلية والهيكلية، بتعديل شروط التمثيل و تمكين الأحزاب السياسية ذات الشعبية من دخول المجلس عبر انتخابات حرة وشفافة، وتدريب الأعضاء الجدد في مجلس الشعب على العمل البرلماني وتقديم الدعم المعرفي لهم حول النظام الداخلي ومبادئ الدستور وأحكامه وكيفية سير الإجراءات داخل المجلس. أو من ناحية مخرجات الوظيفة الرقابية، بتعديل النظام الداخلي للمجلس في ما يخص أسلوب التعاطي مع نتائج التحقيق البرلماني، وتطوير الاتصال بين المجلس والمواطنين وهيئات المجتمع المدني من خلال تفعيل عمل لجنة الشكاوى.
تخلص الدراسة إلى ضرورة الإقرار بأن مجلس الشعب في سورية هو سلطة بحدّ ذاتها وليس مؤسسة أو مرفقاً أو إدارة من إدارات الدولة، وأن هذا المنظور يُحتم علينا الإدراك بأن تطوير أداء هذه السلطة لا بد أن يبدأ بإكسابها كل ما يلزم من موجبات الاحترام والهيبة أمام باقي سلطات الدولة.

المصدر : مركز دمشق للدراسات والابحاث - مداد 


   ( الأحد 2018/07/29 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/10/2019 - 5:33 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تونس... القبض على "لص المترو" (فيديو) بالفيديو... لص يرفض أخذ النقود من سيدة مسنة خلال سطو مسلح تسع أسود ينتظرون خروج خنزير من مخبئه... فيديو بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو المزيد ...