الثلاثاء15/10/2019
ص4:23:1
آخر الأخبار
جبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنهاوزراء الخارجية العرب: على تركيا الانسحاب الفوري وغير المشروط من كافة الأراضي السوريةالجيش السوري يتجه نحو مقر القاعدة الأمريكية الفرنسية جنوب منبجوزير التربية أمام مجلس الشعب: مسابقة لتعيين عشرة آلاف مدرس خلال أقل من شهرقوات النظام التركي تستهدف بقصف مدفعي بلدة الدرباسية وقرية القرمانية بريف الحسكة الشمالي الغربيمجلس الوزراء: تعزيز تواجد المؤسسات الخدمية في المنطقتين الشمالية والشرقية لتخفيف معاناة مهجري العدوان التركيترامب يعلن فرض عقوبات على تركيا بسبب الوضع في سورياسيناتور أمريكي: أردوغان ارتكب أكبر خطأ في حياته السياسية«التجاري» ينتظر تعليمات أربعة قروض جديدة أعلاها سقفه مليار ليرةالاقتصاد: تقلص فاتورة الاستيراد بتحديد 45 مادة لانتاجها محلياًرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمن شرقيّ الفرات إلى إدلب: الفوضى «الجهادية» تدقّ الباب ....صهيب عنجرينيمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاة "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشقأردوغان وداعش .. تحالف الإرهابإجراءات جديدة في معاملة الوحيد الخاصة بالخدمة العسكرية في سورياعلامات "خفية" تكشف إعجاب المدير بأداء الموظفمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادغارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بريف إدلبمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبعقد لتشييد الأبنية السكنية مع شركة «استروي اكسبيريت» الروسيةتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟خمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيعابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسمميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان سورية والغزو العثماني الجديد ......د. عدنان منصور

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

السينما السورية في مواجهة الحرب والإرهاب

سامر محمد إسماعيل


تحميل

استنتاجات وتوصيات

أولاً: تعاني السينما السورية من انعدام فرص العرض، مع انعدام صالات مناسبة تقنياً ولائقة بالجمهور المتعطش لمشاهدة أفلامه المحلية، ما يستدعي حلولاً عاجلة لصيانة صالات العرض الموجودة على طول الجغرافيا السورية.
ثانياً: تعاني أفلام السينما السورية من حصار يمنع عليها فرص المشاركة في المهرجانات الدولية، ما يستدعي إيجاد حلول للمشاركة في مهرجانات دول صديقة من قبيل: مهرجان موسكو، ومهرجان الفجر السينمائي بطهران، ومهرجان بيروت، ومهرجانات أمريكا اللاتينية.
ثالثاً: استنزفت أفلام الحرب موضوعاتها ولاسيما تلك التي اتخذت من التصدي لظاهرة الإرهاب مساراً لها، ما جعل الجمهور ينكفئ عن هذه الأفلام مؤخراً؛ ذلك لغلبة الطابع الدعائي والتعبوي والمباشرة الفنية على معظمها، والتركيز على حذافير المعارك بين الجيش والمجموعات الإرهابية، دون الإطلالة الجدية على تأثيرات هذا الإرهاب في واقع الشرائح الاجتماعية على اختلافها، ناهيك عن ابتعاد معظم الأفلام عن مناقشة قضايا حارة وراهنة من مثل الزواج المدني وطغيان الخطاب الديني على مظاهر الحياة العامة، وهجرة الشباب الكثيفة إلى بلاد اللجوء، وسواها من هموم المواطن السوري في ظل الحرب، خاصة بما خلقته الحرب من أمراء وتبييض أموال الفساد وسرقة المال العام، وكيفية معالجة الواقع الاجتماعي المعقد بعد سنوات الحرب الطويلة.
رابعاً: التسريع بتأسيس معهد عالٍ للسينما في سورية قادر على استيعاب العدد المتزايد من الشباب والشابات السوريين الذين يطمحون بدراسة الفن السابع، والعمل في مجال صناعة الأفلام، للتخلص نهائياً من الدخلاء ومنطق الهواة نحو إيجاد مختبر سينمائي فعليٍّ في سورية، قادر على أن يؤسس لطليعة مثقفة سينمائياً وعارفة بالمهن السينمائية معرفة أكاديمية.
خامساً: إصدار قانون يفرضُ على أصحاب رؤوس الأموال والبنوك الخاصة تمويلاً جزئيّاً أو كليّاً لأفلام سينمائية للمخرجين الجدد؛ ذلك مقابل إعفاء أصحاب الأموال والبنوك من الضرائب، ما سيخفف العبء على المؤسسة العامة للسينما كجهة وحيدة للإنتاج السينمائي في سورية.
سادساً: أخذ موضوع السينما وبناء الدور السينمائية المعاصرة في عملية إعادة الإعمار، لاسيما بما يتعلق بالمجمعات التجارية في المدن الكبرى، إذ يلاحظ أنَّ جميع المجمعات والمراكز التجارية التي بنيت في سورية في العقد الأخير تخلو من صالة عرض سينمائية واحدة، بخلاف الدول المجاورة التي تفرض على مستثمري هذه المراكز والمجمعات مساحة خاصة لصالة عرض واحدة على الأقل، وهذا يتطلب النظر أيضاً وجدياً في واقع التخطيط العمراني الجديد، لاسيما في البلدات والقرى البعيدة، وتوفير صالات عرض صغيرة، وتنشيط النوادي السينمائية في الجامعات السورية؛ ذلك بإشراف من مخرجين ونقاد متخصصين وقادرين على إدارة نقاش معرفي وثقافي وجمالي حول الأفلام التي تعرض للجمهور.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 


   ( الأحد 2018/08/05 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2019 - 4:19 ص

مسيرات تجوب شوارع الحسكة احتفالاً بالإعلان عن تحرك الجيش لمواجهة العدوان التركي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته شابة تصرف ثروة على عمليات التجميل لتصبح شبيهة بدمية " باربي" المزيد ...