الجمعة18/10/2019
ص5:59:33
آخر الأخبار
مصر: العدوان التركي على الأراضي السورية انتهاك للقانون الدوليوفاة 35 معتمرا، وإصابة 4 آخرين في حادث "العمرة" بالمدينة المنورة قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا100 شاحنة أمريكية محملة بالأسلحة تعبر الحسكة باتجاه شمال شرق المحافظةاللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشاريع في دير الزور والرقة تفتتح مشاريع عدة في المحافظتينالنظام التركي يكثف عدوانه على الأرض السورية بريف الحسكة ويحاصر مدينة رأس العينتجمع عشائر البكارة يندد بعدوان النظام التركي على الأراضي السوريةبيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بـ"العار"فرنسا تقول إنها أحبطت هجوما على غرار 11 سبتمبرتراجع أسعار الذهب كمية 830 ألف طن زيتون إنتاج هذا الموسم بزيادة 28 بالمئةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدودخبير عسكري يكشف: الصدام بين الجيشين السوري والتركي سيحدث في حالة واحدةوفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سورية"قناصة في الكنائس وأنفاق"... بماذا فوجئت القوات التركية عند دخول سورياصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"تحديد شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسهالسماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعاتكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهمإسقاط طائرة مسيرة لقوات الاحتلال التركي في قرية مجيبرة زركان بريف ناحية تل تمروضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتأطعمة تخلصك من سموم الجسمغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»عابد فهد.. يتابع الـ "هوس" مع هبة طوجيالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟بالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجيمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

«الآغا خان» مستعدة للتشبيك مع الجميع.. ونحو 50 بالمئة من حلب القديمة مدمر بالكامل

مازن جبور | كشف المدير العام للآثار والمتاحف محمود حمود، أن المواقع الأثرية التي وقعت تحت سيطرة الإرهاب تعرضت إلى دمار كبير، وأن إعادة بنائها وترميمها يحتاج إلى عشرات السنين والمليارات، بينما أعرب المدير التنفيذي لـ«مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية» في سورية، علي إسماعيل، عن الاستعداد للتشبيك مع جميع الجهات الأهلية والمحلية والحكومية والدولية لتنفيذ مشروعات ترميم الآثار.


وعقدت «مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية» في سورية، ورشة عمل بالتعاون مع المديرية العامة للآثار والمتاحف في القاعة الشامية بالمديرية حول التعاون في نقل خبرات المؤسسة إلى مديرية الآثار والمتاحف في إعداد المخططات اللازمة لتنفيذ أعمال الترميم في المدن التاريخية القديمة المسجلة على لائحة التراث العالمي لدى اليونيسكو.

وفي تصريح لـ«الوطن» على هامش الورشة، قال المدير العام للآثار والمتاحف، محمود حمود: إن حجم الدمار الذي طال المواقع الأثرية نتيجة الأعمال الإرهابية والحرب التي شنت على بلادنا كبير جداً، وأضاف: «يقوم الكثير من المؤسسات الوطنية والدولية بجهود ومبادرات كبيرة في سبيل توثيق الأضرار وإعداد مشروعات الترميم لهذه الآثار التي تحتاج إلى ترميم عبر جهود الجميع».
وأوضح، من هذه المؤسسات، مؤسسة الآغا خان التي قامت بالتدخل منذ اللحظة الأولى بتوثيق أبنية حلب القديمة وأسواقها وإعداد مشروعات الترميم، وكان لها الكثير من المبادرات أيضا، مثل تدريب الفنيين على نحت الحجارة وأعمال الحجارة، وأيضاً تدريب كوادر المديرية العامة للآثار والمتاحف على إعداد مشروعات الترميم وإلى ما هنالك.
وذكر أن هذه المؤسسة قامت بتوثيق سوق السقاطية القريب من الجامع الأموي في حلب القديمة، وتم إعداد المشروع وأصبح جاهزاً باستخدام أحدث الآليات والتقنيات والأجهزة الحديثة، وتم تقديم المشروع إلى منظمة «اليونيسكو» والمديرية العامة لتقييم تجربة هذه المؤسسة في إعداد برامج التدريب. وأشار حمود إلى أن هدف الورشة هو إطلاع مهندسي المؤسسة العامة للآثار والمتاحف على أحدث الآليات في ترميم الأبنية الأثرية الأخرى في جميع أنحاء القطر، وأضاف: «لدى المديرية العامة خبرات أيضا ولذلك تم التشبيك مع مؤسسة الآغا خان لتبادل الخبرات الجديدة وهدفنا بالنهاية حماية التراث الثقافي السوري وترميمه وفق أفضل السبل والمعايير الدولية».
وكشف أن «كل المواقع الأثرية التي وقعت تحت سيطرة الإرهاب تعرضت إلى دمار شديد وبحجم كبير جداً لا يمكن تقديره على الإطلاق إلا بعد تقويم ومسح الأضرار وزيارة هذه المواقع»، وقال: «نحتاج إلى عشرات السنوات وعشرات المليارات لإعادة بناء وترميم المواقع الأثرية السورية».
من جانبه، قال لـ«الوطن» المدير التنفيذي لـ«مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية» في سورية علي إسماعيل: «نحن اليوم بصدد استعراض مفردات منهجية في حال إتباعها فهي تسمح بتنفيذها في مناطق أخرى، لذلك نحن اليوم لسنا بصدد استعراض فقط حالة بتفاصيلها سواء كان البرنامج الزمني أم التفاصيل الفنية أو المعمارية أو المالية، وإنما نحن بصدد استكشاف المفردات المنهجية التي تسمح في حال فهمها بصورة واضحة أن يكون هذا المشروع ليس وحيداً، وإنما يمكن تنفيذه في أماكن أخرى».
وتابع: «التجربة على بساطتها، تحوي في مفرداتها الحل السحري للمشروعات المتوقفة بسبب أو آخر، ومن ثم نحن سنحاول أن نستعرض تجربة بعينها لنرى مدى التطابق في الحالات المختلفة، وهناك تفاعل ايجابي يشجعنا على أن تكون التشاركية المنهج الذي سنعتمده واعتمدناه بالأساس، لذلك مشروعنا اليوم هو مشروع مميز بأهميته التاريخية والاجتماعية وبحجم الدمار الذي حصل فيه وبمفرادته على مستوى العالم».
وأوضح «نحن نتعاطى مع موقع مسجل باليونيسكو على لائحة التراث العالمي، حالة متكاملة فيها الكثير من التحديات والكثير من الخصائص الفريدة بنوعها، الأمر الذي يحملنا مسؤولية أكبر، وفي الوقت نفسه حجم الدروس المستفادة منه أكبر ويسهل العمل في الأماكن الأخرى».
وبين أن الورشة تستعرض مشروعين أحدهما نتج عن الأول الذي هو كيف يمكن تقييم الأضرار في 3 مناطق أثرية مهمة في حلب القديمة، والمنهجية التي مكنت من تطوير طريقة تسمح في تحديد الأولويات والموازنات والإطار الفني المطلوب والإطار الزمني الخ، والثاني نتج عن الأول ويتعلق بتنفيذ مشروع رائد يعتبر النموذج الذي تم الاعتماد عليه في التنفيذ وهو ترميم سوق شعبي في مدينة حلب القديمة يضم 53 محلاً خلال فترة زمنية للتنفيذ تمتد من 9 إلى 12 شهراً على أن يكون التنفيذ بأفضل شكل ومن دون معوقات للتحفيز على تنفيذ مشروعات لاحقة عبر المساهمة من قبل الجميع».
وأعرب عن الاستعداد للتكامل والتشبيك مع الجميع من جهات أهلية ومحلية وحكومية ودولية وأممية لتنفيذ المشروعات، نظراً لأنه لا توجد جهة بمفردها قادرة على إنجاز جميع الأعمال على مستوى البلد، ولأن من خلال التعاون يمكن الوصول إلى الأفضل».
وأشار علي إلى أن هذه المنهجية التي عرضتها «مؤسسة الآغا خان» من خلال دراستها التي أعدها خبراء مختصون من جنسيات مختلفة «من الممكن أن يتم استخدامها من الدولة السورية لتقييم الأضرار في المنازل والمنشآت الخاصة وهي مساعدة جدا وموفرة للوقت والجهد والمال».
بدوره مدير المشروع الخبير الإيطالي، روبيرتو فابرو، الذي شارك بإعداد الدراسة وهو المشرف على تنفيذ ترميم سوق السقاطية، بين أن إعداد الدراسة استغرق 6 أشهر.
وأشار إلى أن حلب دمرت بشكل سيئ جداً جداً وخصوصاً المدينة القديمة، وقال: «للأسف المسلحون استهدفوا بعض المناطق التي هي من أفضل المناطق التاريخية في سورية وأعتقد أن 40 إلى 50 بالمئة من المدينة القديمة في حلب تعرض لدمار كامل».

الوطن 


   ( الأحد 2018/08/19 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/10/2019 - 5:33 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تونس... القبض على "لص المترو" (فيديو) بالفيديو... لص يرفض أخذ النقود من سيدة مسنة خلال سطو مسلح تسع أسود ينتظرون خروج خنزير من مخبئه... فيديو بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو المزيد ...