الثلاثاء15/10/2019
م18:29:11
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنها تضرر نحو 3940 دونماً زراعياً وحراجياً جراء الحرائق بريف حمص الغربيالاحتلال التركي.. اعتداءات وحشية وعمليات سطو على ممتلكات المواطنينمجلس الشعب يقر مشروع القانون الخاص بأهداف ومهام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة-فيديوبريطانيا تعلق صادرات السلاح إلى النظام التركي الولايات المتحدة: نسيطر على الأجواء شمال شرق سوريا وسنوسع العقوبات ضد تركيا حال استمرار الأزمةبكر : الأفضل أن يدرس «المركزي» مشروع قانون لحماية الليرة«التجاري» ينتظر تعليمات أربعة قروض جديدة أعلاها سقفه مليار ليرةلو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاةرتل للجيش السوري يتقابل مع قوات أمريكية منسحبة على طريق سريع! "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشق نقل تبعية المعاهد التقانية للمراقبين الفنيين إلى الجامعات الحكوميةسورية تفوز بفضية و6 برونزيات في أولمبياد إيران الدولي لهندسة الرياضياتمصدر عسكري: مواقع الجيشين السوري والتركي متقاربة والاشتباك واردمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟خمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيعابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسمميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالتقدّم العسكري السوري في شمالي الفرات يُجهض المشروعَيْن ...العميد د. أمين محمد حطيطالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خربوطلي: لجنة لتعديل قانون الاستجرار غير المشروع

طالب القاضي المستشار محمود سليمان إجراء تعديلات على المرسوم رقم 35 لعام 2015 الخاص بآلية التعامل مع ظاهرة الاستجرار غير المشروع للكهرباء، وذلك من خلال زيادة عقوبة «الحرامية» من 3 أشهر إلى 6 أشهر حتى السنة، إضافة إلى تشديد عقوبة مرتكب جرم الاستجرار غير المشروع للكهرباء في حالة التكرار.


وتضمنت الاقتراحات «حصلت (الوطن) على نسخة منها» إغلاق المنشأة التي تستجر التيار بطريقة غير مشروعة (تسرق الكهرباء)، مدة لا تزيد عن شهر وذلك بناء على طلب من الجهة المعنية بالاستثمار بدلاً من 15 يوماً، مشيراً إلى ضرورة أنّ يتم وضع جهاز رقابي حازم ينظر بهذه المخالفات والتشدد فيها في حال كان الفاعل عاملاً في الجهة المعنية بالاستثمار.

إضافة إلى التشديد بعقوبة الحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وبالغرامة إذا كان المتلاعب بالعداد حرفياً أو فنياً أو أي شخصاً يمارس مثل هذا النشاط لمصلحة آخرين بمقابل أو من دون مقابل، كما بيّن ضرورة التشدد والتحقيق باسم من ساهم بالتلاعب بالعداد وبالاستجرار غير المشروع حتى تتم ملاحقته وإحالته على القضاء.
واقترح زيادة نسبة عناصر الضابطة العدلية أو من يبلغ عن جرم الاستجرار غير المشروع أو من يسهم في كشفه لتصبح بما لا يتجاوز 30000 ليرة سورية لعنصر الضابطة العدلية و15000 ليرة سورية لأي من الآخرين، ما يزيد من إيرادات الضابطة العدلية تحصيناً لهم للقيام بعملهم بكل صدق وأمانة وعدم محاباة أحد.
ولفت إلى ضرورة إعطاء الضبط المنظم من الضابطة العدلية صفة «الرسمية»، أي لا يمكن الطعن فيه إلا بالتزوير، لأنه يلجأ بعض مرتكبي الجرم إلى عدم دفع المبالغ المترتبة عليهم خلال ثلاثة أشهر، ومن ثم يُحال ضبطهم على المحكمة حيث يقومون بتأمين بعض ضعاف النفوس من الشهود لنفي الجرم عنهم، وبذلك ينجو من العقوبة ويلحق الضرر بالمال العام.
إضافة لإعطاء صلاحية واسعة للضابطة العدلية وزيادة عدد عناصرها وانتقائهم من أحسن العناصر كفاءة و نزاهة واستمرار حملاتهم التفتيشية، مع التوجيه بعدم تشميل جرم الاستجرار غير المشروع للكهرباء بقوانين العفو، ومتابعة الدعوى واتخاذ التدابير اللازمة على الفاعل وذلك بإلقاء الحجز الاحتياطي على أمواله، تأميناً لتحصيل المبالغ والتعويضات المترتبة عليه نتيجة الاستجرار غير المشروع للكهرباء.
وتعليقاً على تلك المقترحات، صرّح وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي لـ«الوطن» بأنّ الوزارة أخذت تلك المطالبات بعين الاعتبار، مبيناً أنّه تم تشكيل لجنة خاصة لمتابعة التعديل المطروح وسيتم التوضيح أكثر عن تفاصيل عملها خلال الأيام القليلة القادمة، (أي إنّ تعديل المرسوم 35 على طاولة الدراسة حالياً).
هذا وأرجع القاضي محمود سليمان «سرقة الكهرباء» إلى أسباب اجتماعية واقتصادية منها ظهور مناطق المخالفات بشكل فجائي وغير مدروس، وإلى ارتفاع أسعار المشتقات النفطية التي يعتمد عليها المواطن (المازوت والغاز المنزلي) مقارنة بالكهرباء التي توفر سهولة استخدام للمواطن لأغراض التدفئة وتسخين المياه.
وأشار سليمان إلى حالات الطمع والجشع لدى بعض أصحاب المهن التجارية والصناعية والسياحية، وذلك لتقليل تكاليف إنتاج خدماتهم وبضائعهم، وقلة الوعي والإحساس بالمسؤولية لدى بعض ضعاف النفوس، وسهولة التعدي على الشبكة الكهربائية في بعض المناطق، وعدم تحصين الشبكات والعدادات بوضعها ضمن مكان مقفل وآمن.

قصي المحمد


   ( الثلاثاء 2018/08/21 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2019 - 6:22 م

مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...