السبت23/11/2019
ص1:2:40
آخر الأخبار
الجيش الأمريكي: فقدان طائرة مسيرة تابعة لنا فوق العاصمة الليبية طرابلسفضيحة جنسية لسفير قطري.. فشل مع الأم فحاول مع ابنتهاالقاهرة ترد على تهديدات واشنطن: لنا الحق بشراء "سوخوي-35" الروسيةالامن العام اللبناني: توقيف شبكة لتهريب أشخاص ومطلوبين من لبنان الى سوريارتل أمريكي يضم 11 آلية يدخل الأراضي السوريةالخبير العسكري الدكتور كمال الجفا: وقف الاعتداءات على حلب يتطلب عملية عسكريةبشار الجعفري: تركيا احتلت أراضي سوريا وواشنطن تسرق موارد شعبهاشهداء وجرحى في اعتداء جديد للاحتلال التركي على ريف رأس العينالخارجية الكازاخية: الجولة المقبلة من محادثات أستانا في 10 و11 كانون الأولموسكو: الوجود العسكري الأجنبي غير الشرعي في سورية يهدد بعودة انتشار إرهابيي (داعش)يوفّر الدواء بأسعار منافسة ويستوعب أكثر من 1000 عامل.. معمل "تاميكو" ينتظر التعاقد على تنفيذهالذهب نحو أكبر ارتفاع سنوي في 9 أعوام"الأحداث في شمال شرق سورية تفتح الباب أمام هجوم إيراني" مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية....أ. تحسين الحلبي بعد القصف الإسرائيلي الأخير... ما سيناريوهات الرد السوري والإيراني؟كشف ملابسات جريمة قتل في ريف حمصشخص يحتال على والد عسكري مفقود ويأخذ منه مبلغ مليون و 600 ألف ليرة لكشف مصير ابنهفيديو صادم.. يضرب محجبة حامل بلا أي سببالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!الصحة العالمية: ممارسة الرياضة لمدة ساعة يوميا تقي المراهقين من الأمراضتخريج الدفعة الثالثة عشرة من طلاب المعهد العالي لإدارة الأعماللا صحة لما تروجه بعض مواقع التواصل حول أسر ضباط وعناصر شرطة في بادية حماة الجيش السوري يحبط هجوما إرهابيا بريف اللاذقيةوفد عُماني يطلع على الإمكانات الاستثمارية في اللاذقيةبدء أعمال الصب البيتوني لأساسات أول مقسم في ماروتا سيتي بدمشق-فيديوهل تبدأ الاستحمام من رأسك أم قدميك؟ العواقب أخطر مما تتوقعاللبن الزبادي وسرطان الرئة.. دراسة "بالغة الأهمية" للمدخنينفنانة مصرية مشهورة تفاجئ جمهورها بخلع الحجابدريد لحّام يكرّم الإعلامي الكويتي سيد رجب باسم شركة «سلامة الدولية للإنتاج الفنّي» خطأ طبي "ساذج" يهدد بنقل الإيدز إلى ألف مريضأوكرانية تعلن نفسها زوجة بوتين وتحاول لقاءهكويكبان خطيران يهددان الأرض"خصلة شعر واحدة" يمكنها حل أعقد الجرائم!تركيا وتل تمر في ريف الحسكة... أبعاد استراتيجية حراثة الريح....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

اعتذار

معد عيسى | تطمح وتعمل كل دول العالم على تشجيع الاستثمار واستقطابه باعتباره إحدى أهم وسائل التنمية من خلال توظيف الأموال وخلق فرص عمل وإيجاد منتجات وخدمات


وكل ذلك مع ادخال التقنيات الجديدة والأساليب الحديثة في العمل والادارة ولكن تحقيق ذلك يحتاج إلى بيئة مناسبة للاستثمار.‏

إن القاء نظرة على قوانين الاستثمار رقم 10 و8 ومشروع القانون الجديد، يُلاحظ أنها من القوانين المميزة إذا ما تم مقارنتها بقوانين الدول الأخرى ولا سيما المجاورة، ولكن هل هناك تطبيق سليم وصحيح لهذه القوانين؟ هل تم مراعاة الظروف الاستثنائية خلال مدة الحرب خاصة لنواحي الاعفاءات الضريبية التي نص عليها قانون الاستثمار في المنشآت التي لم تستفد منها لتوقف العمل فيها بسبب الظروف؟‏

البعض عانى من عدم امكانية تسديد القروض لتدمير منشأتهم من قبل المجموعات الارهابية المسلحة، ولكن القضاء اعتذر عن أخذ ذلك بعين الاعتبار لأن الصلاحيات سُحبت منه لصالح اللجان الحكومية، أيضاً هناك من تم منعه من السفر بقرارات ادارية خلافاً للدستور الذي أقر بحرية السفر وعدم منعه إلا بأحكام قضائية واقتصار الحجز فقط على الملكيات المسجلة لضمان القرض لا على كامل الاملاك.‏

لا شك أن الاجراءات الحكومية المحيدة للقضاء تساهم في تحصيل جزء مهم من الأموال بشكل اكراهي، ولكن يجب ألا نتجاهل الآثار السلبية لمثل هذه الاجراءات على المدى البعيد.‏

اليوم ندعو للاستثمار ونشجعه في جهة ولكن تلاقيه جهة أخرى بالعراقيل، وهذا يعكس حالة من عدم الترابط بين الجهات المعنية بالتراخيص، لأن كل جهة تتمسك بصلاحيات واختصاصات، رافضة لدور هيئة الاستثمار وبين تجاذب هذه الجهات يُهرب المستثمر.‏

الاستثمار يقوم بالدرجة الأولى على عاتق أبناء البلد، وهنا يمكن أن نسأل عن عدد المستثمرين الذين عادوا إلى البلد، والجواب يُعبر عن حالة تطبيق القوانين والحوافز التي تُمنح في مكان وتُصادر في مكان آخر.‏

الأمان القانوني وحده يحفظ الحقوق ويُشجع على توطين الاستثمار ويمنع التدخلات ويحل التشابكات ويمنع هروب الأموال، فالمال كما يبحث عن الاستقرار ويبتعد عن الحروب فإنه يبحث عن الأمان القانوني، وما نعيشه اليوم خير دليل، فالحرب أوشكت على نهايتها وبات كل من يبحث عن الاستثمار ينشد الأمان القانوني، وإن لم نُوجده ونُكرسه ونُعززه بخطوات تنفيذية فإن استنزاف الأموال وتهريبها إلى الخارج سيستمر، وبدل أن يُوظِف المُهاجر أمواله في استثمارات في بلده سيقوم بسحب مدخراته الموجودة في بلده ليوظفها في الخارج.‏

إذا أردنا أن نتقدم ونبني فعلينا الاعتذار من القضاء على تحييده وتجاوزه بالمونة تارة وبالإكراه تارة أخرى، فالحفاظ على الحقوق وصيانتها يكون من خلال التشدد في الحفاظ على تطبيق القانون لا من تجاوزه من قبل اللجان.‏

صحيفة الثورة


   ( الثلاثاء 2018/08/28 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/11/2019 - 11:56 ص

شهداء وجرحى بقصف صاروخي لـ"جبهة النصرة" على حلب

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ..حفرة وسط الطريق تبتلع سيارة بمن فيها سمكة قرش بيضاء تهاجم عالما أمريكيا... فيديو كريستيانو رونالدو تزوج سرا برفيقته جورجينا في بلد عربي (صور) ديك رومي غاضب يطارد ساعي بريد يوميا بالفيديو...لاعب كرة قدم أمريكي يصطدم بمصورة بشكل عنيف يفقدها وعيها فيديو... معركة مثيرة بين فأر وأفعى سامة فمن المنتصر؟ اصطدام طائرتين في أمريكا... فيديو المزيد ...