الجمعة18/10/2019
ص6:4:48
آخر الأخبار
مصر: العدوان التركي على الأراضي السورية انتهاك للقانون الدوليوفاة 35 معتمرا، وإصابة 4 آخرين في حادث "العمرة" بالمدينة المنورة قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا100 شاحنة أمريكية محملة بالأسلحة تعبر الحسكة باتجاه شمال شرق المحافظةاللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشاريع في دير الزور والرقة تفتتح مشاريع عدة في المحافظتينالنظام التركي يكثف عدوانه على الأرض السورية بريف الحسكة ويحاصر مدينة رأس العينتجمع عشائر البكارة يندد بعدوان النظام التركي على الأراضي السوريةبيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بـ"العار"فرنسا تقول إنها أحبطت هجوما على غرار 11 سبتمبرتراجع أسعار الذهب كمية 830 ألف طن زيتون إنتاج هذا الموسم بزيادة 28 بالمئةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدودخبير عسكري يكشف: الصدام بين الجيشين السوري والتركي سيحدث في حالة واحدةوفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سورية"قناصة في الكنائس وأنفاق"... بماذا فوجئت القوات التركية عند دخول سورياصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"تحديد شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسهالسماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعاتكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهمإسقاط طائرة مسيرة لقوات الاحتلال التركي في قرية مجيبرة زركان بريف ناحية تل تمروضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتأطعمة تخلصك من سموم الجسمغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»عابد فهد.. يتابع الـ "هوس" مع هبة طوجيالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟بالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجيمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عودة الطرقات بين المحافظات لم تخفض الأسعار … رئيس اتحاد شركات الشحن: ارتفاع الأسعار مرتبط بالتجار وليس بالشحن

لم يلحظ المواطن انخفاضاً في الأسعار أو تراجع حدة الاختلاف بين الأسعار في مراكز المدن والأرياف وبين محافظة وأخرى، بعد تحسن واقع النقل فيما بينها من جهة عودة الطرقات الرئيسة إلى العمل، وعودة الأمن والأمان إلى أغلب المناطق التي تشهد توترات، علماً أن طول المسافات المقطوعة والزمن المستغرق كان أحد العوامل المساهمة في ارتفاع التكاليف ومن ثم الأسعار، إلى جانب العوامل الأخرى.


ويلاحظ وجود فارق كبير في الأسعار، وخاصة من جهة الغذائيات والخضر والفواكه بين مدينة دمشق ومحيطها، قد تتجاوز الضعف أحياناً، والتبرير هو ارتفاع تكاليف النقل.

وفي تصرح لـ«الوطن» حول الموضوع بين رئيس اتحاد شركات الشحن صالح كيشور أن حال النقل والشحن بين المحافظات جيد، لكن الأسعار لم تشهد انخفاضا بعد فتح الطرقات في الداخل السوري، إذ هناك تكاليف جانبية زائدة تضاف إلى الأجور الخاصة بالشحن كتكاليف التفريغ والتحميل، فضلا عن أجور العمالة إذ لا توجد عمالة كافية، فضلاً عن تكاليف إضافية تحتاج إلى رقابة من الأجهزة المعنية لمعرفة أين تذهب.
وأشار كيشور إلى أن التكاليف تتفاوت بحسب نوع البضائع المشحونة والمسافات المقطوعة، إذ وصلت تكلفة شحن البضاعة بين دمشق وحمص إلى 150 ألف ليرة في حين وصلت تكلفة بين دمشق واللاذقية إلى 300 ألف ليرة أما تكلفة شحن البضائع بين حلب والعاصمة بلغت 400 ألف ليرة، موضحاً أن هناك جشعاً في بعض الحالات، إذ إن التكاليف قبل بدء الأزمة لم تكن تتجاوز 20 ألف ليرة، لافتاً إلى أن عدد الشاحنات في كل محافظة يتراوح بين 70 إلى 100 شاحنة.
وأشار كيشور إلى أن معظم السلع الإستهلاكية ارتفعت أسعارها مع ارتفاع سعر الصرف لكنها لم تنخفض مع انخفاضه، وهذا الأمر ليس له علاقة بالشحن بل بالتجار.
بدوره صرّح عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق منار الجلاد لـ«الوطن» بأن فتح الطرقات يجب أن يؤثر في تكاليف الشحن وأسعار السلع والبضائع، لكن ليس بالشكل الذي نتوقعه، فأجور وتكاليف الشحن لم تتغير، وكذلك أسعار المحروقات، مبيناً أن سعر المازوت زاد 30 ضعفاً عما كان عليه قبل الأزمة.
وأشار الجلاد إلى أنه من المستحيل أن يكون فرق السعر بين مدينة دمشق ومحيطها كبير جداً، موضحاً أن السبب في ارتفاع الأسعار ليس جشعاً من التجار أنفسهم بل بحسب توافر المادة وأسعار المحروقات.
ولفت إلى أن الأمور متشابكة ولا يمكن إيجاد حلول لها، لكن بالإمكان تشخيصها، لافتاً إلى أن ما يجعل حركة أسعار السوق متذبذبة بين ارتفاع وانخفاض يعود للعرض والطل، وبحسب توافر المادة في السوق، فمن الطبيعي عند توافر المادة أن يقل سعرها والعكس صحيح، لافتاً إلى أن الإنتاج في سورية يغطي حاجة السوق المحلية والفائض يُصدّر للخارج، مبيناً أنه في كل دول العالم تتفاوت الأسعار بين سوق وآخر ومنطقة وأخرى بسبب عدة عوامل كتكاليف إنشاء المحل ورأس المال المخصص له فضلا عن أجور العاملين فيه.
وأشار الجلاد إلى أن القدرة الشرائية للمواطن ضعيفة أمام الأسعار في الأسواق، وذلك يعود لعوامل عدة تتعلق بالدخول، وبعوامل أخرى كثيرة، وأن التفاوت بين القدرة الشرائية للمواطن وأسعار المواد والبضائع أثرت فيه الأزمة والعقوبات المفروضة على سورية وارتفاع سعر الصرف، مؤكداً أن الأسعار في سورية أرخص من أسعار الدول المجاورة وخاصة ما يتعلق بالمواد الأساسية، لافتاً إلى إقامة جلسة في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك كل ثلاثاء تُسعّر فيها المواد الأساسية.

الوطن 


   ( الثلاثاء 2018/09/04 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/10/2019 - 5:33 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تونس... القبض على "لص المترو" (فيديو) بالفيديو... لص يرفض أخذ النقود من سيدة مسنة خلال سطو مسلح تسع أسود ينتظرون خروج خنزير من مخبئه... فيديو بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو المزيد ...