الجمعة18/10/2019
ص7:14:43
آخر الأخبار
مظاهرات في لبنان احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المتردية- فيديومصر: العدوان التركي على الأراضي السورية انتهاك للقانون الدوليوفاة 35 معتمرا، وإصابة 4 آخرين في حادث "العمرة" بالمدينة المنورة قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلاده100 شاحنة أمريكية محملة بالأسلحة تعبر الحسكة باتجاه شمال شرق المحافظةاللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشاريع في دير الزور والرقة تفتتح مشاريع عدة في المحافظتينالنظام التركي يكثف عدوانه على الأرض السورية بريف الحسكة ويحاصر مدينة رأس العينتجمع عشائر البكارة يندد بعدوان النظام التركي على الأراضي السوريةالرئيس التشيكي: نظام أردوغان يرتكب جرائم حرب في سوريةبيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بـ"العار"تراجع أسعار الذهب كمية 830 ألف طن زيتون إنتاج هذا الموسم بزيادة 28 بالمئةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدودخبير عسكري يكشف: الصدام بين الجيشين السوري والتركي سيحدث في حالة واحدةوفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سورية"قناصة في الكنائس وأنفاق"... بماذا فوجئت القوات التركية عند دخول سورياصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"تحديد شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسهالسماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعاتكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهمإسقاط طائرة مسيرة لقوات الاحتلال التركي في قرية مجيبرة زركان بريف ناحية تل تمروضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتأطعمة تخلصك من سموم الجسمغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»عابد فهد.. يتابع الـ "هوس" مع هبة طوجيالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟بالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجيمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

انتشروا....بقلم معد عيسى

يتقدم موضوع إعادة الإعمار على غيره من المواضيع عند الدولة السورية وهو ما تتطلع إليه كذلك كل الدول المشاركة في الحرب على سورية،


وإن المتتبع لموضوع إعادة الاعمار يلاحظ التركيز على المدن الرئيسية دمشق وحلب وحمص متجاهلاً الجغرافيا التي صنعت التاريخ للشعوب والدول، ففي جنوب الولايات المتحدة الحّار أتاح اختراع المكيف إمكانية الحياة والازدهار والتحول نحو الصناعة وإنشاء مدن جديدة في تلك المنطقة التي كان يغلب عليها الطابع الزراعي، والأمر يتشابه كثيراً لدينا فيما يخص منطقة حوض الفرات والساحل السوري، فمدن دير الزور والرقة والميادين والبوكمال وجرابلس لا تحظى بالتنمية العمرانية التي تشهدها المدن الرئيسية في سورية خلافاً لكل ما نشهده في العالم الذي ارتبطت مدنه وحواضره بالأنهار، فسحر نهر الفرات الذي يخترق البادية يكاد لا يكون معروفاً للكثير من السوريين أنفسهم، وعليه يمكن أن نسأل ما الخطط المعدة لتنمية وإعادة إعمار حوض الفرات؟.‏

منطقة الفرات تحتوي على كل شيء، مياه، ثروات معدنية ونفطية، سهول زراعية ومجال حيوي واسع، يتيح إقامة أكبر المنشآت الصناعية والزراعية والسياحية، وهو ما نفتقده في أي منطقة أخرى في سورية، فدمشق التي بُنيت على نهر بردى وحمص التي بُنيت على نهر العاصي، وحلب على نهر قويق، تعاني من أزمة توفير مياه الشرب فكيف نوفرها لمشاريع كبيرة؟.‏

ساحل الصين يشهد أكبر نهضة في التاريخ في حين تغيب عن ساحلنا النهضة الملائمة لطبيعته، وعلى العكس من ذلك تم تخريبه باستثمارات ساهمت في القضاء على مزاياه كمعمل الإسمنت ومصفاة بانياس والمحطة الحرارية، في حين تضيق مرافئه أمام السفن الكبيرة وتضيق شواطئه أمام مرتاديها وقاصديها.‏

إعادة الإعمار اليوم فرصة لإعادة تصحيح التشوهات التي أحدثتها الخطط الحكومية المتراكمة لسنوات طويلة، كما هي فرصة لفك الاختناق الذي تعيشه المدن الرئيسية نتيجة تخصيص حصة كبيرة من خطط تنميتها لتجمعات عشوائية أفقدتها هويتها البصرية والعمرانية وطابعها الحضاري.‏

حقائق التاريخ تقول إن هذه المناطق الجغرافية شهدت نشوء الحضارات ولا تزال حقائق الجغرافيا القائمة تقول نفس الشيء رغم الإهمال والتخريب، فالأنهار أوجدت مدناً وأحدثت تنمية كبيرة، وكذلك الجبال والسواحل والمناطق الخضراء، فيما لا يزال النهر الوحيد في سورية مهجوراً رغم غزارته وسحر المناطق التي يخترقها ولا تزال سواحلنا وجبالنا متروكةً للعبث ولأفكار ارتجالية.‏

وزارة النقل خطت الخطوة الأولى بإعلانها عن إنشاء طريق سريع وسكة حديد لربط الساحل بالعراق، وهو ما يمكن أن نعتبره البداية لإعمار وتنمية تلك المنطقة وربط الحاضر بالتاريخ عبر طريق الحرير.‏

صحيفة الثورة


   ( الثلاثاء 2018/09/18 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/10/2019 - 6:27 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تونس... القبض على "لص المترو" (فيديو) بالفيديو... لص يرفض أخذ النقود من سيدة مسنة خلال سطو مسلح تسع أسود ينتظرون خروج خنزير من مخبئه... فيديو بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو المزيد ...