الجمعة18/10/2019
ص7:5:5
آخر الأخبار
مظاهرات في لبنان احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المتردية- فيديومصر: العدوان التركي على الأراضي السورية انتهاك للقانون الدوليوفاة 35 معتمرا، وإصابة 4 آخرين في حادث "العمرة" بالمدينة المنورة قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلاده100 شاحنة أمريكية محملة بالأسلحة تعبر الحسكة باتجاه شمال شرق المحافظةاللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشاريع في دير الزور والرقة تفتتح مشاريع عدة في المحافظتينالنظام التركي يكثف عدوانه على الأرض السورية بريف الحسكة ويحاصر مدينة رأس العينتجمع عشائر البكارة يندد بعدوان النظام التركي على الأراضي السوريةالرئيس التشيكي: نظام أردوغان يرتكب جرائم حرب في سوريةبيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بـ"العار"تراجع أسعار الذهب كمية 830 ألف طن زيتون إنتاج هذا الموسم بزيادة 28 بالمئةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدودخبير عسكري يكشف: الصدام بين الجيشين السوري والتركي سيحدث في حالة واحدةوفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سورية"قناصة في الكنائس وأنفاق"... بماذا فوجئت القوات التركية عند دخول سورياصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"تحديد شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسهالسماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعاتكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهمإسقاط طائرة مسيرة لقوات الاحتلال التركي في قرية مجيبرة زركان بريف ناحية تل تمروضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتأطعمة تخلصك من سموم الجسمغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»عابد فهد.. يتابع الـ "هوس" مع هبة طوجيالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟بالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجيمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

مئات آلاف الليرات يدفعها المرضى ثمن مواد تثبيت الكسور العظميةالجهات المعنية تتنحى عن التدخل

علي شاهر أحمد: تخيلوا المأساة التي يعيشها المريض الذي تعرض لكسر في يده أو رجله ويحتاج لجهاز تثبيت بقيمة 200 ألف ليرة و لا يملك ثمنه، و التفاؤل الذي يتولد لديه إذا قدم له الجهاز من جهة عامة بسعر أقل من ذلك بكثير،


 لكن فرحته لا تقدر إذا تقدمت لمساعدته مؤسسة تأمينية أو اجتماعية، فكيف ستكون إذا أبلغه الطبيب المعالج أنه سيقدم له الجهاز مجاناً على أن يعيد الجهاز بعد تعافيه؟ بالتأكيد إن الكثير من شركات مواد الاستجدال الطبي تصنف هذا الكلام بأنه يشبه كفاءة السائر في نومه، وتصف تصرفات هؤلاء الأطباء الذين يقدمون الأجهزة للمرضى بهذه الطريقة بالدعاية البائدة لكون هذه الشركات تناقش المسألة على غرار ثقافة الدكاكين وأن البضاعة التي تباع لا ترد.

الدكتور احمد جهاد عابورة مدير صحة حماة قال: لا نعلم ما هو سبب تنحي الشؤون الاجتماعية عن القيام بدور فعال في مجال تقديم مواد الاستجدال للمرضى الفقراء، فالشؤون الاجتماعية لديها عدد من الجمعيات الصحية التي تأتيها معونات وتبرعات من جهات محلية ومن منظمات دولية وفي إمكانها أن تقوم بدور فعال بهذا المجال، وبالإمكان أن ندفع بشركات التأمين للمساهمة بدفع جزء أو كامل ثمن مواد الاستجدال الطبي للمرضى المؤمَّن عليهم لديها، كما تفعل بمجال تأمين السيارات، أضف إلى ذلك أن هيئات المشافي العامة بإمكانها أن تعلن عن مناقصات لشراء مواد الاستجدال وفي هذه الحالة تشتريها بقيمة أقل بكثير من سعر مبيعها من الشركات للمرضى مباشرة، في حين يروي الدكتور ماهر اليونس-مدير الهيئة العامة لمشفى مصياف الوطني- أنه ليس بإمكان الهيئة أن تخصص ميزانية لشراء مواد الاستجدال لكون ميزانيتها بالكاد تكفي شراء الأدوية ومواد غسيل الكلى ومستلزمات العمليات الجراحية، ولكن في إمكان الهيئة أن تساعد المرضى لديها بشراء مواد الاستجدال للمرضى وذلك بناء على رغبة المريض.
ويروي الدكتور أحمد محمد المختص بالجراحة العظمية أنه بالإمكان إعادة استخدام بعض مواد الاستجدال التي تشمل الصفائح والأسياخ والمفاصل والمثبتات الخارجية في تثبيت وعلاج الكسور لأكثر من مريض ولا سيما المثبتات الخارجية التي لم تتعرض لأضرار ميكانيكية أو لفقدان بعض خواصها الطبية، مشيراً إلى أن شراء هذه المعدات من المريض بعد تعافيه يوفر عليه زهاء 70 % من تكلفة العلاج ولكن الطبيب المعالج لا يمكنه أن يقوم بدور التاجر ليشتري هذه المواد، علماً أن بعض الأطباء ومن باب المساعدة لمرضاهم يسعون لتلبية رغبة المرضى بمحاولة بيع هذه المواد لشركات الاستجدال ولكن بالنهاية الأمر في يد هذه الشركات التي لها كامل الصلاحية بقبول شراء هذه المواد أو رفضها والشركة هي الجهة التي تحدد قيمة المواد في حال قبولها الشراء، لافتاً إلى أنه في إمكان وزارة الصحة أن تصدر تعليمات تنظم العمل بهذا المجال بين شركات مواد الاستجدال والمرضى.
وأضاف محمد: تواجهنا مشكلات في إعادة المرضى لهذه المواد في حال تقديمها مجاناً أو شبه مجاني للمرضى ففي حالات مررنا فيها، ومن باب الرأفة بحالة المريض المادية قدمنا أجهزة تثبيت مجانية لبعض المرضى على أن يعيدوها بعد تعافيهم، لكنهم ذهبوا ولم يعيدوا هذه المواد، فهذه التصرفات تعد أحد أسباب تقلص دوافع أطباء العظمية لتقديم هذه المعدات للمرضى الفقراء ولا سيما أن سعر بعض هذه الأجهزة يتراوح بين 150 – 250 ألف ليرة سورية، فالمشكلة في تقديم هذه الأجهزة للمرضى هي في توفير الضمانات لإعادتها للأطباء، علماً أنه بإمكان الأطباء أن يتقاضوا نسبة معينة من قيمة الجهاز من المريض عند إعادته، فبدل أن يدفع المريض مبلغ 150 أو 200 ألف قيمة الجهاز و يرميه بسلة المهملات بمجرد تعافيه بإمكان الطبيب أن يتقاضى 50 ألفاً من المريض في حال إعادة الجهاز للطبيب.
و يشير من التقيناهم من المرضى إلى أن الطبيب هو من يتولى شراء المعدات المطلوبة من الشركات، والمريض لا يمكنه التدخل بنوعية المعدات وسعرها لكونه لا يرتبط بأي علاقة مع هذه الشركات ولا يعلم عنها شيئاً وفي حال إعادة بعض المعدات المستخدمة للطبيب بعد تعافي المريض يعرضها الطبيب على الشركة البائعة وغالباً ما تدفع الشركة ثمناً بخساً لهذه المعدات والمريض ليس في إمكانه تقدير قيمة هذه المعدات بعد استخدامها، ومناقشة المريض للطبيب المعالج بهذا الشأن فيه الكثير من الحرج للمريض والطبيب.

"تشرين"


   ( الثلاثاء 2018/11/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/10/2019 - 6:27 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تونس... القبض على "لص المترو" (فيديو) بالفيديو... لص يرفض أخذ النقود من سيدة مسنة خلال سطو مسلح تسع أسود ينتظرون خروج خنزير من مخبئه... فيديو بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو المزيد ...