الجمعة18/10/2019
ص11:12:59
آخر الأخبار
مظاهرات في لبنان احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المتردية- فيديومصر: العدوان التركي على الأراضي السورية انتهاك للقانون الدوليوفاة 35 معتمرا، وإصابة 4 آخرين في حادث "العمرة" بالمدينة المنورة قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهماراثون للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي في دمشق وحمص واللاذقية والسويداء وحلب100 شاحنة أمريكية محملة بالأسلحة تعبر الحسكة باتجاه شمال شرق المحافظةاللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشاريع في دير الزور والرقة تفتتح مشاريع عدة في المحافظتينالنظام التركي يكثف عدوانه على الأرض السورية بريف الحسكة ويحاصر مدينة رأس العينروسيا وإيران تجددان الدعوة لاحترام سيادة ووحدة الأراضي السوريةالرئيس التشيكي: نظام أردوغان يرتكب جرائم حرب في سوريةتراجع أسعار الذهب كمية 830 ألف طن زيتون إنتاج هذا الموسم بزيادة 28 بالمئةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدودخبير عسكري يكشف: الصدام بين الجيشين السوري والتركي سيحدث في حالة واحدةوفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سورية"قناصة في الكنائس وأنفاق"... بماذا فوجئت القوات التركية عند دخول سورياصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"تحديد شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسهالسماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعاتكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهمإسقاط طائرة مسيرة لقوات الاحتلال التركي في قرية مجيبرة زركان بريف ناحية تل تمروضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتأطعمة تخلصك من سموم الجسمغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»عابد فهد.. يتابع الـ "هوس" مع هبة طوجيالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟بالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجيمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

بيوت للبيع .....بقلم معد عيسى

لا تزال مشكلة السكن في سورية هي الأعقد لدى الحكومات والمواطنين على السواء وتتفاقم هذه المشكلة مع قصور الحلول الحكومية في معالجة هذه الأزمة، ويرى البعض في الاتحاد التعاوني السكني والأنظمة المتعلقة بالجمعيات السكنية سبباً مباشراً في تفاقم أزمة السكن،


لأن الاتحاد ومجالس إدارة الجمعيات السكنية تحولوا إلى مكاتب عقارية في الظل تتحقق مصالحها في تعقيد الحلول وتشريع التعليمات التي تخدم استمرار القائمين والمشرفين على الاتحاد التعاوني السكني والجمعيات السكنية.‏

قبل أيام صدرت تصريحات حول مناطق السكن العشوائي وقد لاقت هذه التصريحات استهجاناً لدى الشارع وبما يعبر عن المسافة بين القائمين والمعنيين من جهة والمواطنين من جهة ثانية، وهنا لا بد من تدخل حكومي عبر إجراءات واضحة على الأرض.‏

مشكلة السكن في سورية عند الحكومات المتعاقبة ترتبط بالتمويل بشكل كبير والشق الآخر من المشكلة يتعلق بحل التراكمات الكبيرة لأخطاء الاتحاد التعاوني السكني والجمعيات السكنية، ولكن الحلول ليست مستحيلة وهناك تجارب كثيرة لدول عانت ما نعاني منه اليوم ولكنها لا تعاني من أي مشكلات في هذا القطاع الحيوي وكانت البداية لديها من مناطق السكن العشوائي.‏

يقول المفكر الاقتصادي الياباني هيرنا ندو دي سوتو في كتابه لغز رأس المال: إن قيمة المدخرات لدى الفقراء، هائلة فى الواقع لكنهم يحتفظون بهذه الأصول فى شكل مُعيب: بيوت بنيت على أراض ملكيتها ليست مسجلة بالشكل السليم، ودور أعمال لا تأخذ شكل الشركات ومسؤوليتها غير محددة، وصناعات قائمة حيث لا يستطيع الممولون والمستثمرون رؤيتها. ونظراً لأن الحقوق فى هذه الممتلكات ليست موثقة على النحو السليم، فإن هذه الأصول لا يمكن تحويلها بسهولة إلى رأس مال، ولا يمكن مبادلتها خارج الدوائر المحلية الضيقة التى يعرف الناس فيها بعضهم ويثقون فى بعضهم البعض، ولا يمكن استخدامها كرهن لضمان القروض، ولا يمكن استخدامها كحصة في استثمار ما.‏

الحكومة التي تبحث عن التمويل يمكنها تحويل هذه الأصول الميتة التي يملكها الناس في مناطق المخالفات إلى رأس مال من خلال منح مالك المنزل سند ملكية مقابل نسبة معينة تُدفع للخزينة يُمكن أن تستخدمها الدولة لتقديم الخدمات لهذه الأحياء بدل أن تدفع من الخزينة فيما يقوم صاحب المنزل باستخدام هذا الأصل (المنزل) باستثماره مثلاً في مجال الأعمال دون الحاجة إلى بيعه ليكون بمثابة ضمان للمقرضين في شكل توقيع الحجز عليه أو الرهن أو حق الارتفاق أو غير ذلك من العقود.‏

استوفت الحكومات المليارات من التسويات التي تجريها في قطاعات مختلفة ولكنها عجزت عن استخدامها في حل مشكلة السكن التي تتفاقم يوماً بعد آخر بسبب قصور في المعالجة وبتر مصالح القائمين والمشرفين على هذا القطاع.‏

صحيفة الثورة


   ( الثلاثاء 2018/11/13 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/10/2019 - 10:29 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تونس... القبض على "لص المترو" (فيديو) بالفيديو... لص يرفض أخذ النقود من سيدة مسنة خلال سطو مسلح تسع أسود ينتظرون خروج خنزير من مخبئه... فيديو بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو المزيد ...