الثلاثاء15/10/2019
م18:29:24
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنها تضرر نحو 3940 دونماً زراعياً وحراجياً جراء الحرائق بريف حمص الغربيالاحتلال التركي.. اعتداءات وحشية وعمليات سطو على ممتلكات المواطنينمجلس الشعب يقر مشروع القانون الخاص بأهداف ومهام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة-فيديوبريطانيا تعلق صادرات السلاح إلى النظام التركي الولايات المتحدة: نسيطر على الأجواء شمال شرق سوريا وسنوسع العقوبات ضد تركيا حال استمرار الأزمةبكر : الأفضل أن يدرس «المركزي» مشروع قانون لحماية الليرة«التجاري» ينتظر تعليمات أربعة قروض جديدة أعلاها سقفه مليار ليرةلو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاةرتل للجيش السوري يتقابل مع قوات أمريكية منسحبة على طريق سريع! "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشق نقل تبعية المعاهد التقانية للمراقبين الفنيين إلى الجامعات الحكوميةسورية تفوز بفضية و6 برونزيات في أولمبياد إيران الدولي لهندسة الرياضياتمصدر عسكري: مواقع الجيشين السوري والتركي متقاربة والاشتباك واردمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟خمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيعابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسمميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالتقدّم العسكري السوري في شمالي الفرات يُجهض المشروعَيْن ...العميد د. أمين محمد حطيطالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريون ينتصرون على الإعاقة ويتابعون حياتهم

وكالات

قدم سوريون نماذج إنسانية تحمل إصراراً وإرادة على متابعة الحياة، من خلال انتصارهم على الإعاقة التي ألمت بهم من جراء إصابتهم خلال الحرب التي تشن على البلاد منذ نحو ثماني سنوات.


وجاء في تقرير نشره الموقع الالكتروني لقناة «المنار» اللبنانية: «رصاصة أو شظية غدرت بهم، فأوكلت لآثارها مهمة عطب إعياء رجال استطاعوا ألّا يتركوا للقهر أي زاوية في نفوسهم، قرروا، حاولوا وصمدوا، فوقفت العوائق الجسدية عاجزة أمام إرادة أصحابها». وقال معدو التقرير: «توقفنا عند نماذج من الجرحى السوريين نتيجة الحرب، الذين رغم ما حملوه من علامات واضحة تشير لمواجهة جسدية خاضوها ضد رحى الحرب، ففتكت بأحد أعضائهم، قرروا متابعة مسار الحياة شبه الطبيعي وتخطي عبء خسارتهم الجسدية».

وأوضحوا أنهم جالوا على تجارب لعدد من الجرحى السوريين في مناطق ريف حلب الشرقي، تجاوزوا مصابهم، فتابعوا أعمالهم، ليصبحوا نماذج إنسانية يحتذى بها.
وذكر التقرير، أن «زكريا كور علي، جريح مدني من ريف حلب الشمالي، ودّع ابنه الشهيد يحيى، وحاول بعدها تضميد جراحه وزوجته المصابة معهما بفعل قذيفة صاروخية استهدفت منزل العائلة، قذيفة أطلقها الإرهابيون على المناطق الآمنة في بلدة نبّل المحاصرة آنذاك».
وأوضح التقرير، أن «العمود الفقري، الحوض، السيقان وكسر بالكتف إضافة لنزيف داخلي، تلك إصابات كادت تودي بحياة زكريا أحد ضحايا قذائف الإرهاب، كل هذا اجتمع واستدعى معالجة مستمرة، كما زوجته التي شاركته بالحياة تقاسمت وإياه آلام الإصابة، نابها هي الأخرى 30 كسراً في قدميها، واحدة من تلك القدمين لا تعمل أبداً».
ولفت التقرير، إلى أن الإصابات الكارثية على كليهما ألزمتهما البقاء على سرير المستشفى سبعة أشهر، وبعد تلك الفترة العصيبة قرر الزوج أن يأخذ سيارة أجرة وراح يعمل عليها، أما الزوجة المضطرة للوقوف على ساقيها لمزاولة عملها الذي عادت لمتابعته في صالة للتصفيف والتجميل النسائي، فهي تعاني كثيراً وكل نيف من الوقت تحتاج لاستراحة الجلوس.
وقالت الزوجة: «الحياة الطبيعية لن تعود إلينا؛ لكن علينا أن نذهب باتجاهها لنعود نحن إليها».
وعرض التقرير نموذجاً آخر وهو الجريح عيسى حداد، «الرجل الذي أدت إصابته إلى انقطاع في عصب ذراعه، وذلك بعد التحاقه بالجيش العربي السوري للدفاع عن بلدته المحاصرة آنذاك، وقد تلقى المساعدة من الأصدقاء والأهم شقيقه الأكبر سناً صاحب محل لبيع المنظفات، حيث دعاه للعمل معه، وهما شريكان الآن في العمل».
وكنموذج على جريح آخر، أوضح التقرير، أن «مرتضى صاحب ورشة الألمنيوم، وبعد وقوع بلدته الزهراء في الحصار، همّ مع بقية الشبان للدفاع وصد هجوم إرهابي لجبهة النصرة، وقد رفض الخضوع ويدعو غيره ألا يخضع للمرض أو الإصابة، ولا الشلل، فإصابة مرتضى بالرأس تسببت بعطب في نصفه الأيسر، ولكنه أجهد نفسه كثيراً في العلاج متغلباً بإصراره، إلى أن وصل لنتيجة ترضيه رغم بقاء آثار واضحة على حركته، حيث عاود مرتضى العمل في ورشته بنصف جسد مكلل بالإرادة والإصرار المعينين له على قطع طريقه نحو متابعة الحياة والعمل، بكل حرفية ودقة».
كذلك، فإن «باسم سلامة، الذي أصيب في منطقة الراموسة، يرافقه شلل في كامل ذراعه الأيمن، افتتح متجراً للألبسة بمساعدة ودعم من والده بعد أن أيقن الوالد المُسن إصرار ابنه على متابعة الحياة وخوض صراع مع الإعاقة ليتغلب عليها، يدعو كل المصابين، وكل من لديه أي إعاقة إن كانت نتيجةَ الحرب أو غيرها، إلى متابعة الحياة والتغلب على مصابه، وألَّا يسلم للعطب أمره».

المنار


   ( الخميس 2019/02/21 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2019 - 6:22 م

مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...