الأربعاء23/10/2019
م20:23:59
آخر الأخبار
عبد المهدي:لم نمنح الأذن للقوات الأمريكية المنسحبة من سورية بالبقاء في العراقمواطن لبناني اسقط طائرة مسيرة اسرائيلية قرب الحدود الجنوبيةالحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةالدفاع الروسية: الجيش السوري يعتزم إنشاء 15 نقطة مراقبة على طول الحدود مع تركيا الشرطة العسكرية الروسية تدخل مدينة عين العرب شرق الفرات شمالي سوريا موسم التضحية بالأكراد | بوتين ــ إردوغان: اتفاقيّة «تاريخيّة» حول سوريا!...محمد نور الدينحان الوقت لأوروبا للعمل بشكل استراتيجي في الشرق الأوسطترامب يبقي على قواتٍ أميركيةٍ في سوريا "لحماية آبار النفط"موسكو تطالب بوقف الاحتلال الأمريكي للتنف..و لاترى جدوى من إقامة منطقة آمنة تحت إشراف دولي شمال سوريابنك البركة سورية والغرفة الفتية الدولية طرطوس مع 20 جمعية أهلية ...نظفوا ما يقارب 10 طن من النفاياتفارس الشهابي: الاقتصاد السوري كبير ولكنه مقيد بسلاسل ثقيلةكيف أخرج بوتين الأميركيين من شمال سوريا وجر إردوغان إلى تسوية؟الأسباب الخفية وراء الانسحاب الأمريكي من سوريااكتشاف ملابسات جريمة قتل في حمص وتوقيف الفاعلين وشركائهم وضبط أسلحة وذخائر حربية لديهم القبض على عدة أشخاص بينهم نساء يقومون ببيع الذهب المزورهروب أكثر من مائة داعشي بسوريا.. وأميركا لا تعرف "أين هم"الأمريكيون يتركون في سوريا غسالاتمجلس التعليم العالي يصدر تعليمات القبول في مرحلة الدراسات العليا (ماجستير)مجلس التعليم العالي يحدد مواعيد الإعلان عن مفاضلة الماجستير في الجامعات الحكوميةانفجار عبوة ناسفة بسيارة وسط مدينة القامشلي والأضرار ماديةالجيش العربي السوري يواصل انتشاره في مناطق الجزيرة ويثبت نقاطه في منطقة منبج بريف حلب-فيديو«الاتحاد السكني»: مخالف للدستور ومصادرة لأمواله … وزارة «الإسكان»: مشروع قانون حلّ الاتحاد جاء بعد تقييم حكوميوزارة الأشغال تناقش المخططات التنظيمية لعين الفيجة والقابون واليرموك "لن تجوع مرة أخرى"... 3 خطوات سحرية لإنقاص الوزن في أقل من شهرأبرزها خفض الوزن... 6 فوائد لا تعرفها عن الليمونعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»هجوم "مباغت".. سمكة قرش مزقت صدرها وذراعيهاراعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهتفسير أكثر الأحلام شيوعا وكيف نتعامل مع الكوابيس؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونأردوغان واتفاقية أضنة وطوق النجاة الأخير .....أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

لا بطاقة ذكية للكهرباء.. لكن للخبز ربما!


نفى وزير الكهرباء ما أشيع خلال الفترة الماضية عن موضوع توجه العمل بموجب البطاقة الذكية نحو التزود بالطاقة الكهربائية وتوزيعها، كما طبقت على مستوى توزيع المحروقات (البنزين- المازوت- الغاز).


كذلك نفى أي اتجاه لإحداث تغييرات في واقع الكهرباء لجهة خصخصته، وتساءل «كيف تم طرح موضوع البطاقة الذكية، وكيف تم افتراض الخصخصة في هذا التوقيت الذي تعمل فيه كل الدولة ليلاً نهاراً من أجل تأمين الوقود لزوم محطات التوليد وتأمين الكهرباء للبلاد ضمن نظام تقنين يبدو الأصعب»؟.
لا خصخصة ولا تصدير
النفي أعلاه أتى عبر حديث للوزير لأحد المواقع الإعلامية المحلية مؤخراً، وذلك رداً على ما تم تداوله من أحاديث خلال الفترة الأخيرة، سواء عبر بعض المقالات الصحفية أو عبر صفحات التواصل الاجتماعي، مؤكداً بحسب الموقع: «الأمر محسوم في سياسة الدولة.. لا خصخصة ولا بطاقة ذكية في الكهرباء».
وكذلك نفى الوزير أيضاً تصدير الكهرباء إلى لبنان، مؤكداً: «أن تصدير الكهرباء إلى لبنان متوقف تماماً، فقط في عام 2018 تم وبموجب اتفاقية موقعة بين البلدين تنص على تبادل الطاقة في حال حصول مشكلة أو عطل. تم تزويد لبنان نتيجة عطل فني لديه بـ 11 مليون كيلو واط ساعي، وهي تشكل 4 على عشرة آلاف من إنتاج سورية في ذلك العام والبالغ 25 مليار كيلو واط».
الخبز تالياً
الوزير لم يغلق الحديث حول البطاقة الذكية وإمكانية دخولها على قطاعات عمل أخرى غير المحروقات، بل تم فتحه بشكل موارب من قبله، حيث قال: «لسنا بحاجة إلى البطاقة الذكية التي تطرح ويجري العمل عليها الآن في قطاع توزيع المشتقات النفطية حصراً، واذا انتقلت إلى قطاع آخر فسيكون ما يخص الخبز لجهة ضمان التدفق السليم للطحين والمازوت إلى الأفران وضمان عدم سرقتها».
البوابة التي تركها الوزير مواربة بحديثه حول إمكانية انتقال البطاقة الذكية للدخول إلى حيز توزيع وبيع الخبز، فتحت الكثير من التساؤلات لدى المواطنين مع الكثير من علامات الاستغراب والاستياء، وهي لا شك تعتبر مطروحة للنقاش داخل الأروقة الحكومية بانتظار القرار وآليات التنفيذ ربما!.
عبء إضافي دون طائل
الأمر المفروغ منه، أن موضوع إنتاج رغيف الخبز بحاجة للرقابة والمتابعة والمحاسبة على مستوى كامل سلسلة الإنتاج المرتبطة بهذا الرغيف، اعتباراً من القمح والعقود المبرمة من أجله، مروراً بالمطاحن وآليات عملها، وصولاً للرغيف، مع عدم إغفال المازوت والخميرة وغيرها من مستلزمات الإنتاج الأخرى على طول السلسلة، والتي أصبحت بقرةً حلوباً للفاسدين والمستفيدين من هذه السلسلة على مستوى الإنتاج والتوزيع والبيع.
والسؤال الذي يتبادر للأذهان: هل تطبيق البطاقة الذكية على مستوى الحلقة الأخيرة من سلسلة الإنتاج الطويلة أعلاه والمتمثلة بحلقة البيع يعتبر كافياً لضمان عدم سرقة مستلزمات إنتاج هذا الرغيف؟ أم أن الموضوع بالنتيجة لن يكون إلا مزيد من الأعباء والضغوط على المواطنين دون طائل؟
صحيفة قاسيون المحلية
 


   ( السبت 2019/04/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/10/2019 - 7:53 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو لرجل يخرج تمساح من المسبح بيديه العاريتين "أغرب" طريقة لمنع الغش في الكليات النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" المزيد ...