الثلاثاء15/10/2019
ص3:54:49
آخر الأخبار
جبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنهاوزراء الخارجية العرب: على تركيا الانسحاب الفوري وغير المشروط من كافة الأراضي السوريةالجيش السوري يتجه نحو مقر القاعدة الأمريكية الفرنسية جنوب منبجوزير التربية أمام مجلس الشعب: مسابقة لتعيين عشرة آلاف مدرس خلال أقل من شهرقوات النظام التركي تستهدف بقصف مدفعي بلدة الدرباسية وقرية القرمانية بريف الحسكة الشمالي الغربيمجلس الوزراء: تعزيز تواجد المؤسسات الخدمية في المنطقتين الشمالية والشرقية لتخفيف معاناة مهجري العدوان التركيترامب يعلن فرض عقوبات على تركيا بسبب الوضع في سورياسيناتور أمريكي: أردوغان ارتكب أكبر خطأ في حياته السياسية«التجاري» ينتظر تعليمات أربعة قروض جديدة أعلاها سقفه مليار ليرةالاقتصاد: تقلص فاتورة الاستيراد بتحديد 45 مادة لانتاجها محلياًرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمن شرقيّ الفرات إلى إدلب: الفوضى «الجهادية» تدقّ الباب ....صهيب عنجرينيمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاة "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشقأردوغان وداعش .. تحالف الإرهابإجراءات جديدة في معاملة الوحيد الخاصة بالخدمة العسكرية في سورياعلامات "خفية" تكشف إعجاب المدير بأداء الموظفمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادغارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بريف إدلبمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبعقد لتشييد الأبنية السكنية مع شركة «استروي اكسبيريت» الروسيةتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟خمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيعابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسمميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان سورية والغزو العثماني الجديد ......د. عدنان منصور

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هل نعاقب الطلاب المتفوقين..؟!

بأي حق يدخل طالب مرحلة الثانوي العام حصل على 160 علامة في التعليم الأساسي في معظم المحافظات، في حين تغلق أبواب التعليم العام أمام طالب آخر حاز أعلى منه بنحو 40 علامة؟ تلك هي حال طلاب بعض المحافظات يرى فيه كثير من أبنائها بأنه «ظالم وغير منصف»، وهو الوصف الذي يتردد كثيراً.


النسبة الأعلى لدخول الثانوية العامة بقيت من نصيب بعض المحافظات على مدار أعوام، لماذا؟ حين تسأل، يجيبون: لأن نسب النجاح والعلامات مرتفعة في بعض المحافظات، ومخصصات وزارة التربية للتعليم الأساسي لا تتسع لكل تلك الأعداد.

ماذا يعني ذلك؟ إنه يعني أن على الأهالي أن يدفعوا ثمن تفوق أبنائهم!
نسبة نجاح تضع آلاف الأسر أمام خيارين: إما أن يدفعوا بأبنائهم إلى الدراسة في مجال أثبت عدم جدواه، إن لم نقل فشله، عبر عقود من الزمن وهو التعليم المهني،وإما تدريس أبنائهم على حسابهم في زمن تجد فيه أغلبية أسر هذه المنطقة أو تلك صعوبة في تأمين وجبات الطعام!

نسب النجاح
وفي أحد تصريحات وزير التربية عماد العزب برر فيه أسباب ارتفاع المعدلات في بعض المحافظات وعزاها إلى نسب النجاح المرتفعة وجزم (باستحالة تخفيض هذه النسبة، لأنه إذا حصل ذلك ستجد دائماً من يطالب بتخفيض آخر، وهذا غير ممكن لأن علامات القبول مرتبطة بنسب النجاح)!

تقول أم وعد: إن ابنها من الطلاب المتفوقين عموماً، ولكنه تعرض لظروف هذا العام ترافقت مع مروره بسن المراهقة، فانخفضت درجاته إلى 198 درجة، وهذا يعني أن عليه أن يذهب إلى التعليم المهني الذي ليس له مستقبل في بلادنا, حيث إن المنطقة تفتقد لهذا النوع من النشاطات الصناعية على عكس المحافظات الإنتاجية كدمشق وحلب وريفها، وتضيف أن هذا يعني أن مستقبل ولدها ضاع، وخاصة أنها لا تستطيع أن تدرسه في مدارس خاصة، ووصفت آلية التعامل هذه بالظالمة وغير المنصفة خاصة في مشاريع التنمية التي تؤمن فرص عمل للتعليم المهني.
نسبة ظالمة

حفلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليق على هذه النسب المرتفعة، وقد نشرت مئات التعليقات المعترضة واصفة النسب بأنها ظالمة، فقد تساءلت جودي سمير: «لماذا لم تأخذ وزارة التربية في الحسبان الطلاب المهجرين من بعض المحافظات بفعل الإرهاب ودرسوا في تلك المحافظتين، فهل يعقل أن يعامل طلاب بقية المحافظات بطريقة أكثر رحمة من طلاب بعض المحافظات الأخرى، وتصف هذا بالظلم.
أضافت أم أسامة: «ولسى بيقولو جيل فاشل..معقول من حصل على 159 علامة يدخل العامة في العاصمة، شكراً يا تربية فضلتوا على راسنا ؟!»
وتساءلت ثراء الصافي: ٥٠ علامة الفارق بين دمشق و اللاذقية وطرطوس مثلاً, في حين ناشدت ريم منصور وزير التربية بتخفيض المعدلات لأن عندها توءماً ثلاثياً من البنات والثلاث لم يحصلن على المعدل، ولا يمكنهن دخول العامة وتتابع: «والله حرام».

نص قانوني
مدير التربية في محافظة طرطوس علي شحود يرى أن القانون المطبق حتى الآن ينص على تخصيص نسبة 30% من الناجحين للتعليم المهني، و70% الباقية للتعليم الثانوي العام، ويرى أنه يجب الالتزام بالقانون المعتمد منذ أكثر من خمسة عشر عاماً، ريثما يصدر بديل عنه.
وفيما إذا كان يرى القانون ظالماً قال شحود: يجب تطبيقه بغض النظر عن الرأي في نتائجه على الأرض، وفيما إذا تم طرح فكرة التعديل أكد شحود أنه تم طرح الموضوع للنقاش أكثر من مرة، ويأمل بمناقشته لتعديله.

أقل من السابق
أما مدير التربية في محافظة اللاذقية عمران أبو خليل فقال: إن معدلات الدخول للثانوية العامة هذا العام أقل من الأعوام السابقة، واكتفى بتأكيد الأسباب التي تعود إلى ارتفاع نسبة النجاح والعلامات في المحافظة.
وقد حددت وزارة التربية عدد الناجحين في التعليم الأساسي بنحو 193037 طالباً وطالبة، وتحديد نسب القبول للتعليم العام يعني إرغام الطلاب الذين لم يحصَلوا على المجموع المطلوب على دخول مجالات لا يرغبونها ولا نعتقد أن هذا يتناسب مع سياسة التعليم الجديدة التي تتغير باستمرار تحت شعار «تطوير التعليم وتحسين مستواه»، وخاصة بعد اختبار واقع وحال خريجي التعليم المهني عبر عقود!

تشرين


   ( الجمعة 2019/07/26 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/10/2019 - 9:43 ص

مسيرات تجوب شوارع الحسكة احتفالاً بالإعلان عن تحرك الجيش لمواجهة العدوان التركي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته شابة تصرف ثروة على عمليات التجميل لتصبح شبيهة بدمية " باربي" المزيد ...