الأربعاء16/10/2019
م19:52:30
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنهاالجيش السوري ينتشر في عين العرب وطلائعه تصل إلى الرقةمستشارة الرئاسة السورية: جيشنا سيطرد من يعتدي على أرضناالمعلم لـ بيدرسون: السلوك العدواني لنظام أردوغان يهدد جدياً عمل لجنة مناقشة الدستور ويطيل أمد الأزمة في سوريةأول دورية روسية في منبج بعد انسحاب الأمريكانترامب ينفي منح أردوغان الضوء الأخضر لغزو سوريا المتحدث باسم أردوغان: وزارة الخارجية تجهز ردا على العقوبات الأمريكيةمداد | تحسن الليرة مستمر بشكل تدريجي مع «الصندوق»بدأ تنفيذها قبل أيام ... مبادرة “عملتي قوتي”تحقق نتائج إيجابية ملموسة لجهة سعر الصرفروسيا «وصفة سحرية» للسعودية والإمارات؟ لو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلوفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سوريةصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"رتل للجيش السوري يتقابل مع قوات أمريكية منسحبة على طريق سريع!السماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعات نقل تبعية المعاهد التقانية للمراقبين الفنيين إلى الجامعات الحكوميةالجيش السوري مستعد لدخول الرقةالجيش العربي السوري يدخل 3 قرى جديدة شمال غرب تل تمر بريف الحسكةوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالفنانة المصرية لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم عادل إمامخمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيبالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيدتركيا رأس الحربة في العدوان الإرهابي... وسورية السيف والترس وراية النصر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

وزير العدل: 23 ألف قرض متعثر تجري معالجتها في القضاء -التفاصيل الكاملة

صرّح وزير العدل القاضي هشام الشعار لـ«الوطن» بأن هناك توجهات جادة من الحكومة لمتابعة حل مشكلة القروض المتعثرة، والوقوف على إجراءات التحصيل المتبعة في المصارف وفقاً للقانون، وذلك بالتعاون بين


القضاء والمصارف والجهات العامة لتحصيل هذه الديون المتراكمة منذ سنوات طويلة، وقد حان الوقت لاستردادها، وإجراء عمليات التسوية والجدولة لها لأنها أموال للدولة وللمواطن، وهذا كان موضوع النقاش في مجلس الوزراء خلال جلسة أمس الأول.

وبين الشعار أن متابعة ملف القروض المتعثرة من قبل القضاء يرسخ مبدأ سيادة القانون وتحصيل القروض عن طريق القضاء، لافتاً إلى أن سورية شهدت قبل الحرب نهضة اقتصادية كبيرة وتطوراً مصرفياً مهماً، وتجلى ذلك بدخول المصارف الخاصة إلى السوق المصرفية ومنح القروض التي تعتبر شريان العمل المصرفي، لكن الحرب الإرهابية على سورية استهدفت العصب الاقتصادي من معامل ومنشآت صناعية وتجارية فزاد من عدد القروض المتعثرة، والتي أصبح هناك صعوبة في تسديدها، وبالتالي زادت الدعاوى المقامة على الأشخاص الذين لم يسددوا هذه الديون لأسباب مختلفة.
ولفت إلى أنه نتيجة ذلك أصدرت الحكومة قراراً يقضي بتشكيل لجنة مركزية يتفرع عنها عدة لجان مهمتها دراسة ملف القروض المتعثرة لدى المصارف العامة، ومعرفة أسباب التعثر ومدى إمكانية التسديد، وباعتبار أن وزارة العدل هي المعني الأول بتطبيق القانون من خلال الدعاوى المقامة لدى المحاكم المصرفية ودوائر التنفيذ؛ شكلت الوزارة لجنة قانون بموجب القرار 3605 لمتابعة الشكاوى الواردة من المصارف العامة والخاصة في دوائر التنفيذ، ودراسة كل حالة على حدة، وإزالة جميع الثغرات، إذ كان هناك إشكاليات كبيرة، ومنها إشكالية البت في تلك الشكاوى عن طريق اللجنة بما لا يخالف النص القانوني.
وبيّن الوزير الشعار أن القانون 19 اعتبر أن عقود القروض والتسهيلات الائتمانية الموثقة بين المصرف والعميل من الإسناد التنفيذية، إضافة لذلك، قصّر المهلة بين جلسات البيع بالمزاد العلني لمدة 24 ساعة، بهدف تقصير فترة التقاضي، واختصار المدة بدوائر التنفيذ لتحصيل القروض المتعثرة.
ولفت إلى أن القانون 21 أبقى التقاضي بالدعاوى المصرفية على درجتين فقط، بداية واستئناف، وذلك اختصاراً لفترة التقاضي، وفي الوقت نفسه أعطى صلاحيات للمحكمة بوضع منع السفر على المقترض ضمن القانون، وخاصة أنه كان هناك أثناء التنفيذ العديد من المعوقات، سواء من المصارف أو القضاء وبعض الجهات العامة.
وعن معوقات المصارف بين الشعار أنها تمثلت بضعف المتابعة والإجراءات القانونية، وإهمال بعض محامي المصارف، إضافة إلى قلة الخبرة لدى وكلاء المصارف، التي كانت تسبب العديد من الإشكاليات، عدا عدم الكفاءة في تأسيس الدعاوى المصرفية والملفات التنفيذية، الأمر الذي انعكس سلباً على الحكومة لجهة تحصيل حقها.
أما المعوقات المتعلقة ببعض الجهات العامة، فأوضح الشعار أنه كان هناك تأخير في عمل بعض الجهات العامة مثل الدوائر العقارية، إذ كان هناك تأخير في وضع إشارات الحجز التنفيذي، وفي الدوائر المالية، إذ كان هناك تأخير في إصدار الشهادة الضريبية.
أما معوقات القضاء فقد تمثلت بتأجيل إجراءات التبليغ التي كانت تعوق الكثير من القضايا المتعلقة بإجراءات وقف التنفيذ وإعادة الدعاوى من جديد، كما كانت بعض المحاكم تضع منع سفر، لترفعه محكمة أخرى، فانعكس ذلك على زيادة القروض المتعثرة.
لفت إلى أن إبطال جلسة المزادات، ونقص بيانات الإعلان عن المزاد، وقرارات منع السفر، ووقف التنفيذ، ، كلها قضايا تمت معالجتها في القضاء، حتى موضوع التبليغ تم اعتماده على لوحة الإعلانات بناء على نص قانوني.
وأشار إلى أنه نتيجة الإجراءات التي اتخذت بلغت قيمة المبالغ المحصلة من القروض المعثرة حتى الآن نحو 182 مليار ليرة سورية، مبيناً أن ملفات التنفيذ مختلفة القيمة، وبلغ عددها نحو 23 ألف ملف تنفيذي تتم معالجتها ضمن الإجراءات القضائية.
وبيّن الشعار أن الحكومة راعت أصحاب المنشآت والمعامل في موضوع الإقراض، وخاصة أن هناك منشآت صناعية قد دمرت بالكامل أو بشكل جزئي، لذا تقف المحكمة هنا إلى جانب المقترض الذي بقى داخل البلد لإعادة ترميمها، لكنها لن تتساهل أبداً مع المقترضين من أصحاب المنشآت الذين هم خارج سورية، ويمتنعون عن تسديد القروض، مؤكداً أن هناك تساهلاً كبيراً من الحكومة لترميم المنشآت وإعادة عجلة الإنتاج والاقتصاد.
وفي سياق آخر، تحدث الوزير الشعار عن الدليل الاسترشادي الذي أعدته الوزارة، وأقرته الحكومة مؤخراً، مبيناً أنه من الأهداف الاستراتيجية للوزارة، وهو الأول في سورية للتخلص من الاستثناءات الموجودة في القوانين التي كانت تعتبر بوابة من بوابات الفساد، ويتم حالياً تعميمه على الوزارات كافة، مبيناً أن تطبيق الدليل الاسترشادي سوف يختصر الوقت والجهد ويقلل من حالات الفساد.

هناء غانم - الوطن


   ( الأربعاء 2019/07/31 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/10/2019 - 6:58 م

مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...