الجمعة3/4/2020
ص3:55:8
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالمية إجراءات تقييد الحركة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.. إيقاف تصدير البقوليات والبيض والكلور وماء الجافيل لمدة شهروزارة الصحة: تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا في سورية ليرتفع العدد إلى 16 إصابةحظر تجول المواطنين في جميع أنحاء الجمهورية العربية السورية أيام الجمع والسبت من كل أسبوعمحافظة طرطوس تقرر منع التجول على الكورنيش البحري اعتباراً من الثانية ظهر اليوم حتى إشعار آخرإصابات كورونا حول العالم تتخطى المليون والوفيات 51356 شخصاًالصحة العالمية: الأوضاع المتعلقة بفيروس كورونا في سورية خطيرةمصرف التسليف الشعبي: عدم تشميل ذوي الدخل المحدود بتأجيل سداد أقساط القروضإفلاس أول شركة نفط صخري في الولايات المتحدةأين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!جريمة قتل بشعة على خلفية كورونا.. الجاني ممرض والضحية طبيبةوفاة شخصين وإصابة اثنين آخرين جراء حادث سير على طريق حمص طرطوسشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!هناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كورونالتشجيع المواطنين على البقاء في المنازل...المؤسسة العامة للسينما تتيح عرض فيلمي عزف منفرد والاعترافبسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"دراسة جديدة حول كورونا "تفسّر" سر انتشاره الهائل!اكتشاف "ناقل فائق" لكورونا في الصين يدحض مزاعم عن "موعد تباطؤ انتشار الفيروس"ترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصيالعصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

صباح الخير سورية
عدد القراء : 2557864
1 - ترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصي

   استهتر الأمريكيون وأضاعوا زمنا ً ثمينا ً, وتصرّف الرئيس كمن لا دراية له , أو كمن لا يهمه الأمر , ولم يطل الزمن حتى تصدرت أمريكا لائحة المصابين بفيروس كورونا المستجد , فيما كانت بعض التقديرات تشير إلى إحتمالية تخطي عدد المصابين عتبة الـ 110 مليون إصابة , 

2 - العصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

بفضل التكنولوجيا الرقمية المبادرة، ستتحول جميع الأنشطة اليومية تدريجياً إلى المكننة المدعمة بالروبوتات أو البرامج الرقمية. وعندما نتحرر من الجزء الأكبر من أنشغالاتنا الحالية، سننشغل إلى حد كبير في تحديد مهام هذه الآليات، وبنائها وتطويرها.

3 - لحظة حقيقة .....بقلم د بثينة شعبان

وأنا عائدة من مكتبي كالمعتاد أستذكر ما الذي عليّ أن أفعله بعد ظهر هذا اليوم، وماهي المواعيد التي لم أتمكّن من تلبيتها خلال ساعات الدوام العادية وما إذا كانت عليّ أي زيارة أو تعزية مستحقة لأصدقاء. وتذكرت أنه ليس عليّ اليوم أي من هذه الواجبات فهذا زمن #كورونا حيث نبقى في المنازل مع أسرنا ولا نزور ولا نستقبل حتى أقرب المقربين.

4 - أفكار لاستجابات مطلوبة وداعمة في مواجهة كورونا

مركز دمشق للأبحاث والدراسات مداد

5 - من أنقرة إلى دمشق.. "COVID -19" معركة وجود

أصبح واضحاً لدمشق أن ما عجزت عنه التنظيمات الإرهابية المسلّحة التي تدعمها أنقرة، قد يحققه تفشي الجائحة الأخطر، إذا ما عجزت عن احتوائه.

6 - كيف يكشف كورونا هشاشة العالم المتوحّش ويبشّر بتغييره؟....قاسم عزالدين

من المبكر استكشاف التحوّلات الاقتصادية والجيوسياسية بعد جائحة كورونا، وهي آتية لا محالة على جميع الأصعدة والأنشطة. لكن الجائحة تكشف عالم التوحّش تحت قيادة الإدارة الأميركية، وتعرّي مخاطره التي تهدّد حياة الأرض والجنس البشري.

7 - ما أكثر العِبَر....بقلم د. بثينة شعبان

يقول المثل العربي: «ما أكثر العِبَر وما اقلّ الاعتبار»؛ ذلك لأن الاعتبار يعني التفكّر في العبر وفهم المغزى الحقيقي لها والتصرف على أساس الدروس المستقاة منها، ونحن نجد اليوم عبراً لا تحصى في التجربة الإنسانية بكل أشكالها وتجلّياتها ولكن الاستفادة من هذه العبر محدودة أحياناً وتكاد تكون معدومة أحياناً أخرى.

8 - مرسوم العفو رقم 6 شمل أغلب الجرائم وهو فرصة للشخص للعودة إلى صوابه ومجتمعه

أكد معاون وزير العدل القاضي نزار صدقني أن المرسوم التشريعي رقم 6 القاضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 22 – 3- 2020 شمل أغلب الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات مع محافظته على الحقوق الشخصية.

9 - سورية تدخل مستوى جديداً من الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا

تدخل سورية اليوم مستوى جديداً من الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا مع إغلاق الأسواق والأنشطة التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية باستثناء مراكز ومحلات بيع المواد الغذائية والتموينية والصيدليات والمراكز الصحية الخاصة والمنشآت الخدمية المعنية بتأمين استمرارية الحياة العامة وسط تأكيدات من وزارة الصحة بعدم تسجيل أي إصابة مثبتة بالفيروس المستجد حتى الآن.

10 - عدم إنسانية ووحشيّة دول الغرب حديث الشارع السوري مع مواصلتها إجراءاتها القسرية رغم تسارع انتشار «كورونا»

 موفق محمد

وسط تصاعد الاستياء الشعبي في الشارع السوري من مواصلة أميركا ودول أوروبية فرض إجراءاتها القسرية أحادية الجانب ضد سورية والسوريين رغم الانتشار المتسارع لفايروس «كورونا» في أغلب دول العالم، اعتبر نائب رئيس مجلس الشعب نجدة إسماعيل أنزور أن تلك الدول بذلك «تظهر المزيد من انعدام إنسانيتها بالكامل»، مشدداً على أنه «آن الأوان لوضع هذه الدول عند حدها وإعادة ضبط المعايير الدولية، إن كان بخصوص الجائحة أو بخصوص كل ما هو خارج عن القانون الدولي».

11 - أميركا وعملاؤها يعاقبون إيطاليا بـ «كورونا» والصين هي الهدف…!

 محمد صادق الحسينيّ

أردوغان يمنع تصدير 25 مليون كمامة لمكافحة الفيروس كانت إيطاليا قد تعاقدت مع شركة تركية لصناعتها ودفعت ثمنها مسبقاً.

12 - عالم ما بعد كورونا | د. بسام أبو عبد الله

لم يكن أحد يتخيل أن فيروساً مثل «كورونا» سيكون سبباً في ولادة نظام عالمي جديد، ظللنا لسنوات نتحدث عن هذا النظام وشكله، وعن القوى الصاعدة الجديدة، مثل الصين وروسيا والهند، وعن قوى متوسطة أخرى في آسيا مثل ماليزيا وأندونيسيا وفيتنام وإيران، وعن دول أصغر حققت نهضة اقتصادية، ولكن السؤال يبقى: ما السر خلف وباء كورونا الذي أوقف العالم على قدم واحدة، وكشف لنا عورات النظام الدولي الذي بدأ يتداعى من دون وجود بديل حتى الآن؟

13 - من القوة الناعمة إلى القوة الخشنة.. إردوغان وحيداً

أحمد الدرزي - كاتب سوري

فقدت تركيا معظم إنجازاتها السياسية بفعل أوهام العثمانية الجديدة التي اتبعها الرئيس التركي، وأعادت سياسة الكراهية بين شعوب الدول المحيطة بها بعد تحولها من سياسة القوة الناعمة الناجحة، إلى سياسات القوة الخشنة.

14 - مع بدء «العشرية السورية السوداء» .....بقلم عبد المنعم علي عيسى

هي المصادفة ولا شيء آخر تلك التي جعلت من يوم الأحد 15 آذار الجاري موعداً لبدء تطبيق «تفاهم موسكو» المبرم ما بين أنقرة والأخيرة قبيل عشرة أيام من هذا التاريخ الأخير، إذ لطالما ارتبط ذلك اليوم في الذات الجماعية السورية، وهو سيظل كذلك لأمد بعيد، بذكرى رمزت لاندلاع شرارة الحرب الأولى في سورية وعليها، وبذاك اليوم، ستدخل تلك الحرب عامها العاشر الذي يحمل ولا شك آمالاً مشروعة بأن يطوى ملفها بين ثناياه لتذهب أحداثها إلى أرشيف التاريخ السوري في إضبارة ينوء حاملها بحمله وسيكتب على غلافها عندئذ بالخط العريض عنواناً لن يمحى هو « العشرية السورية السوداء».

15 - نتائج أوليّة لكورونا ....بقلم د. بثينة شعبان

تأبّطت سنة 2020 مفاجآت كثيرة غير سارة يقف على رأسها اليوم وباء كورونا الذي حلّ ضيفاً ثقيلاً على صدور العالمين، 

16 - الغول التركيّ ونياته...بقلم حياة الحويك عطية

كاتبة وباحثة، خبيرة في الإعلام السياسي

النقطة المركزيَّة في هذا الحلم الاستعماريّ البشع هي سوريا، فإما أن ينجح المشروع عبرها، وإما أن ينتحر فوق أرضها، وذاك ما شكَّل جوهر الصراع التكفيري المدعوم تركياً منذ تسع سنوات.

17 - الصين وإيران تفقآن الحصرمة وسورية تحيّرهم...بقلم ناصر قنديل


– في قلب محنة كورونا لم تغِب السياسة بل حضرت بظلها السمج وعقلياتها المريضة وتجار الموت والقبور الذين أخذوا الشماتة والتشفّي سياسة في النظر لكون الصين وإيران في طليعة البلدان المصابة ولفترة أولى البلدان الوحيدان المصابان. ودأبت وسائل الإعلام الغربية ومثلها الخليجية على الإضاءة على ما أسموه بالفشل والعجز التعثر وصولاً للاتهام بالكذب والتغطية على الأرقام الحقيقية.

18 - أيّ تسوية يريدها بوتين؟....بقلم ليلى نقولا

واقعياً، لن يقبل بوتين بأقلّ من تسوية تحفظ مكانة روسيا العالمية، وتؤمّن لها أهدافاً ثلاثة.

19 - الكرسي والرسالة ...... د. بسام أبو عبد الله

لا يزال كثير من المحللين والمتابعين لما يجري من حرب فاشية على سورية يسقطون في فخ نصبه الإعلام المعادي والماكينة الغربية، الأطلسية الصهيودولارية، من خلال التركيز على شخصنة المسألة السورية، أي ربط كل ما جرى من حرب ودمار،

20 - كيف لا يزغرد التراب؟ | نبيه البرجي

إليك…

بأعصاب الجبال، وبكبرياء الجبال، وبصلابة الجبال. كل عربي مدين لك. لولاك، بالشعب الرائع، وبالجيش الرائع، لكانت المنطقة، بقضها وقضيضها، بين أشداق البرابرة.
الآتون من أقاصي جهنم عادوا، ويعودون، إلى أقاصي جهنم.

21 - لعبة الإرهاب .....بقلم د. بثينة شعبان

من يعرف لماذا اتجهت الولايات المتحدة إلى أفغانستان والعراق بعد هجمات 11 أيلول عام 2001 حيث بدأت بشن هجمات جوية على أفغانستان بعد شهر من هجمات 11 أيلول؟

22 - رئاسة الجمهورية توضح حقيقة الزجاجة والصقر اللتان ظهرا في خطاب الرئيس بشار الأسد

أوضحت رئاسة الجمهورية العربية السورية، في بيان لها، حقيقة المعلومات المتداولة عن دلائل وإشارات قطع الزينة التي ظهرت في خطاب الرئيس بشار الأسد يوم 17 شباط.

23 - "مكانة إدلب في خريطة الحرب السورية راهناً ومستقبلاً"

عقد مركز دمشق للأبحاث والدراسات – مداد يوم الثلاثاء 3 آذار/مارس 2020، جلسة حوارية عنوانها: «مكانة إدلب في خريطة الحرب السورية راهناً ومستقبلاً» لمناقشة ورقة بحثية تحمل العنوان ذاته أعدها الصحافي الأستاذ صهيب عنجريني.

24 - أبعاد اعتراف مايك بومبيو بالهزيمة الاستراتيجيّة الأميركيّة في سورية!

محمد صادق الحسينيّ

لم يكد يمرّ إلا القليل من الوقت، على توقيع البروتوكول، الروسي التركي الملحق باتفاق سوتشي، حتى سارع وزير الخارجيه الأميركي للاعتراف بهزيمة مؤامرته، هو وبقية جوقة المحافظين الإنجيليين الجدد التي تحتلّ البيت الأبيض وربيبهم نتن ياهو الى جانبهم، وذلك عندما صرّح صباح يوم  الخميس 5/3/2020، للصحافيين “بأنّ طلب انسحاب القوات السورية الى خطوط وقف إطلاق النار لسنة 2018 كان طلباً أميركياً”.

25 - شعبان: سورية مستمرة في حربها على الإرهاب واتفاق موسكو نتاج تضحيات وبطولات الجيش العربي السوري

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن سورية مستمرة في حربها على الإرهاب وأن الاتفاق الروسي التركي في موسكو جاء نتاج تضحيات وبطولات الجيش العربي السوري التي حررت أكثر من 2000 كم مربع وفرضت تنفيذ اتفاق سوتشي في إدلب.

26 - لهاث الكلاب.....بقلم نبيه البرجي

ألا تشي صرخاته، مواقفه، أقواله، اتصالاته، ثم توسلاته بـ… لهاث الكلاب؟

27 - المتوقَّع من قمَّة بوتين- إردوغان

ليلى نقولا -أستاذة العلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية

المفاوضات الحالية ستأخذ بعين الاعتبار التطوّرات الميدانية والإنجازات التي حقَّقها الجيش السوري مع حلفائه على الأرض.

 

28 - «درع الربيع» التركيّة عدوان لن يحقّق أهدافه....بقلم العميد د. أمين محمد حطيط

للمرة الرابعة تطلق تركيا عملية عسكرية عدوانية ضدّ سورية من أجل احتلال أرض منها وتهجير شعبها وإجراءات تغيير ديمغرافي فيها تمهيداً لضمّها، الضمّ الذي تحلم به وتراه تطبيقاً لما تسمّيه «الميثاق الملي التركي الذي يعطيها الحق كما تدّعي بمثل عمليات الضمّ تلك لقطاع واسع من الأرض العربية من الموصل في العراق شرقاً الى إدلب في سورية غرباً وحلب ما بينهما أيضاً. فهل سيحقق هذا العدوان المتجدّد بصيغته وعنوانه ذاك أهدافه؟

29 - مصير أردوغان في سراقب.... ناصر قنديل

 يعرف الرئيس التركي رجب أردوغان أنه لو بقي صامتاً أمام تقدم الجيش السوري في حملته التي حررت الطريق الدولي بين حلب ودمشق، واتجه في حملة ثانية لتحرير طريق اللاذقية حلب، لكان المقرّر للعمليات العسكرية فتح باب مصير مدينة إدلب عبر تطويقها، ومنح النظام التركي دوراً في سحب السلاح الثقيل منها والتمهيد لحل سياسي يقضي بتسيير دوريات روسية تركية فيها، لأنه يعرف بالحرف والنقطة والفاصلة ما تمّ الاتفاق عليه في اللقاءات التي جمعته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبالتفاهمات التي أنجزها عسكريّوه مع العسكريين الروس. كما يعرف بالنقطة والفاصلة والحرف أن العملية العسكرية جاءت بعدما تلكأ أو أعلن عجزه عن تنفيذ ما تعهّد به بالنسبة للطريقين الدوليين ومصير الجماعات الإرهابيّة الممسكة بهما.

30 - آن للسوريين نشر منظومات "بوك" و"تور" في إدلب

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور ياكونين، في "كومسومولسكايا برافدا"، حول الردود المنتظرة من دمشق على إسقاط تركيا طائرات سورية فوق إدلب، وضرورة تعزيز إمكانية إسقاط الطائرات التركية.

31 - الصين: أنموذجاً.......بقلم د. بثينة شعبان

تخوض اليوم الصين معركتين كبريين: واحدة في مكافحة فيروس كورونا، والأخرى في مواجهة التشويه الإعلامي المتعمّــد الذي يحاول النيل من حضارة الصين وتاريخها وموقفها من المسلمين ومستقبل قوتها واقتصادها. 

32 - "ولاية مسروقة من سوريا".. صحيفة تركية تكشف سبب ملاحقة صحفيي "سبوتنيك"

ذكرت صحيفة "سوزجو" التركية اليوم الأحد، أن الشرطة أوقفت 3 من صحفيي مكتب وكالة "سبوتنيك" الروسية في تركيا بسبب تقرير نشرته الوكالة، تصف فيه هطاي بالولاية المسروقة من سوريا.
جاء ذلك تزامنا مع إصدار الخارجية الروسية بيانا دعت فيه أنقرة إلى التدخل وتأمين سلامة ممثلي وسائل الإعلام الروسية على الأراضي التركية إثر تعرض ثلاثة صحفيين متعاونين مع "سبوتنيك" لهجوم في منازلهم مساء السبت، وللاعتقال في وقت لاحق، وهو ما وصفه البيان بأنه انتهاك صارخ لحقوق الصحفيين.

33 - أبناء القنيطرة والجولان المحتل: محاولات رأس النظام التركي دعم الإرهابيين في إدلب ستفشل وسورية ستبقى مقبرة للغزاة

أكد أبناء القنيطرة والجولان السوري المحتل وقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الإرهابية المدعومة بشكل مباشر من النظام التركي في إدلب مشددين على أن كل محاولات رأس النظام التركي إبقاء الإرهابيين في إدلب ستفشل وأن سورية ستبقى مقبرة للغزاة والمعتدين.

34 - على امتداد الجغرافيا السورية.. دعم مطلق للجيش العربي السوري وتنديد واسع بعدوان نظام أردوغان ممثل الإرهاب العالمي

تنديد شعبي واسع على امتداد الجغرافيا السورية وفي كل المدن والبلدات بعدوان نظام رجب أردوغان على سورية ودعمه للإرهاب فيها وخاصة في إدلب وخلق ذرائع واهية لفرض أجندته العثمانية البائدة وتبرير عدوانه الوحشي مستخدما المدنيين أداة للضغط على الدول الغربية والإرهابيين عونا لتنفيذ مخططاته ويقابل ذلك وقوف السوريين كالجسد الواحد مع جيشهم الباسل الذي يتصدى لهذا العدوان دفاعا عن أرضه وشعبه.

35 - ساعة أردوغان تدّق في إدلب: الأميركيون انسحبوا.. و”اللعبة” مع بوتين خاسرة

ترجمة فاطمة معطي

تتجه الأمور في إدلب إلى مزيد من التصعيد. فبعد مقتل 33 جندياً تركياً وإصابة 32 آخرين في هجوم سوري على إدلب، قال نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي إنّ الرئيس السوري بشار الأسد “سيدفع هو ونظامه ثمن هجوم إدلب الجبان غالياً”. يأتي تصريح أوقطاي هذا بعد سلسلة من التطورات المتسارعة، وبعد مهلة نهاية شباط التي منحها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للجيش السوري للانسحاب من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً في منطقة خفض التصعيد بموجب اتفاق سوتشي.

36 - أردوغان عارياً.. السقوط الحتمي! ...... د. بسام أبو عبد الله

منذ سنوات، ونحن نكتب ونتابع سياسات رئيس النظام التركي رجب أردوغان، التي بنيت أساساً على أن تكون جزءاً من مشروع الشرق الأوسط الكبير، أو الجديد المعدل، لا فرق، إذ إن أردوغان صرح أكثر من 32 مرة موثقة بالمكان والزمان، أنه نائب رئيس مشروع الشرق الأوسط الكبير، وكان يعتبر ويفتخر، بأنه كلف من معلمه الأميركي كي يكون أداة تنفيذية في هذا المشروع، وهذا الأمر ليس سراً أبداً بل إنه معروف لمن يتابع ويقرأ ما نشر وينشر عن هذا الدور.

37 - ما الَّذي يمنع عودة الخليجيين إلى سوريا؟

ليلى نقولا - أستاذة العلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية

المواجهة مع تركيا ودخول الخليجيين مجدداً على خطِّ التفاهمات في سوريا، يعيدهم لاعباً أساسياً على طاولة مفاوضات الحلّ النهائيّ السّوريّ، ويفيد سوريا والخليجيين معاً.

38 - من شباط إلى اّذار .. رزنامة مهرج عثماني......بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

  لأنها لا تريد إنتهاء الحرب في سوريا ,لأنها وضعت كل ما تملك من هيبة وسمعة ومصلحة ونفوذ في رهانها على الإرهاب والفوضى, لأن مشروعها دموي تدميري تخريبي تقسيمي, لأنها رأس الديمقراطية الكاذبة والحرية المشوهة ,

39 - «مداد»: سورية تتبع «حرب هجينة معكوسة» بإصرارها على المقاومة وإخراج الأميركي وغيره


  الوطن |اعتبر «مركز دمشق للأبحاث والدراسات – مداد»، أن ديناميات «الحروب الهجينة»، التي تتبعها الولايات المتحدة ضد سورية لم تؤت ثمارها المرجوة أميركياً، ما دفع واشنطن لتشديد الخنق، بإقرار ما يسمى «قانون قيصر»، لافتاً إلى أن سورية تتبع ديناميات «حرب هجينة معكوسة»، بإصرارها على حقّها في المقاومة وإخراج الأميركي وغيره من البلاد.

40 - فهو الخصم لا الحَكَمُ ...بقلم د. بثينة شعبان

لقد حاول إردوغان طيلة هذه السنوات أن يلعب لعبة الحكم والخصم في آن واحد، واليوم يتبين للجميع أنه خصم لدود للجميع.

41 - التحوّلات الجيوسياسية شمال شرق سورية وتصدّع المعادلات التركية...بقلم أمجد إسماعيل الآغا

 ربطاً بسلسلة المنجزات التي يحققها الجيش السوري، تشي التصريحات الروسية والتركية، بأنّ العلاقات بين البلدين باتت في حيّزها الأخير، وأنّ مروحة التصعيد ستتسع لتصل باتساعها حدّ التصادم العسكري. لكن في المقابل هو تصعيد يفضي إلى تهدئة وتفاهمات، خاصة أنّ الكثير من الملفات الاقتصادية وكذا السياسة تجمع البلدين، فضلاً عن أنّ معاني التصادم العسكري بينهما، قد تؤسّس لمرحلة استراتيجية جديدة تعود بالنفع لـ واشنطن.

42 - لماذا تدهورت العلاقات الروسيّة التركيّة؟...بقلم ناصر قنديل

– خلال الشهر الماضي كان كل شيء يبدو مستقراً في العلاقات الروسية التركية، فموسكو تنجح بترتيب أول لقاء رسمي علني على مستوى أمني رفيع بين سورية وتركيا جَمَع في موسكو، 

43 - حلب.. الثّابت والمتحوّل...بقلم حياة الحويك عطية

المتحوّل الاستراتيجي الأهم في تحرير محافظة حلب هو إعلان فشل المرحلة العسكرية من المشروع الأميركي– الإسرائيلي- التركي- التكفيري على أرض سوريا.

44 - الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد الله

إن استعراض ما يكتب في الصحافة التركية يبدو لي مهماً للاطلاع على نمط التفكير السائد لدى الكثير من كُتّاب الزوايا، وخاصة مع سيطرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شبه الكاملة على وسائل الإعلام التركية، ولكن الغريب في الأمر أنك تجد هؤلاء أمام خطاب عام 2011 نفسه، وكأن شيئاً لم يتغير، أو كأن الأكاذيب التي روج لها لم تُكشف، ولم تتحول إلى فضائح فاحت رائحتها في كل مكان، الأخطر من كل ذلك أنك تجد خطاباً أحادياً مغلقاً، خطاباً يكفّر الجميع، روسيا وإيران والصين وأوروبا والدول العربية وحتى أميركا، فقط وحدها تركيا أردوغان هي حامية الحمى، والمدافعة عن المظلومين والمقهورين، وعن حقوق الإنسان!

45 - أباطرة العرب....بثلم نبيه البرجي

لتكن لهم، ولو لهنيهة، عينا زرقاء اليمامة…

46 - التحول الإستراتيجي: تحرير إدلب...بقلم محمد عبيد

قليلة وربما نادرة، هي الأوطان التي تواجه حرباً عدوانية كونية كالتي واجهتها سورية وما زالت على مدى السنوات التسع الماضية، وتخرج منتصرة وعلى طريق التحرير الكامل لأراضيها من الجيوش والعصابات الإرهابية المحتلة.

47 - هل يتخلّص الأتراك من أردوغان؟.... بقلم د. وفيق إبراهيم

معارك حلب وإدلب المتواصلة وسط انتصارات بنيوية للجيش العربي السوري على الإرهاب المتشكل من وحدات تركية وأخرى متنوّعة بإمرتها وضعت السياسة التركية في مأزق عميق، لا يمكن التخلص منه إلا بتغيير في استراتيجية الدولة التركية نفسها. فهذا التراجع التركي ليس مجرد معارك على بضع قرى أو طرق وجسور. بقدر ما يتعلق بنجاح سوري لافت في وضع الدور التركي في سورية في مرحلة تقهقر تتدحرج تدريجياً نحو الانهيار الكامل.

48 - تشابك المؤشرات ودلالاتها...بقلم د. بثينة شعبان

ليس من الواضح اليوم إذا ما كان أي من الأطراف المنخرطة في الصراع في سورية يطمح إلى تغيير الواقع والتوصل إلى نتائج يرضاها، أم إذا كان طامحاً إلى احتواء الواقع فقط ومراكمة أوراقه على طاولة المفاوضات القادمة، 

49 - الإنجاز الاستراتيجي..بقلم د.تركي صقر

يواصل الجيش العربي السوري معاركه البطولية لدحر التنظيمات الإرهابية من الشمال الغربي لسورية وقد حرّر مئات الكيلومترات المربعة وأضحى نصف مساحة إدلب تحت سيطرته بالإضافة إلى تحرير أغلب مناطق ريف حلب الغربي والشمالي، وفي هذه المعارك المظفرة إلى حد الإعجاز العسكري في ظل أصعب الظروف كان الإنجاز الاستراتيجي الكبير الذي انتظره الجميع متمثلاً باستكمال تأمين الطريق الدولي حلب- دمشق بعد أن أغلقته عصابات الإرهاب أكثر من ثماني سنوات وهو أهم شريان حيوي يربط عاصمة الاقتصاد السوري بمختلف المحافظات السورية.

50 - عن «الوساطة» السورية التركية وتلاشي الوهابية: أبعَدَ من تحريرِ إدلب! ...بقلم فراس عزيز ديب

في عام 2017، قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان: إن المملكة «أضاعت ثلاثينَ عاماً بالتعاطي مع أفكار مُدمرة»، يومها كان يتحدث عن الوهابية وما جرَّتهُ من تطرفٍ في اتباع النهج القويم للإسلام الحنيف. كلام ابن سلمان ترافقَ مع معلوماتٍ عن توجهاتٍ سعودية لوقف الدعم المالي عن الجمعيات الدينية التي تدعو للتطرف، قرار بدا بهدفين، 

51 - محافظة إدلب.. برميل بارود في وجه إردوغان...بقلم إبراهيم شير

لم تكترث الدَّولة السّوريّة لتهديدات رئيس النظام التركي رجب طيب إردوغان. وبعد ساعة واحدة من تهديداته، حاصرت مدينة سراقب الاستراتيجيَّة.

52 - المقداد للميادين: تركيا الآن عدوّتنا تحتل أرضنا وتدخل الإرهابيين إليها

نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يؤكد في مقابلة مع الميادين أنّ "مقاومة المجموعات الارهابية المسلحة والاحتلالين التركي والأميركي هي حق سيادي لسوريا". 

53 - في ذكرى الإضراب الوطني الشامل.. أبناء القنيطرة والجولان أكثر تصميماً على تحرير الجولان السوري المحتل

القنيطرة-سانا

أكد أبناء القنيطرة والجولان السوري المحتل تصميمهم على استكمال مسيرة النضال والمقاومة حتى تحرير كامل الجولان المحتل واستعادة الحقوق المغتصبة مشددين على أن ذكرى الإضراب الوطني الشامل تزرع فيهم الأمل والعزيمة على مزيد من الصمود والمقاومة وإفشال كل القرارات والسياسات الإسرائيلية بحق الجولان المحتل أرضا وتاريخا وسكانا.

54 - الشمال السوريّ ساحة حسم للمشهد الإقليميّ…الدولة السوريّة بوجه الاحتلالين

فيما تحوّل مجلس الأمن الدولي ساحة لفتح ملفات ضاغطة على الدولة السورية بأكاذيب الادعاءات الإنسانية، أملاً بفرض وقف للنار يتيح للإرهاب إعادة تنظيم صفوفه المتهالكة كما كل مرة، بعدما عجز الدعم التركي المرفق بالتهديدات عالية الصوت عن وقف تقدّم الجيش السوري،

55 - عكاز خشبي للثعبان....بقلم نبيه البرجي

ليسمع القادة العرب، إذا كانت لهم رؤوس، إذا كانت لهم آذان، أي عروض قدمتها أنقرة إلى دمشق من أجل التنسيق الجيوسياسي، والجيوستراتيجي، الهدف تفكيك بعض الأنظمة العربية التي لم تتوان، يوماً، عن التواطؤ معه ضد سورية، وعن التآمر معه ضد سورية.

56 - أستانا سوتشي وتحرير إدلب.....بقلم محمد عبيد

إما أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان قد فهم بشكل خاطئ المغزى الحقيقي لإنشاء منظومة «أستانا» الثلاثية، وإما أنه اعتقد، وهو الأرجح، أن بإمكانه استعمال هذه المنظومة كمنصة لإضفاء الشرعية على احتلاله للأراضي السورية.

57 - الجيش السوري يخرق جدار الصوت التركي.. ماذا بعد؟

الدكتور محمد بكر

بسيطرته على تلة العيس بريف حلب، وبتواصل تقدمه وسيطرته على عشرات القرى في ريف إدلب الجنوبي وإحكام السيطرة على مدينة سراقب، والكيلومترات القليلة التي تفصله عن السيطرة الكاملة على طريق حلب دمشق الدولي ، يكون الجيش السوري وبدعم روسي، ليس فقط قد أدار الظهر عن كل تحذيرات الجانب التركي، بل وخرق جدار الصوت التركي، المتعالي هذه الأيام من دون فعالية تفرمل تقدم الجيش السوري، كل الرسائل العسكرية التركية، وزيادة التحشيد لناحية الأعداد والعتاد الحربي، لم تُفلح في قطع الطريق على الخصوم، أردوغان ضمنياً لايريد تفاقم الوضع الميداني أكثر وصولاً لصدام ٍمباشر من الصعب الخروج منه بصيغة المنتصر أو الحاسم للتطورات المتسارعة، ولعل قصف الجيش السوري لرتل عسكري تركي أدى لمقتل وجرح العشرات من الجنود الأتراك، قد أنهى أية محاولات تركية كان قد اعتاد عليها أردوغان في جولات عديدة من الكباش السياسي في سوتشي وأستانا، وألقى بها في سلة المهملات.

58 - العالم في أسبوع: مؤشرات ........بقلم د. بثينة شعبان

علّ أهم الأحداث التي شهدها هذا الأسبوع هي ردود الأفعال على صفقة القرن وعمليات الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب في حلب وإدلب والتداعيات الناجمة عن ذلك، وأيضاً خطاب ترامب في حالة الاتحاد وتبرئة مجلس الشيوخ له من قرار مجلس النواب بإدانته وعزله. 

59 - تركيا واحتمالات المواجهة

 مازن بلال  | عززت تركيا نقاط مراقبتها في محافظة إدلب، في وقت زادت فيه حدة التصريحات بينها وبين موسكو، فالاتفاق الخاص بمناطق خفض التصعيد أصبح مجال توتر جديد ربما سيؤدي لمواجهات غير متوقعة، فهذا الاتفاق الذي ظهر من دون أي أرضية سياسية ينهار تدريجيا، وتنحسر معه المسافة الفاصلة بين الدبلوماسية الروسية والغضب التركي، فالمشهد الميداني لا يوحي بإمكانية التراجع السوري ولا بتوقف الأتراك عن انتهاكهم للسيادة السورية.

60 - نقاط مراقبة أم احتلال؟....بقلم د. أحمد مرعي

هناك نقاش يدور حالياً حول معركة إدلب، ومدى التزام التركي بتفاهمات سوتشي واأستانة من جهة، واتهامه لروسيا بخرق هذه التفاهمات من جهة أخرى.

61 - تركيا و"إسرائيل" .. وجهان لعملة إرهابية واحدة

في ظل مشهدٍ دولي وإقليمي, يتأرجح ما بين التحالف والشراكة مع الدولة التركية, وما بين المنافسة على كسب ودها تارةً وعدائها تارةً أخرى,

62 - الجعفري يكشف أمام مجلس الأمن عن اجتماع سري جرى بين ضباط أتراك وارهابيون بينهم جبهة النصرة في مطار تفتناز العسكري في ريف إدلب..

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

كشف مندوب سورية في مجلس الأمن الدكتور بشار الجعفري أمام مجلس الأمن في جلسة خاصة بالوضع بإدلب ليلة أمس أن اجتماعا جرى قبل ساعات من عقد جلسة المجلس بين ضباط أتراك ومجموعات مسلحة تقاتل على جبهات ريف ادلب ريف حلب ومن بين هذه المجموعات كان أعضاء من جبهة النصرة.

63 - سراقب وبعدها جسر الشغور وإدلب

صار الكلام الذي يطلقه المشككون بجدية قرار الدولة السورية في إستعادة كامل سيطرتها على ترابها الوطني أو المتسائلين حول قدرتها على ذلك أو المتذاكين بالغمز من العلاقة الروسية التركية كعقبة أمام ذلك مجرد طحن كلام يستدعي السخرية

64 - ما هي الأهمية الاستراتيجية لسيطرة الجيش السوري على مدينة سراقب في ادلب؟

تعتبر مدينة سراقب القلب الحيوي لريف إدلب الشرقي خصوصاً، ومناطق سيطرة الجماعات المسلحة في شمال غرب سوريا عموماً، لموقعها الاستراتيجي الذي يربط معظم بلدات ريف إدلب ببعضها، حيث تقع شمالها مدينة تفتناز وبنش وآفس، وجنوبها تل مريدخ وخان السبل أما من جهتها الغربية فتقع مدن سرمين والنيرب وصولاً إلى مدينة إدلب، إضافة الى صلتها مع مدينة اريحا عبر الطريق الدولي “حلب-اللاذقية”.

65 - أردوغان… فقدان التوازن ....بقلم محمد عبيد

أردوغان مرة بعد مرة، لم يقتنع رئيس النظام في تركيا بَعدُ أن الرقص على حبال التناقضات الإقليمية والحسابات الدولية مؤقت ولا يصنع معادلات ثابتة.

66 - ماذا تفعل تركيا في إدلب؟....بقلم محمد نور الدين

لا بدّ من التمييز بين إدلب وسائر المناطق التي احتلّتها تركيا (الأناضول)ماذا تفعل تركيا في إدلب؟ لا بل ماذا تفعل في كلّ الأراضي السورية المحتلة من عفرين إلى جرابلس والباب وصولاً إلى شرق الفرات؟ أسئلة يطرحها، منذ حوالى الشهر، الوضعُ الميداني في إدلب، وتقدّم الجيش السوري، واستعادة خان شيخون ومعرّة النعمان، وتضييق الخناق على سراقب، ومن ثمّ تهديدات الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، بالردّ على خروقات الجيش السوري للهدنة، ولا سيما بعد مقتل 8 أتراك (5 جنود و3 موظفين مدنيين) أول من أمس في إدلب.

67 - صفقة القرن وليبيا:
بين مصر وسورية

ـ بعد الموقف الداعي للتعامل إيجاباً مع صفقة القرن جاء موقف وزير الخارجية في الجامعة العربية تحسيناً توجه الموقف النهائي للجامعة الذي تلعب مصر عادة دوراً حاسماً في صياغته، وبالرغم من أهمية الموقف الفلسطيني في تحسين صورة الموقف المصري، إلا أنّ الحاصل يتلاقى مع ما تعانيه مصر من تبعات التموضع التركي في ليبيا وقلقها من ذهاب سورية وروسيا إلى تفاهمات عميقة مع الأتراك على حسابها.

68 - بعيداً عن السياسة .....بقلم د.بثينة شعبان بنت الأرض

جلست أمام التلفاز مستجمعةً كلّ قواي وذاكرتي عن الماضي والحاضر ومحاولة أن أستوعب بعمق ما أراه وما أسمعه أيضاً رغم كلّ ما يعترضني في الوقت ذاته من مشاعر الحزن والقلق على شعب حمل مفاتيح دياره في صدره لعقود ماضية رافضاً أن يتخلّى عن أرضه وتاريخه وحقوقه في العودة وبناء دولته. 

69 - الكيان الأردنيّ والسلطة الفلسطينيّة هدفان لنطحاتٍ أميركيّة – إسرائيليّة قاتلة ... د. وفيق إبراهيم

 
تنتظر السلطة الفلسطينية منذ سبعة وعشرين عاماً تطبيق الكيان الإسرائيلي لاتفاق اوسلو الموقع بينهما، فيما اعتقد الاردن ان معاهدة وادي عربة التي وقعها في 1994 مع «إسرائيل» تزيل عنه أي خطر سياسي أو كياني ناتج من ارتدادات الاستيلاء على كامل فلسطين المحتلة.

70 - انتصارات الجيش السوريّ… والمعادلات الجديدة......بقلم حسن حردان

 حسن حردان

الهجوم المستمرّ للجيش السوري ضدّ الجماعات الإرهابية في محافظة إدلب، وغرب حلب، والتقدّم المتواصل باستعادة المدينة تلو المدينة، والبلدة تلو الأخرى، وسط اندحار الإرهابيين، يؤكد بوضوح تصميم 

القيادة العربيّة السوريّة، وبدعم من حلفاء سورية، 

71 - كيف يحمي إسرائيل؟......بقلم نبيه البرجي

لو يدري القادة العرب أي نوع من الخرائط كانت على الطاولة حين اندلعت الأزمة، الأزمة المبرمجة، في سورية، شظايا جغرافية وسياسية. لكأننا أمام دوقيات القرن الثامن عشر!

72 - الكليّ والجزئيّ....بقلم د. بثينة شعبان

منذ أن خطّــت القوى الطامعة في الأرض والثروات العربية اتفاقية سايكس بيكو اتبعت منهجية واحدة ومستمرة وعلى مساحة العالم العربي ألا وهي «تجزئة المجزّأ وتقسيم المقسّم» ووضعت معها آليات وضمانات تمنع منعاً مطلقاً أي تقارب حقيقي بين دولتين عربيتين أو أي جهد مهما صغر يهدف إلى جمع الطاقات وتوحيد الإمكانات، 

73 - العلاقة مع إيران والمصالحة العربية العربية.. نتنياهو قد اعترف فماذا عنكم؟!


| فرنسا ـ فراس عزيز ديب

لم يكُن ينقُص هذا الشرق البائس إلا الزلازلَ والكوارث الطبيعية حتى يكتملَ مشوار الألم، وكأن ما عانيناهُ خلالَ العقدِ الأخير لم يكُن كافياً لحصد المزيد من الضحايا والدمار والخراب، والهزات الأرضية قد لا يشبهها إلا الهزات السياسية كيفَ لا ولكلٍّ منهما هزاتٌ ارتدادية قد تكون أقلَّ أو أكثر خطورة؟ لكن الأسوأ من هذا أو ذاك هو تجاهل الهزة الأساسية والتركيز على ارتداداتِها، ولعلَ أكثر ما ينطبق على هذهِ المقاربة الزلزالية هوَ الكلام الذي قالهُ رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو قبلَ أيام خلالَ احتفالٍ خاص لجهازِ الشاباك: هدفنا التغلبَ على إيران كما تغلَّبنا على القوميةِ العربية.

74 - يا معرة النعمان!! ....... نبيه البرجي

إليك يا وردة الفلسفة…!

إننا آتون. لا موطئ قدم للأقدام الهمجية التي حاولت تغيير هوية الهواء، وهوية التراب، وهوية التاريخ، وحتى… هوية الله.

75 - انتفاضة العراق لـ ترامب:
الخروج سلماً…
 أو بالمقاومة المسلحة

  حسن حردان كلّ من تابع مشاهد التظاهرة المليونية في بغداد، يخرج بنتيجة واضحة لا لبس فيها، وهي ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب تلقى صفعة ثالثة، بعد الصفعة الأولى التي وجهها له البرلمان العراقي بالغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة ومطالبتها بسحب القوات الأميركية، وغيرها من قوات أجنبية من العراق، والصفعة الثانية التي وجهتها الضربة الصاروخية الإيرانية للقواعد الأميركية في العراق واضطرار واشنطن إلى ابتلاع الإهانة والتزام عدم الردّ خوفاً من ردود إيرانية أقوى وأوسع نطاقاً…

76 - الانتقام من الفشل 
في تخريب سورية

خلال سنوات الحرب على سورية فتحت قوى الرابع عشر من آذار أبواب لبنان لمئات من رموز المعارضة السورية المنخرطة في العمل المسلح لحساب أجهزة مخابرات إقليمية ودولية أو المنتمية لفروع تنظيم القاعدة المختلفة ووصف قادة 14 آذار جبهة النصرة علناً مرة بالثوار على لسان الوزير السابق أشرف ريفي ومرة بالثوار السوريين على لسان الوزير السابق نهاد المشنوق، عدا عن وصف رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي للنصرة بالممثل الشرعي والوحيد للشعب السوري.

77 - حقبة جديدة بالفعل...بقلم د. بثينة شعبان

الولايات المتحدة التي حاولت منذ نشأتها أن تعيد صياغة العالم عبر الحروب على شعوب العالم كلها، خسرت هذه المرة خسارة كبرى لاعتبارها قد وجهت الضربة القاضية لذاتها كنموذج يحتذى في "الديمقراطية" وصون "حقوق الإنسان"، وغادرت الساحة وضمائر كلّ المهتمين كقوة ونظام يجب الاقتداء به. ولقد أصبح متفقاً عليه أن الحرب على سوريا قد غيرت الواقع الإقليمي والدولي، وذلك من خلال ولادة محوري المقاومة ومكافحة الإرهاب.

78 - إدلب على موعد مع التحرير ....بقلم ميسون يوسف

تحرير إدلب الخبر الذي انتظره الكثيرون من السوريين وأصدقائهم وحلفائهم بات في الطريق إلى أسماعهم في القريب المنظور. فسورية تعمل الآن على خطوط متعددة تتكامل فيما بينها لتنتج هذا التحرير وتعيد إدلب ومنطقتها إلى حضن الدولة طاهرة مطهرة من الإرهاب والإجرام المحلي والإقليمي والدولي.

79 - في الكرملين رئيس سوفييتي ....بقلم عبد المنعم علي عيسى

لا يبدو أن تشغيل خط «السيل التركي» الذي جرى الإعلان عن بدء تشغيله في إسطنبول يوم الأربعاء الماضي، كان كافياً لإسالة اللعاب الروسي بقدر ما هو كاف لتليين عريكة موسكو التي بدت صلبة في مواقفها جداً فيما يخص الأزمة السورية عموماً وفي ملف إدلب بوجه خاص، 

80 - نتنياهو و«جريمة القرن».... د. يوسف جاد الحق

ما من أحد يجهل دور رئيس وزراء كيان العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تحديداً، في الجريمة الكبرى الأخيرة التي أقدم عليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي تتابعت فصولها واحداً تلو الآخر، في غضون أيام، أولها في منطقة القائم على الحدود السورية العراقية، وكانت حصيلتها المأساوية استشهاد ثلاثين مقاتلاً، وإصابة نحو مئة من الإخوة العراقيين من هيئة الحشد الشعبي. ثم أعقب ذلك ثانياً الجريمة الأشد فظاعة التي أدَّت إلى استشهاد قائد فيلق القدس للحرس الثوري الإيراني الفريق قاسم سليماني ورفيقه الشهيد أبو مهدي المهندس أحد قادة الحشد الشعبي العراقي، غيلة وغدراً على الأرض العراقية، وعلى مشهد ومسمع من الدنيا كلها.

81 - «عندما فقئت عين الأسد في العراق»..... رفعت إبراهيم البدوي

 
ما زال حدث اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري في إيران الفريق قاسم سليماني يحتل حيزاً واسعاً من البحث المعمق في سبر أغوار ما يكتنف مرحلة ما بعد اغتيال سليماني، ومدى تأثيره أولاً على الصعيد الإيراني وثانياً على صعيد محور المقاومة الممتد من قطاع غزة واليمن والعراق وسورية ولبنان.

82 - كشف المستور عن وجه أميركا الحقيقي .....بقلم أبو الفضل صالحي نيا

لمعرفة الوجه الحقيقي لأعداء محور المقاومة وقتلة القائد الكبير الشهيد قاسم سليماني يكفينا أن يطالعنا الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإحدى تغريداته على وسائل التواصل الاجتماعي مهدداً إيران باستهداف 52 هدفاَ إيرانياَ من بينها مواقع ثقافية سيتم قصفها وتدميرها إن ردّت إيران على عملية الاغتيال القذرة.

83 - دمشق بوابة
 المعادلات الإقليمية والتوازنات الدولية.... د. حسن مرهج

في توقيت مفاجئ وغير معلن، قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة العاصمة السورية دمشق، وكان في استقباله الرئيس السوري بشار الأسد، واللافت أنّ بوتين تجوّل في دمشق وشوارعها، ولاحظ الازدحام الذي ترجمه بوتين، ارتياحاً عاماً في سورية، وعودة للحياة الطبيعة، بعد سنوات الحرب على سورية.

84 - في زيارة صداقة وودّ وتأكيداً على الدعم الروسي لسوريا..بوتين في دمشق ويجول مع الأسد في شوارعها

في توقيت تاريخي، ولحظة إقليمية استثنائية، حط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في دمشق يوم أمس، في زيارة حملت في تفاصيلها ومشهديتها من الرسائل ما يكفي لوصفها بالحدث الدولي الأهم، 

85 - الرد الايراني الثقيل.. خلاصات ونتائج اولية

 علي عبادي

فعلتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولم تعبأ بكل الزبد الذي أطلقه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الايام التي تلت اغتيال القائدين سليماني والمهندس ورفاقهما. الرد الذي لم يتأخر: مدروس، مباشر، ثقيل، ومركز، وأوصل رسالة “الانتقام الشديد” عن طريق ايران نفسها من دون الإستعانة بالحلفاء.

86 - هجرة الإرهاب ..... تييري ميسان

لا يمكن أن ينتهي احتلال محافظة إدلب إلا برحيل الجهاديين، أو موتهم. ولأنه لم يجرؤ أحد على التخلص منهم طوال السنوات الماضية، يعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حالياً إرسالهم إلى جبهات قتال أخرى.

87 - من سيطرد ترامب بعد مغامرته الأخيرة في العراق ؟ هل يضحي بوزير الخارجية او وزير الدفاع او شخص ثالث ؟؟

الاعلامي سامي كليب

يبدو ان خطة مدروسة صيغت بين ٣ من المقربين منه ونتنياهو وبعد التشاور مع مسؤول عربي لتوجيه ضربة كبيرة لإيران في العراق،

88 - المحاور المختلفة والنفوذ الأميركي...بقلم تحسين الحلبي

  أحد يشك بأن إسرائيل كانت أول من اعترف بدولة «جنوب السودان» الانفصالية بعد أن قدمت لمجموعاتها المسلحة كل أشكال الدعم الاستخباراتي والعسكري لشن حرب على جيش السودان المركزي وفصل جنوب السودان عن الوطن الأم، بل إن رئيس هذه الدويلة سارع بعد اعتراف إسرائيل والولايات المتحدة بها إلى زيارة إسرائيل والإعلان عن اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل واستعداده لإنشاء أول سفارة لجنوب السودان في القدس.

89 - عام قديم جديد ..بقلم د. بثينة شعبان

ما إن حلّ عام 2020 مع كل التوقعات والآمال والدعاء بأن يكون عام أمن وسلام وازدهار وأن نودّع فيه الحروب والإرهاب إلى غير رجعة 

90 - الهنود السمر مكان الهنود الحمر ...الاعلامي سامي كليب

هي ليست مسألة "شيعة وسنة"، وليست قضية إرهاب ومكافحته... فمن قتل صدام حسين بناء على كذبتي اسلحة الدمار الشامل والتعامل مع القاعدة وسمّم ياسر عرفات وقتل أبرز القادة ، واغتال بصمت على الارجح جمال عبد الناصر والملك فيصل...هو نفسه الذي قتل قاسم سليماني....

91 - القائد سليماني - هزم أمريكا حيا ًوسيهزمها شهيدا ً

 بداية عامٍ جديد, ورئيسٌ أحمق يوقع أمر تنفيذ الجريمة, استهدافٌ في مطار بغداد الدولي .. ويبقى الحدث, إغتيال الشهيدين سليماني والمهندس, استهدافٌ مباشر نفذته الولايات المتحدة ولا أحد يعرف رقم العملية, إذ سبقتها مئات العمليات,

92 - ماذا يريد الأميركيون من اغتيال الشهيدين سليماني والمهندس؟.... د. وفيق إبراهيم

يعرف الأميركيون ان اغتيالهم للقائدين قاسم سليماني قائد فيلق فلسطين الإيراني وابو مهدي المهندس قائد الحشد العراقي هو حدث معنوي لا يؤثر على أوضاع المقاومة لا في بلديهما ولا على مستوى المنطقة.

93 - واشنطن بوست: اغتيال سليماني تصعيد دراماتيكي قد يؤدي إلى عنف واسع النطاق

يجب توقع رد فعل إيراني قوي ضد الولايات المتحدة. يحتاج الرأي العام الأميركي إلى فهم أننا قد نفقد أرواحاً أميركية بعد هذا الاغتيال.

94 - خيرات وطننا العربي تكفينا....بقلم سامي كليب

في هذا الوطن العربي الذي ينتج ثلث الثروة النفطية العالمية تضرب البطالة 20 مليون شخص، أما الأميّة فتنهش عقول مليون عربي. حين تكون البطالة قاتلة والبطون ضامرة والعقول خاوية والقلوب زاخرة بالغضب،

95 - تعميد «سوتشي» بالنار ......بقلم عبد المنعم علي عيسى

مضى أكثر قليلا من خمسة عشر شهراً على توقيع اتفاق سوتشي التركي الروسي الخاص بإدلب، وفي غضونها كانت هناك حال من النوسان التركي المتأرجح ما بين الوعود بالتطبيق «الذي يحتاج لوقت» وفقاً لتوصيفات العديد من المسؤولين الأتراك التي أطلقوها على امتداد تلك المراحل،

96 - درهم مال يحتاج قنطار عقل .....د. بثينة شعبان

هذا ما كانت والدتي المرحومة تردده حين ترى أناساً في قريتنا الصغيرة يسرفون أموالهم في غير موضعها أو لا يحسنون استخدام ما وهبهم اللـه من أرزاق أو من مال، ولم أكن أعلم وأنا طفلة صغيرة ماذا تعني هذه العبارة، 

97 - أردوغان يرحّل ميليشياته السورية إلى ليبيا

لم يكد الرئيس التركي رجب أردوغان يُنهي زيارته إلى ليبيا حتى قام بتفعيل قرار التدخل العسكري بإجازة من البرلمان،

98 - قانون "قيصر" ورماة الحدق .....بقلم ايهاب زكي

كانت توجد فئة منذ ما قبل الإسلام اشتهرت باسم الـ"قارَة"، وكانوا يجيدون رمي السهام ليلاً كما نهاراً، حدّ إصابة حدقات العيون، فاصطلح على تسميتهم بـ"رماة الحدق". وإن كنا في زمانٍ غير زمانهم، فإننا نعيش في زمان محورٍ يستحق هذا اللقب سياسياً وعسكرياً، فلا توجد مكاسرة سياسية أو منازلة عسكرية إلّأ ورمى فيها حدقة العدو.

99 - يعادون الصديق ويصادقون العدو.....د. يوسف جاد الحق

من الأهداف الخفية غير المعلنة لحرب إسرائيل وتحالفها مع أميركا العدوانية على غزة أن تصبح إيران هي العدو، وأن تغدو إسرائيل صديقة ورفيقة، وربما حبيبة إلى قلوب من يقبل بهذا المنطق المقلوب والرخيص من العرب.

100 - تحرير الخبر......بقلم د. بثينة شعبان

في عام 2002 شاركت في مؤتمر بحثي في مركز جيمس بيكر للدراسات في الولايات المتحدة وكنت واحدة من بضعة مفكرين وسياسيين وأصحاب شأن حيث كان المؤتمر يهدف إلى شحذ الأفكار وإيجاد أرضيات عمل مشتركة في أكثر من مجال، 

101 - قانون «قيصر» والهجمة الأميركية الجديدة

فارس الجيرودي

أقر الكونغرس الأميركي بمجلسيه قانون «قيصر» وهو تشريع يهدف لمعاقبة أي جهة أو شركة أو كيان تجاري حول العالم يثبت ارتباطه بعلاقة ما بالدولة السورية، لكن مفاعيل القانون كانت قد بدأت بالظهور فعليا قبل عام تقريباً عندما تم الكشف عن تفاصيله، فبفضل سيطرة واشنطن على مفاصل النظام الاقتصادي الدولي يكفي الإعلان عن تشريع يعاقب أي جهة لعلاقتها «ولو مواربة مع دولة ما» حتى يتسبب ذلك بحالة من الذعر في الوسطين الاقتصادي والمالي العالمي، تدفع الأغلبية الساحقة من الشركات وأصحاب رؤوس الأموال لإجراء ألف حساب قبل الإقدام على التعامل مع الدولة التي تريد واشنطن عزلها.

102 - معركة إدلب ترسم
 توازنات المنطقة الجديدة....ناصر قنديل

– تستطيع القنابل الدخانية التي يطلقها الأميركيون بورقة السيطرة على النظام المصرفي العالمي وإمساكهم بمنظمات المجتمع المدني المموّلة والمدرّبة في بلادنا، وبقوة المال والإعلام الخليجيين، 

103 - الشرق الأوسط ضحية النفوذ الأميركي وتسييس الدين...بقلم د. وفيق إبراهيم

هاتان سمتان عامتان تسيطران على المسرح السياسي في بلدان الشرق الأوسط وتضبطه في تخلف متواصل، يجعله ألعوبة أميركية ومسرحاً سهلاً لسيطرتها الاقتصادية.

104 - الحرب الاقتصادية! ..... بسام أبو عبد الله

لمن لا يتذكر نريد التذكير أن أدوات الحرب الاقتصادية كانت مترافقة منذ بداية الحرب الفاشية على بلادنا مع الأدوات الأخرى، ولم تتوقف ليوم واحد أبداً، والعقوبات الجائرة على مؤسسات الدولة السورية ظلت ملازمة للإرهاب المعولم، الذي أطلق من أنحاء العالم كله باتجاه سورية «البنتاغون اعترف في إحدى وثائقه بوجود 82 جنسية من الإرهابيين»، ولذلك فإن محاولات بعض الصفحات المشبوهة، ووسائل الإعلام المجرمة لتخويفنا ودبّ الرعب في نفوسنا، لم تنجح أبداً.

105 - طوق تركي يحاصر "الوطن العربي" من ثلاثة محاور... هل سنشهد حلفا لمواجهته؟

وسيم سليمان

شهدت العلاقات العربية التركية تجاذبات كبيرة في الفترة الأخيرة، خصوصا بعد توقيع مذكرة التفاهم بين تركيا و"حكومة الوفاق" الليبية.

106 - كيف سيسجل التاريخ عام 2019؟....بقلم د . يثينة شعبان

عقد في الصين في 12-13 من الشهر الجاري مؤتمر مهم بعنوان «حوار جنوب – جنوب، وتطور حقوق الإنسان» وقد حضر هذا المؤتمر أكثر من 300 شخصية سياسية ودبلوماسية من أكثر من ثمانين دولة معظمها من آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية،

107 - يستهدف أموال السوريين والطاقة والدواء ومنع إعادة الإعمار … «النواب الأميركي» يمرر قانون «قيصر»

 سيلفا رزوق| استكمالاً للحرب الإرهابية المستمرة على السوريين ميدانياً واقتصادياً، مرر مجلس النواب الأميركي داخل الكونغرس، الأربعاء، مشروع قانون يحمل موجة جديدة من محاولات الحصار والعقوبات الجائرة غير المسبوقة، والتي تستهدف لقمة السوريين ومحاولاتهم للنهوض مجدداً بعد استكمال تحرير أرضهم، ويمكن توصيفه بأنه «بلطجة» أميركية على حقوق السوريين وموارد بلادهم، بعد السطو على منابع النفط السوري.

108 - هزيمةٌ جديدة للولايات المتحدة في لبنان .....بقلم م. ميشيل كلاغاصي

  عدة أسابيع ولا يزال المشهد الإعلامي يرصد تظاهرا ًوحراكا ًوإنقلابا ًفي سلوك الكثير من اللبنانيين تجاه فساد غالبية قادتهم السياسيين التقليديين ونظامهم السياسي - الطائفي, 

109 - في الذكرى الـ 38 لقرار ضمه المشؤوم.. الجولان عربي سوري وجميع إجراءات الاحتلال باطلة ولاغية

ثمانية وثلاثون عاما على قرار كيان الاحتلال الإسرائيلي المشؤوم بضم الجولان العربي السوري وأهلنا في الجولان يؤكدون يوما بعد يوم ثباتهم وصمودهم بوجه الاحتلال ورفضهم لقراراته وإجراءاته وتمسكهم بهويتهم الوطنية العربية السورية.

110 - كما هو دون أوهام ......بقلم د. بسام أبو عبد الله

عندما كنا شباباً ترسخت في أذهاننا بعض المسلمات التي عملت عليها الدعاية الغربية لعقود وسنوات، حتى إن كثيراً من النخب التي درست في الجامعات الغربية نقلت تلك الانطباعات والآراء وحتى العقائد، لأجيال درست في الجامعات، وتحولت تلك الأجواء إلى مقدسات لا يمكن مناقشتها، ولا المس بها دون تدقيق أو نقد علمي، أو تمحيص في حقيقة هذه الطروحات.

111 - الرئيس الصادق الواضح أرعبهم

ميسون يوسف

انطلاقا من حكمته وثقته بسورية وشعبها استجاب الرئيس الأسد لطلب الإعلام الإيطالي ومنحه فرصة إجراء مقابلة معه أجاب فيها عن أسئلة صعبة وبالغة الأهمية، يبدو أن من كان وراء طلب المقابلة كان يظن أن يظهر الثغرات في الوضع السوري ويسلط الضوء على ما يمكن وصفه بنقاط الضعف التي انتهت إليها الأمور بعد سنوات العدوان الكوني على سورية.

112 - فضيحة إعلامية .......بقلم وضاح عبد ربه

عشية تهديد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بقصف دمشق عام ٢٠١٤، حصل صحفي أوروبي (ليس مهماً تحديد هويته) على موعد في القصر الجمهوري بدمشق لإجراء لقاء صحفي مع سيادة الرئيس بشار الأسد، وفِي اليوم التالي خصصت صحيفته كامل صفحتها الأولى لصورة السيد الرئيس وأفردت النص الكامل للقاء على صفحتين، تماماً كما كان متفقاً عليه مع المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية.

113 - مسلمو الصين ومسيحيو بلاد الشام...بقلم د. بثينة شعبان

في الشهرين الأخيرين أصدرت الولايات المتحدة قرارين من مجلس النواب ضدّ الصين أحدهما يتعلق بهونغ كونغ في 16 تشرين الأول 2019، والثاني يتعلق بالمسلمين في منطقة شينجيانغ في 3 كانون الأول 2019. والقرار الأول تمّت تسميته: قرار حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ للعام 2019.

114 - شرق الفرات.. مشاكل مركبة....بقلم مازن بلال

تقدم تصريحات المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون في مؤتمر «حوار البحر المتوسط» صورة أولية عن الأشكال الدولية التي تسير عليها الأزمة السورية، 

115 - السوريون ودرس الحرب....بقلم عقيل محفوض

من غير المتوقع أن يكون ميزان النقاش والجدل في هذا البلد المشرقي الجميل متوازناً، ومن المحتمل أن يمر وقت طويل قبل أن يصبح كذلك؛ ليس باعتبار الحرب وحدها، ولا بما كان قبلها فحسب، وإنما باعتبار اتجاهات وتجاذبات وتعقيدات الحدث السوري وفواعله اليوم، أيضاً.

116 - القتلة الاقتصاديون!....| د. بسام أبو عبد الله

اختياري لعنوان مقالي اليوم مقصود مقصود، لكن ليس بهدف القول بأن كل من يعمل في الشأن الاقتصادي هو مجرم وقاتل كما قد يعتقد البعض، معاذ الله، لأنه في هذا القطاع هناك شرفاء كثر كما غيره من القطاعات، 

117 - السيدة أسماء في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة: التنمية لا تكون إلا بالجميع ومع الجميع

قالت السيدة أسماء الأسد «أن المجتمعات لا يمكن أن تنمّى إلا بتنمية أفرادها، ولا يمكن أن تغنى إلا بالتنوع الحقيقي للجميع مهما كان الجميع مختلفاً شكلاً أو مضموناً، إلا أن لكل فرد أهميته ودوره في بناء البلاد وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة فالتنمية لا تكون إلا بالجميع ومع الجميع».

118 - سَنَة الرئاسة الأميركية: مواجهة مفصلية...بقلم محمد عبيد


بيروت| يبدو أن مدة السَنة التي تفصلنا عن موعد إجراء الانتخابات الرئاسية الأميركية ستكون متخمة بالمواجهات الدولية والإقليمية بين الكثير من المحاور الموزعة على المستويات الاقتصادية والسياسية والأمنية. وعلى الرغم من تقديم المُعطى المحلي لدى المواطن الأميركي لجهة ما يتعلق بحقوقه وخدمات حكومته له على السياسات الخارجية لهذه الحكومة في مقاربته لخياراته الانتخابية، إلا أن مؤسسات النظام الأميركي الأمنية والعسكرية المعنية بحفظ مصالح هذا النظام ومساحات نفوذه في العالم تسعى إلى الاستفادة من انشغال المرشحين والناخبين في التحضير للانتخابات الرئاسية لتسويق أجندتها السياسية وتكريس أمر واقع تفرضه مسبقاً على أي رئيس منتخب.

119 - الأسد وترامب .. مصير الأطماع الإسرائيلية .....المهندس: ميشيل كلاغاصي

   مع اقتراب إنتهاء الولاية الرئاسية الأولى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب, تزداد الحملة الإنتخابية زخما ًوقوة ً, ويزداد معها سعي الإدارة الأمريكية الحالية نحو جذب المؤيدين عبر سلسلة مواقف يمكن بلورتها تحت شعار "إسرائيل أولا ً",

120 - القرار الوطني المستقل ....بقلم د. بثينة شعبان

في خضم الأحداث في الوطن العربي سواء أكانت أحداثاً انتخابية في تونس والجزائر مثلاً أم حراكاً كما هو الحال في السودان ولبنان والعراق تتردد عبارة «القرار الوطني المستقل» ورفض التدخلات الأجنبية على لسان جميع الأطراف. 

121 - ادلب حان وقتها.. "تحرير الشام "حفرت قبرها بيدها

  مع استكمال الجيش العربي السوري لتعزيزاته العسكرية على تخوم وجبهات محافظة ادلب، بحسب حديث مصدر ميداني يوم الخميس الفائت، أطلقت هيئة تحرير الشام عملية عسكرية جديدة ضد الجيش السوري حملت اسم ولا تهنوا.

122 - الحديث لـ«باري ماتش» والعزاء في اسطنبول: عندما يتصارَع الميتون أخلاقياً....بقلم : فراس عزيز ديب

من الطبيعي أن تكونَ فكرةَ قيام صحيفةٍ أجنبية بإجراءِ حوارٍ مع الرئيس بشار الأسد تحتاجُ لتحديدِ مواعيدَ مسبقةٍ قد تصلُ فترة انتظارها لأشهر، لكن ما هو ليس طبيعياً أن يتصادفَ موعد نشر المقابلة للقارئ الفرنسي خاصةً والفرنكوفوني عامةً مع حدثينِ متكاملين، الأول هو سقوط ثلاثَة عشرَ قتيلاً فرنسياً من العسكريين والضباط الفرنسيين العاملين فيما يسمى منطقة الساحل الشرقي لإفريقيا، أما الثاني فهو الإهانة التي تعرَّضَ لها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بوصفهِ «ميِّت دماغيّاً».

123 - الصراعُ على الدولار.. وليس معه!!!.. بقلم : خالد العبود

-لم يعد سعر الصرف خاضعاً لقواعد اقتصاديّة أو ماليّة صرفة، بمقدار ما يخضع الآن لقواعد إضافيّة غير تقليدية، أساسها أنّ هناك صراعاً ما زال مستمراً في ظلّ عدوانٍ يفشل في تحقيق أهدافه الأساسيّة..

124 - في ذكرى جريمة سلخ لواء اسكندرون.. حقوق السوريين باقية مهما طال الزمن

دمشق- سانا | لا تزال قضية لواء اسكندرون السليب جزءا لا يتجزأ من الوجدان السوري بحتمية عودته بعد ثمانية عقود على جريمة سلخه عن وطنه الأم سورية حيث تحل الذكرى الثمانون لهذه الجريمة اليوم في وقت يقترب فيه السوريون من كتابة الفصل الأخير من انتصارهم على الإرهاب المدعوم من النظام التركي والغرب الاستعماري والرجعية العربية.

125 - مجرمون يستحقون المحاكمة..... د. بسام أبو عبد الله

عنوان مقالي اليوم مقتبس مع التعديل من تصريح سابق لقائد قوات الاحتلال الأميركي في العراق عام 2007 ريكاردو سانشيز، الذي وصف الساسة الأميركيين بأنهم فاسدون، ويستحقون المحاكمة، وبالطبع كلام سانشيز جاء على خلفية الأكاذيب والاتهامات المتبادلة، التي كانت آنذاك بين القيادات الأميركية حول احتلال العراق وغزوه، الذي تبين لاحقاً أنه قام على أكاذيب ومعلومات ملفقة، وهو أمر سأعود إليه لاحقاً.

126 - مجلس الشعب يقر مشروع قانون المعاشات العسكرية

أقر مجلس الشعب في جلسته الثامنة والعشرين من الدورة العادية الحادية عشرة للدور التشريعي الثاني برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس مشروع قانون المعاشات العسكرية وأصبح قانوناً.

127 - واشنطن والثُقب الأسود في شمال شرق سوريا....أمجد إسماعيل الآغا

الثقوب السود لواشنطن في سوريا، لا تتمثَّل فقط بمُحاربة "داعش"، وجَذْب المزيد من اللاعبين الدوليين إلى المشهد السوري، واحتواء تركيا، واستمرار تقديم الدعم للكرد.

128 - جيفري فيلتمان ولبنان...بقلم د. بثينة شعبان

رغم برنامجي الضاغط وضيق الوقت لدي فقد وجدت نفسي مضطرة لإعادة قراءة مداخلة جيفري فيلتمان أمام اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وشمال إفريقية والإرهاب الدولي المنبثقة عن لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس كي أتأكد من أن الإشارات والانطباعات التي تولدت لدي في القراءة الأولى صحيحة لأنها تكاد لا تصدّق بالفعل.

129 - بين الأسطورة الدينية وديمقراطية إسرائيل: «مملكةُ الرب» بحاجة إلى ذبيحة


فرنسا ـ فراس عزيز ديب

130 - تركيا وتل تمر في ريف الحسكة... أبعاد استراتيجية

د. حسن مرهج

تطورات متسارعة يشهدها الشأن السوري، فالتطورات لم تعد تقتصر على السياق العسكري والسياسي، بل باتت التفاهمات الروسية التركية حيال مناطق شرق الفرات وغربه، مثار بحث وجدال.

131 - حراثة الريح....بقلم نبيه البرجي

لمن يلعب دونالد ترامب في سورية: لحساب رجب أردوغان أم لحساب محمد بن سلمان؟ ماذا عن بنيامين نتنياهو…؟

132 - سورية: الاحتلال الأميركي سيواجَه بالمقاومة الوطنية ...العميد د. أمين محمد حطيط

وعد المرشح للرئاسة الأميركية دونالد ترامب مؤيديه أثناء حملته الانتخابية بإخراج الجيش الأميركي من سورية، لأنه لا يرى في وجوده مصلحة لأميركا. ولما تولَّى الرئاسة حاول وضع وعده موضع التنفيذ فتصدّت له أجهزة الدولة العميقة وحذّرته من مخاطر الانسحاب على المصالح الأميركية والأمن القومي الأميركي ومارست عليه الضغط الشديد حتى اضطر للتراجع الظرفي ووجّه الأمور بشكل يحفظ ماء وجهه فتباطأ في تنفيذ قرار الانسحاب من دون أن يتخذ قراراً بإلغائه متحيّناً فرصة تكون أفضل لتنفيذه.

133 - إيفو موراليس والشباب العربي ....بقلم د. بثينة شعبان

إيفو موراليس ليس شخصية عابرة في التاريخ بل هو ظاهرة أظهر إلى الملأ حضارة السكان الأصليين لأميركا اللاتينية وأخلاقهم ونظافة يدهم وتركيزهم على جوهر الأمور وليس على ظواهرها. إيفو موراليس كان الابن المخلص لشعبه وبقي وهو يترأس البلاد مواطناً متواضعاً يعيش كما يعيش أبناء شعبه ويلبس كما يلبسون ويتكلم لغتهم البسيطة المخلصة الصادقة ويمثّلهم خير تمثيل في المحافل الدولية. 

134 - الديمقراطية كيف ولمن؟......بقلم د. بسام أبو عبد الله

قضية الديمقراطية والحريات من القضايا التي كُتب عنها الكثير، وتحولت إلى شعارات لأغلب النُخب والأحزاب والقوى السياسية في منطقتنا، حتى إن أكثر الأنظمة العربية تخلفاً ورجعية حولت وسائل إعلامها إلى منبر للتشدق والحديث عن الديمقراطية والحريات، 

135 - معركة إدلب أولوية الدولة السورية في رسم التحولات الكبرى

الدكتورة حسناء نصر الحسين
جملة من العراقيل وضعتها دول العدوان على سوريا(تركيا والولايات المتحدة الامريكية) في طريق الجيش العربي السوري لوقف زحفه باتجاه إدلب، مع ذلك استطاع الجيش السوري تحقيق انتصارات وتحرير مناطق عدة على محيط إدلب، 

136 - الدفاع الجوي الإسرائيلي عاجز أمام صواريخ من صنع يدوي… لماذا؟

تعرضت “إسرائيل” ليل 11 -12 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إلى عملية قصف صاروخي جديدة. وأطلقت المقاومة الفلسطينية في ليل 11 – 12 نوفمبر نحو 50 صاروخا باتجاه “إسرائيل”، حسب تقارير إعلامية إسرائيلية، في حين نجحت وسائط الدفاع الجوي الإسرائيلية، وأهمها ما يسمى “القبة الحديدية”، في اعتراض حوالي 20 منها. واعتبر ذلك فشلا لنظام “القبة الحديدية”، مع العلم أن الصواريخ التي يجب أن تعترضها “القبة الحديدية” التي تعد من وسائط الدفاع الجوي المتطورة، صواريخ محلية الصنع صنعت في ورشات حداد بشوارع وأزقة قطاع غزة المحاصر.

137 - مقاربة الرئيس الأسد للعلاقات مع تركيا ..... بقلم د. بسام أبو عبد الله

أجابت مقابلة الرئيس بشار الأسد الأخيرة مع قناتي «السورية» و«الإخبارية» الخميس الماضي على الكثير من التساؤلات السياسية التي كانت مثار جدل من جهة، وعدم وضوح من جهة أخرى لدى الرأي العام السوري، ولدى الكثيرين في الخارج، بالنسبة للعديد من القضايا الداخلية والدولية،

138 - مصير إدلب في ظلّ التفاهمات الروسية التركية والرغبات الاستراتيجية لسورية

ربى يوسف شاهين

139 - «حياكة» دستور جديد ....بقلم بيروت – محمد عبيد

وانتصر خيار الشعب السوري وقرار دولته حصر الحوار بين السوريين وحدهم، من دون أي مشاركة أو تدخل مباشر أو غير مباشر أممي أو دولي أو إقليمي.

140 - سوريا.. إعادة انتشار وليس انسحابا

صحيفة الوطن العمانية

141 - اختراق غير نظيف!! ...بقلم د. بثينة شعبان

لا شك أن ما صرّح به العدو الإسرائيلي عن الحراك في لبنان بأن ما يجري هناك "رائع" ينطبق جداً على تقييمه للحراك في العراق والجزائر، 

142 - أسواق النخاسة السعودية في مرحلة كساد! ....د. وفيق إبراهيم

استهلك آل سعود كامل إمكاناتهم وعلاقاتهم في تأمين بدائل عنهم لكل اعباء الحياة، من داخل منازلهم الى رأس الدولة والجيش وقوى الامن والعلاقات الخارجية وادارات الداخل.

143 - تحديات بحجم حقل من الألغام تنتظر لجنة مناقشة الدستور ......بقلم : محد نادر العمري

من الواضح أن الأزمة السورية مازالت تشهد الكثير من التحولات والتطورات التي تزيد من تراكم تفاصيلها ومساراتها المتتالية، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة أن تشكل هذه التطورات ونتائجها مسارات جدية تعبر عن الوصول إلى اللمسات الأخيرة أو الخروج من ربع الساعة الأخير من عمر الأزمة السورية، 

144 - «معارضة سوريّة» تستثمر في الاحتلال التركي لبلادها .......د.وفيق إبراهيم

مشهدان متكاملان يكشفان مستوى «الانحطاط الوطني» الخطير الذي أدركته المعارضة السورية التي تنتحل صفة الدفاع عن الشعب السوري.

145 - أي دستور نريد؟ .....بقلم د. بسام أبو عبد الله

انطلقت في جنيف يوم أمس 30 تشرين الأول 2019 اجتماعات لجنة مناقشة الدستور التي احتاجت لجهود مضنية كي تصل إلى هذه المرحلة، أي مرحلة بدء أعمالها بعد محاولات عديدة وكثيرة، منذ أيام الموفد الأممي السابق ستيفان دي ميستورا، 

146 - من باع رأس البغدادي؟ .....بقلم نبيه البرجي

هل نجافي الحقيقة، ما وراء الحقيقة، إن قلنا إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باع رأس أبي بكر البغدادي إلى دونالد ترامب؟

147 - سورية.. ساحة لكباش القدرات الأميركية الروسية ..... محمد نادر العمري

حدثين مهمين شهدتهما الجغرافية السورية في أقل من أسبوع وشكلا محوراً أساسياً وصورة مصغرة من أشكال الكباش وإظهار القدرات للقوى الكبرى روسيا وأميركا، في إثبات وجودها ونفوذها كتعبير عن تأثيرها في إدارة الأزمات الدولية، 

148 - مشهد شمال شرقي سورية.. توافقات استراتيجية ...د. حسن مرهج

تطورات متسارعة في تفاصيل المشهد السوري، أفضت إلى سلسلة من الاتفاقات الاستراتيجية، ويبدو واضحاً أنّ مروحة الانتصارات السورية، لم تعد مقتصرة على المسارات العسكرية فحسب، بل الانتصارات اتسعت سياسياً، 

149 - شمال شرق سوريا بين التفاهُمات السياسية ونار الميدان

ما يحاول إردوغان فعله هو عملية وَخْز الإبر والتخدير خلال مُباحثاته السياسية، والظاهِر على الأرض هو انتهاكات بالجملة لكل المواثيق والأعراف الدولية.

150 - مشكلة تواصل وثقة....بقلم د. بثينة شعبان

يطرح الكثيرون من المعنيين والسياسيين والمحللين هذه الأيام أسئلة كثيرة عن أصل الحراك في لبنان والعراق وتشيلي وبوليفيا ومناطق أخرى أيضاً في المنطقة العربية وأميركا اللاتينية، ويتساءل الكثيرون عن مصادر التمويل والإنفاق التي تُبقي الناس في الساحات دون أن يقلقوا على خدمات أو طعام أو مواصلات،

151 - سورية ومحاصرة المشروع التركي وتبديد المشروع الإنفصالي ....المهندس : ميشيل كلاغاصي

لم تكن هدنة الأيام الخمسة التي أعلنها أردوغان بعد لقائه بنائب الرئيس الأمريكي لإيقاف عدوانه ومنح الوحدات الكردية فرصة الإنسحاب من بعض المناطق في الشمال السوري, سوى مراوغة أردوغانية للحصول على فترة كافية للقائه الرئيس الروسي, للخروج من مأزقه نتيجة إعادة إنتشار وتموضع الجيش العربي السوري بما أعاق مخططه وتقدم قواته ومرتزقته, ووضعه أمام خيار مواجهة القوات السورية.

152 - المفتي حسون من الحسكة: الجزيرة السورية ستبقى رمزا للخير والعطاء والمحبة

أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون خلال زيارته محافظة الحسكة اليوم ولقائه الفعاليات الدينية الإسلامية والمسيحية أن الإرهاب الذي صدرته مئة دولة إلى سورية على مدار السنوات السابقة لم ينل من وحدة الشعب السوري والتفافه حول جيشه.

153 - اتفاق بوتين - أردوغان: سورية ليست خاسرة

عامر نعيم الياس

154 - لماذا يخاف الإسرائيليون؟........نبيه البرجي

«الرجل الذي لم يغادر من الأسبوع الأول، ولا من الشهر الأول، ولا من السنة الأولى، وحتى من السنة التاسعة، كيف لنا، والحال هذه، ألا نتخلى عن رهاناتنا الرثة؟ حسناً فعل دونالد ترامب حين آثر الخروج من تلك اللعبة الدونكيشوتية»!

155 - العلاقات المصرية السورية تعود قريباً ....بقلم د. محمد سيد أحمد

العلاقات المصرية السورية ممتدة منذ آلاف السنين، وما من حاكم تولّى حكم مصر وكانت لديه رؤية لأبعاد الأمن القومي المصري إلا وقام بتوطيد العلاقة مع سورية باعتبارها أحد أهمّ الجبهات الحافظة للأمن القومي المصري. فعلى مدار التاريخ كانت الجبهة الشرقية لمصر الممرّ الذي يعبر منه الغزاة وقبل عبورهم يكونون قد مرّوا على الشام واحتلوها قبل احتلالهم مصر.

156 - أردوغان واتفاقية أضنة وطوق النجاة الأخير .....

ربى يوسف شاهين

ما بين التأرجح السياسي والعسكري لتركيا في شمال شرقي سورية، يبقى المشهد الأكثر الأهمية يتمحور حول انتشار الجيش السوري في مناطق الحسكة ودير الزور والقامشلي، وصولاً لمدينتي منبج وعين العرب،

157 - أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان

حين أمرنا اللـه عزّ وجل بإطاعته وإطاعة الرسول وأولي الأمر ذلك لأن التعريف المتضمن لأولي الأمر يقترب في صدقه وحرصه ونزاهة رسالته من التعريف الحقيقي للأنبياء والصديقين.

158 - أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ساعات قليلة فصلت بين تحركات أمريكية متناقضة، بدأت بالإعلان عن سحب القوات من المناطق التي أعلنت تركيا نيتها الهجوم عليها في الشمال السوري وهو ما يعني فتح الطريق للأتراك لتنفيذ عمليتهم العسكرية، ثم تحذير الاتراك من التجاوز في العملية العسكرية، ثم التلويح بتدمير الاقتصاد التركي، ثم الإعلان عن عقوبات على الأتراك، ثم ارسال نائب الرئيس لتركيا والإعلان عن التوصل لوقف اطلاق النار.

159 - سورية القوية مصلحة الجميع ...... بقلم د. بسام أبو عبد الله

لم تتغير قناعة وإيمان وإصرار الرئيس بشار الأسد ولا للحظة واحدة، في أن كل شبر من الأرض السورية سوف يحرر، ويعود لسيادة الدولة السورية سواء عبر الطرق السياسية والدبلوماسية أم باستخدام القوة العسكرية، وهذه القناعة وهذا الإيمان نابعان من تحليل عميق ودقيق للواقع، ولطبيعة الحرب الفاشية على سورية والسوريين، إضافة إلى الاعتقاد الراسخ بانتماء وتجذر الشعب السوري في أرضه، وقدرته على هزيمة هذا المشروع الفاشي.

160 - ذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجي

لننتظر تغيرات دراماتيكية في المسار الجيوسياسي، وفي المسار الجيوإستراتيجي، للشرق الأوسط…

161 - متى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيد

سؤال صار ملحاً والإجابة عنه باتت أكثر إلحاحاً خصوصاً من قبل ضامنيه في مسار أستانا وفي لقاءات سوتشي القيادتين الروسية والإيرانية.

162 - تركيا رأس الحربة في العدوان الإرهابي... وسورية السيف والترس وراية النصر

اياد موصللي

تتصدّر تركيا اليوم الدول التي احتضنت الإرهاب والمجموعات التكفيرية التي ظهرت وانتشرت في بلادنا قادمة من المصدر التركي وقد زوّدت بكلّ مستلزمات القتل والتدمير… وهم اليوم يحاربون معها..

163 - التقدّم العسكري السوري في شمالي الفرات يُجهض المشروعَيْن ...العميد د. أمين محمد حطيط

استكمالاً لسلوكيات العدوان على سورية قام أردوغان بغزو الشمال السوري شرقي الفرات من اجل إقامة ما أسماه المنطقة الآمنة وشرع في تنفيذ عملية عسكرية وسَمَها بما يناقض طبيعتها معتمداً اسم «نبع السلام». وكان أحرى به تسميتها «منع السلام». هذا السلام الذي كانت تعيشه سورية الى أن شنت الحرب الكونية عليها، وكان أردوغان رأس الحربة في هذه الحرب والقائد الميداني لأول خطة عدوان نفّذها الاخوان المسلمون في سياقات هذه الحرب.

164 - النفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان

يتساءل الإنسان هذه الأيام لماذا يشاهد الأخبار ولماذا يستمع إلى تصريحات مسؤولين مغلفة بالكذب والنفاق على شعوبهم وشعوب العالم قاطبة، حيث لا خجل ولا حياء من إطلاق التصريحات التي تتناقض كلياً مع ما تشهده الأرض من أحداث وتطورات. 

165 - سورية والغزو العثماني الجديد ......د. عدنان منصور

العدوان التركي الواسع على الأراضي السورية، يحرّك من جديد ذاكرة شعوب المنطقة العربية، التي اختزنت في داخلها، كل المآسي التي تركها الاحتلال العثماني في بلادنا، وسُجل فيها حقبة سوداء في صفحات تاريخها، حيث لم نرث من المحتل العثماني إلا أبشع صور التنكيل والظلم والاستبداد والإذلال والجهل والفقر، وسَوقَ الوطنيين الأحرار إلى ساحات الإعدام.

166 - تركيا... نبع الإرهاب ولنا مع العثمانيين الجدد حساب قديم قد فُتِح ...بقلم معن حمية

تشنّ تركيا عدواناً على الأراضي السورية، وتقصف بطائراتها والمدفعية مناطق مأهولة بالسكان، تمهيداً لاحتلالها، وهي غير عابئة بمواقف الإدانة العربية والدولية المندّدة بعدوانها.

167 - تفاءلوا.........نبيه البرجي

2020 انقلاب دراماتيكي في المشهد الشرق أوسطي

168 - كي لا تصبح لبنان وسورية والعراق وإيران سوقاً واحدة! ...ناصر قنديل

 

– تحت هذا العنوان وردت نصيحة ورشة عمل دراسية أميركية، موجهة للرئيس الأميركي وإدارته للتوقف عن الضغوط التي بلغت مرحلة شديدة القسوة على أسواق لبنان وسورية والعراق، مع تقييد شركات نقل الأموال النقدية بشروط قاسية للسماح بإيصال البنكنوت الأميركي النقدي إلى هذه الأسواق،

169 - ماذا يُخبّئ ترامب وأردوغان للشمال السوري؟

عمر عبد القادر غندور| للوهلة الأولى ظننا ولم نعتقد بوضوح غاية التظاهرات التي اندلعت في بغداد ثم في سائر المدن والمحافظات، وتوقعنا حصول تداعيات وأحداث ومضاعفات بسبب القرار الخطير الذي اتخذته السلطات في كلّ من بغداد ودمشق، والذي قضى فعلاً بافتتاح معبر القائم – البوكمال بين العراق وسورية، وهو في الواقع خطوة كبيرة تحاكي الآمال والجغرافيا والتلاقي بين مياه الخليج والبحر المتوسط…

170 - منظمة الأمم المتفرقة...بقلم د. بثينة شعبان

كنا في الماضي ننتظر انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة لنستمع إلى خطب رجالات تقود العالم، ولنستشرف البوصلة التي سيتحرك وفقها القارب الدولي في السنوات القادمة. وأتذكر أنني كنت أحتفظ ببرنامج الخطب وبدفتر وقلم لأسجّل ما أراه هاماً من أجل فهم أعمق للعلاقات الدولية.

171 - 46 عاماً وحرب تشرين التحريرية ما زالت نصرنا وكابوس أعدائنا

مها سلطان: 46 عاماً مرت، وحرب تشرين التحريرية المجيدة ترفض أن تدخل في ذمة التاريخ.. ربما هي الحرب الوحيدة التي لم يسجلها التاريخ في صفحاته كـ«ذكرى».. صحيح أننا (وغيرنا) نستخدم هذه الكلمة كتعبير- في كل 6 تشرين الأول من كل عام – للحديث عن هذه الحرب،

172 - موسم الحج الدبلوماسي نحو دمشق اقترب ...بقلم محمد نادر العمري

مما لاشك به أن الملف السوري وبخاصة الشق السياسي منه، بدأ يشهد تطورات ملحوظة وإنجازات توازي نظيرتها العسكرية، وتمثل ذلك بالإعلان عن تشكيل اللجنة الدستورية والتي تطلبت توفير بيئة من المناخات السياسية التوافقية بصيغتها الهشة للتوصل إلى هذا الإعلان دون التعويل على تحقيق مخرجات إيجابية في دفع مسار العملية السياسية بهذا التوقيت،

173 - صرخة في وجه حطابي الأزمنة .... نبيه البرجي

متى لم يكن الأكراد في سورية الأهل، ومتى لم يكونوا أهل الأهل؟

174 - فرصة الحل السياسي ......| بيروت - محمد عبيد

منذ بداية الأزمة في سورية العام 2011، حاولت الولايات المتحدة الأميركية ومعها حلفاؤها وأتباعها في المنطقة إيهام الرأي العام أنهم راغبون في صياغة حل سياسي لإيجاد مخرج من هذه الأزمة.

175 - جولة تشكيل «الدستورية» مقدمة لجولات طويلة....بقلم موفق محمد

بعد أكثر من عام ونصف العام تم الاتفاق على تشكيل «اللجنة الدستورية» وآليات وإجراءات عملها، الأمر الذي يشكل في حسابات الحروب انتصاراً سياسياً يسجل للدولة السورية في واحدة من الساحات التي تشن من خلالها عليها الحرب الإرهابية.

176 - سبعون عاماً.. مثال يحتذى ...بقلم د. بثينة شعبان

تحتفل جمهورية الصين الشعبية بعيد استقلالها السبعين من الاستعمار البريطاني بعد قرن وصفه الصينيون بأنه قرن من المذلة نتيجة الإجراءات الاستعمارية البغيضة التي استهدفت شعباً ذا حضارة من أعرق حضارات الأرض.

177 - تركيا و«المنطقة الآمنة» بمليونَي سوري: قصة فشل جديدة؟...بقلم الاعلامي حسني محلي

إسطنبول | فاجأ الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، زعماء العالم بخريطة رفعها خلال كلمته في الأمم المتحدة منذ أيام، وقال إنها حدود «المنطقة الآمنة» على طول 480 كلم وعمق 30 كلم، وإنه يخطط لإسكان مليوني سوري فيها.

178 - الأميركيّون مع اللجنة الدستوريّة السوريّة غربي الفرات فقط! ..د. وفيق إبراهيم

بدأ التفاؤل بتشكيل اللجنة الدستورية السورية يتراجع لسببين: رفض الأكراد في شرق الفرات والشمال لها، والتباينات الداخلية بين أطرافها حول المواضيع الأساسية للنقاش.

179 - تشكيل اللجنة الدستورية: هل أفرجت واشنطن عن الحلّ السياسي؟ ....حميدي العبدالله

من المعروف أنّ ما كان يعترض ولادة اللجنة الدستورية والاتفاق على آليات عملها، على الرغم من مرور سنتين على مؤتمر الحوار السوري في سوتشي، هو اعتراض الولايات المتحدة وحلفائها على بعض الأسماء في الثلث الثالث من أعضاء هذه اللجنة،

180 - تداعيات ما بعد عملية أرامكو - بقيق: سقوط الأوهام وانقلاب المشهد...بقلم العميـد د. أمين محمد حطيط

قبل يوم 25 آب/ أغسطس الماضي كانت نظرة جميع أهل الاختصاص والباحثين الاستراتيجيين في المنطقة قائمة على أساس أن منطقة الشرق الأوسط بما تحتوي على أهداف استراتيجية أساسيّة كبرى هي منطقة حيوية للغرب بقيادة أميركية وأن الغرب لا يمكن أن يقف مكتوف الأيدي أمام أي تهديد مهما كان مداه لأي هدف من تلك الأهداف مهما كان حجمه، 

181 - هشاشتنا المهنية.. والاجتماعية!....بقلم ـ زياد غصن

ربما هذا يحدث في سورية فقط.. أو لنكن أكثر موضوعية يحدث في دول قليلة، من بينها سورية.

182 - بعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعبان

حين أخذت روسيا والصين أول فيتو مزدوج في مجلس الأمن في 4تشرين الأول2011 ضد المخططات العدوانية الغربية التي تستهدف سورية أرضاً وشعباً غصّ مكتبي بوسائل الإعلام العربية والأجنبية ليسألوني ما شعور القيادة السورية والشعب السوري تجاه هذا الفيتو غير المسبوق في مجلس الأمن.

183 - نهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسام

تبدو المنطقة الواقعة خلف شرق المتوسط والممتدة من السّاحل وحتى إيران، وكأنها تغلي على صفيح ساخن، وهي تشهد انهيار الاتفاقيات التي عقدت من أجل قلب النظام في سوريا، 

184 - دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجي

إلى الأشقاء السعوديين

بادئ ذي بدء: أميركا فرنكلين روزفلت ليست أميركا دونالد ترامب.

185 - بعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات

186 - قمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

تناول زعماء الدول الضامنة لسوريا خلال قمة عقدوها في أنقرة الوضع الراهن في ذلك البلد مؤكدين في بيان القمة الختامي على سيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها، ورفض تهويد الجولان والهجمات

187 - الأميركيّون يريدون «أهدافاً» لا تُشعِل حرباً إقليمية!....د. وفيق إبراهيم

الأميركيون في وضع لا يحسدون عليه، لانهم يجزمون بأن إيران أساءت الى صورتهم كقوة عظمى وحيدة في الخليج، عسكرياً وسياسياً ولم يتمكنوا بالمقابل من الرد عليها او تأديبها على الاقل.

188 - الدروس المستفادة من جون بولتون .....بقلم د بثينة شعبان

كان من الممتع والمفيد جداً متابعة ردود الأفعال على إقالة مستشار الأمن القومي الأميركي بتوجيه من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وعلّ أغنى هذه الردود وأهمهما صدرت عن مسؤولين ومحللين وإعلاميين في الولايات المتحدة نفسها وفي الصحافة الغربية بشكل عام. 

189 - أردوغان يزيف ذاكرة الأجيال

أطماع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان العثمانية في سورية والعراق تعكسها سياسات نظامه منذ نحو عشر سنوات فلا يكاد يمر يوم حتى تتكشف حقائق جديدة تثبت نواياه تجاه سورية وحقيقة دعمه التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي تشكل الذراع العسكرية لتنظيم “الإخوان المسلمين” الإرهابي فيها.

190 - أمريكا عاجزة عن فك الشيفرة السورية - الإيرانية ....المهندس: ميشيل كلاغاصي

    لأن "فاقد الشيء لا يعطيه", لم تستطع الإدارة الأمريكية فهم طبيعة العلاقات الإستراتيجية السياسية والإقتصادية والتحالف القوي, وإرتباط المصير والمسار بين الدولتين والشعبين الإيراني والسوري, 

191 - بورصة نتنياهو! .....بقلم: وضاح عيسى

تمادي رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو في عدوانيته مستنداً إلى رعونة صديقه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دفعه للتجرؤ الوقح وإعلان عزمه على السطو على أراض فلسطينية جديدة في الضفة الغربية وضمها إلى كيانه الغاصب، وفرض سيطرته على غور الأردن وشمال البحر الميت، في خطوة استيطانية جديدة بالغة الخطورة تجسد طبيعته التوسعية العدوانية في اعتداءاته المتكررة على الحقوق العربية واستمرار انتهاكاته السافرة للقرارات الشرعية والقوانين والمواثيق الدولية تؤجج التوتر في المنطقة.

192 - الطابور السادس ..........بقلم: بسام أبو عبد الله

يعرف جميع المتابعين للشأن السياسي والإعلامي مصطلح الطابور الخامس، وهو مصطلح متداول في الأدبيات السياسية والاجتماعية، ونشأ أثناء الحرب الأهلية الإسبانية عام 1936، وأول من أطلق هذا المصطلح الجنرال الإسباني أميليو مولا أحد قادة القوات الزاحفة على مدريد، وكانت تتكون من أربعة طوابير من الثوار، فقال حينها الجنرال مولا: إن هناك طابوراً خامساً يعمل مع الوطنيين ولمصلحتهم بمعنى أن لديه أناساً داخل مدريد سوف ينضمون إليه بعد دخول العاصمة.

193 - دعونا من جون بولتون.. لنتحدث عن شاربيه!

علي فواز

 برحيله عن البيت الأبيض شغل جون بولتون وسائل الإعلام كما شغلها بوجوده. التصقت به صفات عدة وأُسبغت عليه النعوت. ليس من السهل نسيان هذه الشخصية الإشكالية في التاريخ الأميركي الحديث. لا يعود ذلك إلى آرائه السياسية وأفكاره المتطرفة فحسب، بل إلى شاربيه!

194 - ترامب وأردوغان نموذجان للابتزاز السياسي الأصلي!...د. وفيق إبراهيم

يتشابه الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والتركي رجب طيب اردوغان في فنون الابتزاز السياسي حتى في أضعف المواضيع وأكثرها شفافية.

195 - أسئلة تخطئ الأهداف....بقلم د. بثينة شعبان

في كلّ مرة ألتقي أنصاف المهتمين بالسياسة فإن السؤال الأول الذي يوجهونه إليّ متى سنخلص؟ متى ستنتهي هذه الحروب على سورية والعراق وليبيا واليمن ونعود للعيش بأمان كما كنا في السابق؟

196 - لنعمل على ما يجمعنا! ....... د. بسام أبو عبد الله

في بداية الحرب الفاشية على بلدنا سورية عمل أعداؤنا وخصومنا على التركيز على نقاط ضعفنا، وعلى النقاط التي يمكن أن تثير عواطف الناس وغرائزهم، فكانت الساحة الدينية هي الساحة التي استهدفنا من خلالها عبر ما كتب عنه الصحفي الأميركي الاستقصائي الشهير سيمور هيرش في مقاله «إعادة التوجيه» 

197 - ترامب من علامات زوال الأحادية القطبية ....د. وفيق إبراهيم


الهيمنة الأميركية على العالم تقترب من نهاياتها، لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي ايمانويل ماكرون يجزمان بأن عصر تعدّد الأقطاب على المستوى الدولي بدأ بقوة كبيرة على أنقاض الأحادية الأميركية التي انتهت برأيهما الى غير رجعة.

198 - قباقيب الذهب… قباقيب الدم ....بقلم: نبيه البرجي

منذ أيام جون فوستر دالاس، والولايات المتحدة تتولى تصنيع وإدارة الأزمات، المشرعة على… الخراب!

199 - الدور الإقليمي «الإسرائيلي» في «محنة أفيفيم»! ...د. وفيق إبراهيم

يُطبّقُ الكيان الإسرائيلي منذ استيلائه على كامل فلسطين المحتلة بين 1948 و1967 نظرية القتال الهجومي على أراضي الدول العربية المجاورة، فيحتلّ قسماً منها مثيراً الاضطراب في كياناتها السياسية من دون أن يُصاب الداخلُ «الإسرائيلي» بأيّ ضرر.

200 - في مديح من هم مديح !؟... بقلم د . نهلة عيسى

استيقاظي كل يوم, أصبح وجعاً فوق كل الوجع, لأنه يذكرني أية مأساة هو الصحو في بلاد لا تعرف من أين وإلى أين؟ وفي وطن صار حال شعبه كحال اليتيم, حديثاً ذا شجون, وخبراً لم يعد أولاً في نشرات الأخبار, ولكنه خبر دائم وطبق يومي,

201 - لماذا القصف الأميركي على إدلب؟... د. وفيق إبراهيم

يبدو القصف الأميركي الأخير على منطقة إدلب السورية عملاً مطلوباً، لكن المتعمّق في توقيت تنفيذه يلاحظ على الفور اختراقه عن عمدٍ مسألتين:

202 - مخاض مصيري...بقلم د. بثينة شعبان

بعد الاعتداءات المتكررة التي يشنّها الكيان الغاصب على الجمهورية العربية السورية وجمهورية العراق ولبنان وبعد أن أثبت الحشد الشعبي العراقي

203 - عن النصرِ الاستخباراتي وتداخل الأولويات

فرنسا- فراس عزيز ديب | نهايةَ صيفٍ ساخنة برائحةِ التين والعنب، أم بدايةَ خريفٍ أحمر برائحة البارود؟ هذه الأسئلة وغيرها جرى الحديث عنها منذ ما بعدَ خطاب الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله في مهرجان «سياج الوطن». 

204 - الحاخام العثماني .....بقلم نبيه البرجي

منذ البداية، كان هذا رأي الرئيس بشار الأسد: من يمد حتى رؤوس أصابعه إلى رجب طيب أردوغان كمن يمد رؤوس أصابعه الى… الثعبان!
دعونا نضيف: كمن يمد رؤوس أصابعه إلى الشيطان!

205 - شعبان: الحرب العدوانية التي شنت على سورية تستهدف تدمير هويتها وتاريخها

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن الحرب العدوانية التي شنت على سورية منذ تسع سنوات وما زالت مستمرة ليست عسكرية فقط وإنما هي حرب فكرية وتاريخية تستهدف تدمير هويتنا وتاريخنا لافتة إلى أن سورية ماضية في حربها ضد الإرهاب حتى دحره نهائيا.

206 - بناة المستقبل ....بقلم د. يثينة شعبان

في الأسبوع القادم يتوجّه ملايين التلاميذ والطلاب في العالم العربي إلى مدارسهم وسط أجواء مضطربة تعيشها هذه البلدان سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.

207 - أهمّ دروس تحرير خان شيخون ....ناصر قنديل

– أما وقد حسم الأمر فقد صار وقت التقييم واستخلاص العبر، فلا ينكرنّ أحد أن الرهانات على تعثّر الدولة السورية توزعت على مشارق الأرض ومغاربها، وأنه حيث لا رهانات كانت هناك تساؤلات وانتظارات. فالكل يُجمع على أن إدلب ليست كسواها، وان تجمع عشرات آلاف المسلحين الذين رفضوا التسويات في مناطقهم التي تحرّرت،

208 - من القلمون إلى إدلب.. الجيش السوري في رحلة انتصار مستمرة

وكالات| قبل عامين من اليوم أنهى بواسل الجيش العربي السوري كتابة السطر الأخير في سيناريو هزيمة الإرهاب في القلمون الغربي بعد النجاحات العسكرية التي حققها الجيش بالتعاون مع المقاومة الوطنية اللبنانية والقوات الرديفة ضد تنظيمي «جبهة النصرة» وداعش الإرهابيين، وتنفست منطقة القلمون الغربي نسائم الانتصار بدحر آخر مجاميع الإرهابيين وإخراجهم من جرود عرسال وفليطة على الحدود بين سورية ولبنان.

209 - عملية خان شيخون المتقنة في تحضيرها .......بقلم الباحث الإستراتيجي د . أمين حطيط

▪ عملية ( خان شيخون ) المتقنة في تحضيرها و تخطيطها وتنفيذها أحدثت زلزالاً متعدد الاتجاهات

210 - سياسات أردوغان تتمزّقُ ....في التدافع الروسي الأميركي! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

التنافس بين هذين الفريقين الدوليين على استمالة تركيا ليس جديداً لكنه انتهى منذ خمسينيات القرن الماضي الى الانتصار الأميركي مكللاً بانتساب تركيا الى حلف «الناتو» وتكوّرها ضمن العباءة الأميركية.

211 - واشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية

أمجد إسماعيل الآغا

للوهلة الأولى تبدو التهديدات المتواصلة التي أطلقها رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، بشنّ هجوم واسع على مناطق الكرد شرق الفرات، بأنها جدّية يُراد منها القضاء على الإرهاب الذي يتهدّد الأمن القومي التركي، بحسب التوصيفات التركية، 

212 - ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

في أكثر من مكان في العالم، حديث عن المأزق التركي في سورية، على الرغم من كل المظاهر الدونكيشوتية عن المأزق الأميركي في سورية. ذاك الذي كان صوته يلعلع «آتون إلى دمشق»، ثم ما لبث أن تلاشى على الأرض. وذاك الذي يضطلع بدور المرتزق لحساب العباءات التي تؤدي رقصة الحرملك على أرصفة البيت الأبيض.

213 - عن الفرق بين معركة إدلب والمعارك السابقة بقلم حميدي العبدالله

 

يتساءل كثيرون عما إذا كانت معركة تحرير إدلب ستكون أمراً أصعب أو أسهل من معارك التحرير السابقة التي خاضها الجيش السوري.

214 - سوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصي

(هواجسها ومخاوفها من تداعيات تحرير إدلب, دفعتها لإستعجال تأزيم الأوضاع ولقبولها بما كانت ترفضه, ولإستعجال استنساخ الكيان الإسرائيلي شمالا ًوشرقا ًبالنكهة التركية والإنفصالية ... ودَعَتها منطقة اّمنة رغم التكريد والتتريك على غرار التهويد ...

215 - على أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان

ربما ليست مصادفة أن تبدأ الناقلة غريس1 بالتحرّك من مضيق جبل طارق في ذات اليوم الذي يقوم الجيش العربيّ السوريّ بخوض معارك بطولية في جنوب إدلب وتحرير بلدات هناك والاستعداد لتحرير خان شيخون، 

216 - من خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديب

قبل أيام حاولَ إرهابي ينتمي لما يسمونهُ المعارضة السورية جناح تنظيم النصرة تفجيرَ عربته المفخخة بإحدى نقاط الجيش العربي السوري خلال عملية التثبيت على أطراف «تل مرعي»، لكن يبدو أن الإرهابي المرتبك من تعاطي قوات الجيش العربي السوري معه استعجلَ لقاءَ حورياتهِ فانتابهُ الخوف ليفجرَ نفسهُ قبل الوصول إلى تلك النقطة، حال هذا الإرهابي يشبهُ كثيراً حالَ رعاتهِ من دولٍ أو منظماتٍ تعمل باسم الإنسانية، وبمعنى آخر: هناك نزوع عند الطرفِ المتآمر على سورية لانتهاجِ فرضيةِ حرق المراحل، ليَظهروا كمن يفجِّر نفسهُ قبل الوصول إلى الهدف فكيف ذلك؟

217 - نصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ناصر قنديل

– الجديد في خطاب السيد حسن نصرالله في خطاب النصر والكرامة ، بعد تزخيم معادلته الأصلية عن معادلات الردع الراسخة التي فرضتها المقاومة على الحسابات الإسرائيلية تجاه فرضيّات شنّ حرب على المقاومة ولبنان،

218 - النقاش: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

منسق شبكة أمان أنيس النقاش يعتبر أن انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة، ويلفت إلى أن طيران المقاومة وصل إلى حيفا خلال الحرب، وهو ما عتّم عليه الإعلام الإسرائيلي. والتفاعل يتواصل على هاشتاغ #البداية_2006.

219 - خبير عسكري: الجيش السوري مصمم على تحرير إدلب مهما كان الثمن

استطاع الجيش السوري خلال الأيام القليلة الماضية أن يحقق تقدماً واسعاً في جميع المناطق التي تسيطر عليها المجموعات الإرهابية المسلحة في ريفي حماة وإدلب، مستخدماً أسلوب الهجوم المباغت من عدة محاور في آن واحد.

220 - أفول الإمبراطورية المتوحشة.. هل يتخلى الأمريكيون عن رخصة القتل

المهندس: ميشيل كلاغاصي

عصور وعقود وسنوات تعاقبت, تكررت معها ذات القصة وذات الفصول, أممٌ تصعد وتلتقي ظروفها وحظوظها, ربما هي الحيوية والطموح, وربما القوة والأطماع, وفي المحصلة تجد نفسها "المملكة" أو "الإمبراطورية" أو "الدولة العظمى", فتقول كلمتها, وترسمُ أقدار من هم أضعف منها ومن يدورون في فلكها أو من وقعوا في شباكها, لكن الأيام لا تسمح لها بالدوام والإستمرار إلى ما لا نهاية, وعندما يحين الوقت تتحول إلى قوةٍ سابقة وربما تالفة ومتاّكلة, وتعود القصة لتبدأ من جديد.

221 - أدلة جديدة تفضح استمرار دعم النظام التركي للإرهابيين في سورية

أدلة جديدة تفضح ارتباط النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان بالإرهابيين واستمرار تقديم الدعم لهم آخرها ما أقر به اليوم تنظيم ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير” الإرهابي بأن نظام أردوغان لم يتخلف يوما عن تقديم الدعم اللوجيستي والتسليحي والاستخباري ومازال.

222 - خبير عسكري : انتصارات الجيش السوري وضعت "الأمريكي والتركي" في مأزق

نواف إبراهيم

انتصارات عملياتية للجيش السوري ضربت القواعد الأساسية للإرهابيين في مناطق جغرافية بالغة التعقيد وخاصة بعد وصوله إلى منطقة الهبيط التي تعد من أكثر المناطق تحصيناً وتعقيداً.

223 - وزير الأوقاف: عيد الأضحى رمز للتضحية والصمود والصبر والإيمان

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أن عيد الأضحى المبارك الذي يتوج مناسك الحج وتحتفل به الأمتان العربية والإسلامية يرمز إلى التضحية والصبر والفداء والصمود والإيمان.

224 - عشيّة معركة حلب وعشيّة معركة إدلب... لبنان على حاله ......ناصر قنديل

– من المفيد التذكير أن معركة حلب التي أرست قواعد توازنات جديدة في المنطقة لا تزال آثارها حاضرة، قد رافقتها أشدّ الأزمات اللبنانية توتراً تحت عنوان الانتخابات الرئاسية، ولم تكد المعركة تتكشف عن نهاياتها العسكرية، حتى انجلى الغبار الرئاسي في لبنان عن الحل، 

225 - بعد استئناف العملية العسكرية في إدلب .....حميدي العبدالله

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سورية استئناف العملية العسكرية لتحرير إدلب في توقيت فاجأ الكثيرين الذين كانوا يتوقعون أن تمتدّ الهدنة إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى على الأقلّ.

226 - "لا تنتظروا شيئاً من واشنطن....بقلم د .بثينة شعبان

بلداننا التي يدين معظمها بدين الإسلام يجب أن تكون مقتنعة أصلاً وقبل كلّ أحد أن هذه الحياة عابرة وأنّنا جميعاً مؤقتون وأنّ البقاء لله والأوطان والعمل الصالح. فلماذا لا نعمل وفق هذا المعيار حين يتعلّق الأمر بمصلحة وطننا ومستقبله ولماذا استسهل الكثيرون حمل ما خفّ حمله وغلا ثمنه وغادروا هذه الأرض وكأنّه لا يربطهم بها رابط ولا يعنيهم العيش فوقها بل يمكن أن يبنوا حياتهم في أيّ مكان.

227 - بين التغول التركي ومراهقة مسد ......بقلم ريزان حدو

كمدخل ممهد ومبسط ومفكك لموضوع التصعيد التركي الذي يستهدف منبج، غرب الفرات، وكوباني (عين العرب) وتل أبيض ورأس العين وصولاً إلى المثلث الحدودي السوري العراقي التركي شرق الفرات،

228 - اللواء حسن حسن : جيشنا علّم الكون كيف تكون التضحية ولن يبقى شبر إلا وستتم استعادته

 سيلفا رزوق

في الذكرى الرابعة والسبعين لتأسيسه، أبى الجيش العربي السوري، أن يكون الاحتفال هذا العام أيضاً، إلا بمزيد من الانتصارات، التي يحققها على أعتى الإرهابيين وأشدهم إجراماً في الشمال.

229 - نصيحة عرّاب "المُعارضة السوريّة" المَسمومة.. لماذا تتزامن هذه النّصيحة مع قُرب الهُجوم على إدلب؟ وهل هِي نُقطة النّهاية؟

مع بِدء العد التّنازلي لهُجومٍ مُوسّع تشنّه القوّات السوريّة بدعم وغطاء جوّي روسي، لإعادة السيطرة على مدينة إدلب، آخر أبرز معاقل المعارضة السوريّة السياسيّة والمُسلّحة في آنٍ، وجّه روبرت فورد، آخِر سُفراء أمريكا في دِمشق نصيحة صادمة لهذه المُعارضة في مقالٍ نشره في صحيفة “الشرق الأوسط” قال فيه “لا تنتظروا شيئًا من واشنطن، فالولايات المتحدة غير مستعدّة للمُخاطرة بحربٍ عالميّةٍ ثالثةٍ ولن تتدخّل لوقف القصف السوريّ الروسيّ لمدينة إدلب”.

230 - النفط السوري المسروق بين الإنفصاليين الكرد وحكومة الاحتلال

ستيفن صهيوني

صحافي سوري أميركي مختص بالشأن الأميركي 

231 - أين العرب من عالم الغد؟

عالم الغد يتشكّل اليوم ونحن في غفلة عن مخاضه الحقيقي وعن عناصر تشكّله حيث التريث اليوم قاتل والوقت سيف مسلط على رقاب من لا يعرف قيمته وأهميته في صناعة الحدث.

232 - بريطانيا لاعبٌ بديل في الوقت الضائع.... المهندس : ميشيل كلاغاصي

دائما ًهي الجزيرة البريطانية التي إختفت حدودها البرية, فصبت كامل جهودها على حدودها البحرية, وطورت أساطيلها ومدافعها, وانطلقت قرصانا ًيجوب البحار والمحيطات, بحثا ًعن النفوذ وأموال الغير, وبالمال الصهيوني تحولت إلى أكبر القراصنة اللذين عرفهم التاريخ, ودُعيت "جحافلها" وأساطيلها البحرية بـ "قرش البحر القاتل"....

233 - “وطن” كلمة عربية لا يقابلها بالإنكليزيّة ما يضفي الارتياح.

كتبت الدكتورة بثينة شعبان رئيسة مجلس الأمناء في مؤسسة وثيقة وطن مقالا تحت عنوان “كرامة الأوطان”، تحدثت فيه عن النقاش الذي استمرّ وقتا طويلا حول الاسم الذي سيتم إطلاقه على مركز الأبحاث والمسمّى حاليّا “مؤسسة وثيقة وطن”.

234 - المشروع الأميركي التركي لا يعني سورية ولا حلفاءها ...د. وفيق إبراهيم

تستمر المفاوضات بين عسكريين أتراك وأميركيين في العاصمة التركية انقرة لتحديد المدى الذي يجب أن تشمله المنطقة الأمنية السورية المحاذية للحدود لينتشر فيها الجيش التركي.

235 - ما قبل معركة إدلب؟

ناصر قنديل 

– تدرك جميع القوى الإقليمية والدولية المعنية بتوازنات المنطقة أن المفصل الوحيد الذي سيغيّر بالتوازنات ومعادلات القوة سيكون في معركة إدلب المنتظرة، حيث النظر إلى المنطقة وساحات الاشتباك فيها يكفي للاستنتاج بأن لا معارك فاصلة في ساحاتها، فلا جبهة الخليج ستحمل أكثر من تسجيل نقاط يحدد رصيد التفاوض للأطراف المتقابلة، ولا جبهة اليمن تحتمل فرص تحقيق نقلات نوعية فيها، ولا خطوط المواجهة بين قوى المقاومة وجيش الاحتلال تفتح الأفق أمام نقلات نوعية يدرك الجميع أنها قد تشكل تمهيداً للانزلاق نحو الحرب التي لا يريدها أحد، كما هو الحال بين الأميركيين والإيرانيين في الخليج.

236 - ما يسمى «اللجنة الدستورية»....بقلم محمد عبيد

إذا تم تشكيل ما يسمى «اللجنة الدستورية»، فهل سيؤدي ذلك إلى حل الأزمة في سورية وتحريرها مما تبقى من المجموعات الإرهابية، أم إنه سيدفع الإدارة الأميركية والنظام التركي إلى سحب قواتهما المحتلة لبعض الأراضي السورية، أو سيمنع الممالك والمشيخات في السعودية وقطر من تمويل هذه المجموعات؟ وهل ستُقنِع الانفصاليين الأكراد بوحدة سورية أرضاً وشعباً وبعدم إمكانية إنشاء بؤر حكم ذاتي أو إدارة مستقلة؟

237 - واشنطن وطهران: ضبط النفس إلى متى؟.... بقلم حميدي العبدالله

تصاعدت الاحتكاكات والتحديات المتبادلة بين إيران من جهة، والولايات المتحدة من جهة أخرى، وبلغت هذه الاحتكاكات مستوى متقدّماً بعد تبادل احتجاز السفن بين إيران وبريطانيا، وكان واضحاً منذ إسقاط الطائرة المسيّرة الأميركية، ومنذ تجهيل الفاعل رسمياً بالنسبة لتخريب ناقلات النفط قرب ميناء الفجيرة الإماراتي، أنّ واشنطن وطهران في الوقت الذي يتبادلان فيه التحديات والتهديدات، إلا أنهما يعتمدان سياسة ضبط النفس ويسعيان بكلّ جهد ممكن لتجنّب الانزلاق نحو مواجهة مباشرة، محدودة أو مفتوحة.

238 - عناوينهم وتفاصيلنا ....بقلم د. بثينة شعبان

منذ سنوات وأنا أتابع اللغة التي يستخدمها الغرب للتعبير عن سياساته وإجراءاته حيال بلداننا وتأثير هذه اللغة على المفاهيم التي تنتشر في أذهان الناس، بل حتى على مفهوم أصحاب الحقوق عن حقوقهم. 

239 - لماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدين

إعلان الرئيس الأميركي بنفسه عن إسقاط طائرة إيرانية مسيّرة، هو في سياق جملة ادعاءات مصطنعَة تتناوب عليها إدارته لترويج مزاعم القدرة الأميركية على تركيع إيران. لكن الندّية الإيرانية في المواجهة مع أميركا، تفرض على الإدارة الأميركية اختلاق الإنتصارات الوهمية التي تكشف عن افتقادها زمام المبادرة.

240 - هل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟

لماذا يستَجدِي نِتنياهو بوتين مُجدّدًا لإبعاد “حزب الله” عن الجولان؟ و ولماذا رفَض الرئيس الروسي؟

241 - عكاز خشبي للعيون العرجاء .........بقلم: نبيه البرجي

في القارة العجوز، حيث طوابير من الإعلاميين والمثقفين ما زالوا يقتاتون، جيوسياسياً، من فتات القرن التاسع عشر، لا تكاد تعثر على كتاب يتناول خلفيات وأبعاد الأزمة في سورية، من دون الانحياز الميكانيكي إلى البرابرة، إلى رعاة البرابرة.

242 - «تكليفٌ» أميركيٌ للسعوديين قبل أُفولِ أحاديتهم .... د. وفيق إبراهيم

ليس غريباً ان تنصاع السعودية لبرنامج عمل أميركي جديد في العالمين العربي والإسلامي، فهي على هذا النحو منذ نهاية الحرب العالمية الثانية من دون أيّ اعتراض او تأفّف.

243 - الخطر = تركيا .....بقلم: محمد عبيد

ماذا بعد وإلى متى سيبقى النظام التركي طليق اليدين يدفع بأرتال المجرمين الإرهابيين لشن الهجومات على أرياف اللاذقية حماة وحلب، بل قصف المدن والبلدات المحررة من هؤلاء الإرهابيين؟

244 - أردوغان رعبٌ على الغرب... لكن تركيا ضرورة له

د. وفيق إبراهيم

اللقاء المرتقب بين وزيري الدفاع الأميركي بالوكالة مارك اسبير والتركي خلوصي اكار يحاول معالجة الخلاف الاستراتيجي المتدحرج بين بلديهما على حساب السيادة الوطنية لسورية والعراق.

245 - أين مكمن الخلل؟....بقلم د. بثينة شعبان

مع أنّ الضجيج الإعلامي يتركز على خرق الاتفاق النووي مع إيران ومستقبل هذا الاتفاق والموقف الأوروبي الحقيقي المنتظر منه فإنّي أرى أنّ المستهدف من خلال تدحرج الأحداث في المنطقة هي السعودية ودول الخليج والتي رغم غناها النفطي والمادي تعتبر دون شك الحلقة الأضعف بين الامبراطوريتين القديمة والحديثة من جهة وبين إيران.

246 - صهاينة أكثر من الصهاينة .. من وعد بلفور إلى صفقة القرن ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

لا يمكن الحديث عن إحلال السلام والإستقرار في العالم, دون الحديث عن حل الصراع القائم في مركزه ونقطة توازنه في الشرق الأوسط... وهو صراعٌ أساسه الإحتلال الإسرائيلي لمساحات واسعة من الأراضي العربية, وعلى رأسها إحتلاله أرض فلسطين ومدنها التاريخية المقدسة, وقد تكون مدينة الناصرة مدخلا ًمناسبا ًلحديثنا اليوم.

247 - الأتراك والأميركيون يهاجمون اللجنة الدستورية السورية؟

د. وفيق إبراهيم| نجاح المندوب الأممي الى سورية غير بدرسون في التوصّل الى مشروع لتشكيل لجنة دستورية لحلّ أزمة سورية بموافقة دولتها وكامل الأطراف الضامنين والمتورّطين يثير الدهشة.

248 - أيها السوريون الرائعون ..... نبيه البرجي

لا تنتظروا من دونالد ترامب أن يكون أقل جنوناً في المدة المتبقية من ولايته الأولى. أنظروا إلى أنيابه العالقة في جدران البيت الأبيض. الذين حوله، وبعضهم على شاكلة الأشباح، يخططون للعبور إلى الولاية الثانية، ولو عبر الدروب التي تفضي إلى جهنم…

249 - بين الطائرة المسيرة والباخرة المحتجزة ....بيروت – محمد عبيد

عودٌ على بِدء، من جديد سورية إلى واجهة الاستهداف الأميركي- البريطاني من خلال تشديد الحصار الاقتصادي وبالأخص النفطي منه إلى مستوى غير مسبوق.

250 - سورية واستراتيجية استكمال التحرير والتطهير ...بقلم العميد د. أمين محمد حطيط

في خريف العام الفائت كان المراقبون جميعاً ينتظرون إطلاق عملية تحرير إدلب على يد الجيش السوري وحلفائه ويتوقعون دعماً نارياً روسياً ملائماً لهذه العملية المعقدة والتي يعترضها الكثير من العوائق والصعوبات الناتجة عن ظروف شتى عملانية وسياسية واستراتيجية وحتى ديمغرافية.

251 - وداعاً للاتفاق النووي الإيراني .....حميدي العبدالله

بات واضحاً أنّ الاتفاق النووي الإيراني في سبيله إلى الاندثار. الانسحاب الأميركي كان الخطوة الأولى، لكن من الواضح أنّ الدول الأوروبية سوف تتضامن مع الولايات المتحدة، لأنّ القناة أو الآلية التي وضعتها للالتفاف على العقوبات الأميركية هي مجرد حملة علاقات عامة وعملية ذرّ للرماد في العيون. فهذه الآلية لا تشمل قطاع النفط والقطاع المالي، ومحصورة في بيع المنتجات الزراعية والصناعية ذات الطبيعة الإنسانية مثل مستلزمات المستشفيات.

252 - لماذا تتغاضى روسيا عن ضرب «إسرائيل» لمواقع في سورية … وهل سيشمل لبنان؟...د. عصام نعمان

فجر الأول من تموز/ يوليو، وقبل ساعات معدودات من إعلان إيران عزمها على تجاوز الحدّ المسموح به لإنتاج الاورانيوم المخصّب بموجب الإتفاق النووي، استهدفت «إسرائيل» بصواريخ جو – أرض وبحر – أرض 12 هدفاً في سورية تقع على مسافة تتراوح بين 40-30 كيلومتراً من حدود سهل البقاع في لبنان و160 كيلومتراً من الحدود مع الجولان السوري المحتلّ.

253 - قِممُ مجموعة العشرين .. مشهدٌ لمصالحِ ونفاقِ الأغنياء.....المهندس: ميشيل كلاغاصي

 5 / 7 / 2019 قممٌ سنوية تُعنى بمناقشة السياسات المالية والإقتصادية، وبمعالجة القضايا والأزمات المختلفة التي تتعرض لها دول المجموعة والتي تتأثر بها وفقا ًلأهدافها, وبما تراعي مصالح دولها, وكافة القضايا التي من شأنها التأثيرعلى استقرار النظام المالي والإقتصادي العالمي بشكلٍ مباشر. 

254 - دون قرني الشيطان......بقلم نبيه البرجي

في أوساكا، بدا وكأنه ينزع قرني الشيطان من رأسه..

255 - تركيا: ليبيا بدلاً من سورية

ـ يدرك الرئيس التركي رجب أردوغان وفريقه الحاكم أنّ الوجود التركي في سورية تفاوضي وأنّ الحديث عن مستقبل لنفوذ تركي عسكري وأمني في سورية لا أساس له طال أمد الوجود العسكري أم قصر، 

256 - الليبرالية مسألة تجاوزها الزمن ...بقلم د. بثينة شعبان

لاشكّ أنّ موقف الفصائل الفلسطينية بمقاطعة "ورشة البحرين" هو موقف هام على أن تتبعه خطوات لتوحيد الصف الفلسطيني في وجه الاحتلال الغاشم وليتمثلوا قول الرئيس حافظ الأسد: "كلّ ما يوحدنا هو صحيح وكلّ ما يفرّقنا هو خطأ".

257 - إعادة تشكيل الكرة الأرضية ......بقلم نبيه البرجي

لا، ليست بالإمبراطورية التي لا تنكسر. انكسرت في خليج الخنازير، وانكسرت على ضفاف الميكونغ. ما الذي حدث، أخيراً، في بحر عمان سوى التراجع اللولبي من أرض المعركة، بعد تلك الساعات الدونكيشوتية الطويلة؟

258 - مشروع كوشنر، وما لا يتعلّمه العرب!....محمد علوش

ما رَشَحَ من معلوماتٍ موثّقةٍ عشية مؤتمر البحرين الاقتصادي، يؤكّد "لازِمة" فكرية وسياسية مُتحكّمة بالعقل السياسي الغربي تجاه كلّ ما هو عربي.

259 - فلسطين تُسقط «الصفقة» والخليج يحتضن «القرن»

ناصر قنديل 

– يستطيع جارد كوشنر أن يقول إنه فوجئ بالموقف الفلسطيني الجامع في رفض مشروعه المسمّى صفقة القرن، والذي سخّر في التحضير له سنوات وجوده في البيت الأبيض كصهر ومستشار، ووظف لضمان المشاركة الفلسطينية الجزرة الخليجية والعصا الإسرائيلية خلال هذه السنوات وفشل، 

260 - مؤتمر المنامة ومأزق السياسات الأميركية! ....ناصر قنديل

– ستكشف الأيام أن أشد قرارات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب غباءً وأكثرها تعبيراً عن الجهل والأمية السياسية هو قرار تبني حل للقضية الفلسطينية يلبي المطالب الإسرائيلية بالكامل ويتجاهل الحد الأدنى من الحقوق الفلسطينية بالعودة والقدس وتقرير المصير، مستنداً إلى الاطمئنان لوجود الحكومات العربيّة في قبضته،

261 - النتيجة - الحدث .......بقلم: د. بثينة شعبان

هل يمكن لحدث مثل هذا أن يدفع بعض الحريصين فعلاً على مصلحة الولايات المتحدة والقادرين على التمييز بين ما يمثله بلدهم وبين ما يمثله الكيان الصهيوني، أن يقفوا في وجه الترويج الإسرائيلي للحروب في منطقة الشرق الأوسط والتي تنذر بالخراب والدمار لكلّ المتورطين المحتملين فيها؟

262 - صاروخٌ إيراني .. يضع ترامب وخصومه وحلفائه في الزاوية

 

المهندس: ميشيل كلاغاصي

قصة ٌبدأت فصولها الجديدة, مع الإنسحاب الأمريكي من الإتفاق النووي مع طهران, وتدحرجت ما بين موجات الخلافات والصراعت الأمريكية الداخلية وما بين التحريض الإسرائيلي – الخليجي, واتخذت طابعا ًإقتصاديا ً تجاريا ًوتهويلا ًعسكريا ً, وبفرض عقوباتٍ قاسية غير مسبوقة ضد الدولة الإيرانية, وصلت حد منعها من تصدير نفطها إلى العالم ... 

263 - معركة تحرير إدلب… والخيارات التركية

حسن حردان


من الواضح أنّ القرار الروسي السوري في مواصلة العملية العسكرية ضدّ التنظيمات الإرهابية المسلحة، المحتلة ل​محافظة إدلب​ وبعض مناطق الريف المجاورة، إنما هو قرار لا رجعة عنه حسب التصريحات والمواقف الحازمة والواضحة التي أعلنها كلّ من وزيري الخارجية الروسي ​سيرغي لافروف​ والسوري ​وليد المعلم​… 

264 - صاروخ تل أبيب وطائرة هرمز .....بقلم ناصر قنديل

– عندما كان كيان الاحتلال يستعد للانتخابات المبكرة ما بين نهاية العام الماضي وشهر نيسان هذا العام، كثرت التحليلات والتوقعات بحرب يشنها بنيامين نتنياهو على غزة، تسهيلاً لضمان الفوز بالانتخابات. وعندما لم تقع الحرب انتقلت التوقعات إلى ما بعد الانتخابات تسهيلاً لتشكيل الحكومة.

265 - من إدلب إلى مضيق هرمز

 بيروت - محمد عبيد

266 - ما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيط

منذ تفجير البواخر الأربع في الفجيرة الإماراتية الشهر الماضي والحديث يتصاعد عن حرب قد تشنّها أميركا ومن معها من أتباع وأدوات ضدّ إيران. ورغم محاولات التبريد ومواقف النفي التي وردت على لسان أكثر من مسؤول أميركي ورغم محاولات خفض التصعيد وتلمّس الوساطات التي توّجت بزيارة رئيس الوزراء الياباني آبي الى إيران، 

267 - نهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان

نعيش اليوم في مرحلة يتشكّل فيها العالم من جديد والدول المدركة لأهمية هذه اللحظة التاريخية تحاول أن تغيّر من قواعد اللعبة لصالحها وتحجز لنفسها مكاناً أفضل من المكان الذي كانت تحتلّه حتى اللحظة وتتلافى الثغرات والهنات التي سجلتها في الماضي في تعاملها مع الدول. أي إن الدول اليوم تعيد حساباتها في علاقاتها الدولية وتتخذ الخطوات المناسبة لمستقبل أبنائها وترسي أسس عالم أفضل لهم لعقود قادمة.

268 - موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ناصر قنديل

– ترفض موسكو على أعلى مستويات القرار فيها التعامل مع ما يشهده الخليج من تصعيد وتوتر بصفته شأناً أميركياً إيرانياً. فالذي يجري هو من تداعيات الانسحاب الأميركي من التفاهم الدولي مع إيران حول ملفها النووي مقابل رفع العقوبات عنها، وروسيا الشريك في الاتفاق ليست غير معنية، ولا تستطيع التسليم بأن الاتفاق النووي مع إيران هو اتفاق أميركي إيراني، وأن الآخرين هم مجرد شهود عليه، وبالتالي يسقط الاتفاق لأن أحد طرفيه قد قرّر الخروج منه، والعقوبات الأميركية التي تدفع ثمنها ومثلها الصين ودول أخرى، تمثل في الملف النووي الإيراني أضعف حلقاتها القانونية، لأنها عقوبات تنتهك قراراً أممياً صدّق التفاهم حول الملف النووي الإيراني.

269 - إدلب: موقف روسي حازم....حميدي العبدالله

عندما كانت موسكو، وبالتالي دمشق، تمنح أنقرة المزيد من الوقت لتطبيق اتفاق سوتشي، نظراً لحسابات سياسية تتعلق بمجمل الأوضاع في سورية، لا سيما الوضع في منطقة شرق الفرات، اعتقد كثيرون أنّ تأخر إطلاق عملية عسكرية في إدلب يأتي في سياق تقديم روسيا مصالحها الخاصة مع تركيا على حساب مصلحة سورية. 

270 - قال «إنّ اللـه يأتي بالشمس من المشرق»....بقلم د. بثينة شعبان

ما يحدث في عالم اليوم جدير بوقفة جديّة لمقارنة ما يحدث في المشرق وما يحدث في المغرب وما بينهما.

271 - باق في وجداننا

في مثل هذا اليوم غيب الموت اعظم قائدعرفته الأمه،قائد استثنائي بكل المعاني . هو بطل في ساحات الوغى، هو الرجل الذي خفق قلبه بالإيمان فخفقت له قلوب الملايين.

272 - شهر حاسم في كل الملفات: حلول تفاوضيّة شاملة أم مواجهة شاملة؟ .....ناصر قنديل

– تزدحم في نهاية هذا الشهر الاستحقاقات، وطبيعي أن اقترابها يعني تصعيد التسخين في المنطقة استعداداً للمواجهة أو للتفاوض، ويشكل الاستحقاق الأول نهاية المهلة التي حددتها إيران بستين يوماً للإعلان عن خروجها من التفاهم على ملفها النووي، يصير بعدها السعي لإعادة إيران للتفاهم أشدّ تعقيداً، 

273 - أيها الأحبة السودانيون...المؤامرة وصلت.....بقلم سامي كليب

 
أيها الأحبة السودانيون. عرفتُ بلادَكم قبل وبعد انفصال الجنوب. زُرتها عشرات المرات، فأحببتُ طيبة الناس وتعلقهم بكرامتهم وعنفوانهم، ودُهشتُ لعراقة التاريخ الانساني والحضاري وحيوية النقاشات السياسية وعمق الثقافة عندكم. 

274 - هل يخسر ترامب "صفقة" بقائه في البيت الأبيض, ويُعزل ؟

يوما ً بعد يوم تتصاعد الدعوات لمقاضاة الرئيس دونالد ترامب والمطالبة بعزله, بالتوازي مع تحقيقات مولر وإصداره تقريره الخاص حول التحقيقات والنتائج التي توصل إليها, على الرغم من محاولات البيت الأبيض وساكنيه عرقلة مسار الملف برمته, مع مطالبة ما يقارب الستون نائبا ً ديمقراطيا ًفي مجلس النواب ممن يؤيدون إجراء التحقيق والمضي بالمساءلة حتى نهايتها, بما قد يفضي إلى العزل.

275 - هل ينقذ غريق غريق ......د . يثينة شعبان

لم تغادرني هذه الحكمة وأنا أشاهد على مدى الأسبوعين الماضيين التجاذبات الأميركية والخليجية بشأن إيران والمنطقة، حيث أتت القمم الثلاث الخليجية والعربية والإسلامية التي دعت إليها السعودية وسيّرتها وفق أجندتها بعدما طال انتظار الرئيس ترامب قرب الهاتف ليستقبل مكالمة من إيران وبعدما أفصحت معظم المصادر العارفة بالشأن الإيراني عن أنّ هذا الهاتف سيبقى صامتاً ولن يأتي أبداً بالمكالمة المنتظرة.

276 - التصعيد الإسرائيلي على سورية... لن يمر دون ردّ ....بقلم ناصر قنديل

– الغارات المستمرّة على سورية ليست ذات أهداف عسكرية فقط، وليست لتصيّد شحنات سلاح أو استهداف مواقع قيادية لقوى المقاومة وإيران حصراً. فهي في كثير منها لهذا الغرض، لكن على خلفية الإدراك المسبق بمحدودية الأثر العملياتي للغارات في الحد من قدرات المقاومة وسورية وإيران في إنشاء معادلات القوة بوجه «إسرائيل»، 

277 - قُدسيَّة القُدس، أسمى من طاولات المؤتمرات والمؤامرات

أمين أبوراشد

تزامناً مع يوم القُدس، عُقِدَت ليلة الخميس/الجمعة القِمَّة العربية الطارئة، التي دعت إليها السعودية، ضمن سلسلةِ قِممٍ ثلاث في مكَّة المُكرَّمة، عربية وإسلامية وخليجية، لإستنكار الضربات التي تعرضَّت لها المملكة وجارتها الإمارات العربية المتحدة، وكان من البديهي والمُتوقَّع، أن يصدُر ذلك البيان الشاجب والمُستنكِر، للأعمال التي قامت بها “ميليشيات مدعومة من إيران” ضد الدولتين المذكورتين وِفقَ زعم البيان.

278 - المشاركون في إحياء يوم القدس العالمي بدمشق: القدس عاصمة فلسطين والاحتلال إلى زوال

أكد المشاركون في مسيرة إحياء يوم القدس العالمي التي شهدتها دمشق اليوم بمشاركة شعبية واسعة أن القدس هي العاصمة الأبدية والتاريخية لفلسطين وأن الاحتلال الإسرائيلي إلى زوال مهما طال أمده.

279 - سرّ قوة الجيش السوري ونجاحه في الصمود وتطوير قدراته والانتصار على أشرس حرب إرهابية كونية استعمارية

حسن حردان

280 - أولئك هم سرّ البرية!...بقلم د. بثينة شعبان

ما لم نفهم هذه العلاقة الأميركية الإسرائيلية على حقيقتها وما لم يستجمع العرب عناصر القوّة خارج إطار هذه العلاقة لن نفهم سرّ كلّ ما يجري في منطقتنا وما يتمّ تخطيطه لنا وتنفيذه ضد مستقبل أجيالنا وشعوبنا.

281 - هل دعم تركيا للنصرة وبقية المجموعات الإرهابية أنهى اتفاقات سوتشي واستنا؟؟ ...بقلم طالب زيفا

  لم يعد خافياً على أحداً بأن تركيا بعد كل المماطلات والتسويف كدولة ضامنة لاتفاقات أستنا وسوتشي ،بأن الدور التركي انفضح بأنه هو من يدعم بشكلٍ مباشر وغير مباشر بكل أنواع الدعم السياسي والعسكري واللوجستي، 

282 - عقدة العداء لإيران وللآخرين..... د. بسام أبو عبد الله

عندما تسأل أي أحد من الذين يتحسسون من الجمهورية الإسلامية الإيرانية ماذا تعرف عنها؟ يجيبك مباشرة: لا أعرف شيئاً، ولكن هناك سعي إيراني للهيمنة على المنطقة؟ وهو ما يشير إلى حكم مسبق مرتبط بالبروباغندا الغربية الإسرائيلية الرجعية التي ما فارقت صفحات الصحف، ومراكز الدراسات في الغرب منذ قيام الثورة الإسلامية الإيرانية،

283 - هل لاحظتم الفرق؟.....بقلم د. بثينة شعبان

منذ أسابيع قليلة تداول كثيرون في العالم الفيديو الذي خاطب فيه الرئيس دونالد ترامب الملك السعودي بقوله «ماذا لديكم سوى المال» و«عليكم أن تدفعوا» وأن «تحصيل نصف مليار دولار من السعودية أسهل من تحصيل أجرة شقة في نيويورك»، 

284 - الاتهام بالكيميائي في سوريّة هذه المرّة قد يكون خطيراً ...ناصر قنديل


– منذ أن تحوّل الحشد الأميركي في الخليج قوة خامدة عاجزة عن صناعة الأحداث وواشنطن تحتاج أدوات بديلة لموازنة الحركة النشطة التي نجحت قوى المقاومة بإطلاقها مع عمليات أنصار الله التي فرضت حضورها على أسواق النفط العالمية. فقد شعرت واشنطن أن زمام المبادرة ينتقل إلى أيدي قوى المقاومة،

285 - هل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبدالله

يعتقد كثيرون، بما في ذلك القيادات الإيرانية أنّ ما تقوم به الولايات المتحدة من إطلاق للتهديدات، وتحريك الأساطيل بالقرب من حدود إيران ومياهها الإقليمية، هي عملية استعراض، وتهويل، هدفها الابتزاز، وإرغام الحكومة الإيرانية على قبول العودة إلى طاولة التفاوض, 

286 - تركيا لا تزال تناور... حميدي العبدالله

برهنت هدنة الـ 72 ساعة التي لم تعلن من قبل الجيش السوري، وقالت روسيا عنها إنها وقف لإطلاق النار من طرف واحد، برهنت أنّ تركيا لا تزال تناور ولا تزال تعمل على حماية الجماعات الإرهابية، بدلاً من الإسهام في مقاتلتها.

287 - أسباب الحرب على إيران... أسرارها في البحرين؟

د. وفيق إبراهيم

قمة البحرين المرتقبة الأسبوع الأخير من حزيران المقبل تُلخصُ الأبعاد الفعلية للتوتر العسكري الكبير الذي يُخيمُ على منطقة الخليج وصولاً الى أعالي اليمن.

288 - بعد كل هزيمة لها… التنظيمات الإرهابية وداعموها يستحضرون مسرحية استخدام السلاح الكيميائي مجدداً

مجدداً تجتر التنظيمات الإرهابية وداعموها والإعلام الغربي الناطق باسمها سيناريو استخدام السلاح الكيميائي من قبل الجيش العربي السوري كما اعتادت في كل مرة تتجرع تلك التنظيمات الهزيمة على يد أبطال الجيش فيما مسرح تلك التمثيلية الجديدة هو بلدة كباني بريف اللاذقية الشمالي.

289 - رؤية أميركية لأسباب انطلاق معركة إدلب ....بقلم حميدي العبدالله

لاحظ كثيرون أنّ ردود فعل الولايات المتحدة حول العمليات التي بدأها الجيش السوري ضد ّالجماعات الإرهابية في إدلب ومحيطها، والتقدّم الذي حققه، لم يواجَه بمواقف شبيهة بتلك التي اعتادت عليها الولايات المتحدة عندما كان الجيش السوري يقوم بفتح معركة مع الإرهابيين في منطقة ما من المناطق السورية لتحريرها من الإرهاب.

290 - معركة تحرير شرق الفرات التي بدأت ....بقلم حميدي العبدالله

معركة تحرير شرق الفرات تختلف عن كلّ المعارك التي خاضها الجيش السوري بدعم من حلفائه لتحريرها وإعادتها إلى كنف الدولة السورية. ويتلخص الاختلاف بأمرين أساسيّين، الأمر الأول،

291 - بعض ملامح معركة إدلب ...بقلم حميدي العبدالله

مما لا شك فيه أنّ تحرير إدلب ومحيطها بالكامل هو الهدف الأساسي للدولة والجيش السوري، هذه حقيقة أكدتها جميع التصريحات على لسان كبار المسؤولين العسكريين والسياسيين في الدولة السورية.

292 - معاني البدء بتحرير إدلب على وقع طبول الحرب الأميركية ...العميد د. أمين محمد حطيط

كانت الجماعات المسلحة والجهات التي تقودها أو تدعمها، تعمل في محيط إدلب ضدّ الجيش السوري مطمئنة الى نجاحها في جرّه الى حرب استنزاف مرهقة، وإحراجه ميدانياً وسياسياً ومعنوياً ووضعه في وضع لا يستطيع الانطلاق الى عمل ميداني يكسر رتابة المشهد او يغيّر من واقع امتلاك الإرهابيين زمام المبادرة في ظلّ تقيد الجيش السوري بمخرجات استانة ومضمون اتفاق سوتشي وقيود منظومة مناطق خفض التصعيد.

293 - المقاومة وتصدّع الرواية الإسرائيلية ... شيءٌ ما تغيّر في أمريكا المهندس: ميشيل كلاغاصي

على الرغم من تجاهل غالبية دول العالم وخصوصا ً تلك التي تعاقبت وتربعت على عرش القوة والنفوذ العالمي وساهمت بصناعة وزراعة ودعم الكيان الصهيوني شوكةً وكيانا ًسرطانيا ًفي خاصرة الوطن العربي، 

294 - الإرهابيون والغرب ....بقلم د. بثينة شعبان

غريب أمر الدول الغربية التي لا ترى في سوريا سوى القوى الإرهابية والتركية والأميركية وكلّ من يتواطىء معهم، أمّا الشعب السوري والذي يتعرّض لنتائج عقوبات قسرية أحادية الجانب في مجالات الطاقة والصحة وحتى الغذاء، فإنّ معاناته لا تظهر على شاشات هذه الدول ولا يتمّ تسجيلها في حسّاسات ضمائرهم الإنسانية، كما أنّ مئات الشهداء الذين قضوا في محردة إلى حلب إلى اللاذقية نتيجة استهداف الإرهابيين للمدنيين الأبرياء لم يعنوا شيئاً لكلّ هذه الدول وممثليها ولم يسارعوا ولو مرة واحدة لإدانة استهداف سوريين أبرياء في مناطق مختلفة من سوريا.

295 - مشروع «إسرائيل جديدة» شرق الفرات! ...د. وفيق إبراهيم

مشروع «دولة كردية» يلوح في الافق القريب في شرق الفرات السوري يعمل عليه الطرفان الاميركي ومنظمة قسد الكردية بتأسيس دولة قد تبلغ خمسين ألف كيلومتر مربع يشكل معظمها مساحات تقطنها عشائر عربية سورية منذ ألف عام تقريباً أي قبل وصول الكرد من تركيا الى سورية بثمانية قرون ونيّف.

296 - المضيق تحت سيطرة الجيش،والقوات على مشارف الحدود الادارية لمحافظة ادلب..بقلم ديمة ناصيف


لا أحد يعرف تماما أين وصلت القوات السورية في تقدمها بريف حماة الشمالي والغربي ، فخارطة انتشار القوات تسابق خارطة الأجندة الزمنية للعملية العسكرية .
ولا يزال سوتشي هو من يرسم حدود العملية العسكرية التي تخوضها القوات السورية براً والروسية جواً ، ولم تتأقلم المجموعات المسلحة مع عنصر المباغتة ، التي كانت استراتيجية الجيش منذ بداية العملية .

297 - إدلب وسوتشي 2...

بقلم عامر نعيم الياس


في 18 من أيلول 2018 وقع وزيرا الدفاع الروسي والتركي اتفاق سوتشي التركي الروسي حول إدلب، وتضمّن الاتفاق عدّة نقاط منها إنشاء منطقة آمنة بعمق 15 إلى 20 كيلومتراً تحاذي أرياف حماة وحلب واللاذقية، التي تسيطر عليها الدولة السورية وهي مناطق ساخنة تؤخر الحسم العسكري الشامل على الأراضي السورية، 

298 - يقظة في الشرق.. تحفز في إدلب


عبد المنعم علي عيسى| كثيرة هي المؤشرات التي يشهدها الشرق السوري والتي تؤكد أن ثمة ملامح متغيرة سوف يشهدها هذا الأخير على الأمدين القريب والمتوسط، وهي في تماهياتها وحيثما اتجهت ستشكل سيلاً جارفاً لطموح كردي لم يقم أصلاً على وقائع أو حقائق، وإنما كان حاله حال المريض المسجى في غرفة إنعاش حتى إذا ما غاب أو تأخر ممرضوه وانقطع شريط السيروم عن عروقه جفت هذه الأخيرة، والراجح الآن أن تلك العروق قد دخلت مرحلة تجفافها أقله في بداياتها.

299 - الصين والغرب ...بقلم د. بثينة شعبان

يكاد يكون تعبير غينغرش عن قلق الغرب من الصين مضحكاً إلى حدّ ما حيث استنتج بعد عرض نظرياته ومعلوماته بالقول: قبل أن نقرّر مقاربتنا للصين يجب أوّلاً أن نغيّر وجهة نظرنا عن الصين. يجب أن نقبل أن الصينيين لديهم التزام عميق أن يكونوا صينيين وليس أن يكونوا غربيين"، ما هذا الذنب العظيم الذي يرتكبه الصينيون بأنّهم يريدون أن يكونوا صينيين ولا يريدون أن يكونوا غربيين".

300 - فصلٌ جديد للصراع ... والتحدي الإيراني للعقوبات الأمريكية.... المهندس: ميشيل كلاغاصي

  لازال العالم يدفع ثمن الإستراتيجية الأمريكية التي دعتها ب "الفوضى الخلاقة", والمسؤولة بشكلٍ رئيسي عن حالة عدم الاستقرار, وزعزعة أنظمة العديد من الدول, وحروب "الربيع العربي" الإرهابية, والتي أدت إلى تدمير الدول وإفقار الشعوب وسفك الدماء, 

301 - سورية تتشبّثُ بتحرير إدلب والمعرقلون كُثرٌ! ....د. وفيق إبراهيم

تخضع منطقة إدلب السورية لاحتلال مزدوج من تنظيمات إرهابية وقوات تركية، تتعاونان لمنع الجيش العربي السوري من تحريرها.

302 - ما هو الثمن لحماية السعودية من الغريزة البدائية؟....قاسم عز الدين

الرئيس الأميركي الذي يطالب السعودية بالدفع مقابل الحماية، يلعب دور الفتوّة في شريعة الغاب. لكن السعودية تدفع الرئيس الأميركي إلى امتلاكها كلّها، أملاً بمساعدته في إشباع غريزة الثأر البدائية.

303 - هل تنفجر العلاقات الأميركية السعودية؟ ....د. وفيق إبراهيم

هذا احتمال ممكن بالتحليل النظري فقط نتيجة للاستخفاف الكبير الذي يعامل به الرئيس الأميركي دونالد ترامب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان.

304 - أستانا 12 «دبكة خرمه» وتركيا للمماطلة وكسب الوقت!

محمد ح. الحاج | لم يخرج بيان أستانا 12 بجديد، هذا إجماع المحللين والمتابعين، نفس التعابير والكلمات المنمّقة والجمل البوهيمية التي تبعث على الضياع والتشتّت، ربما قلت يوماً في مقال بعنوان أستانا 4 أو خمسة، ما عدت أذكر، أنّ مجرد إعطاء الاجتماع رقم هو البداية لمسلسل مكسيكي قد يصل إلى أستانا 100، 

305 - حزام واحد وطريق إلى المستقبل....بقلم د. بثينة شعبان

في ملتقى بكين المهم طرحت كلّ القواعد التي ترفض كلّ أسلوب التعامل الاستعماري الغربي مع العالم دون أن تسمّيها بالاسم، وطرحت بدائل جميلة ومقنعة للجميع وتعود بالخير على الجميع. وتمّ التأكيد عشرات المرات على أهمية التشاور والتواصل والترابط كمبادئ تحكم مفهوم وروح طريق الحرير، ولا يخفى أن ما عانته دولنا خلال العقود الماضية.

306 - شعبان: مبادرة “الحزام والطريق” بديل للهيمنة الغربية

ألقت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية للسيد الرئيس بشار الأسد كلمة يوم أمس أمام الوفود المشاركة في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الفرعي للقمة الدولية الثانية “الحزام والطريق” تحت عنوان “تناسق السياسات” جاء فيها:

307 - الإرهاب ...يعاود الانتشار وفق الخرائط الأميركية الجديدة....بقلم د. وفيق إبراهيم


تراجُع الإرهاب القاعدي ـ الداعشي من مرحلة «الخلافة الإسلامية» التي كانت تسيطر على ثلاثة أرباع العراق وسورية إلى حالة الذئاب المنفردة في بؤر غير متصلة.. لا يعني أبداً انتهاء دوره..

308 - ما الهدف الأميركي من تشديد الحرب الإقتصادية في المنطقة؟

في ظل غياب المؤشرات التي توحي بإمكانية إندلاع مواجهة عسكريّة بين ​إسرائيل​ و"​حزب الله​"، يبدو أن ​الولايات المتحدة​ قررت رفع نسق المواجهة الإقتصادية، التي تخوضها منذ سنوات طويلة ضد الحزب، على قاعدة تصنيفه من قبلها منظمة إرهابيّة.

309 - صفقة القرن أم صفقة وحيد القرن؟.... نبيه البرجي

أجل… صفقة القرن أم صفقة وحيد القرن؟

310 - هرمز: طهران تُمسك بالزمان والمكان... وواشنطن تمسك القلم!

ناصر قنديل

– هالة القوة التي تمثّلها أميركا تحضر بكل ثقلها عندما يعلن الرئيس الأميركي حزمة عقوبات جديدة بلا إعفاءات واستثناءات على إيران، وفي واشنطن بجرّة قلم يمكن إقفال أنابيب المال التي تتحرّك من خلالها التجارة العالمية، بلا أن تضطر واشنطن لتجريد أساطيلها أو تحريك صواريخها،

311 - مبادرات تجاه .دمشق.. ماذا في كواليسها؟...بقلم كمال خلف

تحرك الجمود في المشهد السوري السياسي فجأة ، وفتح بازار المبادرات اتجاه دمشق بعد أن توقف كليا بأمر من الولايات المتحدة ، تراجع الاندفاع نحو الأسد بعد أن فتحت في وقت سابق أبو ظبي الطريق تمهيدا لعودة سوريا إلى المنظومة العربية. مايجري في الكواليس من حقائق لا تعكسه التصريحات الرسمية أو حتى جزءا بسيطا منها .

312 - صفقة المنطقة...بقلم د. بثينة شعبان

هل اقتنع البعض بعد كلّ ما هو ماثل أمام أعيننا أن صفقة القرن ليست صفقة تخصّ فلسطين وحدها، وهل أدركوا اليوم بعد كل ما كشفته الأحداث أن الدماء الفلسطينية الطاهرة بُذلت دفاعاً عن الأمة العربية بأسرها وعن كلّ أحرار العالم وأنّ الذين خذلوا فلسطين على مرّ العقود لم يخذلوا إلا أنفسهم 

313 - قراءة موضوعية للواقع العربي....بقلم د. حياة الحويك عطية

في نشأة الحركة الصهيونية كتب جابوتنسكي في"جدار الفولاذ" الذي يعتبر مانيفستو اليمين الإسرائيلي : " سيظلّ هؤلاء الفلسطينيون يقاتلوننا، كما يقاتل كل السكان الأصليين المحتلين ، الاحتلال، إلى أن نتمكّن من القضاء على آخر بارقة أمل لديهم".

314 - توازن رعب يخيّم على المنطقة ....بقلم ناصر قنديل

– تبدو المنطقة في ظل فراغ سياسي لا أفق لتخطّيه في المدى المنظور، فالتمسك الأميركي بأولوية إرضاء الشهوات الإسرائيلية المنفلتة من الضوابط كلها، وما تعنيه هذه الأولوية من رفع لمنسوب التوتر وإحلال التصعيد مكان التهدئة ولغة المواجهة مكان لغة التفاوض، من جهة،

315 - لقاء الأسد وظريف عتبة قرارات كبرى

ـ ربما كان محسوباً أن لا تتمّ زيارة وزير الخارجية الإيرانية إلى دمشق فور عودته عن الإستقالة التي تمّت على خلفية خطأ بروتوكولي رافق زيارة الرئيس السوري إلى طهران وترتب عليه غياب وزير الخارجية الإيرانية عن اللقاءات التي كان ينتظر وجوده فيها.

316 - "العرب" ... ونصف صفقة القرن

 على الرغم من إنحياز الولايات المتحدة الأمريكية المطلق للكيان الإسرائيلي, وخسارة دورها كوسيط في الشرق الأوسط، إلاّ أنها ماضيةٌ في الإسئتثار بعملية السلام من بوابة الإستسلام، 

317 - مكانش العشم يا مصر....بقلم رفعت إبراهيم البدوي

مع علمي المسبق أن مقالي اليوم لن يحظى برضى بعض أركان القيادة في سورية وذلك لأنني أتوجه باللوم والعتب نحو إخوة السلاح في مصر، إلى البلد الذي كنا وما زلنا نتغنى بفترة الوحدة العربية التي جمعت مصر وسورية قلب العروبة النابض.

318 - فلسفة "الحل السياسي"، إنتصار سورية العسكري هو المعيار ...بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

"الحل السياسي" إكذوبةٌ تتردد في الشرق الأوسط، منذ ما قبل الحرب على سورية، وخلالها، وبالتأكيد ستمتد إلى ما بعدها.

319 - من هرمز إلى جبل طارق والقرن الأفريقي... أميركا وراء الباب

محمد صادق الحسيني


بعد هزيمته الفادحة وتهاوي مشاريعه الإمبراطورية عبر مشروع «الربيع العربي» الجهنميّ الذي أعدّ خصيصاً للالتفاف على النهضة العربية والإسلامية الكبرى على امتداد «العالم العربي الكبير»!

320 - العلاقات السورية- الروسية: ظرفية أم استراتيجية؟ ....بقلم د. وفيق إبراهيم

تتهمّ مراكز تحليل عربية وأجنبية متنوّعة، روسيا باستعدادها للتخلي عن دورها في سورية مقابل أيّ تحسّن نوعي في علاقاتها مع كلّ من تركيا و»إسرائيل». ويرون أيضاً أنّ تقارباً روسياً – أميركياً حول تقاسم السيطرة بينهما حصرياً أو مع الصين في إطار ثلاثية دولية يعطي النتيجة نفسها فيتراخى الدور الروسي في سورية على الفور.

321 - إيران وواشنطن ... القرار بالقرار، تحدٍ وكسر إرادات ...بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

 9 / 4 / 2019 هي أمريكا أم "إسرائيل"، ترامب أم نتنياهو!، لا فرق ... فاللعبة في تبادل الأدوار والهدايا، وفي التناوب على الشرّ والظلم واستمرار الإحتلال وزعزعة استقرار العالم، واستباحة الحقوق والقفز على الشرعة والأعراف الدولية ...

322 - واشنطن تواصل دفع المنطقة نحو الانفجار

ناصر قنديل


– يفضي أي تدقيق بالقرارات التي أصدرتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال الشهور الأخيرة بأن ما يجمعها هو أنها لا تغير في الواقع الميداني أو القانوني أو السياسي، لكنها ترفع منسوب التوتر والاستفزاز،

323 - قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق...بقلم د. بثينة شعبان

من لم يستجب للإرداة الأميركية كما هو حال فنزويلا تنزل واشنطن بهم أشدّ العقوبات الاقتصادية والتي هي في واقع الحال ليست عقوبات فقط، وإنّما جرائم حرب جماعية تُرتَكَبُ بحقّ شعوب برّمتها من أجل تغيير إرادتها السياسية، وبالنتيجة تغيير نظام الحكم في بلدانها بما يخدم المصالح الإمبريالية بعيداً عن مصالح هذه الشعوب ذاتها.

324 - بين روسيا و"إسرائيل" ومحور المقاومة…

ماهر الخطيب - النشرة
منذ الدخول الروسي على خط الحرب السوريّة، تطرح الكثير من علامات الإستفهام حول العلاقة "الملتبسة" التي تجمع كل من ​موسكو​ و​تل أبيب​ من جهة، وموسكو ومحور ​المقاومة​ من جهة ثانية، خصوصاً أن الأخير يعتبر أن المعركة التي يخوضها على مستوى المنطقة، هي بوجه ​الولايات المتحدة الأميركية​ وحليفتها "​إسرائيل"​ بالدرجة الأولى.

325 - كلمات عتب لروسيا الحليفة والصديقة ...بقلم ناصر قنديل

– لن تتأثر العلاقة التحالفية العميقة التي تجمع روسيا بسورية ودول وقوى محور المقاومة، بقيام موسكو بتسليم بقايا جثة جندي السلطان يعقوب، لحكومة كيان الاحتلال، خارج منظومة التنسيق، وموجبات التحالف، ومقتضيات احترام السيادة السورية.

326 - مقاربة أخرى للقرار الأميركي حول الجولان ....بقلم ناصر قنديل

تتسم المقاربة الغالبة للقرار الأميركي الاعتراف بضمّ «إسرائيل» للجولان، بالتركيز على بطلان الضمّ والاعتراف معاً قانوناً، وتتناول المقاربة تشريحاً للموقف الأميركي الذي يضرب عرض الحائط بالمعايير والمواثيق الدولية،

327 - أردوغان ربحَ وخسرَ ... وفتحَ قبره بيديه .....المهندس: ميشيل كلاغاصي

مقدمة ... انتخبوه لسنوات وانفضوا عنه اليوم، اعتبرها انتخابات مصيرية فشحذ همم الاّخرين وخسر ... لطالما نجح بالتزوير واليوم يتهم الفائزين بالتزوير ... هدد المعارضة واتهمها بالإرهاب ... وظف الدين واستغل المساجد والماّذن للدعاية ... جعل نفسه ديكتاتورا ً فتراجع النمو والإقتصاد وبلاد تنتظر الأزمة الكبرى ... قضى على الحريات والديمقراطية ... استعمل الأخونة لإحياء العثمنة ... أراد منافسة أتاتورك وإعتلاء الصدارة فإعتمد الإرهاب والعدوان ... ربح وخسر وفتح قبره بكلتا بيديه.

328 - حول دور العراق ...بقلم حميدي العبدالله

أعلن الرئيس العراقي في القمة العربية التي عُقدت في نهاية شهر آذار الماضي أنّ العراق لا ينتمي إلى أيّ محور من المحاور المتصارعة في المنطقة، ويقصد أنّ العراق ليس جزءاً من محور الممانعة الذي يضمّ إيران وروسيا وسورية، وكذلك ليس عضواً في المحور الذي يضمّ الولايات المتحدة والحكومات الغربية ودول في المنطقة في مقدّمتها المملكة العربية السعودية.

329 - تركيا: الانتخابات والتحولات .... بقلم محمد عبيد

يبدو أن الانتخابات البلدية في تركيا التي يتوالى إعلان نتائجها قد ترسم مساراً جديداً لمستقبل حزب «العدالة والتنمية» أو ما اصطلح على تسميته مؤخراً حزب أردوغان، وخصوصاً بعدما تمكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من فرض نفسه بالترهيب والإقصاء رئيساً مطلق الصلاحيات والنفوذ داخل هذا الحزب ومن خلاله حاكماً ليس له معارض ولا منازع في السلطة.

330 - تركيا مجدداً إلى الواجهة... حدود التغيير ....بقلم ناصر قنديل

– الحدث في تركيا ليس عادياً مهما حاول مؤيّدو الرئيس التركي رجب أردوغان التهوين وتصوير الأمر مجرد تعبير ديمقراطي مألوف. والحدث بالمقابل ليس نهاية حزب العدالة والتنمية ولا سقوط زعامة أدروغان مهما كانت رغبات وتمنيات خصومه المحليين والخارجيين. الحدث مفصل مهم في مسيرة أردوغان وحزبه،

331 - مهما كانت قرارات قمة تونس بشأن الجولان أو فلسطين، ستبقى كسابقاتها حبراً على ورق ...بقلم د. بثينة شعبان

مهما كانت القرارات التي توصلت إليها القمة العربيّة في تونس بشأن الجولان أو بشأن فلسطين، فإنّها من دون شكّ وكسابقاتها ستبقى حبراً على ورق وستعبّر عن مواقف لفظية لا مرتسمات لها على أرض الواقع.

332 - القمة ونقص مناعة الأنظمة الرجعية العربية المكتسبة.. بقلم: الدكتور عوني الحمصي

  مع انعقاد القمة العربية الثلاثون في تونس، بعد مرور من عمرها الزمني منذ النشأة حتى الآن 74سنة، والشعوب العربية تراقب وتبحث عن تلمس أي انجاز تعتز به من حيث القرارات المهمة التي تخدم قضاياهم القومية وحماية الحقوق العربية في البيانات والقرارات الختامية لأي قمة  وترسم ملامح أثبات الذات من حيث الغرض والغاية التي نشأت من أجلها،

333 - صحفي «إسرائيلي» على مائدة أحفاد «آبو»: وطنٌ مزعوم.. حيث ينهزمون ...فراس عزيز ديب

غالباً ما يحمل شهر آذار البشائر الأولى لقدوم الربيع وتفتّح الطبيعة للانعتاق من برد الشتاء، لكن يبدو ذلك في الكتب والروايات لا أكثر إذ إنّ شهر آذار في هذا الشرق البائس بات عنواناً لكل ما لكلمة خريفٍ من معنى، وصولاً لتفتّح الحقائق عساها تقنع من لا يزال في قلبهم شكٌّ، فمن ربيع الدم العربي الذي ضرب سورية،

334 - هل سقط القانون الدولي؟ ....د. وفيق إبراهيم

يدفع الاعتراف الأميركي الوقح بـ «إسرائيلية» القدس والجولان السوري «المحتلين» إلى فتح ملف القانون الدولي… هل لا يزال معمولاً به؟ أم أنّ تغييراً عميقاً في موازنات القوى العالمية، استجدّ من دون أن تلمحه القوى الأساسية، ما يدفع كالعادة إلى بناء آليات قانونية جديدة تكون عادة لمصلحة صاحب القوة الأكبر.

335 - قرار ترامب المشؤوم عندما يتحول التحدي إلى فرصة ....| د. بسام أبو عبد الله

شكل قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار الجولان العربي السوري المحتل جزءاً من كيان الاحتلال الإسرائيلي ويخضع للسيادة الإسرائيلية، مفاجأةً للكثيرين،

336 - لماذا صمت المطالبون بالردّ السوري؟ ....ناصر قنديل

– دأبت أقلام وأصوات عربية على انتظار أي غارة إسرائيلية تستهدف سورية لإطلاق حملة مبرمجة عنوانها المطالبة بالردّ، واتباع المطالبة بالتشكيك والتشكيك بالسخرية، حتى صار كل عمل عسكري إسرائيلي مصحوباً حكماً بحملات مشابهة. يبدو أحد الفعلين مكمّلاً للآخر،

337 - الأزمة السورية في زمن «قسد» خسارة جديدة.. للأكراد ...د.وفيق إبراهيم

المشاريع السياسية تصبح أحلاماً عندما تتجاوز الإمكانات بقدر كبير أو عندما تعتمد على إسناد من قوى كبرى تتخلى عن حلفائها عند تحقيق مصالحها حسب ما تفيد التجارب في التاريخ.

338 - واشنطن تفتح المنطقة على كلّ الاحتمالات بما فيها الحرب ...بقلم ناصر قنديل

– الأكيد أنّ واشنطن لا تريد الحرب ولا تقدر عليها، لكن الأكيد أنها لا تستطيع منع حدوثها كنتيجة لسياساتها، والأكيد أنّ «إسرائيل» لا تريد الحرب ولا تقدر عليها، لكن الأكيد أنّ العجز «الإسرائيلي» عن الحرب لا يوازيه إلا العجز «الإسرائيلي» عن تحمّل كلفة تسوية قابلة للحياة،

339 - الجولان حقٌ لا يموت ... وتوقيع رجلٍ أحمق ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

يا له من عالمٍ أحمق تتالى في المشاهد المزورة ... رئيسٌ أمريكي يلهو على التويتر ويوقع إعترافه بسيادة العدو الإسرائيلي على الجولان السوري المحتل.

340 - «طعنة القرن» ....من القدس إلى الجولان... فلبنان؟ ..بقلم د. عصام نعمان

لا، ليست «صفقة القرن» ما يريدها دونالد ترامب، بل هي طعنة القرن المدوّية. بها استهدف الطاعن المهووس روحَ الأمة وجسدها في القدس الشريف بنقل سفارته إليها وتكريسها «عاصمة أبدية» للكيان الصهيوني. ثم استهدف بطعنته سورية،

341 - هذا ما يُعدّ في الجولان... عباس ضاهر

إهتمّت كل القوى التي حكمت الإقليم، وخصوصاً البلاد السوريّة، بأرض الجولان. هي خزّان مياه كبير بفعل وجود جبل الشيخ على حدودها، وتمتاز تلك الأرض بخصوبتها للزراعة. 

342 - ما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.....بقلم نورالدين اسكندر

لا تبدو إيران وحلفاؤها في موقف ضعيف، بل في موقع المنتصر الذي يحاول عدم تضييع انتصاراته الثمينة بالانجرار وراء حماسة مواجهة الأسلوب المسرحي لترامب. وهنا تحديداً صمام الأمان الذي يمنع حتى الآن من انفجار المنطقة.

343 - روسيا وإيران... تصادم أم تكامل في سوريا؟ .....عباس ضاهر

لمجرد إنعقاد قمة عسكرية ثلاثية سوريّة-إيرانيّة-عراقيّة في دمشق، تبعتها زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى الشام، تزاحمت الأسئلة عما يجري: هل اعلن الرئيس السوري بشار الأسد إنحيازه الى جانب إيران أولاً على حساب علاقته مع الروس؟ أم أنّ الرجل يمتهن اللعب السياسي على الشقوق؟ وهل أن القمّة الثلاثية إستدعت مجيء رأس القوات العسكريّة الروسيّة الى دمشق لإستطلاع ما يجري، خوفاً من إندلاع حرب بين الثلاثي وإسرائيل؟.

344 - ماذا في زيارة بومبيو وإعلان ترامب غير الكلام الانتخابي؟ ....ناصر قنديل


– يصعب على كثيرين تصديق التفكير بأن واشنطن لم تعد تملك إلا الكلام. ويعتبرون هذا الاستنتاج استخفافاً في غير مكانه بالقوة العظمى الأولى في العالم. لذلك لا بد من الدعوة للتدقيق التفصيلي بما تحمله وتريده واشنطن من زيارة رئيس دبلوماسيتها إلى لبنان. 

345 - الجزء الثالث - سفاح نيوزيلندا - وأمريكا ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

"أنا رجلٌ أبيض عادي"...هكذا وصف سفاح نيوزيلندا نفسه وأكد انتمائه العنصري, وعبر عن استيائه وألمه وإنتقامه, لمجمل العمليات الإرهابية التي تعرض لها أبناء جلدته في أوروبا - بلاد البيض, وألقى اللوّم على كل من عبر حدودها, غازيا ً أو مستعمرا ً, أو لاجئا ًوهاربا ً..إلخ ,

346 - أردوغان وسفاح نيوزيلندا! ....بقلم : بسام أبو عبد الله

نزلت مجزرة الإرهابي برينتون تارانت في نيوزيلندا التي قتل فيها خمسين مصلياً في مسجدين بتاريخ 15 آذار 2019، برداً وسلاماً على قلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ذلك أن أردوغان اعتبر هذا العمل الإرهابي دليلاً على «تصاعد العنصرية والعداء للإسلام» داعياً الدول الغربية إلى اتخاذ إجراءات طارئة، لتفادي وقوع كوارث أخرى.

347 - العرب مع سورية ودونها....بقلم محمد عبيد

هل لدى بعض الأنظمة العربية الإرادة لاتخاذ قرار العودة إلى سورية، وإذا كانت لديهم هذه الإرادة هل هم أسياد قرارهم، أم إن هناك خطوطاً حمراً وضعتها إدارة الإستراتيجيات الأميركية في المنطقة تمنعهم من ممارسة واجبهم القومي تجاه شقيق عربي مفترض لطالما كان قلبهم النابض مهما اختلف معهم أو تصارعوا فيما بينهم.

348 - الجزء الأول - سفاح نيوزيلندا - وأوروبا::الجزء الثاني - "سفاح نيوزيلندا - وتركيا

المهندس: ميشيل كلاغاصي

مقدمة ... ما من شك أن ما حدث في كرايست تشيرتش في نيوزيلندا, جريمةٌ مروعة صادمة, اهتزت لها أعمدة السماء والأرض, وستبقى وصمة عار على جبين الإنسانية, مهما كانت دوافعها وأهدافها ...

349 - سورية في مواجهة حرب الاستنزاف والإرهاب بوظيفته الجديدة ...العميد د. أمين محمد حطيط

مع بداية السنة التاسعة للحرب الكونية التي استهدفت سورية بقيادة أميركية وتبعية متعدّدة الجنسيات والأقطار والأقاليم، ومع الذكرى السنوية لبدء ذاك العدوان الذي فشل في تحقيق أهدافه الرئيسية والذي خسر معظم أوراقه الاستراتيجية السياسية والعسكرية التي كان يؤمل منها فرض إرادته وإسقاط سورية ومحور المقاومة والسيطرة على كامل المنطقة ليحوّلها الى محمية او مستعمرة أميركية كبيرة يستحوذ فيها على احتياط النفط والغاز العالمي ويسيطر على ممرات وشرايين النقل المؤثرة على اقتصاد العالم، مع هذه البداية وتلك الذكرى يبدو المشهد لسوري اليوم مختلفاً عما يشتهيه أرباب العدوان، ويختزن أموراً تتطلب من المدافع سعياً وجهداً مهماً لإعادة الوضع الى ما كان عليه قبل العدوان.

350 - من الباغوز إلى نيوزيلاندا!....بقلم د. بثينة شعبان

متى يتخلّى حكّام الغرب عن استكبارهم الاستعماري، ويعترفون أنّ سياساتهم العنصرية والعقوبات التي يفرضونها على الدول والشعوب والكراهية التي يروجون لها هي التي تُفقد الجميع وفي كلّ مكان أمنهم وحياتهم الآمنة المستقرة.

351 - "مؤتمر بروكسل"..لإبقاء النازحين السوريين في "شتاتهم" .....فاطمة سلامة

في كل مرة تجري فيها مقاربة أزمة النازحين السوريين، يسقط "القناع" عن وجه المجتمع الدولي. وما يُحضّر له في السر، يظهر في صفحات البيانات الغربية التي لم تخرج يوماً عن دائرة إبقاء النازحين حيث هم، في "شتاتهم"، ومنع عودتهم بشتى السبل، ويظهر في "فخ" الدعم المادي واستغلال الأوضاع المزرية التي يعيشها هؤلاء.

352 - في الذكرى التاسعة لـ«ثورة الناتو» في سورية: رسالة إلى «سفاح نيوزلندا».. كن قوياً...بقلم فراس عزيز ديب

عندما داسَت قدماي للمرةِ الأولى أطراف مدينةِ «تور» وسط فرنسا حيثُ المنطقة التي شهِدت معركةَ «بلاط القتلى» بين جيش الفرنجة والجيش الأموي، أغمضتُ عينيَّ وحاولتُ جاهداً أن أعيشَ تلك الحالةَ الرومانسية التي تؤدي بي إلى سماعِ تأوّهاتِ الجرحى أو تضاربِ السيوف، حاولتُ أن أعيشَ جو المعركة لكني فشلت ليس فقط لأن الرومانسيةَ آخر أولوياتي بل لأن الواقعيةَ على رأسها، تلك الواقعية جعلتني أصطدمُ بسؤالٍ لم يفارقني تحديداً وأنا بعيد عن دمشق آلاف الكيلومترات: ما الذي جاءَ بِهم إلى هنا؟

353 - فضائحٌ جديدة للسياسيين والمشاهير وأعرق الجامعات الأمريكية

بعدما أغواه المال وأوقعت به الشهوة فقد الإنسان قيمته وتخلى عن قيمه، وما بين الحق والباطل، والحرية والديمقراطية، قرر البعض السيطرة على العالم والتحكم بحياة ومصير الشعوب.

354 - سورية تواجه الترك وعينها على الأميركيين في الشرق .....د. وفيق إبراهيم

تعرف الدولة السورية أنها قضت نهائياً على المشروع الإرهابي الذي حاول انشاء خلافة متطرفة على أراضيها في السنين الست الفائتة.

355 - تركيا مراقب جامع أم محتلّ طامع...؟ ...محمد ح. الحاج

تقول الحكومة الروسية إنّ جميع القوات العسكرية على الأرض السورية من دون موافقة الحكومة السورية هي وجود غير شرعي، وهذا جوهر ما أعلنته الحكومة السورية منذ البداية بعد طلبها مساعدة الجيش الروسي والخبراء الإيرانيين ومجموعات من مقاتلي حزب الله، وبعد أن استمرّ الجيش السوري وحيداً في مقارعة إرهاب المرتزقة من أكثر من ثمانين جنسية تدعمهم العديد من الدول والصناديق المالية، وسخر لهم مئات المستشارين من أجهزة الاستخبارات من كلّ دول العدوان، عرباً وأجانب.

356 - الإنحسار الأميركي إقليمياً... وروسيا في العراق؟....بقلم عباس ضاهر

لم يعد الإقليم أولوية بالنسبة الى الولايات المتحدة الأميركية. لا يعني الأمر إنسحاب واشنطن كلّياً الآن من المشهد الشرق أوسطي. هي تسعى الى بقاء نفوذها، رغم توجهها للإهتمام بساحات دولية أكثر أهمية في بحر الصين، وأميركا الجنوبية وأفريقيا حيث المناجم والثروات النفطية والطبيعية. يساهم في تفلّت الإقليم من السطوة الأميركية تمددّ روسي سريع، فلم يعد اهتمام موسكو فقط بالساحة السورية، بل انطلق الروس من انجازاتهم في سوريا ضد الإرهاب، لثبيت نفوذهم في الشرق الأوسط. اللافت هنا هو تعاطي دول عربية وإقليمية بإيجابية مطلقة مع روسيا، فماذا في المؤشرات المهمة؟

357 - السيدة أسماء الأسد تستمع من عائلات شهداء عن ظروفهم وأدق تفاصيل حياتهم

استقبلت السيدة أسماء الأسد أمس عدداً من عائلات الشهداء، واستمعت منهم عن ظروفهم وأدق تفاصيل حياتهم.

358 - المحكمة الجنائية الدولية ....بقلم تييري ميسان

الجمهورية العربية السورية ليست من الدول الموقعة على نظام روما الأساسي، لذلك، لا يمكن للمحكمة الجنائية الدولية محاكمة مواطنيها، إلا في حال تلقيها بلاغاً بذلك من مجلس الأمن الدولي.

359 - مشكلة العرب الحقيقية.. بقلم د.بثينة شعبان

لا شكّ في أنّ الملايين التي تخرج بشكل عفوي وعاطفي تطمح إلى تحسين واقعها المعيشي وإيجاد أسلوب حياة ومكوّنات تقدّم وازدهار أفضل بكثير ممّا لديها اليوم. ولكن لماذا تنتهي مرة تلو الأخرى بواقع مرير مدمّر، يجعلها تحنّ بعدها إلى العهد الماضي رغم كلّ ثغراته وصعوباته؟

360 - المستأجر يضاعف الإيجار!!.. ترامب سيطالب مضيفي القواعد الأمريكية بزيادة ما يدفعونه لقاء "امتياز استضافتها"

كشفت وكالة بلومبيرغ الاميركية ان الرئيس دونالد ترامب يخطط لمطالبة كل من المانيا واليابان ودول أخرى تستضيف القوات الاميركية بتحمل نفقات وجود الجنود الاميركيين المنتشرين على أراضيها بالاضافة الى 50 بالمئة أو أكثر ثمنا "لامتياز استضافتهم".

361 - سذاجة التوقعات اللبنانية لحماسة روسية سورية ....ناصر قنديل

– يتوقع الكثير من متعاطي الشأن العام والسياسيين والإعلاميين اللبنانيين حماسة روسية وسورية في تلبية الطلبات اللبنانية، خصوصاً الآتية من رئاسة الجمهورية والفريق المساند للمقاومة، باعتبارهما حليفين، ويمكن رغم شلّ قدرة الدولة اللبنانية عن التعاطي مع الدولتين الروسية والسورية بلغة المصالح التي تحكم علاقات الدول

362 - منذ إنشائه خارج مجلس الأمن… “تحالف واشنطن” ممارسات سوداء وفوسفور أبيض

سانا| منذ إنشائه خارج مجلس الأمن الدولي أثبتت جرائم ومجازر “تحالف واشنطن” والدمار الكبير الذي أحدثه بالبنى التحتية والمرافق الحيوية على امتداد منطقة الجزيرة وتهجيره عشرات آلاف المواطنين زيف ادعاءات الولايات المتحدة التي تدعي محاربة الجماعات الإرهابية وبدا جليا أن الهدف من وراء إنشاء هذا “التحالف” هو سفك دماء السوريين وإطالة أمد الحرب على دولتهم وإلحاق المزيد من الدمار بالبنية التحتية وإعاقة الوصول إلى أي حل للازمة فيها.

363 - الأبطال الحقيقيون وليس الافتراضيين .....د. بسام أبو عبد الله

لا أستغرب كثيراً في هذه الأيام الحملة التي تُشن عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تهدأ قليلاً، ثم تعود مرة أخرى بـمواضيع شتى لجذب الانتباه نحو قضية مركزية أساسية يعمل عليها خصومنا وأعداؤنا، 

364 - لكأنه سقوط الهيكل الثالث... نبيه البرجي

أجل، أن تخلع أنياب الذئب!

365 - أردوغان يرقص على الحبل بين موسكو وواشنطن؟ ....بقلم حميدي العبدالله

بات واضحاً أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعتمد سياسة تقوم على توظيف علاقاته مع روسيا والولايات المتحدة للحصول على مكاسب من كلا الدولتين بما يلائم رغباته وتطلعاته السياسية.

366 - قمّة «البرلماني العربي»: السعودية تفشل في إسقاط «رفض التطبيع» ....فراس الشوفي

عمّان | أحبطت المواقف اللبنانية والسورية والأردنية المساعي السعودية والإماراتية والبحرينية لإسقاط بند رفض التطبيع مع العدو الإسرائيلي من البيان الختامي للمؤتمر الـ29 للاتحاد البرلماني العربي، الذي اختتم أعماله في العاصمة الأردنية عمّان عصر أمس.

367 - نصرُ وسلامةُ الجزائر ... قرارٌ للأوفياء..........بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

غالبيتهم ولدوا وترعرعوا في ظله وتحت مظلته، ولم يعرفوا رئيسا ًغيره، واليوم يتظاهرون ويفقدون حماستهم لترشيحه! ... هل هو حقا ً من كان يحكمهم في السنوات الأخيرة،

368 - سوريا في خدمة فنزويلا ..........بقلم د.بثينة شعبان

كنت أتابع تفاصيل أخبار فنزويلا، فعادت بي الذاكرة، مع كثير من التفاصيل، إلى ربيع عام 2011 وأحداثها في سورية: من المظاهرات الأولى أمام وزارة الداخلية إلى قصص ملفقة عن أطفال درعا وحليبهم المفقود وإلى القصص الأخرى التي تمّ نسجها وبرهنت الأيام أن لا أساس لها من الصحة وإلى المطالبات بإلغاء قانون الطوارئ، 

369 - الشمال السوري في النظام الإقليمي الجديد .....بقلم رفعت إبراهيم البدوي

حدثان بارزان تصدرا المشهد السياسي في المنطقة، نظراً لوقعهما وما حملاه من دلالات مهمة تؤشر إلى توقّع قرارات مصيرية في لحظة دقيقة تاريخية ترتسم فيها معالم نظام إقليمي جديد في المنطقة العربية والعالم.

370 - مجلس الشعب يتابع مناقشة مواد مشروع القانون الخاص بالجمارك

ناقش مجلس الشعب في جلسته السادسة عشرة من الدورة العادية التاسعة للدور التشريعي الثاني المنعقدة اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس نجدت أنزور مشروع القانون الخاص بالجمارك.

371 - فشل قمة هانوي ... وصندوق "كوهين" الأسود ........بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

في طريقه إلى هانوي ... تأبط الرئيس الأمريكي عنجهيته وخداعه ونقضه للعهود والإتفاقات النووية الإيرانية والصاروخية الروسية والمناخ الفرنسية, وحَمَل لواء عقوباته على روسيا ونفاق إنسحابه من سوريا, ووقاحة حروبه التجارية على تركيا وكندا والصين, 

372 - نتنياهو وترامب والفشل المحتوم: قوة فعلت فغيّرت وجه التاريخ ....بقلم ناصر قنديل

– قد تشكّل الصورة التي تظهر فيها الحالة الأميركية والحالة الإسرائيلية في يوم واحد، تلخيصاً للتوازنات الجديدة التي يعيشها العالم في ضوء نتائج حرب الثماني سنوات على سورية، فخلال شهر من بدء الحرب الأميركية على فنزويلا،

373 - عن توقيت زيارة الأسد لطهران ....بقلم حميدي العبدالله

زيارة الرئيس بشار الأسد إلى طهران كانت حدثاً غير عادي على الإطلاق، استثنائية هذه الزيارة لا تأتي من كون الرئيس بشار الأسد لم يعتد قبل الحرب أو بعدها، على زيارات للخارج إذا لم تكن هناك قضايا مهمة تبرّر هذه الزيارات وهو يختلف عن غيره من كلّ الرؤساء العرب من هذه الناحية.

374 - نتنياهو في موسكو: انتقاء الكلمات ...ناصر قنديل

– من الطبيعي أن يكون الرئيس التركي رجب أردوغان ورئيس حكومة بنيامين نتنياهو آخر من يسلّم بالنصر السوري، وبسيادة غير منقوصة للدولة السورية. ومن الطبيعي أن تكون المناورة في الميدان والمراوغة في الالتزام هما عنوان سياسة كل منهما.

375 - الأسد في طهران المشهد الدمشقي ما بعد بعد الانتصار…!....محمد صادق الحسيني

كلّ المؤشرات والعلامات تفيد بأنّ الفصل الأخير من الهجوم الاستراتيجي للوصول الى القدس قد بدأ، وأنّ القيادة العليا في محور المقاومة قرّرت كتابة الصفحات الأخيرة من كتاب النصر الناجز…

376 - "فالداي" والشرق الأوسط ....بقلم د. بثينة شعبان

المشاركة العميقة في مؤتمر "فالداي" والاستماع إلى كلّ وجهات النظر ومراقبة منشأ ومبتغى الحوارات يوصل إلى الاستنتاج أن هذا الحوار يؤسس لدور روسي عميق ومنطقي في منطقة الشرق الأوسط، ويلقي إشارة الوداع للدور العدواني الأميركي والغربي عموماً.

377 - فلسفة التقسيم – هزيمة ٌ للأرض ونصرٌ لأسلاك الحدود .....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

عشرات ومئات الأقاليم التي تسعى لإنفصالها عن دول ٍ عاشت بكنفها وتحت رايتها لسنوات, يختلف التوقيت وقد يتزامن, تختلف حدة المواقف وقد يرافقها سيل الدماء, تتعدد الأسباب ويبقى جوهرها واحد, تفرقة وضعف, حصارٌ للأعداء وإنهاكهم, هزيمة للجغرافيا ونصر لأسلاك الحدود,

378 - القرار الأميركي ببقاء 200 جندي... لماذا؟ ....ناصر قنديل

– خلال سنة لم يعّد الأميركيون يتحدثون عن دور لقواتهم في سورية، ولم يعُد يسمع لهم حديث عن شروط وتهديدات وخطوط حمراء، ونجح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالتهرب من المحاسبة عن الفشل في رسم خطوط حمراء ادعى أن سلفه باراك أوباما كان عاجزاً عن فرضها،

379 - هؤلاء من سيشاركون في إعمار سوريا...عباس ضاهر

صار جليّاً أنّ عواصم ​العالم​ تتخبّط في أزمات مالية متتالية، تتظهّر في ​أوروبا​ التي تعاني من ضائقة إقتصادية مفتوحة، بينما يسعى الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ الى جذب الأموال الى ​الولايات المتحدة​، وحصر الإنفاق المالي الأميركي في الخارج، وإتخاذ قرارات تخفيض التكاليف العسكرية الحربية. لذلك، يُبدي ترامب قلقه من المد ​الصين​ي الاقتصادي في العالم، ويعمل على صدّه، بسياسات تُترجم استراتيجية ​البيت الأبيض​ التي تقوم على أساس ان المخاوف الاساسية هي من الصين وليس من الاتحاد الروسي.

380 - سيناريوات الانسحاب الأميركي وما بعدها... بقلم حميدي العبدالله

ثمة سيناريوات عديدة للانسحاب الأميركي من سورية. سيناريو أول تحدّث عنه الرئيس الأميركي وبعض القادة العسكريين، وأكد فيه أنّ الانسحاب الأميركي سيكون شاملاً، وبعض المسؤولين تحدث عن انسحاب من منطقة التّنف أيضاً.

381 - عد إلى… جحرك! ...بقلم نبيه البرجي

الذين يحترفون الرياء، الذين يحترفون المراوغة، وقد سقطت ورقة التوت عن وجوههم في القارة العجوز، نقول لهم إن القيادة في سورية هي وحدها صاحبة القرار في صياغة الرؤية الإستراتيجية، وفي كل ما يتعلق بالأداء الإستراتيجي!

382 - المراوغة التركية وعصا السيادة السورية ....ناصر قنديل

– لم تتوقف تركيا في ظل حزب العدالة والتنمية من الترويج لمفهوم حق التعقب والتوغّل واستباحة مفهوم السيادة لدول الجوار تحت شعار أولوية الأمن القومي للدول على التزامها باحترام سيادة جيرانها. وسعت تركيا عبر ممارستها هذا التعقب والتوغل في كل من سورية والعراق إلى تكريس سقوط مبدأ السيادة كواحدة من ركائز العلاقات الدولية والقانون الدولي، وهو سعي ينسجم مع معايير الحرب الاستباقية القائمة على إطاحة مبدأ السيادة وهو ما شكل عنوان الحروب التي خاضتها واشنطن، فكان تموضع قواتها والتحالف الذي تقوده تحت عنوان الحرب على داعش في سورية دون السعي للتنسيق مع الدولة السورية والحصول على موافقتها، ليس فقط بداعي الاعتبارات السياسية المتصلة بطبيعة العلاقة المتأزمة مع الدولة السورية بل انسجاماً مع السعي لتكريس حق استباحة مفهوم السيادة ضمن منهجها لنظرية الحرب الاستباقية.

 

383 - ما هي الرّسائل الثّلاث التي وردت في خِطاب الرئيس الأسد ؟

 
في “سورية الدّولة” كُل خُطوة محسوبة، ولا يتِم ترك الأُمور، والاستراتيجيّة منها خاصَّةً للصُّدفة، وهذه القاعدة تنطبِق على التّصريحات والمواقِف السياسيّة، مثلما تنطبِق على زيارات كِبار المسؤولين وخطاباتِهم، وعلى رأسِهم الرئيس بشار الأسد.

384 - أهلاً بكم في العالم الجديد....بقلم د. بثينة شعبان

في الوقت الذي فكّك فيه الاتحاد السوفياتي حلف وارسو، أبقت الولايات المتحدة حلف الناتو لتصبح القطب الوحيد المهيمن في العالم عسكرياً وسياسياً واقتصادياً وإعلامياً. ولكنّ مؤتمر وارسو لم يرقَ إلى طموحات الولايات المتحدة، وفي النهاية لم يصدر عن هذا اللقاء أيّ بيان مشترك، 

385 - ماذا يستفيد حكام الخليج من التطبيع؟ ....بقلم ناصر قنديل

– بديهيتان لا حاجة للمناقشة فيهما في قضية التطبيع بين كيان الاحتلال وحكام الخليج، الأولى حجم الفوائد الإسرائيلية المحققة من هذا التطبيع، بما يتيحه من عائدات اقتصادية ستسعى «إسرائيل» لنيلها كاملة من مشاريع النفط والغاز على البحر المتوسط، 

386 - من وارسو إلى سوتشي.. هل معركة إدلب هي الحل؟.... فرنسا- فراس عزيز ديب

لا نستطيع إرسال مركبةٍ للمشي على سطح القمر، ولا حتى الدخولِ في السجالِ الراقي عن إمكانية تحقيقِ هذا الإنجاز من عدمهِ، فلماذا لا يسير ولي العهد الـسعودي محمد بن سلمان فوق سطح الكعبة المشرفة ونترك لأمةِ المليار فتحَ نقاشاتٍ وسجالات حول جوازِ هذا الأمر من عدمهِ، تحديداً عندما يصبح حدثاً كهذا فرصةً لتصفيةِ الحساباتِ بين أولئك الذين يظنون أن اللـه لم يهدِ سواهم؟

387 - وارسو وسوتشي ... ما بين الفشل والنجاح ....

 المهندس: ميشيل كلاغاصي

على الرغم من التجاذبات والتناقضات الدولية والمواقف المتباينة لعديد الدول تجاه الدولة الإيرانية, وعلى الرغم من أهمية العلاقات الإيرانية مع غالبية الدول الكبرى حول العالم, وعلاقاتها المميزة والإستراتيجية مع الصين وروسيا وتركيا وغيرها, وتشعب علاقاتها ومصالحها الإقتصادية والسياسية معها, بالإضافة لشراكة بعض الدول الأوروبية وإتفاقها النووي مع طهران , وعلى الرغم من إنخفاض سقف التوقعات المسبق حيال نجاح الغاية المباشرة والمعلنة لإجتماع وارسو, إلاّ أن واشنطن ضاعفت جهودها لعقده, الأمر الذي يؤكد إخفائها لغاياتها وأسبابها الحقيقية من عقد المؤتمر, وأقله لحرف الأنظار عن قمة سوتشي.

388 - الكرنفال البولندي ....بقلم نبيه البرجي

لماذا الإصرار على أن نكون الجثث (مع وقف التنفيذ) في الثلاجة الأميركية؟ أن نمشي فوق كل ذلك الدم لنصل إلى صفقة القرن.

389 - ماذا تستفيد سورية من جامعة «أبو الغيط»؟ ....د. وفيق إبراهيم

يعكس أحمد أبو الغيط بدقة، واقع العرب اليوم.. اختاروه أميناً عاماً لجامعة الدول العربية لسببين: تحدّره من عصر «كامب دايفيد»، وتجذّره في مصر في زمنها الأميركي الرديء وتداعياته الخليجية.

390 - في ذكرى الإضراب الشامل ضد قرار الضم الباطل.. أهلنا في الجولان يؤكدون تمسكهم بالوطن الأم وتصديهم لكل المشاريع الصهيونية

القنيطرة-سانا | يحيي أهلنا في الجولان العربي السوري الخميس المقبل ذكرى الإضراب الشامل ضد قرار كيان الاحتلال الإسرائيلي الباطل بضم الجولان المحتل إلى كيانه الغاصب والذي بات تقليدا وطنيا سنويا يعبر فيه أبناء سورية عن تمسكهم بهويتهم الجامعة ورفضهم لأي شكل من أشكال الاحتلال.

391 - ما المنتظر من القمة الثلاثية في سوشي حول سورية؟ ....بقلم العميد د. أمين محمد حطيط

تنعقد قمة سوتشي الثلاثية روسيا إيران تركيا على وقع سلسلة من الاحداث وتزاحم المشاريع حول سورية وفي ظروف باتت فيها المناورات التي يلعبها هذا الفريق او ذاك مكشوفة محدودة الهوامش في ظل انكشاف شبه تامّ لإمكانات الأطراف اللاعبين على المسرح السوري ولأهدافهم وخلفيات هذه الأهداف ومدى قدراتهم على تحقيقها كلياً او جزئياً.

392 - باريس وبرلين....بقلم تييري ميسان

لعل أهم قاعدة نشأت على أساسها الأمم المتحدة، هي أن كل دولة، وكل شعب أحرار ومتساوون ومستقلون. هذا هو الفرق الكبير بينها وبين عصبة الأمم التي سبقتها، التي رفضت على الدوام الاعتراف بالمساواة بين الشعوب، للسماح لنظام الاستعمار بالاستمرار عبر العالم.

393 - لماذا نساند أعداءنا؟...بقلم د. بثينة شعبان

حين كتبت الأسبوع الماضي «لنا أعمالنا ولكم أعمالكم»، وناقشت فكرة استهداف أعدائنا المتواصل لعلمائنا ونخبنا وقياداتنا على مدى عقود، اتصل بي صديق أحترم آراءه ومواقفه وسألني هل العدو هو الوحيد الذي يغتال قادتنا أم إنّنا نحن نغتال بعضنا بعضاً،

394 - نسفٌ جديد لإدعاءات حرية الصحافة والإعلام الأمريكي ....بقلم ميشيل كلاغاصي

  لطالما تغنى الساسة الأمريكيون بالحديث عن الولايات المتحدة الأمريكية كسيدة أولى ورائدة في عالم الديمقراطية والحريات، وعلى رأسها حرية الصحافة والإعلام، ولم يتوانوا يوما ًعن توظيف غالبية وسائل إعلامهم لصالح أجهزة استخباراتهم، وإداراتهم المتعاقبة، ورؤسائهم، وشخصياتهم العامة والخاصة، 

395 - بنك المعلومات السوري واستعادة فرنسا لجهادييها: يكادُ المريب يقول خذوني! ....فراس عزيز ديب

نهايةَ الأسبوعِ المنصرم، نشرَ المعهد الفرنسي للرأي استطلاعاً قال فيهِ إن واحداً من بين كل عشرة فرنسيين يعتبر أن العملية الإرهابية الأخيرة التي هزَّت مدينة ستراسبورغ الفرنسية عشيةَ الميلاد وراحَ ضحيتها خمسة قتلى وأكثرَ من عشرة جرحى هي عملية دبرها «النظام الفرنسي»، هدفت لتوجيهِ الأنظار عن الاحتجاجات التي تقودها السترات الصفراء، ودفع الناس للخوف من المشاركة.

396 - مناورات تركيا في سوريا.. مرحلة البحث عن مُخرجات مُشرفة

ربى يوسف شاهين

شهد المشهد السوري تجاذبات سياسية خانقة خلال الحرب المفروضة عليه، لتدخل دول على الخط السياسي والعسكري، ففي مقابل الحلف السوري الروسي الإيراني، برزت تركيا الدولة التي تقع شمال سوريا، و  الرابط الجغرافي معها سهل عليها تعزيز مخططاتها التقسيمية و التوسعية تجاه سوريا.

397 - سورية لا تبالي بصراخ الترك! .......بقلم د. وفيق إبراهيم

تطلق القيادة التركية على جاري عادتها تحذيرات إلى الأطراف الداخلية والخارجية في الأزمة السورية من مخاطر إرهابين اثنين تزعمُ أنها تقاتلهما، القاعدي الداعشي والكردي، لكن أحداً لا يكثرت لعويلها. فتذهب إلى التهديد والوعيد لأن الأميركيين لا يريدون دوراً عسكرياً كبيراً لها في الشمال السوري وحتى حدودها.

398 - صَانِعُ ألعَاب: لماذا تريدُ روسيا العودةَ إلى بروتوكول أضنة 1998؟...بقلم د. عقيل سعيد محفوض

تلعبُ روسيا دوراً رئيساً في الأزمة السورية، وتبدو في كثير من الأحيان بمثابة "صانع ألعاب" على درجةٍ عالية من الأداء في سياسات الحرب، حتى مع تزايد الهواجس بخصوص تفاهماتها مع (ورهاناتها على) "إسرائيل" وتركيا وغيرهما حول طبيعة الحلّ للأزمة السورية، ودور إيران في سورية ما بعد الحرب.

399 - تـرامب ينسحب مـن سوريـة على كرسي « سيزر».. الكونغرس يتبنى الجيل الرابع من العقوبات .. وأحزمة السوريين على قياس صمودهم

في مشهد الانسحاب الأميركي من سورية يبدو إصدار قانون العقوبات «قيصر» على السوريين أمراً ليس غريباً خاصة أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبعد إعلانه نية الخروج من سورية, 

400 - قمة أستانة الجديدة ....بقلم حميدي العبدالله

تعقد في منتصف الشهر الحالي قمة تجمع الرؤساء الروسي والإيراني والتركي، ويأتي انعقاد القمة في سياق مسار أستانة الذي يبحث عن خاتمة للحرب الإرهابية على سورية، خاتمة سياسية متمثلة بإطلاق عمل اللجنة الدستورية، وخاتمة عسكرية تقود إلى فرض الدولة السورية والجيش السوري سيطرته عل كلّ شبر من الأراضي السورية.

401 - لنا أعمالنا ولكم أعمالكم .....بقلم د.بثينة شعبان

بعد كلّ الضجة التي أثارتها مقابلة السيد حسن نصر الله داخل الكيان الصهيوني وعلى مختلف وسائل إعلامه، توصل قادة هذا الكيان إلى الاستنتاج ذاته الذي كانوا قد توصّلوا إليه بعد عدوانهم على لبنان عام 2006، وهو أنّهم سوف يتعقبون السيد حسن نصر الله وقيادة حزب الله. ومع أنّ هذا مقرّر لديهم منذ عقود فإنّ إعادة التأكيد عليه يدلّ على أمرين اثنين.

402 - الإمكانيات الذاتية....بقلم احمد ضوا

هل يمكن أن تواجه سورية الضغوطات الاقتصادية والسياسية بتفعيل إمكانياتها الذاتية؟.. هو السؤال الذي بات مجال نقاش وسجال واسع على مستوى النخب السورية مع طرح الحكومة خطة جديدة عنوانها الاعتماد على الذات لمواجهة العقوبات الاقتصادية المفروضة على الشعب السوري من الدول الراعية للإرهاب.

403 - لأتباع أميركا: استفيقوا ...بقلم معن حمية

جرعات الدعم التي قدّمها مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد هيل ومرافقوه إلى أتباع أميركا في لبنان، تتمتع بخاصية نادرة، لأنّ مفعولها لا يقتصر على التخدير وحسب، بل يجعل كلّ من يتلقاها غائباً عن الوعي ومنفصلاً عن الواقع.

404 - «سلامٌ أيُّها العرب»...بقلم : فخري هاشم السّيّد رجب - صحفي من الكويت

 تراجعَت الشَّقيقة مصر، تراجعَت ( أمُّ الدُّنيا )، گما أحبَّ المصريون أن يُسمونها، عن قرارٍ گانَ مؤشراً جيّداً لعودة سوريا إلى مگانِها الطَّبيعي في الجَّامعة العربيّة. بعد قرارٍ ظالمٍ جائِرٍ، وغير قانوني بِعزلِها وسطَ مشهدٍ غادرٍ، كُلنا على بَيّنَةٍ من تفاصيلهِ عبر سنواتٍ خَلَت.

405 - واشنطن ما بين الإنسحاب العسكري والحرب الإقتصادية على سوريا ...المهندس: ميشيل كلاغاصي

سبق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن قال: سأنسحب من سوريا, ثم قرر الإنسحاب, وبالفعل بدأ بالإنسحاب ... لكن الأصوات علت وبدأ الصراع الأمريكي الداخلي في أروقة ودوائر ومفاصل التأثير والحكم في الإدارة الأمريكية,

406 - أيها المثقّف العربي، ماذا فعلت لغير المال؟ ....بقلم الاعلامي سامي كليب

كُلما فتحت وسيلةَ تواصلٍ اجتماعي صباحا، تطالعني جوقةُ الندبِ من كُتّابٍ ومفكرين وإعلاميين عرب، تشكو أحوالنا العربية، وتكيل اللوم على الحكومة الغبية أو زعماء القطعان الشعبية. ليس الرثاء عيبا فهو كان فخرَ العصر الجاهلي، ولم يكن يتضمن بكاء على الأطلال بقدر ما كان يحمل من مشاعر الأسى والحزن العميقين، وكذلك من شحذ الهمم، فنقرأ مثلا:

407 - «أضنة».. أبواب نصف مغلقة .....بقلم سيلفا رزوق

أفرجت موسكو عن ملامح رؤيتها لحل ما يمكن تسميته معضلة الشمال، وأعلن سيرغي لافروف صراحة أن بلاده تعتبر أنه من الممكن أن تستخدم تركيا وسورية «اتفاقية أضنة» لتوفير الأمن على الحدود المشتركة، في أول تلميح روسي لإمكانية إحداث خرق على خط التواصل بين البلدين.

408 - دبلوماسية المافيات ... بقلم نبيه البرجي

باريس حائرة بين دبلوماسية الفيلة، كما لو أننا لا نزال في حضرة «المسألة الشرقية»، وكما لو أنها تتناسى غروب الإمبراطوريات الهرمة على ضفاف السويس، ودبلوماسية القردة، وحيث الاستنساخ الكاريكاتوري للمواقف وللسياسات الأميركية.

409 - فلسفة الحروب الأمريكية، من الحصار إلى التقسيم والعدوان .....المهندس: ميشيل كلاغاصي

 (هو صراع الخير والشرّ والطامعين والمستعمرين ... أدواتُ الموت جاهزة ً والبشرُ مشاريع قتل ٍ وتهجيرٍ مستمرة ... فكان تقسيم الدول ولا زال بصمة ًوصنعة ً أمريكية -صهيونية لا أخلاقية ... وبدعوى عدم إمكانية العيش بين الطائفتين ُأُعتبر التقسيم هو الحل "المثالي"، و ُأعطيت الأرض ممن لا يملكها إلى من لا يستحقها، جرائم ٌ من فظاعتها استخلص "اّرثر ميلر" نظرية "الخلاص، ويبقى السؤال ...

410 - كل سورية.. دمشق....بقلم د. عبد الحميد دشتي

منذ أن أعلن "ترامب" سحب القوات الأميركية من شرق الفرات تاركاً الأكراد الذين كان يدعي حمايتهم، وهذا الانسحاب مهما تباطأ تحت الضغوط الصهيونية والدولة العميقة التي بدأت خطواتها لعزله،

411 - سورية وتركيا... والنقاش حول قبول اتفاقية أضنة ....بقلم ناصر قنديل

– قبل سنتين ماضيتين لم يكن بتصور أحد أن تبلغ الدولة السورية في مشروع بسط سيطرتها على هذه النسبة من الجغرافيا التي كانت تحت سيادة الدولة السورية وجيشها عام 2011، ولا أن تكون القوى الدولية والإقليمية التي تنازع الدولة السورية على هذه السيطرة،

412 - أمين حطيط : صدى المسيّرات فوق حميميم يتردد بين إدلب وفنزويلا

اتهم الخبير العسكري العميد أمين حطيط، الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف وراء هجوم الطائرات المسيرة الذي تعرضت له قاعدة حميميم الروسية في سوريا أمس الأحد، معتبرا أن لهذا الهجوم أهداف تتصل بالدور الروسي في سوريا وفنزويلا.

413 - رمال وموت أم نفط وغاز؟؟ ....بقلم د. بثينة شعبان

إذا كانت سوريا التي وصفها ترامب بأنها رمال وموت (وهي ليست كذلك أبدأً) قد استحقت منه كلّ هذا العمل والحشد لاحتلال أجزاء منها ومحاولة تقسيمها فلا شك أن فنزويلا أهم بكثير لأن ثرواتها الطبيعية والتي تثير شهوة وطمع الأميركيين ثرواتٌ هائلة كما أن التحكم في قرارها، إن استطاعوا، له أهمية كبرى على مستوى أميركا الجنوبية وتعميم هذه التحكم على بقية البلدان.

414 - السيدة أسماء الأسد تتابع علاجها من الورم الخبيث.. وتجري عملية جراحية في الثدي تكللت بالنجاح

كما بدأتها بقوة وثقة وإيمان.. السيدة  أسماء الأسد تتابع خطوات علاجها من الورم الخبيث.. وتجري عملية جراحية في الثدي بالمشفى العسكري بـ  دمشق تكللت بالنجاح..وفقا لصفحة رئاسة الجمهورية العربية السورية ..

415 - العدوان الإسرائيلي على سوريا وعملية "داعش" في الشمال

غسان الاستانبولي ...كاتب وباحث سوري

يستطيع المتابع للشؤون الداخلية في إسرائيل أن يستنتج الأسباب التي من الممكن أن تكون قد دفعت برئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" للقيام بغارات متكرّرة على أهداف في الجنوب السوري. فربّما هي تِهَم الفساد التي تلاحقه، وربّما هي الهدنة بعد المواجهة المذلّة مع المقاومة الفلسطينية في غزّة، أو الانتخابات التي تمّ تقديم موعدها والتي يحاول "نتنياهو" قبلها أن يظهر بمظهر الرجل الأقدر على حماية أمن "إسرائيل".

416 - العشائر السورية والدور الوطني ....بقلم حسين مرتضى

على مساحة الحسابات الإقليمية والدولية، كان اتساع الاجتماع الذي عقدته القبائل والعشائر السورية في بلدة أثريا في ريف حلب للتأكيد على التمسك بوحدة الصف في الدفاع عن سورية ضدّ التهديدات والاعتداءات الخارجية ودعم الجيش في محاربة الإرهاب، هذا الاجتماع ضمّ آلاف المشاركين من مختلف القبائل والعشائر والنخب الوطنية السورية ومشاركين من العراق ولبنان.

417 - ترامب يلعب بخيوط الحرب الأهلية الأميركية ....ناصر قنديل

– ربما تكون قد تلاقت الميول العنصرية للرئيس الأميركي دونالد ترامب المدفوعة بخلفية المستوطن الأبيض ضد السكان الأصليين الحمر، مع حسابات المؤسسة الأميركية الحاكمة في المخابرات والدبلوماسية في الحاجة لترتيب البيت الداخلي في القارة الأميركية بعد فشل الحروب خارجها، 

418 - رأس "النصرة" وتحرير إدلب .. وعودة إتفاقية أضنة إلى الواجهة....بقلم م. ميشيل كلاغاصي

منذ بداية التدخل التركي في سوريا، حاول الرئيس التركي إعتماد صيغةٍ مخادعة تُبعد عن تحركاته ومواقفه وصمة وصِفة المحتل وتُخفي أهدافه العثمانية وشفغه بإستلاب وقضم المزيد من الأراضي السورية إلى حدود "السلطنة" البائدة.

419 - ماذا بين دمشق وكردها؟....بقلم عقيل سعيد محفوض

يعيش كرد سوريا أحلك لحظات وجودهم على مدى قرن تقريباً، فقد كانوا قريبين من أن يعلنوا دولة، ولكنهم اليوم قريبون جداً من التدمير على يد تركيا وقوات موالية لها، ليسوا مُهدَّدين بخسارة المشروع/الحلم فحسب، وإنما خسارة كل شيء تقريباً

420 - ماذا سيسمع أردوغان من بوتين وماذا تبلّغ نتنياهو؟ ...ناصر قنديل

– تملأ الصحف والمواقع الإعلامية تحليلات ومعلومات منسوبة لمصادر «مطلعة» تدور حول ربط الغارات الإسرائيلية في سورية بالسعي التركي لمنطقة آمنة متفق عليها مع الأميركيين، واعتبار الحركة الجارية في جنوب سورية وشمالها لإضعاف مشروع الدولة السورية،

421 - واشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها


مازن جبور | ما زال عدم الوضوح والتناقض هما السمتان الطاغيتان على تطورات الأوضاع في شرق وشمال شرق البلاد وفي المنطقة التي يشملها اتفاق إدلب، إلا أن السمة الرئيسية البارزة هي المتاجرة الأميركية بالكرد، فكلما باعتهم واشنطن عادوا واشتروها، والتتبع لتطورات الأوضاع يظهر مجموعة من النقاط المهمة:

422 - العالم هذا الأسبوع!!.....بقلم د. بثينة شعبان

رؤية العالم العربيّ هذا الأسبوع تثير تساؤلاتٍ عميقةً في وجدان كلّ الحريصين على هذه الأمّة، وتؤشّر أنّ أساليب العمل المتبعة منذ عقود لم تعد صالحة أبداً، وقد وصلت إلى طريق مسدود، ولا بدّ من إعادة النظر بها واجتراح أساليب تحاكي قصص النجاح التي حقّقها الآخرون وتواجه الواقع الصعب بعزيمة وصراحة وصدق.

423 - «بياع الأوهام» في الدكان الأسود!....د.فؤاد شربجي:

هو سمسار عقارات، أصبح رئيساً لأمريكا، فظن أن العالم أصبح يتبع لدكانه الجديد (البيت الأبيض) وبسبب توسع أعماله، اعتمد استراتيجية من شقين، الأول بيع الأوهام، والثاني التقلب الوقح، كما أنه عدّ أن عمله كلّه يجب أن يحمل على مبدأ: إن كل المتعاملين معه إما أغبياء، وإما يتظاهرون بالغباء.. إنه ترامب، يمارس السمسرة وبيع الأوهام في (دكانه الأسود) في واشنطن.

424 - من بيروت إلى وارسو.. صحوة موتٍ أميركية أم استعادةٌ لزمامِ المبادرة؟ ....بقلم فراس عزيز ديب

يقولونَ إنّ الضربَ بالميتِ حرام، وعندما نتحدث عما يسمونهُ «العمل العربي المشترك» فإننا هنا لا نتحدث عن ميِّت، بل أموات في مدفنِ سيدهم الأميركي يبثُّ فيهم الروح ساعةَ يشاء.

425 - الكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصي

مقدمة ... بات من دواعي الإستغراب أن يطلق الساسة الأمريكان تخاريفهم ويصدقون أنفسهم بأنهم يمثلون دور الشرطي "الجنتلمان" في العالم، بعدما تأكد للعالم كله حقيقة دورهم الإجرامي – الهدام, وبات من الوقاحة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده لم تعد تقبل بهذا الدور دون مقابل،

426 - ما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

– يتقاذف الجميع كرة الاتهامات بالتسبّب بجعل القمة الاقتصادية باهتة وهزيلة، ويغلب على التحليل والتفسير التهرّب من المسؤولية أو من الاعتراف بالحقيقة. فالقضية ليست بغياب ليبيا ولا القضية بقلق الحكام العرب على أمنهم، ولا القضية بصورة لبنان التي «قرف منها بعض المدعوّين»،

427 - التانغو الأميركي التركي في الشمال السوري ...بقلم ريزان حدو

التوتر المزعوم بين تركيا وأميركا يذكّرني بالحال التي حصلت بعد انسحاب الرئيس التركي أردوغان من مؤتمر دافوس 2009 إثر مشادّة كلامية مع الرئيس (الإسرائيلي) شيمون بيريز، حيث استقبل أردوغان الأبطال إثر عودته إلى تركيا،

428 - ترامب وأردوغان والمنطقة العازلة في سورية ....بقلم ناصر قنديل

– بعد تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب في تفسير قراره بالانسحاب من سورية، تضمّنت قوله إنه يمنح سورية كلها للرئيس التركي رجب أردوغان، بكلمات تبلّغها أردوغان على الهاتف في اتصال مع ترامب، 

429 - يصادقون العدو ويعادون الصديق .....د. يوسف جاد الحق

من الأهداف الخفية غير المعلنة لحرب «إسرائيل» وتحالفها مع أميركا العدوانية على غزة والضفة وسورية أن تصبح إيران هي «العدو»، وأن تغدو «إسرائيل» صديقة ورفيقة وربما حبيبة إلى قلوب من يقبل بهذا المنطق المقلوب والرخيص من العرب.

430 - أهالي الجولان يؤكدون تمسكهم بكل ذرة تراب من أراضيهم وعزمهم على مواجهة المشاريع الاستيطانية الجديدة


أكد أهلنا في الجولان السوري المحتل تمسكهم بكل ذرة تراب من أرض الجولان الغالي واستعدادهم للدفاع عنها والاستشهاد في سبيل الحفاظ عليها وعلى ممتلكاتهم التي ورثوها عن الآباء والأجداد.

431 - حلفاء أميركا «العميان»!.... سيلفا رزوق

بمسارات متوازية وسريعة وعلى نحو لم يكن متوقعاً وفقاً للحسابات والتحليلات السياسية المعهودة، تحرك ملفا «شرقي الفرات» و«إدلب» نحو خيارات جديدة ومفتوحة أنتجتها تداعيات الخروج الأميركي من سورية.

432 - لماذا التعليم ثمّ التعليم؟ .....بقلم د. بثينة شعبان

لعلّ الخطوة الأولى في استراتيجية المواجهة هذه يجب أن تبدأ من تحصين الداخل وما الذي يمكن أن يحصّن الداخل سوى التعليم والإعلام. لا شكّ في أنّ الاهتمام الكبير يجب أن يتم توجيهه إلى تربية الناشئة وإلى المناهج التي تتضمن آخر ما توصّل إليه الخصوم والأعداء من نظريات وأساليب عمل ووضع المقابل لها في مناهج التربية كي ينشأ أبناء البلاد على أفكار واضحة ومبادئ لا تشوبها شائبة وكي يصبح من المستحيل، أو من الصعب جداً، اختراقهم.

433 - تاريخية العدوان على سوريا ... أردوغان والأوهام العثمانية

المهندس: ميشيل كلاغاصي

لطالما كان الحديث عن سوريا مميزا ًومعطرا ًبخصوصيتها وبعلاقتها الأبدية – الفريدة مع التاريخ، وشهدت أرضها تعاقب الغزاة والحضارات فيما بقيت شعوبها ووضعت بصمتها بدمائها ورسمت ملامحها وحافظت على كبريائها وعنفوانها وحيويتها وتقاليدها، 

434 - الثعلب والعنب السوري...بقلم محمد البيرق

الثعلب ترامب لم يصل لجرأة السفير الأمريكي الأسبق روبرت فورد حينما وصف التدخل الأمريكي في سورية بأنه (أكبر خطأ سياسي)، والسبب يعود لمجموعة عُقد نفسية تسيطر على العقل الاستعماري الذي يدير عصبة الولايات المتحدة الأمريكية، متمثلة بشخص رئيسها المريض غروراً وعنجهية، والذي لاقى الهزيمة على عتبات سورية الأبيّة.

435 - سنة أخرى من المهانة.. عربيا! قمة اقتصادية لإعادة بناء سوريا.. بلا سوريا؟!...بقلم طلال سلمان

بعد محاولات متعددة لإنكار الوقائع الثابتة، اضطر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الاعتراف بأن علاقات حكمه مع العدو الاسرائيلي “واسعة”، وانه يحتاج اليها لمساعدته في مكافحة عصابات الارهاب المسلح بالشعار الإسلامي، في سيناء، قرب “الحدود”!

436 - الثعلب والعنب السوري...بقلم محمد البيرق

الثعلب ترامب لم يصل لجرأة السفير الأمريكي الأسبق روبرت فورد حينما وصف التدخل الأمريكي في سورية بأنه (أكبر خطأ سياسي)، والسبب يعود لمجموعة عُقد نفسية تسيطر على العقل الاستعماري الذي يدير عصبة الولايات المتحدة الأمريكية، متمثلة بشخص رئيسها المريض غروراً وعنجهية، والذي لاقى الهزيمة على عتبات سورية الأبيّة.

437 - بولتون يرمم التصدعات.. ماذا بعد أن قضي الأمر في سورية؟...بقلم د. محمد بكر

كان مشرقاً جداً كمن ملك الدنيا، هكذا بدا رئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو عند استقباله مستشار الأمن القومي جون بولتون،

438 - “الجيش الحر “تسمية تناقض الواقع...بقلم كمال خلف

هل كان هناك على الأرض السورية جيشا موحدا، لديه رؤية لشكل سوريا حرة اسمه “الجيش الحر”؟ هل كان جزءا منشقا عن الجيش السوري رفض تنفيذ الاوامر؟ هل مازال موجودا؟  من أجل الإجابة عن هذه الأسئلة لابد من العودة إلى الوراء قليلا.

439 - حصاد دمشق لموسم تناقضات لـ«ما بعد» الأميركي ....بقلم سامر علي ضاحي

بعد الفوضى التي خلقها إعلان البيت الأبيض في الولايات المتحدة الأميركية عن بدء انسحابه من سورية فإن الأفرقاء المعنيين بوضع وترتيبات شمال وشمال شرق سورية باتوا في حالة صدام حقيقي بين تنفيذ رغبات الولايات المتحدة بخروج آمن ومستقر لقواتها من سورية من جهة، وترتيبات أمنية مرتبطة بهم كأفرقاء من جهة ثانية، وصراعات نفوذ تعصف بينهم أيضاً من جهة ثالثة.

440 - تحولات كبرى .....بقلم تييري ميسان

تحولت سورية، مع بداية الحرب عليها، إلى ساحة قتال لجميع دول العالم، أدت إلى وقوع مواجهات فيها بين الولايات المتحدة وروسيا. لكن واشنطن حزمت أمرها أخيراً في العشرين من كانون الأول الماضي، وقررت الانسحاب من سورية من دون أي مقابل.

441 - واشنطن بوست : 2018 كان عام الأسد!

اعتبرت “واشنطن بوست” في مقال بعنوان “استعادة الأسد موقعه قد بدأت”، أن العام المنتهي انقضى في صالح الرئيس السوري الذي صد التحديات في خضمّها، مؤكدة أن الآتي أصغر بالنسبة للأسد.

442 - الأهمّ فالمهمّ....بقلم د. بثينة شعبان

يساورني وأنا أتابع أخبار العالم شعور مقلق حين أرى التوجهات الدوليّة الكبرى تصبّ دائماً في إمكانية تجاوز الأمور الصغيرة وحتى الاختلافات العميقة أحياناً من أجل التركيز على الحركة الأكبر والأهمّ للأحداث إقليمياً ودولياً، 

443 - ماذا لو عُقدت القمة العربية في بيروت دون سورية؟ .....ناصر قنديل

– السؤال الذي يجب أن ينشغل بالبحث عن جواب عليه كل مسؤولي الدولة اللبنانية هو: ماذا لو عقدت القمة العربية في بيروت دون سورية؟ بدلاً من التلهي بالبحث عن أجوبة على أسئلة أخرى لا تقدّم ولا تؤخر،

444 - من جامعة تفرّق الى جامعة تجمع؟ .....د. عصام نعمان

واكبت عودة بعض السفارات العربية الى دمشق دعوةٌ إلى إعادة سورية الى عضوية جامعة الدول العربية. رحّبت دمشق بعودة السفارات إليها، لكنها تحفظت بشأن دعوتها للعودة الى الجامعة. يقول بعض قادتها إن سورية لم تترك الجامعة كي تُدعى للعودة إليها بل أُبعدت عنها بغير وجه حق ما يستوجب إلغاء قرار الإبعاد قبل مباشرة مراسم العودة.

445 - قِمَّة بلا سوريا، لا قِيمَة لها ....بقلم أمين أبوراشد

هناك رأي مُتَدَاول، أن توجيه لبنان الدعوة الى سوريا لحضور القمة الاقتصادية التنموية في دورتها الرابعة، المُزمع عقدُها في بيروت يومي 19 و20 الجاري، لا يستند الى منطق، لأن مجلس الجامعة العربية هو المعني بالدعوات، وهناك قرار صادر عن مجلس وزراء الخارجية العرب بتعليق عضوية سورية في الجامعة، رغم تحفَّظ لبنان عليه في حينه.

446 - أعمال ترميم في سفارة أوروبية بدمشق تمهيدا لعملها مجددا

أصبح إعادة تشبيك العلاقات الدبلوماسية مع دمشق، بعد سنوات من القطيعة على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية، أمرا واقعا بالنسبة للكثير من الحكومات في العالم وذلك بعد الانتصارات التي حققتها الدولة السورية على المجموعات الإرهابية التي كان البعض ينتظر سيطرتها على كامل الجغرافية السورية.

447 - ماذا يقول التاريخ في الرئيس الأسد؟ ......نبيه البرجي

إذا تكلم التاريخ، فحتماً سيتكلم في الرئيس بشار الأسد.

448 - تزاحم عودة السفارات إلى دمشق .....ميسون يوسف

في ضوء التحولات المتسارعة يطرح البعض السؤال: هل تعود سورية إلى الجامعة العربية ومتى؟

449 - عام مضى فهل انقضى؟...بقلم د. بثينة شعبان

هناك فرق بين أن يمضي عام زمنياً وأن نودّع أيامه وأسابيعه وشهوره، وبين أن تقضي أحداثه، فمنها ما يخلد في الذاكرة ومنها ما تطويه صفحات النسيان سريعاً وكأنّه لم يحدث يوماً.

450 - سورية في العام 2019: تنتصر على آفتين وتستعيدُ ميزتين ...د. وفيق إبراهيم

هذا ليس تبصيراً لمشعوذ يتلاعب بالضعف البشري أمام الغيب، فالتحليل السياسي المنطقي يستند عادة الى معطيات تنأى عن الدعاية السياسية التي تشبه هواء يتبدّدُ في الفضاء البعيد، ولا يُخلفُ أثراً، فعندما يقال إن الدولة السورية أجهضت آفتين وبيلَتين وهما الإرهاب المدعوم داخلياً وعربياً وإقليمياً ودولياً وأرغمت الدور الأميركي الضخم للعودة الى اسلوب «القيادة من الخلف».

451 - إنسحابٌ أمريكي وتهنئة روسية وضربة سورية مزدوجة لمشاريع التقسيم...المهندس: ميشيل كلاغاصي

تقول الحكاية أن الرئيس الأمريكي الأشقر يكره الرئيس الأمريكي الأسود ويعشق نسف عهده وفِعل ما لم يستطيع فعله، فوعد ناخبيه وهو مرشحا ًوقال: "سأنسحب من سوريا"، واليوم وفى بوعده وهو رئيسا ً، وأكد بأنه لن يكون بعد اليوم شرطيا ً بلا مقابل، ولا بأس ببعض البزنس وبالحلابة والابتزاز والهدايا وبعض السرقة، فالرجل يجيد الصفقات ولا يجيد الحروب ولكم أن تتأكدوا من دولته العميقة...

452 - إسرائيل تكشف سرّ الصاروخ الذي أربكها... والصفعة التي تلقتها .....ناصر قنديل

– خلال أربع وعشرين ساعة أعقبت العدوان الإسرائيلي الأخير على سورية ولبنان، بدأت التقارير الاستخبارية تنتشر على المواقع الإسرائيلية المتخصّصة بالشؤون الأمنية، وبات واضحاً أن الهدف من هذه التقارير هو العجز عن إدارة الظهر لحقيقة ما جرى داخل كيان الاحتلال في ليلة العدوان،

453 - بدء الحج إلى دمشق..سورية تنتصر ......بقلم نظام مارديني

لم يكن رفع العلم الإماراتي أمس، فوق السفارة في دمشق حدثاً عادياً أو عابراً بعد ثماني سنوات من العدوان الكوني على سورية.. فما أجمل هذا اليوم يا دمشق وأنت تعودين ببهائك وعنفوانك وجبين أهلك الناصع!..

454 - سوريا للعرب ... هيا تغيروا وتعالوا إلى دمشق... بقلم م. ميشيل كلاغاصي

 27 / 12 / 2018 في الوقت الذي بدأ فيه بعض "العرب" ينسجون مواقف جديدة من الدولة السورية وقيادتها , ومن أزمتها كما يحلو لهم تسميتها هروبا ً وتهربا ً من حقيقة تاّمرهم ومن جريمة شن أفظع الحروب عليها ,

455 - تداعيات القرار الأميركي بالانسحاب من سورية... والسيناريوهات المحتملة ....بقلم العميد الركن د. أمين محمد حطيط

شكّل القرار الرئاسي الأميركي بالانسحاب من سورية صدمة في المشهد الإقليمي والدولي قاد البعض إلى الحيرة والبعض الآخر إلى الجمود في حين رآه المعسكر المدافع عن سورية قراراً منطقياً أملته مجريات الأحداث ونتائج المواجهة الجارية على الأرض السورية.

456 - الشرق يبدأ من دمشق ....بقلم نبيه البرجي

ليقل لنا لماذا آثر الخروج من شرق الفرات تحت جنح الظلام، وقد تسلل إلى المنطقة تحت جنح الظلام؟!

457 - هل الانسحاب الأميركي هزيمة موصوفة؟ .... بيروت – محمد عبيد

وإن اختلفت أو تعددت التحليلات والتفسيرات حول تنفيذ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتخذ منذ شهور عدة بسحب قوات بلاده من سورية، غير أن الواقع الأهم هو قرب خلو الأراضي السورية من الاحتلال الأميركي المباشر، ما يعني تسجيل هزيمة موصوفة لواشنطن في المنطقة يمكن أن تكون مدوية في حال تمت معالجة تداعياتها والأهداف الكامنة خلف القرار المذكور.

458 - قريباً من دمشق ومن مقهى النافورة ؟ ....بقلم:المهندس بشار نجاري

في السنوات الأخيره وبعد تكشف الحقائق عن من يقف خلف ما سمي كذباً ونفاقاً بالربيع العربي والثورات ألعربيه وبأن القضيه لم تكن ثورات وإنما هي عملية مبرمجة ومخطط لها من قبل أعداء الامه لتدمير ما تم بناءه في الخمسين عامٍ الماضيه من عمر تلك الدول الفتيه في عالمنا العربي المقهور والمحبط ولقد رأينا الصورة  في أبشع و أوسخ أوجهها  

459 - الهروب.........بقلم د. بثينة شعبان

حين بذل الأمريكان ساعات وساعات تفاوضية لإقناع الرئيس حافظ الأسد بالتدخل لإجراء مفاوضات بين الإسرائيليين وحزب الله كان جوابه الدائم لهم: كما أنهم احتلوا الأرض دون مفاوضات فعليهم مغادرتها دون مفاوضات.

460 - في ليلة الميلاد… كرنفال نور المشرق يجوب شوارع صيدنايا-فيديو

نظمت فرقة مراسم آجياصوفيا للروم الملكيين الكاثوليك مساء اليوم كرنفال “نور المشرق” الذي جاب طرقات صيدنايا ابتداء من دير التجلي مرورا بالساحة الرئيسية ثم إلى ساحة الشهداء.

461 - افاق.. خرج الأمريكيون.. ماذا بعد؟؟!....د.فؤاد شربجي

(الله لا يردهم) أو (درب يسد ما يرد).. هذا لسان حال السوريين تجاه خبر انسحاب القوات الأمريكية من شرق الفرات، هذا إن كانوا جادين فيما يعلنون ولا يناورون، أو يلعبون لعبة أخبث من وجودهم، وفي كل الأحوال فإن تطهير الأرض السورية من الاحتلال الأمريكي، مدعاة فرح لكل سوري، 

462 - اللواء علي المملوك في القاهرة ....ناصر قنديل

– ليست المرة الأولى التي يلتقي فيها رئيس مجلس الأمن الوطني في سورية اللواء علي المملوك قيادة المخابرات المصرية، ولا هي المرة الأولى التي يزور فيها بلداً عربياً، لكن السياق السياسي للزيارة الحالية للواء المملوك إلى القاهرة تجعلها في مكانة خاصة. 

463 - الألق السياحي يعود إلى قلعة حلب ومحيطها

بعد دحر الإرهاب عن مدينتها استعادت قلعة حلب التاريخية ألقها السياحي وفتحت المجال أمام مرتادي المطاعم والمقاهي المحيطة بها لممارسة طقوسهم والتمتع بجمال أسوار القلعة وهوائها العليل والتعايش مع الأجواء الرائعة التي يضفيها أصحاب المقاهي لزوارهم حرصا منهم على جذب أكبر عدد من محبي السهر.

464 - بعد عامين على تحرير كامل حلب … نصر قريب ترتسم أفقه على امتداد الوطن


بعد عامين على انتصار الجيش العربي السوري على الإرهابيين في حلب وعودة المدينة مكللة بالغار ترتسم في أفق الغد القريب أكاليل الغار معلنة نصراً مؤزراً على امتداد الوطن.
وبمناسبة الذكرى الثانية لتحرير حلب التي صادفت يوم أمس، قالت وكالة «سانا» للأنباء: 

465 - اعتبرت أن ترامب ألقى بها تحت عجلات القطار الروسي … «إسرائيل» تقر: سحب القوات الأميركية انتصار للرئيس الأسد


  وكالات | بينما اعتبرت مصادر أمنية رفيعة في «إسرائيل» أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسحب القوات الأميركية من سورية، انتصار للرئيس بشار الأسد، أكدت المؤسستان العسكرية والاستخبارية في كيان الاحتلال أن القرار يعني أن ترامب «ألقى بإسرائيل تحت عجلات القطار الروسي».

466 - سورية الموحّدة بيضة قبّان الشرق الجديد .....ناصر قنديل

– لا ينتبه كثيرون أن للجغرافيا السياسية قوانين ومعادلات، كما للفيزياء، تنتج قواها، كرفض الفراغ وقوة الجاذبية وعلاقة الضرورة السببية بين الفعل وردّ الفعل، وبيضة القبان التي تحفظ التوازنات وتتيح قراءتها وكل تغيير طفيف في مكانها يعبر عن تحولات كبرى في أمكنة أخرى، فيقعون بالتسطيح عندما يحصرون قراءتهم ببُعد واحد صحيح، لكنه غير كاف، وهو تناسب درجات امتلاك مصادر القوة الظاهرة بين المتواجهين في ساحات النزال السياسي أو العسكري، فيبدو الأقوى نظرياً ينهزم أمام مَن يفترض أنه الأضعف، فتتشوش العقول وتتوه التحليلات في البحث عن مؤامرة أو قطبة مخفية أو صفقة تحت الطاولة لصعوبة تصديق الأمر السهل وهو أن ثمّة هزيمة وقعت وفرضت معادلاتها.

467 - عن تشكيل اللجنة الدستورية ...حميدي العبدالله

الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية أثار غضب المبعوث الدولي المنتهية ولايته ستيفان دي ميستورا ودفعه لإطلاق سلسلة من التصريحات المعادية. وواضح أنّ هناك أسباباً كثيرة دفعته لإطلاق مثل هذه التصريحات العدائية،

468 - تفاوت مقتضيات الأمن بين الحلفاء: أميركا وتركيا وأوروبا و«إسرائيل» ....ناصر قنديل

– من المستغرب أن يرتضي بعض المحللين في العالم والمنطقة، إلا لاعتبارات التوظيف السياسي، النظر لقرار الرئيس الأميركي بسحب قواته من سورية، كتعبير عن مزاجية وانفعالية دونالد ترامب، فالمسألة ليست في مناقشة حدود الصلاحيات الرئاسية دستورياً، بل في قدرة الرئيس عملياً وواقعياً على التصرف منفرداً بقرارات بهذا الحجم،

469 - معادلات شرق وغرب الفرات والخروج الأمريكي من سوريا ...بقلم م.ميشيل كلاغاصي

جاؤوا منذ عقودٍ قليلة، معذبين مقهورين مطاردين، سكنوا أرضنا وعاشوا بيننا، زرعوا وحصدوا وأكلوا وأنجبوا أولادهم، لم يحملوا أصلا ً واحدا ً ولا دينا ً واحدا ً ولا عرقا ً واحدا ً،

470 - العروبة = سورية ....بقلم محمد عبيد

اعتاد العرب والأعراب أنه كلما ضاقت بهم السُبل عادوا إلى الشام، سندهم الصلب وملاذهم الدائم حتى ولو كانت تعصف ببعض أرجائه الرياح.

471 - الصراع على شرقي الفرات في ظلّ التهديد بالغزو التركي؟ ....بقلم العميد د. أمين محمد حطيط

شكّلت تركيا منذ بدء العدوان على سورية في العام 2011 رأس الحربة في العدوان وابتغت إقامة الإمبراطورية العثمانية الجديدة التي يشكل الاخوان المسلمون عصبها، ولكن بعد هزيمة مشروعها اضطرت لخفض سقف تدخلها وادعت مؤخراً بأنها تنفذ أعمالاً ذات طبيعة دفاعية،

472 - العرب والأحداث الإقليمية والدولية ....بقلم د . يثينة شعبان

من ينتمي إلى هذا الوطن العربيّ بقلبه ووجدانه وجوارحه لا يستطيع إلا أن يشعر بالألم وهو يشاهد الأحداث تتضارب على أرضه وبين ظهراني شعبه في مختلف أقطاره بأدوات خارجة عن إرادة المؤمنين به والطامحين إلى رؤيته وطناً حراً عزيزاً يحمي كرامة الجميع ويعمل الجميع على تعزيز عوامل قوته وازدهاره.

473 - لولا حلب لكان الشرق لاتينياً .....محمد البيرق

مساء الثاني والعشرين من كانون الأول لعام 2016 جاء البيان العسكري الآتي:

474 - عامان على تحرير حلب.. انتصار على الإرهاب وإسقاط لمخططات داعميه

عامان يقتربان على ذكرى تحرير حلب من الإرهاب الذي نخر في طرقها وحاراتها وأسواقها التاريخية المعروفة للعالم أجمع في محاولة لطمس كل مظاهر الحضارة في المدينة التي كانت تضج بالحياة في أرجائها والغنية بأسواقها واقتصادها وصناعتها وثقافتها وفنها وحضارتها.

475 - قمة ترامب نتنياهو وإبن سلمان؟

ناصر قنديل

– عندما يكون مصدر الخبر موقعاً معروفاً بالاتزان المهني كـ «الميدل إيست آي»، وعندما تنشر الخبر نفسه صحيفة معاريف الصهيونية، لا يعود الأمر مجرد شائعة، وهو في أسوأ الأحوال تسريب مدروس لاستكشاف ردود الفعل وجس النبض تقف وراءه جهة وازنة تملك قدرة الوصول إلى هذين الموقعين الإعلاميين المؤثرين، ويؤخذ ما تطلب نشره بجدية. والخبر هو أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أبدى الاستعداد للقاء قمة يضمّه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، تحت عنوان مناقشة تحديات الوضع في المنطقة.

476 - هل يعودُ الكردُ إلى دولتهم السورية؟ .....د. وفيق إبراهيم

الأكراد اليوم في أزمات خانفة، هم حلفاء الأميركيين في شرق الفرات السوري وبعض أنحاء الشمال في إطار آليات عسكرية وسياسية تغطي أدوار الاحتلال الأميركي في الأزمة السورية.

477 - الوديعة الإسرائيلية في البلاط ....بقلم نبيه البرجي

لندع بني موريس يمضي فيما يدعوه بـ«الاجترار الدراماتيكي للصدمة». السبب «عجز حكومة بنيامين نتنياهو عن التقاط «اللحظة السورية» حين كانت الضبابية تكتنف المسرح.

478 - ألوان الفرح بالميلاد تزين أحياء دمشق (صور وفيديو)

.

479 - الاستزلام والأوطان....بقلم د .بثينة شعبان

إنّ التعامل الأخير قد أثبت من دون أدنى شك أنّ المهم بالنسبة للطبقة الرأسمالية الحاكمة في الغرب هو تراكم المزيد من المال عبر نهب ثروات الشعوب الأخرى وتحديداً النفط العربي، بغض النظر عن أنظمة حكم أو ما تقترفه هذه الدول من جرائم بحقّ شعبها أو بحقّ الإنسانية جمعاء.

480 - ما الذي تنوي واشنطن فعله إذا لم تشكل اللجنة الدستورية كما تريد؟...حميدي العبدالله

بات من المعروف أنّ الولايات المتحدة هي التي عرقلت ولادة اللجنة الدستورية من خلال إصرار المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا الاعتداء على حق السوريين الحصري في تسمية أعضاء اللجنة الدستورية وإعطاء هذا الحق له على نحوٍ يخالف الالتزامات التي طالما تمّ تكرارها عن احترام سيادة سورية.

481 - نظرية المؤامرة في الشانزيليزيه...بقلم محمد البيرق

عن سابق إصرارٍ وترصّد لكل ما يحدث في الساحة الأوروبية- الفرنسية، وفي وجه كل مدّعٍ من أنصار (اللالنظرية المؤامرة).. دعونا نستعرض الأحداث الدامية ونعنونها بـ«المؤامرة الأمريكية العابرة للقارات والحدود»، التي لاتفرّق بين الصديق والعدوّ، مادامت سياسة واشنطن تقول: «أمريكا أولاً»..!!

482 - ماذا تريد أميركا و«إسرائيل» الآن من فلسطين وسورية ولبنان؟......د. عصام نعمان

أميركا و«إسرائيل» منزعجتان جداً مما جرى ويجري في فلسطين وسورية ولبنان. لا فارق بين ما يزعج الأولى والثانية. في الواقع، ما يُزعج «إسرائيل» يصبح بسرعة إزعاجاً لأميركا. فالكيان الصهيوني، بمخاوفه ومصالحه ومطامعه، هو الذي يحرك الولايات المتحدة ويحدّد مسارها وليس العكس، لا سيما في ما يتعلّق بقوى المقاومة العربية وحلفائها.

483 - «عندما ترتعش يد الدولة»: فرنسا حرة حرة.. ماكرون اطلع برا .... فرنسا- فراس عزيز ديب

«يدُ الدولة لن ترتعش أبداً»، عبارةٌ قالها قبل أشهر سكرتير الدولة لشؤون البيئة الفرنسي سباستيان لاكورنو، كلام لاكورنو جاءَ تعليقاً على قضيةِ لجوءِ السلطات الفرنسية للحوامات والمصفحات لفكِّ اعتصامٍ قامَت بهِ مجموعة أطلقت على نفسها اسم «زاد»، 

484 - هل يرحل ماكرون كبطل أنصت لشعبه..أم بالقوة ؟ المهندس: ميشيل كلاغاصي

 عناد، تعالٍ، غطرسة، رئاسية -حكومية اشعلت العنف والتخريب، وبعد ثلاثة أسابيع من مراهنة حكومة البرجوازية الحديثة في فرنسا على إنتهاء الحراك الشعبي من تلقائه مهزوما ً، 

485 - متاعب نتنياهو تنتهي باستقالته أم بحرب؟ ...د. عصام نعمان

يعاني بنيامين نتنياهو متاعب شتى، قانونية وسياسية وعسكرية. الشرطة «الإسرائيلية» أوصت بتقديم لائحة اتهام ضدّه وضدّ زوجته سارة لمحاكمته على وجود علاقة رشوة ومنح تسهيلات ضريبية لمالك شركة اتصالات وموقع «والا» الإخباري مقابل إعطائه «تغطية صحافية ودودة».

486 - «لعبة الأنفاق» لا تُعوِّض الخسائر ....د. وفيق إبراهيم

تُثيرُ «إسرائيل» منذ أسبوع تقريباً «مسألة أنفاق» تقول إنّ حزب الله حفرها من داخل قرى لبنانية مواجهة لحدودها الشمالية مع لبنان لاستخدامها في «أعمال إرهابية» على أراضيها.

487 - (العمل عبادة) ... محاضرة لسماحة مفتي الجمهورية احمد بدر الدين حسون

حلب - عز الدين نابلسي

قدم سماحة المفتي العام للجمهورية العربية السورية الدكتور احمد بدر الدين حسون محاضرة في قاعة اجتماعات غرفة تجارة حلب يوم امس حضرها اعضاء مجالس ادارات غرف الصناعة والسياحة ونائب رئيس مجلس مدينة حلب وعدد من مدراء المؤسسات الرسمية في المدينة وجمهور غفير من ابناء مدينة حلب .

488 - الأميركيون يدعمون الإرهاب لتقسيم سورية ....بقلم د. وفيق إبراهيم

تتكشّف الخطة الأميركية في سورية تدريجياً وبشكل تواكب فيه تراجعات القوى التي تستثمر فيها منذ نصف عقد تقريباً ولا تزال تأمل حتى الآن أن تلعب ما تبقى من قوى إرهابية أدواراً معرقلة لعملية تحرير كامل الاراضي السورية.

489 - النخب العربية... إلى التيه سرّ! .....طارق الأحمد

تتناول نشرات الأخبار في الآونة الأخيرة نتائج جولات محمد بن سلمان في الدول العربية. واللافت في الأمر هو التصريحات التي تصدر عن نخب تلك الدول التي في غالبها تعبر في مختلف الأقنية الفضائية والصحافة، ومنها إعلام ضدّ السعودية بشكل عام برفضها لهذه الزيارة، 

490 - احتراق أوراق لعب ترامب وأردوغان .....تحسين الحلبي

يكشف الضابط السابق في الجيش الأميركي، داني سجورسين، والذي خدم في أثناء الحرب على العراق في المنطقة وأصبح مدرساً للتاريخ العسكري أن «القوات الأميركية الموجودة شمال شرق سورية أصبحت داخل فخ أو كمين وسط قوى معادية لها 

491 - هل اقترب تحرير إدلب وما جاورها؟ بقلم طالب زيفا

    يبدو واضحاً لكل متابع بأن الوضع في إدلب لا يمكن أن يبقى على وضعه ،بعد التباطؤالتركي المقصود بعدم الإلتزام بكل تعهداته لا في استنه ولا في سوتشي ب١٧ ايلول الماضي ،

492 - لعنة فلسطين تحلّ عليهم!....بقلم د . بثينة شعبان

صادف يوم 29 تشرين الثاني الفائت الذكرى الـ71 لصدور قرار تقسيم فلسطين عن الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي حمل الرقم 181 وأعطى بموجبه 42.3 بالمئة من فلسطين للفلسطينيين و57.7 بالمئة من فلسطين لليهود رغم التفاوت في نوع الأراضي وتوّفر المياه لمصلحة الدولة اليهودية طبعاً. 

493 - الرسالة.....بقلم وضاح عبد ربه

مع التعديل الحكومي الأخير الواسع، والذي أعطاه السيد الرئيس بشار الأسد صبغة «الحكومة الجديدة» من خلال استقباله لأعضاء الحكومة كافة، وترؤسه اجتماعاً توجيهياً والإشارة بشكل واضح إلى دخول سورية مرحلة جديدة تتميز بعدة عناوين أهمها محاربة الفساد،

494 - الهجوم الأخير في سورية: نتنياهو يلعب في النار ....محمد نادر العمري

مجددا” الكيان الإسرائيلي يسعى باستخدام سياساته العدوانية بهدف تحقيق أهداف تتراوح مابين الداخلية منها والخارجية،

495 - مثلث بوتين يُربك ترامب ....بقلم ناصر قنديل

– لا يبدو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منزعجاً من إلغاء اللقاء المقرر مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فتعليقات الكرملين عن حاجة بوتين لمزيد من الوقت للقاءاته مع القادة المشاركين في قمة الأرجنتين

496 - تعقيد ملف إدلب .. لن يُنهي ملف لواء الإسكندرون ....

بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

طالت سنوات الحرب على سوريا وسقطت كافة الأقنعة التي اختبئت ورائها وجوه من شاركوا وتآمروا فيها على المنطقة وعلى سوريا، ومع إنكشاف الكثير من الحقائق والأهداف والمصالح التي دفعت بعض الدول للمشاركة فيها، لا يزال الموقف التركي يحتاج المزيد من الإضاءة والتوضيح ...

497 - بن سلمان وسياسة الخوض في الوحل ....كمال خلف

لم نعرف في تاريخ المملكة العربية السعودية ملكا أو ولي عهد تعرض لهذا الكم من السخط والإنتقادات ، كما يحدث الآن مع ولي العهد محمد بن سلمان، وهذا مبرر برأي الكثيرين، إذ أن بن سلمان اتبع سياسة “لا سياسة”، وراكم أخطاء كبيرة محيرة في طريقتها، وبمكابرة لا تخلو من الصلف.

498 - هل «إسرائيل» في أمانٍ غير مسبوق؟ ....د. وفيق ابراهيم

تستشعر «إسرائيل» بأمان شبه كامل للمرة الأولى منذ استيلائها على فلسطين المحتلة قبل سبعين عاماً، وعلى الرغم من انتصارها في العديد من الحروب على جيوش عربية كثيرة، وفي العديد من المحطات التاريخية لكنها كانت تعرف دائماً أنّ الصراع العربي معها مستمرّ وانتصاراتها ليست إلا محطات تؤسّس لحروب أخرى عند اكتمال الشروط العسكرية والسياسية لدى العرب والفلسطينيين.

499 - أستانة 11 ...حملة علاقات عامة أخرى أم قرارات حاسمة؟ ...بقلم حميدي العبدالله

الجولة الحادية عشرة من اجتماعات أستانة تعقد في ظروفٍ خاصة واستثنائية، فالجولة الجديدة يأتي انعقادها بعد فشل كلّ من روسيا وتركيا في تنفيذ اتفاق سوتشي نتيجة لعدم التزام تركيا بما يتوجب عليها. 

500 - ماذا بعد الاعتداء بالغازات السامة على حلب؟ ....حميدي العبدالله

الاعتداء بالغازات السامة على مدينة حلب من قبل الجماعات الإرهابية تطوّر خطير موجّه بالدرجة الأولى إلى روسيا أكثر من أيّ طرف آخر. والجهة التي وجهت هذه الرسالة ليست الجماعات الإرهابية وحدها،

501 - مشاريع أوطان ..... بقلم د . بثينة شعبان

أتابع ومنذ فترة ما يجري على الساحتين الفلسطينية والتونسية والذي ينطبق أيضاً على بلدان عربية عديدة أخرى رغم اختلاف الحالة التاريخية والسياسية بين البلدين. 

502 - السعودية تحمي «إسرائيل»… أكثر من مجرد عبارة قالها ترامب ومضى

 فرنسا - فراس عزيز ديب
«لو لم يكن لدينا السعودية لما كانت لدينا قاعدة ضخمة، وإذا نظرتَ إلى «إسرائيل» من دون السعودية فستكون في ورطة كبيرة».

503 - السفير السوري والحريري

ـ مرة أخرى تكشف تفاهة السياسة تكوين السياسيين ومستوى القيم التي تحكم سلوكهم، ففي استقبالات عيد الاستقلال يكرّر الرئيس سعد الحريري بصورة ممجوجة هروبه من صف الرؤساء ليظهر على شاشات التلفزيون تفادياً لمصافحة السفير السوري في لبنان.

504 - سرّ «المعركة الأمنية» التي أرجأت إسقاط حكومة نتنياهو؟ ...د. عصام نعمان

كان ثمة سيناريو، على ما يبدو، لإسقاط حكومة بنيامين نتنياهو عقب عملية خان يونس الفاشلة بامتياز. أولى خطوات السيناريو غير المحبوك كفايةً كانت استقالة وزير الحرب السابق افيغدور ليبرمان ما يؤدي تلقائياً الى خروج حزبه، «اسرائيل بيتنا»، بنوابه الخمسة من الائتلاف الحاكم فتتقلّص اكثرية الحكومة في الكنيست الى 61، اي بفارق نائب واحد من أصل 120 نائباً.

505 - تطهير منطقة تلول الصفا ومحيطها طلقة في صدر الإرهاب وصانعيه

بإحكام السيطرة الكاملة على منطقة تلول الصفا بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها يسطر الجيش العربي السوري انتصارا جديدا ساحقا على الإرهاب وصانعيه معلنا تطهير الجنوب السوري كاملا من الإرهاب.

506 - أين أبواب جهنم الآن؟ .... بقلم نبيه برجي

إذا كانت هناك آذان، إذا كانت هناك عيون، لحجارة الشطرنج التي تبعثرها الرياح، تذروها الرياح، في أرجاء… العدم! فدمشق قالت لهم لا تفتحوا أبواب جهنم لأن جهنم تدق على أبوابكم. أين الشراكة الإستراتيجية بين السلطنة والمملكة؟ وأين التوءمة الإستراتيجية، كما قال هاري ترومان، بين ضفتي الأطلسي؟

507 - السترات الصفراء" تفضح قدرات وأقنعة ماكرون ...بقلم م. ميشيل كلاغاصي"

 20م لحركة السير، شرطة، جرحى، معتقلين، خراطيم مياه وغازات مسيلة للدموع ... متطاهرون بالاّلاف، وأصحاب "السترات الصفراء " يملئون المكان، ويحتشدون لثلاثة أيام متتالية في ألفي موقع في أنحاء فرنسا. احتجاجاتٌ، اتهمت الرئيس الفرنسي بعزلته عن واقع الشعب و"بإهمال الفقراء"،

508 - صراعٌ محموم على تركيا بين الروس والأميركيين.....د. وفيق إبراهيم

يندلع تنافسٌ حاد على جذب تركيا بين الأميركيين والروس فكل طرف منهما يعتقد أن استمالتها إليه تُعجلُ بواحد من أمرين: اما المحافظة على نظام القطب الواحد بالنسبة لواشنطن او إسقاطه كما تريد موسكو.

509 - خطأ باسيل وتوقيت الكلام عن سورية ...بقلم ناصر قنديل

– تصريح وزير الخارجية جبران باسيل حول رفع صخرة على نهر الكلب عن الانسحاب السوري من لبنان مغالطة تاريخية وسياسية. فالوجود السوري كان موضوعاً خلافياً في لبنان، وهذا صحيح،

510 - مفترق طرق .......بقلم د. بثينة شعبان

ما يجري اليوم على مدى الساحة العربية يكاد يكون مدهشاً بالفعل وهو يذكّرني بالمثل الشعبي القائل «يحفرون قبورهم بأيديهم». فبعد أن تبين مدى النتائج الكارثية لاتفاقات سيناء 2 وما أعقبها من كامب دافيد، ووادي عربة، واتفاق أوسلو، التي فكت العزلة الدولية عن كيان العدو،

511 - صمود محور المقاومة يقلب الموازين في المنطقة

جمال الكندي

الملفات العسكرية والسياسية الشائكة في المنطقة توزعت بين سورية وعراقية ولبنانية ويمنية، هذه الملفات يتجاذبها طرفان متحكمان في المسارات السياسية والعسكرية فيها ، وكلاهما له رؤيته وأجندته الخاصة في التعاطي السياسي والعسكرية لها .

512 - لماذا يتعقّدُ تحريرُ إدلب؟ .....بقلم د. وفيق إبراهيم

تُعزّز القوات السورية والروسية مواقعها المحيطة بمنطقة إدلب وعلى طول تل رفعت وريف حلب الشمالي بما يوحي بمعركة كبيرة لم تعُد ببعيدة.

513 - الحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتي

في 16 من تشرين الثاني من عام 1970 قام وزير الدفاع وعضو القيادة القطرية بحزب البعث الجنرال حافظ الأسد بحركة تصحيحية تغييرية

514 - افتتاحية "نيويورك تايمز": السعودية بعد خاشقجي

مجلس التحرير صحيفة نيويورك تايمز

515 - الشعوذة الأميركية...بقلم نبيه البرجي

«لكأننا ما بعد أميركا. ربما اللحظة القاتلة بين عبقرية توماس جيفرسون وغوغائية دونالد ترامب».

516 - أوروبا تتمرّد على الأميركيين فهل تَنجَح؟ ...بقلم د. وفيق ابراهيم

د. وفيق إبراهيم | تتراكم الخلافات الأوروبية الأميركية على نحو غير مسبوق منذ انتصار «الحلفاء» بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في الحرب العالمية الثانية في 1945.

517 - الركبان.. انتصار النوايا الحسنة

بقلم علي الزعتري - المنسق المقيم للشؤون الإنسانية في سورية

518 - عرب "السلام" وجلّاديهم في إحتفالية باريس .....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

في الساعة 11 من يوم 11/11 /2018 استعادت باريس الذكرى المئوية الأولى للتوقيع على إتفاقية السلام لإنهاء الحرب العالمية الأولى، وسط إجراءاتٍ أمنية مشددة وغير مسبوقة، بحضور أكثر من سبعون ملك وقائد وزعيم وحضورٍ مميز للرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب، 

519 - عندما تملأ رسائل محور المقاومة صندوق تل أبيب ...محمد نادر العمري

يوماً تلو الآخر تتكشف القدرات النوعية التي بات يمتلكها محور المقاومة بمختلف فاعليه، من حيث الإستراتيجيات بعيدة المدى والتكتيكات للتعامل مع القضايا الراهنة والكفاءة القتالية والقدرات الردعية ورسائلها السياسية والعسكرية التي أصبحت تل أبيب تتلقاها بشكل كمي متصاعد، تمثل ذلك في مؤشرات وتطورات عديدة برزت في أكثر من جبهة أو إطار جغرافي أو مناسبة سياسية، ولعل آخرها وأهمها تجلى خلال الأيام الماضية في:

520 - انقلاب أوروبا على سياسة الولايات المتحدة في سورية وإيران....ترجمة محمود حرح

الناشر: عين الشرق الأوسط (Middle East Eye)

الكاتب: شاهير شاهيدساليس (Shahir Shahidsaless )
تاريخ النشر: 5 تشرين الثاني/نوفمبر

521 - الانتخابات الأميركية وصفقة القرن .....بقلم د. بثينة شعبان

رغم كلّ ما يتبجح به ترامب من قوة على إدارة الملفات والتي تتمثل أولاً وقبل كلّ شيء في العقوبات التي يهوى فرضها على الشعوب والبلدان فإنّ حركة التاريخ سواء داخل الولايات المتحدة أو خارجها تبرهن على أنّه لن يمسك بناصية الأمور لفترة طويلة

522 - من كان وراء العدوان على سوريّة؟!!!..بقلم خالد العبود

 

- يريد بعضنا ليّ عنق الصراع، وتصوير العدوان الذي حصل على سورية على أنّه عدوان "عربيّ"، كما يريد آخرون اعتباره عدواناً "إسلاميّاً"، ويراه بعضٌ ثالثٌ أنّه عدوانٌ لا يخلو من جوهر "مذهبيّ" أو "طائفيّ"، والحقيقة أنّنا لا نراه كذلك، بمعنى أنّه لم يكن عدواناً "عربيّاً" أو "إسلاميّاً" أو "طائفيّاً"، لأنّنا نعتقد أنّ مثل هذا التسويق لطبيعيّة العدوان وجوهره إنّما هو استمرار للعدوان ذاته، كونه لم يحقّق الأهداف التي قام أو كان من أجلها..

523 - تعلموا منه ولا تعلموه!...بقلم بسام ابو عبد الله

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاً للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتحدث فيه على هامش مؤتمر عالمي للشباب عن موضوع إعادة الإعمار في سورية، وقد أثار رد فعل الرئيس المصري على سؤال عن إمكانية مساعدة مصر لسورية في إعادة الإعمار،

524 - انعكاس العقوبات الأميركية على إيران على أوضاع المنطقة ...بقلم حميدي العبدالله

ما هي انعكاسات إعادة الولايات المتحدة فرض عقوبات قاسية على إيران على أوضاع المنطقة؟

525 - السور الأخير للأحادية الأميركية من إدلب إلى طهران! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

الحروب الأميركية على إيران والمشرق العربي واحدة الأهداف إنما بعناوين وهمية مختلفة وجغرافيا تبدو متباعدة بالكيلومترات فقط ومترابطة بالمشروع العميق.

526 - تغيّيب النخب وغياب الأولويات...بقلم د. بثينة شعبان

الواقع اليوم يتطلّب مراجعة ونظرة فاحصة ودقيقة لكلّ ما جرى لهذه الأمّة خلال نصف قرن مضى، وأخطر ما أوصل هذه الأمّة إلى حافّة الهاوية هو تغييب النخب وانحدار مستوى التعليم والغياب المطلق لمراكز الأبحاث والفكر وعدم إدراك سلّم الأولويات أبداً، 

527 - هل الحرب على إيران نجاةٌ لإبن سلمان؟؟! د. وفيق إبراهيم

هناك اتجاه غربي وازن يعتقد أنّ الحرب الأميركية على إيران تحتاج إلى وجود ولي العهد السعودي الحالي محمد بن سلمان على رأس منظومة خليجية ـ عربية وإسلامية تدّق الطبول وتنشد الأهازيج تأييداً للأميركيين… وتعلن نفيراً عاماً لحماية «حرميهما الشريفين في واشنطن وتل أبيب» من «اعتداءات» طهران.

528 - مهازل القانون: حول الخاشقجي والعقوبات الأميركية...بقلم ناصر قنديل

 – تستحقّ المواقف التي تثيرها العناوين المتخذة بعداً سياسياً بغطاء قانوني بعض الاهتمام لنشرها تلوثاً فكرياً وأخلاقياً لا يمكن تركه يملأ الأجواء فيضيق التنفس الطبيعي لكل نص قانوني وكل دعوة للاحتكام للقانون. 

529 - ثُلاثيةُ المقاومةِ الجولانية: العِرْضُ والأرْضُ والهوية السورية ..بقلم فيصل جلول

ـَتخرجُ بعض أعمال المقاومة من أوضاعٍ شبه مُقفلة ويائِسة، لا تحملُ وعوداً وآمالاً كثيرة، فتنتزع إعجابنا. وتبدو بعض وسائل الإحتلال للوهلة الأولى، وكأنها لا تقاوم، بسبب جاذبيتها وطابعها المُحايد لكن ضعفها القاتل يكمن في لا أخلاقيّتها. 

530 - المنشار الذي قَطَع حدَّ السيف في جريمة القنصلية

أمين أبوراشد | ضجَّت الصحف والمواقع الإخبارية العالمية، بخبر عزوف مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “جينا هاسبل”، عن متابعة تسجيلات تعذيب الصحفي جمال خاشقجي خلال زيارتها لتركيا منذ أيام، وتساءل المُحلِّلون: 

531 - النصائح العشر للمبعوث الأممي الجديد إلى سورية

  مازن جبور | مطلع كانون الأول القادم من المقرر أن يبدأ الدبلوماسي النرويجي، غير بيدرسون، مبعوثاً أممياً خاصاً جديداً إلى سورية، خلفاً للدبلوماسي السويدي ستيفان دي ميستورا، إلا أن خلافة دي ميسورا لا تعني السير على خطاه بل على المبعوث الأممي الجديد أن يدرك أخطاء سلفه ويبتعد عنها فلا يقع في شراك الطرق الملتوية التي سار بها.

532 - إرادة أهالي الجولان المحتل تنتصر مجدداً... لا انتخابات محلية

ندين عباس | أطفال، نساء، شيوخ كانوا بالمرصاد رغم اعتداءات قوات الاحتلال بالضرب على المعتصمين وإطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز، وصولاً إلى استخدام الأسلحة المحرمة دولياً باتجاههم، حيث أصيب البعض منهم، بعد أن طلبت إخلاء المنطقة مع التهديد بتفريقهم بالقوة... ورغم كل ذلك رفع العلم السوري عالياً ليرفرف شامخاً ومنتصراً.

533 - ما لم يقل في القمة الرباعية ....بقلم تييري ميسان

كان ينبغي على القمة الرباعية التي انعقدت في اسطنبول تقريب وجهات النظر بين روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا، ولدى قراءة البيان الختامي للقمة الذي أعطى انطباعا بتفاهم تام، ومقارنته مع ما نشر في صحف تلك البلدان المعنية في اليوم التالي، يستنتج المرء أن الأمور ليست على هذه الدرجة من التفاهم التام.

534 - مابين السنونو الاول والسنونو الاخير ربيع عربي .. عواصم العرب تتحول الى كيبوتزات لنتنياهو...بقلم نارام سرجون

أحب قبل ان أكتب في شأن أن أثير في القارئ شيئا يجعله يقع في حيرة الفضول .. وكل سطر يأخذه الى سطر آخر وينزلق به كمن يسقط في شلالات وتيارات تتدحرج نحو الوديان .. دون ان يتمكن من التوقف في رحلته المثيرة الا في السطر الأخير ومصب النهر الأخير ..

535 - ثبوت «النية المسبقة» لقتل خاشقجي لا يعطّل النيّة المسبقة لصفقة مرابحةٍ ثلاثية ....بقلم د. عصام نعمان

للمرة الثالثة تبدّل السعودية روايتها لملابسات تصفية جمال خاشقجي. فمن رواية القتل أثناء «شجار واشتباك بالأيدي» داخل قنصليتها في اسطنبول، إلى رواية القتل بـ «كتم النَفَس»، إلى إقرارٍ من النيابة العامة في الرياض بأنّ المشتبه فيهم « أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة».

536 - وظيفة وأهداف زيارة نتنياهو لمسقط؟ - ناصر قنديل

– استقبال سلطنة عمان لرئيس حكومة الاحتلال تطبيع مرفوض ومُدان، مهما كانت الذرائع والتبريرات، و»إسرائيل» الرابح الوحيد من حفلة التطبيع الجارية خليجياً من الرياضة والثقافة والأمن والسياسة على مساحة دول الخليج. وهذه حقائق ثابتة، لكن السؤال في السياسة هو عن مغزى وأهداف هذه الزيارة، هل هي تمهيد لعمل عسكري ضد إيران كما يعتقد البعض، أم هي تمهيد لزيارة مشابهة لنتنياهو إلى السعودية، أم هي مجرد ثمرة نضجت في العلاقة مع عمان وأراد نتنياهو قطافها في لحظة تداعي لصورة السعودية التي قدّمها كحليف يُعتمد عليه، أم هي بعض من كل هذا؟

537 - المعارضة وسقوط اّخر أوراق التوت...بقلم م. ميشيل كلاغاصي

رغم وجوهها المتعددة، وكواليس مسارحها المزيفة وأدوار كومبارسييها الضعيفة، والتي لم تقنع حتى كتّاب سيناريوهاتها... فإنّ لها مشاهدٌ من الغرابة والفرادة، ومن الوقاحة والقباحة، ومن العنف والوحشية، ومن الخيانة والعمالة، مشاهد متنوعة لم تتوقف منذ سبع سنوات وحتى الآن.

538 - عليكم ان تخجلو الف مرة ! ...بقلم د. بسام ابو عبد الله

يكتب الصحفيان الفرنسيان، كريستيان شيسينو، وجورج مالبرينو، في كتابهما المهم والجدير بالقراءة «أمراؤنا الأعزاء جداً – هل هم أصدقاؤنا حقاً؟» والذي ترجم إلى العربية من الهيئة العامة السورية للكتاب عام 2017، 

539 - مقتل الخاشقجي، القضية القابضة على تاج مملكة

أمين أبوراشد
تزامن يوم أمس الأربعاء، إقرار ولي عهد السعودية محمد بن سلمان أمام مؤتمر “دافوس الصحراء” المُنعقد في الرياض، بأن جريمة قتل جمال الخاشقجي عملٌ فظيع، مع تصريح “ألنور جيفيك” أحد مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن يديّ محمد بن سلمان عليهما دماء الخاشقجي، وهو أجرأ تصريح لمسؤول تركي مُقرَّب من أردوغان، يوجِّه فيه التهمة لبن سلمان وفق ما أوردت وكالة رويترز.

540 - حليف أمريكا الطائش يغتال سياستها في المنطقة

بيّن الكاتب ستيفن كوك في مقال تحليلي له نشرته مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية أن السعودية تغتال السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط من خلال تحركاتها غير المدروسة، لافتاً إلى أن ولي عهد نظام بني سعود محمد بن سلمان لا يعمل على تشويه سمعته فحسب، بل إنه قد يتسبب في تدمير السياسات الأميركية في المنطقة.

541 - أبعد من اغتيال رجل....بقلم د.حياة الحويك عطية

كل من يفهم لعبة السياسة والإعلام يفهم ببساطة أن فيلم الرعب الهوليودي الطويل الذي فرض علينا طيلة ثلاثة أسابيع لم يكن إلا غطاءاً نارياً هائلاً للعمليات التي كانت تتم تحته. عمليات التفاوض والصفقات. 

542 - كيف ستؤثر قضية الخاشقجي والمعاهدة النووية على ملفات المنطقة؟ ...العميد د. أمين محمد حطيط

من البديهي القول إنّ الأيام الفائتة حملت من الأحداث والمواجهات الدولية ما لن ينحصر بتداعياته وآثاره في محلّ حدوثه أو بين أطراف الاشتباك فيه، لأنها أحداث جاءت من طبيعة تؤثر على المشهد الدولي ويتأثر بها أطراف أوسع من المشاركين والمعنيّين مباشرة بها، 

543 - سوريا والعراق...بقلم د. بثينة شعبان

العراق وسوريا مؤهلان لأداء هذا الدور على الساحتين العربيّة والإقليمية نتيجة ثقلهما الحضاري والمعرفي والثقافي والروحي أولاً، ونتيجة مساهمتهما من خلال صمودهما والتمسك بمبادئهما في تغيير المناخ الإقليمي والدولي لمصلحة أصحاب الحقّ، وضدّ كلّ الأعداء والخصوم الذين استهدفوا هذين البلدين بالذات.

544 - صفقة القرن الثانية: ديّة خاشقجي تدفعها السعودية لتركيا وأميركا... د. عصام نعمان

اعترفت السعودية، بعد مماطلة محسوبة، بالقضاء على جمال خاشقجي غيلةً. كيف؟ خلال «شجارٍ» معه داخل القنصلية السعودية في اسطنبول. لكن القاتل، او القتلة، ظلّوا مجهولين وكذلك كيفية القتل ومصير الجثة!

545 - مجلس الشعب يناقش مشروع قانون مهام وزارة التجارة الداخلية.. مطالبات بتخفيض الأسعار

ناقش مجلس الشعب في جلسته الحادية عشرة من الدورة العادية الثامنة المنعقدة اليوم برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس مشروع القانون المتضمن تحديد مهام وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

546 - الأُردنيّون يتَدفَّقون إلى دِمَشق بالآلاف.. لماذا يَتساءَلون: مَن كانَ تَحتَ الحِصار دِمَشق أم عمّان؟ بقلم عبد الباري عطوان

كُنّا دائِمًا نُطالِب في هَذهِ الصَّحيفة بفَكِّ الحِصار العَربيّ عَن سورية، وفَتحِ الحُدود على مِصرَاعيها مَعها، لأنّ الشَّعب السوريّ قدَّم للأُمَّةِ العربيّةِ الكَثير الكَثير، وخاضَ جيشه العَربيّ كُلَّ حُروبِها، ورحَّب بكُل اللاجئين العَرب إليه دُونَ تَمَنُّن، وعامَلهم مُعامَلة المُواطِن السوريّ في التَّعليمِ والطِّبابة والوَظائِف، وما زالَ.

547 - الخاشقجي يعترف ,, والملك السعودي يعترف ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

بثت منذ وقتٍ قصير قناة التلفزيون العربي تسجيلا ً كاملا ً للقاءٍ تلفزيوني مسجل مع الكاتب المختفي , المنشور , المقطّع والمُذاب بالأسيد , الحاقد الوهابي الإرهابي "جمال خاشقجي"..! واللقاء يُبث للمرة الأولى كما تحدثت المحطة , ويلاحظ أن اللقاء حديث التسجيل بحسب المعلومات والأحداث التي نوقشت وذكرت فيه ...

548 - رحيل دي ميستورا نهاية الرهانات ...بقلم ناصر قنديل

– ترافقت تسمية مبعوث أممي خاص مع بداية الحرب على سورية التي سميت بالأزمة السورية لتبرير شن الحرب بداعي دعم الثورة المزعومة، التي كانت تمثل الفيلق الداخلي للحرب، 

549 - عن وجهة دمشق بعد إدلب إلى الشرق السوري بقلم ديمة ناصيف

القوى الكردية تردّ مرة جديدة على الحوار مع دمشق بتصريحات لا تختلف عن سابقاتها. مجلس سوريا الديمقراطية يرد على وزير الخارجية السوري بأن قوى أجنبية تقف وراء تعثر المحادثات ويقول بأن السبب هو القيود المسبقة والحدود الضيقة التي رسمتها حكومة دمشق لهذا الحوار.

550 - معبر نصيب وما يحققه من انفراجات لسورية والجوار

خليل موسى موسى - دمشق

بعد عودة دوران عجلة العمل على طريق دمشق-عمّان، يُفتح الباب مجدداً أمام قوافل اقتصادية، تعطي بدورها تأشيرات دخول الانفراج السياسي من معبرٍ لطالما عملت القوى الغربية لاستغلاله في الضغط على دولة تمكنت بقبضات جنودها من إعادة المتنفس لشعبها من جديد.

551 - ثَلاثُ جَبَهاتٍ رئيسيّةٍ تتوحَّد لإبقاءِ جريمَة اغتيال الخاشقجي حيّةً تَستَعصِي على المَوت.. عبد الباري عطوان

هُناك ثلاثُ جِهاتٍ رئيسيّةٍ تَقِف حاليًّا في وَجهِ مُخَطَّطات الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب “لِفْلَفَة” جريمَة مَقتَل الكاتب جمال خاشقجي داخِل قُنصليّة بِلادِه في إسطنبول، ومُحاوَلة تَبْرِئَة وليّ العَهد الأمير محمد بن سلمان، الحاكِم الفِعليّ في المملكة العربيّة السعوديّة، مِن أيِّ لَومٍ، ونَمَيل إلى الاعتقاد بأنّ الكَلِمَة النِّهائيّة قد تَكون لها.

552 - سورية لا تُعامِل بالمثل .....بقلم ناصر قنديل

– وضعت تصريحات القيادات اللبنانية التي تورطت بدعم الحرب على سورية وراهنت على سقوط دولتها ورئيسها مستقبل العلاقات بين البلدين والحكومتين، في إطار يُفهَم منه أن سورية تسعى لابتزاز لبنان بالمصالح الاقتصادية، خصوصاً ما يتصل منها بفتح معبر نصيب كشريان حيوي لنقل البضائع اللبنانية وشاحنات الترانزيت إلى الخليج، 

553 - في سورية وحدَها الحقائق ناصعة

ناصر قنديل 

– الغموض والتلعثم والمراوغة والصفقات في الغرف السوداء هي عناوين المشهد الإقليمي والمشاهد المحلية في الكثير من البلاد العربية. هذا هو حال العلاقة السعودية الأميركية والعلاقة السعودية التركية، والعلاقة الأميركية التركية، بخلفية قضية جمال الخاشقجي وبدونها، 

554 - صَفَقَة إغلاق مَلف اغتيال خاشقجي اكتَمَلَت والبَحث بَدَأ عَن كَبشِ فِداءٍ .. ترامب ألقَى باللَّومِ على “عناصِر غير مُنضَبِطَة”

وإجراء السعوديّة تَحقيقًا داخِليًّا أوّل اعترافٍ رَسميٍّ.. السُّؤال: ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون؟

555 - صحفي أميركي لـ"ناشيونال انترست": الأسد فاز وخسرت واشنطن

 كاتب ومحلل سياسي يقول إنه قضى أسبوعاً كاملاً في سوريا ولاحظ بشكل واضح من يسيطر على كل شيء هناك. ويعتبر أن الرئيس الأسد لم يعد في خطر وفاز وواشنطن خسرت، وأن أهداف ترامب العسكرية في سوريا أصبحت "محض خيال" ولا يحق لإدارته غزو دولة أجنبية واحتلال أراضيها وتقسيمها.

556 - من الخاشقجي إلى إدلب - جولة صراعٍ جديدة ....بقلم م. ميشيل كلاغاصي

اختفى جمال, وبدأت الجولة... هكذا هو حال الشاشات ووكالات الإعلام الكبرى المعروفة بنفاقها أكثر من صدقها، وبناتها في الإعلام العربي, قنواتٌ لم تحترم يوما ًعقول الناس ... وتهافتت لتنوب عن قنوات الأفلام والاّكشن والرعب أيضا ً...

557 - الجولان عربي سوري وسيبقى....يا نتن ياهو....بقلم سامي كليب

ظنّ نتن ياهو أن الهرولة العربية المُذلة صوب صفقة القرن بدعم ترامب، والحرب السورية الكبرى ستدفعان دمشق الى القبول بالتنازل عن الجولان.... أريد أن اقدم لو سمحتم جوابا على ذلك عبر وثيقتين مثبتيين علميالا يعرفهما كثيرون اليوم، او يتناسوهما عمدا....:

558 - هل انطوت صفحة محمد بن سلمان؟....بقلم قاسم عز الدين

الزلزال الذي أحدثته ضدّ السعودية تصفية الكاتب الصحافي جمال الخاشقجي، يبدو أنه يجري العمل على إخماده عبر صفقة بين أنقرة والرياض وصفقة موازية مع دونالد ترامب. لكن ما أطاح به الزلزال في صفحة محمد بن سلمان، قد يصعب على الصفقات إعادة ترميمه.

559 - تركيا التي تحاول الخروج من أزمتها مع أميركا تغرق في أزمة مع السعودية...!

د. هدى رزق | تجري محادثات بين مسؤولي وزارة الخزانة الأميركية ومحامي «هالك بنك» بطريقة سرية للغاية. فالبنك المملوك للدولة التركية ليس بعيداً عن التسوية. إذ تبدو احتمالات الغرامة الصغيرة معقولة. 

560 - تحدث دائماً... الغلطة القاتلة: الخاشقجي

ناصر قنديل

– يتساءل الكثيرون من موقع سعيهم لتبرئة السعودية من جريمة إخفاء، والأرجح قتل جمال الخاشقجي، وهل يعقل أن ترتكب السعودية هذه الحماقة، وهي قد تجلب عليهم انقلاباً في الوضع الدولي بدأت بشائره بالظهور؟ لكن هؤلاء يظنون الحديث يجري عن قرار بحجم حرب أو اغتيال رئيس دولة أو زعيم كبير،

561 - التشكيلية الألمانية أورسولا باهر تحقق أمنيتها الأخيرة بعرض لوحاتها في دمشق...(صور)

لم تكتف الفنانة التشكيلية الألمانية أورسولا باهر بالوقوف إلى جانب أبناء الجالية السورية في برلين خلال الوقفات الاحتجاجية منددة معهم بما يتعرض له الشعب العربي السوري من حرب إرهابية ظالمة لكنها سعت بكل الحب الذي امتلكته لهذا الشعب أن تنقل عبر لوحاتها حقيقة ما تتعرض له سورية من عدوان وتآمر غربي لتكون امنيتها الاخيرة بعد اصابتها بمرض عضال إقامة معرض لها في قلب دمشق.

562 - هل تستطيع «إسرائيل» ممارسة استراتيجية التنفيس؟ والنتيجة؟ ....العميد د. أمين محمد حطيط

في معرض تطبيقه لاستراتيجية القوة الناعمة والمؤكد عليها في المفهوم الاستراتيجي للحلف الأطلسي للعام 2010 اتجه معسكر العدوان على المنطقة الى سورية بعد فشله في لبنان في العام 2008 وعجزه عن النيل من المقاومة عبر تفكيك سلاح الإشارة فيها، وبعد فشله في تحقيق مبتغاه في إيران في العام 2009 وانهيار خطة إسقاط إيران من الداخل عبر انتفاضة احتجاج شعبية عوّلت عليها أميركا ومعها مكونات معسكر العدوان الأخرى التي تعتبر «إسرائيل» ممثلها الإقليمي في الشرق الأوسط.

563 - تجاوز الخلافات ....بقلم د. بثينة شعبان

على حين تخطّط الدوائر الصهيونية والإدارات الأميركية المتعاقبة وحكام الخنوع من أعراب الخليج، لسلب فلسطين، كلّ فلسطين،

564 - تبقى الكلمة الفصل في المنطقة سوريّة ....ناصر قنديل

– لأن المقياس الوحيد الحقيقي الثابت لتقدّم وتراجع أيّ من الحلفين المتقابلين على امتداد مساحة المنطقة والعالم، يبقى التقدم والتراجع في الجغرافيا. ولأن الجغرافيا إذا تعددت مساحاتها تبقى الأهمية للجغرافيا التي تلعب دوراً مقرّراً نسبة لحجم أهميتها في حسابات القوى المتموضعة على جبهات الصراع، 

565 - السورية الأولى.. تواجه المرض في ميادين العمل

بنَت الأسد مع السوريين الذين تجتمع يومياً بالعشرات منهم، علاقة ثقة تراكمية مبنية على التجربة الملموسة، وتستند إلى عملها بشكل مؤسساتي منظم.

566 - هيبة السعودية: بين الأسد وترامب..بقلم روزانا رمّال

يتذكّر اللبنانيون وأغلب العرب خطاباً شهيراً للرئيس السوري بشار الأسد في دمشق بعد حرب تموز، وتحديداً في 15 آب 2006، عندما خاطب الزعماء العرب متسهدفاً السعوديين منهم مما وراء سطوره بالقول «أنصاف الرجال» أو «أشباه الرجال».

567 - في ذكرى انتصار حرب تشرين التحريرية… سورية تكتب السطر الأخير في ملحمة الانتصار على الإرهاب وتسقط مشروع صانعيه

ذكرى الانتصار في حرب تشرين التحريرية عام 1973 تأتي هذا العام ومعظم ربوع سورية عاد إليها ألقها وأمنها وأمانها بعد تطهيرها من الإرهاب بفضل تضحيات الجيش العربي السوري صانع تشرين التحرير ومبدع ملاحم البطولة والتضحية والفداء.

568 - ترامب «موضوعي» مع حكام الخليج!

د. وفيق إبراهيم

تُثير سخرية الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتحقيره لحكام الخليج استياء الكثير من المتابعين والسياسيين، مقابل فئة مثقفة ترى أنّ الرجل يعكس التقييم الأميركي الفعلي لسلطات لم ترتق الى مستوى الدول وتعمل في إطار الحماية الأميركية الكاملة منذ أربعينيات القرن الفائت.

569 - لقاء وزيري خارجية سورية والبحرين هل هو لقاء عابر؟ ....حميدي العبدالله

من حيث الشكل لا بدّ من القول إنّ اللقاء كان لقاءً عابراً، ولا يمكنه أن يتخطى المجاملات الاجتماعية بالنسبة لوزيرين يعرفان بعضهما جيداً لأنهما مكثا في منصبيهما لفترة طويلة، وكانت بينهما لقاءات كثيرة قبل بدء الحرب التي شنّت على سورية.

570 - عالم ما بعد الغرب ...بقلم تيري ميسان

لم يكن الأمين العام للأمم المتحدة يأمل إبان الإعداد لدورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في حل المشكلات الدولية، بقدر ما كان يفكر بإيجاد السبل التي من شأنها إثارة صدام بين مؤيدي ومعارضي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لكن ما حدث كان أمراً مختلفاً تماماً.

571 - رسائل صواريخ الحرس الثوري شرق الفرات ...بقلم حميدي العبدالله

طبقاً لعدد كبير من المحللين والمتابعين فإنّ الصواريخ التي أطلقها الحرس الثوري ضدّ مواقع للتكفيريين في منطقة شرق الفرات،

572 - تحالف أم تعمية؟....بقلم د .بثينة شعبان

ظهر، ولأول مرة منذ عقود، تجرؤ دول العالم على قول كلمتها بكلّ وضوح، وبغض النظر عمّا يريده الأميركيون. ومن هذه الزاوية بالذات فإنّ تضخيم أهميّة "تحالف" كان قائماً بشكل غير رسميّ منذ أوائل ثمانينات القرن الماضي هو محاولة للالتفاف على فشل ذريع وفضيحة كبرى، مُنيت بها الولايات المتحدة تحت أنظار العالم برمته.

573 - إسقاط الدولة بالدستور.. تسليمٌ أميركي بالهزيمة أم إعدادٌ لتكتيكٍ جديد؟ .....بقلم فراس عزيز ديب

كما كل عام، لا يغادُرنا شهرُ أيلول قبلَ أن يتحولَ منبر الأمم المتحدة إلى سوقٍ للتكاذب الإنساني والأخلاقي، ليصبحَ هذا المنبر عبر كثرٍ من الممثلين أشبهَ بمسرحٍ كبيرٍ تعدَّدت عروضهُ.

574 - لمنع عدوان جوي... توريد المزيد من وسائط الحرب الإلكترونية إلى سوريا

سبوتنيك | أفادت مصادر إعلامية بأن روسيا تقوم بتوريد المزيد من وسائط الحرب الإلكترونية إلى سوريا.

575 - دلالات التوضيحات الجديدة لوزارة الدفاع الروسية ....بقلم حميدي العبدالله

بعد إيفاد رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو، قائد سلاح الجو «الإسرائيلي» في محاولة منه لاحتواء الموقف الروسي، وإعادة النظر باتهام موسكو لـ «إسرائيل» بتحمّل المسؤولية الكاملة عن مأساة الطائرة الروسية «إيل 20»، 

576 - الأخطاء القاتلة!....بقلم د. بسام أبو عبد الله

منذ أكثر من ثماني سنوات، ونحن نقول إن ما حدث في سورية يحتاج إلى مراكز دراسات، وبحوث عديدة كي تقرأ، وتحلل ما جرى، وإلى إعادة قراءة جديدة لطبيعة هذه الحرب بأدواتها وأساليبها وطرق الاحتيال والتضليل فيها، والوحشية التي طغت على المشهد طوال هذه السنوات، لأن هذه الحرب ونتائجها سترسم مستقبل العالم، كما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذات يوم.

577 - سائح بلجيكي : دمشق "أكثر أمنا من معظم المدن الأوروبية"

تحدث سائح بلجيكي زار سوريا أخيرا إلى وكالة "سبوتنيك" عن رحلته.

578 - المقداد: صواريخ “إس300” دفاعية وسورية ستدافع عن نفسها كما تفعل دائما

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن منظومة صواريخ “إس 300” التي تعتزم روسيا تسليمها إلى سورية خلال أسبوعين “دفاعية” وأن سورية ستدافع عن نفسها كما تفعل دائما.

579 - بروباغندا الحروب....بقلم د. بثينة شعبان

لقد عملت الدعاية الغربيّة ومنذ عقود على تشويه مفاهيم أساسية ضرورية لمنعة بلداننا. فقد عكفت الدعاية الغربية ومنذ منتصف القرن الماضي على تشويه مفهوم الالتزام: كالأدب الملتزم والفن الملتزم واتهمت كلّ من ينتج أدباً أو فناً ملتزماً بأنّ أنتاجه سطحي ولا يرقى إلى المستوى العالمي، ذلك لأنّ الالتزام هو الموقف الأكيد الذي يهزم مخططاتهم عن أرضنا.

580 - تركيا: الاختبار الصعب ...بقلم حميدي العبدالله

لا شكّ أنّ الاتفاق الروسي التركي حول إدلب وضع السلطات التركية أمام اختبار صعب.

581 - خلّف آلاف الشهداء.. وأقام العديد من القواعد اللاشرعية له.. ومكّن ميليشيات من السيطرة … حصاد جرائم «التحالف الدولي» في سورية خلال 4 سنوات

| الوطن

بعد أربع سنوات من تدخله العسكري اللاشرعي في سورية بحجة محاربة تنظيم داعش الإرهابي، مكّن «التحالف الدولي» الذي تقوده أميركا، الميليشيات الكردية في شرق البلاد وشمالها من السيطرة على عشرات آلاف الكيلومترات المربعة، 

582 - أسئلة مشروعة حول «سوتشي»....بقلم محمد عبيد

«الاحتواء» هي السِمَة الغالبة على السياسة التي انتهجتها روسيا وما زالت في تعاطيها مع نظام أردوغان منذ إسقاط الطيران الحربي التركي طائرة روسية في خريف عام 2015.

583 - لماذا أشارت روسيا إلى دور إسرائيلي؟ ....ناصر قنديل

– يفتح بعض المتنمّرين جدلاً عنوانه العلاقات الروسية الإسرائيلية من باب التسويق لمقولة أولوية هذه العلاقات على كل شيء آخر في السياسة الروسية. وهم ينطلقون من تداعيات سقوط الطائرة الروسية قبالة الساحل السوري،

584 - روسيا بين ديبلوماسية الانتقام وديبلوماسية الصواريخ .. ماهو ثمن ايل من لحم اسرائيل؟؟..بقلم نارام سرجون

مهما كانت مكاسب الاسرائيليين من مغامرة الأمس مع ايل 20 فانها لاشك ستكون أشبه بقصة الكلبة براقش .. ورغم ان الغاية الحقيقية من هذه المغامرة لاتزال بعيدة عن التداول العلني فان من السذاجة ألا نعتقد ان الاسرائيليين لم يحسبوا حساب رد الفعل الروسي ..

585 - "إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية

  أراد العدو الإسرائيلي من خلال عدوانه الأخير على عدة أهداف سورية وتحديدا ً في مدينة اللاذقية، التعبير عن إمتعاضه ورفضه وغضبه من الاتفاق الروسي – التركي الذي تم التوصل إليه في قمة سوتشي التي جمعت الرئيسين بوتين وأردوغان حيال مدينة إدلب السورية، 

586 - هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟ ....قاسم عز الدين

ما قامت به "اسرائيل" في العدوان الذي تسبب في إسقاط الطائرة الروسية، ضحّت في سبيله بأسس العلاقة مع روسيا التي ارتسمت بين الطرفين على أساس سماح موسكو بأن تقوم "اسرائيل" بما تسميه الدفاع عن أمنها في عمليات عدوانية ضد مواقع قي سوريا ضد دمشق وإيران وحزب الله.

587 - ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب؟ شارل أبي نادر

للوهلة الأولى، بعد انتهاء قمة طهران الثلاثية الأخيرة بين رؤساء روسيا وايران وتركيا، وعدم صدور قرارات حاسمة لجهة الحسم في ادلب ضد المجموعات المسلحة، بدا وكأن نتائجها جاءت لمصلحة المحور الضاغط على الدولة السورية وحلفائها، لتأتي قرارات قمة سوتشي الروسية التركية بالامس، لتكمل ولتؤكد مسار الحسم في ادلب، وبالمعادلة الثابتة التي حددتها الدولة السورية: عسكرياً أو تفاوضاً.

588 - تركيا بين سقف المطامع وأرض الواقع في سورية ...بقلم أمين محمد حطيط

من غير شكّ فإنّ لتركيا الآن دوراً مهماً في موضوع إدلب ومنطقتها، دور يجعل من قرار تركيا وسلوكها مؤثراً بعمق في عملية استعادة المنطقة التي يسيطر عليها الإرهابيون وهي منطقة تكاد تعادل مساحة لبنان وتزيد على 10 آلاف كلم2 يحتشد فيها ما يناهز الـ 65 ألف مسلح يحول وجودهم دون ممارسة الحكومة الشرعية مهامها السيادية على الإقليم وحماية المواطنين وتمكينهم من ممارسة حقوقهم كمواطنين سوريين.

589 - تفاهم بوتين أردوغان يمهّد للعمل العسكري ولا يلغيه

ناصر قنديل 

– لا يملك مَن يقرأ تفاصيل بنود التفاهم المعلن بعد قمة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب أردوغان إلا طرح سؤالين، الأول هل يمكن تخيّل سيناريو أفضل لإنهاء جبهة النصرة وجمع سلاح الجماعات المسلحة ضمن صيغة تشبه التسويات التي تمّت في مناطق سابقة، 

590 - كاتب بريطاني: مزاعم استخدام أسلحة كيميائية في سورية تشبه ادعاءات وجود أسلحة دمار شامل بالعراق

حذر الكاتب البريطاني بيتر هيتشنز من أن الحكومة البريطانية ومن خلال ما عرضه إليستر بيرت وزير الدولة البريطانى لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أمام البرلمان البريطاني الأسبوع الماضي تفكر في الذهاب للحرب ضد سورية دون الاستناد إلى مبررات قانونية أو أخذ موافقة البرلمان.

591 - اللجنة القضائية العليا المشرفة على انتخابات مجالس الإدارة المحلية تعلن بدء عمليات فرز الأصوات

أعلنت اللجنة القضائية العليا المشرفة على انتخابات مجالس الإدارة المحلية أنه عند تمام الساعة الثانية عشرة ليلا أغلقت صناديق الاقتراع في جميع المحافظات بعد أن تم تمديد الاقتراع لمدة 5 ساعات للسماح للمواطنين الراغبين بممارسة حقهم الدستوري.

592 - السوريون ينتخبون مجالسهم المحلية… فتح مراكز الاقتراع أمام المواطنين وأكثر من 40 ألف مرشح يتنافسون على 18478 مقعداً

سانا| فتحت صباح اليوم مراكز الاقتراع أمام المواطنين للإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في انتخابات مجالس الإدارة المحلية التي يتنافس فيها أكثر من 40 ألف مرشح على 18478 مقعداً.

593 - 18478 مقعدا يتنافس عليها أكثر من 40 ألف مرشح لانتخابات المجالس المحلية ومجالس المحافظات

يتوجه الناخبون اليوم  الأحد لانتخاب ممثليهم للمجالس المحلية ومجالس المحافظات التي يتنافس عليها أكثر من 40 ألف مرشح على 18478 مقعدا.

594 - هل ستبقى إدلب سوداء أم ستعود خضراء بعد التهديدات الأمريكية والغربية لسوريا؟

يستمر الإعلام الغربي بالترويج إلى أن الجيش السوري سيستخدم أسلحة كيميائية في معركته ضد الإرهابيين في إدلب التي تسيطر عليها الجماعات الإرهابية منذ أكثر من أربع سنوات، إذ يعاني السكان المدنيون من البطش والتنكيل بهم من قبل هذه الجماعات، 

595 - أعجز من أن تمنعوا تحرير عروس الشمال السوري...!

محمد صادق الحسيني 

كل المؤشرات والقرائن والأخبار المتاحة لدى العارفين ببواطن الامور تفيد بأن لا أحد يجرؤ من معسكر العدو أن يطلق شرارة الحرب لا على إيران ولا على أي طرف من أطراف محور المقاومة بتاتاً، بل انهم جميعاً يرتعبون حتى من التفكير بما قد ينتج عن مثل هذه الخطوة الحمقاء لو وقعت على سبيل الخطأ!!

596 - الجدوى المفقودة في اتهام حكومة سوريا باستخدام الكيمياوي

في الوقت الذي جدد مستشار الامن القومي الاميركي جون بولتون تحذيره للحكومة السورية من استخدام الاسلحة الكيمياوية في معركتها القادمة في ادلب، سارعت بعض وسائل الإعلام الإقليمية العملية للغرب التحضير لتكرار نفس السيناريو الذي افتعلته ضد الحكومة السورية إبان معركة جسر الشغور.

597 - إدلب: النهاية الفعلية لـ «تامبر سيكامور» ....بقلم ناصر قنديل

– مصطلح «تامبر سيكامور» أي «خشب الجميز» ليس غريباً على المعلقين والمحللين والمتابعين في أميركا والغرب، وهو الرمز الذي منحته المخابرات الأميركية عام 2012 للعملية التي تهدف لأوسع خطة أميركية لتعبئة الأفراد والسلاح والأعمال الاستخبارية والعمليات الخاصة، منذ حرب أفغانستان. 

598 - قواعد العدوان وحماية المدنيين ...بقلم د. بثينة شعبان

لقد انقضى الزمن الذي كان العالم يستمع إلى ما تقولون أيها المستعمرون، ولم يعد أحد يأخذكم على محمل الجدّ، واليوم نقرأ ما تقولون فقط لنكتشف مدى نفاقكم ومتاجرتكم بدماء الملايين من المدنيين من أجل الاستمرار بقواعد عدوانكم التي أرسيتموها من خلال حربين عالميتين راح ضحيتهما عشرات الملايين من المدنيين عبر العالم، ولكن لديّ خبر صغير لكم: لقد تغيّر العالم من دون أن تدركوا ذلك، وأصبحت كلماتكم جوفاء صادرة عن إعلام كاذب يتاجر بدماء الشعوب المسالمة.

599 - طريق حرير جديد يربط الغرب بالشرق.. ووسام عز لكل من يحطّ رحاله في دمشق

د. يسرى المصري: عندما تحيط بك و«حواليك» الأنواء والعواصف من كل مكان وتهاجمك قوافل الظلام بهدف عزلك عن العالم ثم تكتب الدعوات وترسل المراسيل, فيزورك في عقر دارك 48 دولة عربية وأجنبية وعدد كبير من الشركات والفعاليات التجارية والصناعية بحضور رسمي محلي وعربي ودولي يتقدمه راؤول خادجيمبا رئيس جمهورية أبخازيا, فماذا يعني ذلك؟ غير أن عزّ الشرق أوله دمشق.. وما هو بشعار لكنه عين الحقيقة .

600 - تركيا تشتري الوقت... وهي أمام استحقاق ما بعد قمة طهران ...بقلم د. أحمد مرعي

عقدت القمة الثلاثية بين الدول الضامنة لاتفاق أستانة، وهي روسيا وإيران وتركيا. لا مشكلة في مقاربة الوضع في إدلب بين إيران وروسيا وما هو المطلوب منهما، فهما دولتان حليفتان لسورية واستعادة إدلب بالنسبة لهما أمر ضروري لاستكمال وإعلان الانتصار العسكري الذي حققاه بعد أن استعادت القوات السورية معظم البلدات والمدن.

601 - عذراً قداسة البابا: هل أصبح الضمير الإنساني سلعة؟!

بقلم : فراس عزيز ديب

عندما يقرر رجل الدين العمل في السياسة فهو أمام أحد أمرين: إما أن يخلَع هذا الثوب فيجعلنَا نرد عليهِ في السياسة، أو أن يحترمَ هذا الثوب، ويلتزمَ روحيةَ ما تدعو إليه جميع الأديان من احترامٍ للإنسانية وقول الحق، فلا يمكن لك أن تكونَ رجلَ دين وتعمل في السياسة، وبذات الوقت لا يمكن لك أن تكون سياسياً وتدّعي أنك تحاول تطبيق أمر الله، فادعاء الموازنة بين الماديات والروحانيات هو تماماً كادعاء الموازنة في الجمع بين أكثر من زوجة، كلاهما باطل.

602 - داعمو الإرهاب يستميتون في محاولاتهم لإنقاذ ما تبقى من عملائهم في سورية

سانا | بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري على الإرهاب إثر الضربات الموجعة التي وجهها للارهابيين وتقلص المساحات التي ينتشرون فيها يحاول داعمو ما تبقى من تنظيمات إرهابية في سورية ولا سيما في محافظة إدلب انقاذهم عبر إطلاق التهديدات والاتهامات الكاذبة بغية استكمال مخططهم التآمري على سورية.

603 - ترامب «مشكلة أميركا الأولى»... د. عصام نعمان

رفع دونالد ترامب في حملته الانتخابية قبل سنتين شعار «أميركا أولاً»، بمعنى انّ مصالح أميركا يجب أن تأتي أولى قبل مصالح أصدقائها وحلفائها. بعد صدور كتاب الصحافي الأميركي الشهير بوب وودورد والمعلومات الصادمة التي كشفها،

604 - تفاصيل جديدة تكشف استعداد الإرهابيين لمسرحية هجوم كيميائي لتبرير عدوان خارجي على سورية

تزداد المؤشرات والمعطيات يوما بعد آخر حول الإعداد لسيناريو مسرحية كيميائية من قبل التنظيمات الإرهابية بالتعاون مع جماعة “الخوذ البيضاء” ذراع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي بينما تبدو المخابرات البريطانية ومعها الأمريكية والتركية متورطة حتى النخاع في هذه المسرحية التي يجري الإعداد لها لاستجرار عدوان غربي على سورية بعد اتهام الجيش العربي السوري في تنفيذ الهجوم.

605 - عز الشرق في معرض دمشق الدولي بدورته الستين… عودة للعمل وموعد للإعمار والبناء

بدأ العد التنازلي لحفل افتتاح معرض دمشق الدولي المقرر إقامته غدا وإطلاق فعاليات الدورة الستين للمعرض التي تستمر عشرة أيام.

606 - جبهة عريضة تشاغب وتنتظر معركة إدلب ....بقلم ناصر قنديل

– بالرغم من الكلام الكثير عن حجم الرهان على الحزمة الثانية من العقوبات الأميركية على إيران وما يتصل بصادراتها النفطية، أو الرهان على المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، أو الرهان على تحوّلات بنتيجتهما في حرب اليمن، أو الحسابات لتغييرات ينتجها الضغط الأميركي على الكتل النيابية في العراق، أو ما يروّجه البعض عن حسابات تنطلق من نتائج القرارات الأميركية التي تستهدف القضية الفلسطينية، فإن التدقيق بكل هذه المفردات يكشف أنها مجرد حروب نفسية يعرف أصحابها أن فعلها قبل وضعها قيد التنفيذ هو المأمول وليس ما سينتج عنها في الواقع، وكلها مسقوفة بالعجز عن إحداث تغييرات في التوازنات أو تبديل في الخيارات.

607 - ماذا يعني تصنيف أنقرة هيئة تحرير الشام تنظيماً إرهابياً؟ ...حميدي العبدالله

من المعروف أنّ «هيئة تحرير الشام»، جبهة النصرة سابقاً، جرى تصنيفها تنظيماً إرهابياً في مجلس الأمن ومن قبل حكومات غربية وحكومات المنطقة منذ فترة طويلة. وهذا التصنيف كان نتيجة لمجاهرة «جبهة النصرة» بانتمائها إلى تنظيم القاعدة، المصنّف أصلاً كتنظيمٍ إرهابي منذ فترة طويلة.

608 - دبلوماسية البوارج..

لأكثر من أربعة عقود تعودنا نحن في منطقة شرق المتوسط، وجود القطع الحربية والأساطيل الأميركية التي أحكمت قبضتها بالسيطرة على أمن مياه البحر والمسارات والمضائق بغرض تأمين المصالح الأميركية الأوروبية الحيوية كما أن تلك القطع البحرية الأميركية لعبت دوراً رئيسياً في ضرب بعض الأوطان العربية مثل العراق وليبيا ولبنان وسوريه واستخدمت تلك القطع الأميركية المتمركزة في عرض البحر بهدف فرض السياسات والإرادة الأميركية على معظم الدول المطلة على البحر المتوسط.

609 - مرحلة إنتقالية أخرى .....بقلم د . بثينة شعبان

مع كلّ نجاح يحققه الجيش السوري، وحلفاؤه على الإرهاب في سورية، ومع كلّ فرصة تلوح في الأفق لطيّ صفحة هذا العدوان على سورية، وعودة الدولة إلى كلّ أنحاء البلاد واستئناف الحياة الطبيعية للشعب السوري تتفتق العقلية الإستعمارية_الغربية عن سيناريوهات إرهابية، 

610 - لماذا معركة إدلب والاتفاق النووي استوجبا وجود إيران في سورية؟ ...د. عصام نعمان

كل الأنظار تتجه الآن الى إدلب. متى تبدأ المعركة الأكثر خطورة في حرب السنوات السبع السورية؟ ما تداعياتها، محلياً وإقليمياً؟ ما مطالب الأطراف الإقليمية والدولية المشاركة فيها مباشرةً او مداورةً؟

611 - الـ «سين – سين» في موسكو: هل بدأت ترتيبات ما بعد تحرير إدلب؟

فراس عزيز ديب

تقولُ أحوالُ الطقس: إن الأسبوع الحالي سيشهد ارتفاعاً غير مسبوقٍ لدرجات الحرارة في سورية والمنطقة، لكن فيما يبدو فإن هذا الارتفاع في درجات الحرارة هو بالنهاية انعكاسٌ لارتفاع درجات التسخين العسكرية والدبلوماسية ونحن على أعتاب تحولاتٍ سياسيةٍ وعسكرية ستصل شظاياها لما هو أبعد من الإقليم المحيط بمركز الكون سورية.

612 - هل أخّر الجيش السوري عملية إدلب؟ ....بقلم حميدي العبدالله

تتناقل بعض وسائل الإعلام، بما في ذلك وسائل إعلام هي جزء من إعلام منظومة المقاومة والممانعة معلومات مفادها أنّ الجيش السوري أخّر البدء بالعملية العسكرية لتحرير إدلب، نزولاً عند طلبات من بعض حلفائه، ولا سيما روسيا، لإعطائهم مزيداً من الوقت لإقناع تركيا بالعملية العسكرية، ولإتاحة الفرصة أمام أنقرة لإقناع الفصائل المسلحة بالحلّ السياسي واعتماد خيار المصالحة.

613 - معارك المفاوضات ...بقلم بسام ابو عبد الله

التصعيد الأميركي- الغربي الأخير قبيل معركة إدلب الحاسمة يبدو أن له ما يسوغه لدى أطراف محور العدوان الذين بدؤوا يدركون

614 - لماذا يحضّر ترامب لضربة جديدة ضد سوريا

تحت العنوان أعلاه، كتب أندريه ريزتشيكوف ونيكيتا كوفالينكو، في "فزغلياد"، حول إنكار الولايات المتحدة حشد صواريخ توماهوك ضد سوريا، وحاجة ترامب إلى معركة ينتصر فيها في سوريا.

615 - التفاوض أهم من العدوان على سوريا....بقلم سامي كليب

لاحظ معي عزيزي القاريء التالي : 
• كلما ارتفع الضجيج حول الكيماوي في سوريا، تعود منطقة الى الدولة السورية. حصل هذا في حلب وحمص والغوطة والمنطقة الجنوبية وقد يحصل في ادلب. لا الأطلسي وحلفاؤه العرب أسقطوا النظام لسوري، ولا المعارضة والمسلحون تقدموا أنملة. لعلنا الآن في ربع الساعة الأخير لبدء استعادة ادلب رغم الصعوبات الظاهرة. 

616 - دي مستورا، أن تقول الشيء نفسه تقريباً! .....بقلم د.عقيل سعيد محفوض

أنطلقُ من عنوانِ نصٍّ شهير للمفكِّر الإيطالي إمبرتو إيكو هو "أن تقول الشيء نفسه تقريباً"، لأنه ينطبق على تصريحات المبعوث الأممي حول سورية اسطفان دي مستورا الذي "يقول الشيء نفسه تقريباً"في الموضوع السوري، وهو لا يكرر ما يقوله هو نفسه فحسب، إنما يكرر ما يُوحىَإليه من قبل الولايات المتحدةكنوع من التمثل والاستبطان أيضاً.

617 - الفعل لهم والتحديات لنا .....بقلم د . بثينة شعبان

إنّ ما يجري في الجزيرة السورية اليوم من خلال وكلاء الولايات المتحدة وما يجري على الحدود العراقية يهدفان أوّلاً وأخيراً إلى الاستمرار في محاولة بثّ روح العرقية والطائفية، وتحويلها إلى واقع يصعب التغلّب عليه وتغييره تماماً كما فعلوا في العراق على مدى السنوات الماضية.

618 - تحضيرات «الشمال» تطغى على العيد: «هذه المرة غير!»

مرح ماشي | كثافة التعزيزات العسكرية الخاصة بـ«معركة الشمال» تشي باستعداد لفتح جميع الجبهات في آن واحد. تحركات الجيش وحشوده متواصلة شمال شرقي اللاذقية، على وقع انتهاء احتفالات المدنيين بالعيد وعودة السياحة إلى مدينة افتقدتها

619 - ترامب يفرّ الى سوريا ....بقلم عباس ضاهر

سيناريو جديد، سيجري تنفيذه في ​سوريا​، يبدأ بجهوزية مجموعات مسلّحة، لا زالت موجودة في الشمال، بتنفيذ هجمات مشبوهة، بإستخدام مواد كيميائية، يصوّرها الاعلام على انها جرائم ارتكبتها دمشق بحق المدنيين. تُعلن بعدها ​الولايات المتحدة​ الأميركية "معاقبة سوريا"، بتوجيه ضربات صاروخية، قد تكون أشد هذه المرة. لماذا؟ .

620 - تدمشقوا تصحوا… بقلم / ماجدي البسيوني

كنت انتهيت لتوي لأتفرغ من قراءة ديوان للشاعرة الصديقة أحلام بناوي الذي لم ينشر بعد بعنوان “تدمشقوا”ليأتي صوت القيادي بحزب الله نواف الموسوي الذي أعرفه منذ أعوام كثيرة رغم انقطاع التواصل ،

621 - لماذا أصبح تحرير إدلب أمرا واقعاً؟...بقلم شارل أبي نادر

لم يعد موضوع تحرير ادلب ومحيطها من الارهابيين امراً خاضعا للنقاش او للدراسة او للتكهنات او للتأويلات، فالمحافظة السورية الاكثر احتضانا للمجموعات الارهابية دخلت في طريق  التحرير، واكتماله امراً واقعاً لا ينتظر الاّ السيناريو الانسب لاخراجه، الانسب لمصلحة وسيادة الدولة والجيش العربي السوري، وليس لمصلحة شيء آخر بتاتا.

622 - أين أصبح التحضير لمعركة تحرير إدلب المرتقبَة؟...رضا الباشا

المعركة المرتقبة في إدلب شمالي سوريا، يبدو أنها تسعى إلى استهداف مقرات الجماعات المسلحة المتفق على تصنيفها بأنها إرهابية، وأولها جبهة النصرة والحزب الإسلامي التركستاني ومهاجرو الأوزبك. وهي الجماعات المعروفة باسم "هيئة تحرير الشام".

623 - حكام الخليج والأسْر التاريخي!! ....محمّد لواتي

صراعات داخلية تشهدها دول الخليج مثل البحرين، وهي الآن على حافة الإفلاس (تعيش اليوم على صدقات السعودية والإمارات)، وتتحدث التقارير الصحفية من داخل المنطقة أن بعضاً من هذه البلدان تعاني عجزاً في الميزانية أدّى إلى عدم تسديد مرتّبات الموظفين، فضلاً عن إعادة جدولة ديونها المتعلقة بصفقات شراء الأسلحة.

624 - حنا مينه شيخ الروائيين العرب والبحار السوري الذي لا يموت

سانا | لم يكن الروائي السوري الكبير حنا مينه شيخ الروائيين العرب أو عميد أدب البحر في العالم فحسب بل كان ابن الأرض التي انتجته ونهل منها حكاياته وشخوصه مازجا معها تجربته الإنسانية والوطنية والسياسية لتغدو شخصيات روائية أبدعها من دمه ولحمه مثل “الطروسي” و”مفيد الوحش” و “المرسنلي”.

625 - مع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبان

عد الانتصارات التي فاجأت الأعداء وأثلجت صدور الأصدقاء، لا بدّ من البناء عليها وتعزيز ثقافة وطنية تفخر بكلّ منتج وطني، وتأبى على نفسها التمجيد بالأجنبيّ أو السير في ركابه ،لأن منتجاتنا الوطنية متجذرة بقيم أثبتت جدارتها وأنها تستحق الحياة العزيزة الكريمة.

626 - مسرحية النظام التركي: بين دلف العقوبات الأميركية ومزراب معركة إدلب ....فراس عزيز ديب

سؤالٌ يتكررُ يومياً منذُ تصاعد الخلاف التركي الأميركي الذي وصل حد إعلان الإدارة الأميركية أنها جاهزةٌ لاتخاذ المزيد من الخطوات لمعاقبةِ النظام التركي ما لم يتم الإفراج عن القس الأميركي أندرو برونسون المحتجز لدى تركيا بتهمة دعم الإرهاب.

627 - سوريا انتصرت... ماذا ينتظر اللبنانيون؟

عباس ضاهر | منذ عام 2011 إنطلقت الرهانات السياسية في ​لبنان​، حول مستقبل دمشق. يومها تموضعت القوى بين موقفين: الأول داعم "ل​سوريا​ الأسد"، والثاني يتبنى "​المعارضة السورية​".

628 - تائهون في الشرق الحنون ..اّل سعود وتدمير الأمة....بقلم م . ميشيل كلاغاصي

  لأننا في الشرق الحنون حيث تكثر العاطفة وتقل الحنكة، وتكثر الدروس وتقل العبر، لأننا نعشق الماضي، ونلفظ حاضرنا وربما نكره مستقبلنا، ونرى أولادنا يسقطون في النهر واحدًا تلو الاّخر، ونسبح ونغوص ونتعب لإنقاذهم، 

629 - بوتين والأولوية السورية .....بقلم ناصر قنديل

– خلال ثلاث سنوات تقارب من نهايتها على التموضع الروسي في الحرب على سورية، تعيش روسيا مكانة خاصة لحماية وتحصين معاني ونتائج هذا التموضع الناتج عن اتخاذ روسيا قرار المبادرة الاستراتيجية الأولى من نوعها في تاريخها، 

630 - تركيا تدفع ثمن الفاتورة السورية! .....د. بسام أبو عبد الله

ما الذي يجري بين تركيا والولايات المتحدة؟ ولماذا توترت العلاقات بين الحليفين بهذا الشكل؟ وما الخلفيات الحقيقية؟ وأين تكمن التناقضات؟ وهل هي فعلية أم مفتعلة؟

631 - لماذا سترضخ تركيا وتتراجع في الشمال السوري؟....شارل أبي نادر

لا صوت يعلو في سوريا اليوم على صوت هدير دبابات جيشها نحو الشمال، في عملية مرتقبة هادفة الى تحرير منطقة ادلب الكبرى ( ادلب وما هو غير محرر من أرياف حلب وحماه واللاذقية)، 

632 - قصر زين العابدين في أنخل شاهد آخر على إجرام وظلامية الإرهابيين ورعاتهم(صور)

درعا-سانا | استهدفت التنظيمات الإرهابية منذ بدء عدوانها على سورية مدعومة من دول معادية للسوريين ودولتهم الشواهد التاريخية الأثرية التي تحكي حضارة وعراقة أصحاب الأبجدية الأولى التي شكلت منارة الإنسانية وأساس تقدمها.

633 - الباحثون، الباحثون....بقلم د . بثينة شعبان

لقد استهدف الكيان الصهيوني عقولاً عربية أبدعت في مجالات مختلفة من الأدب إلى الطب إلى الفيزياء إلى الفنون، والفلسفة، والفكر، وكلّ مرة بذرائع مختلفة، وبحجج حماية هذا الكيان، ولكنّ الحقيقة الأكيدة وراء كلّ هذه الاغتيالات هي إدراك هذا الكيان أن النخب المجتمعة في الاختصاصات هي التي تحرّك عجلة المجتمع، وهي التي تؤدي دوراً أساسياً، وفاعلاً في تقدّمه وازدهاره.

634 - كمال خلف: الطيران يمهد للمعركة,هل باتت معركة إدلب واقعا؟ ...كمال خلف

المتابع لحجم التعزيزات العسكرية ، والارتال وآليات الجيش والمدرعات التي تعبر من الجنوب والشرق والغرب نحو الشمال عبر المدن السورية ، يدرك أن معركة إدلب أصبحت أمرا واقعا ، ولا رد لها.

635 - سورية على أبواب النصر.....بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي كويتي

إدلب إلى الأمام سر، المحطة المهمة للجيش العربي السوري مع باقي الحلفاء الحقيقيين الذين يريدون استتباب الأمن لسورية بعكس باقي اعداء سورية.