الأحد20/8/2017
ص6:54:8
آخر الأخبار
حكاية جابر ونصيب بين الأردن وسوريا!انجاز اليوم الأول من عمليات "وإن عدتم عدنا" ليوم السبت في 19_8_2017اللواء عباس ابراهيم : موكب للأمن العام توجه إلى عرسال في مهمة سيعلن عنها لاحقاًبالفيديو: استسلام أحد أمراء داعش مع مجموعته في القلمون الغربي في اليوم الثالث…كرتلي: زيادة عدد الباصات المخصصة لنقل زوار معرض دمشق الدولي إلى 150الجنوب السوري: ارتياح «أهليّ»... بين «تخفيف التصعيد» وتطهير الحدودالجيش يؤمّن خطوطه الخلفية لمعركة دير الزور...«فيلق الرحمن» يدخل «الهدنة» من جنيفوزير الإعلام لـ سانا: الإقبال على معرض دمشق الدولي أكبر دليل على التعافي الذي تشهده سوريةالدفاع الروسية تقلد جنرالا سوريا ميدالية الشجاعة لمكافحة "داعش"قريباً.. 3 آلاف إرهابي إلى أوروبا!إيران تدعو لتفعيل اتفاقية التجارة الحرة مع سورياشركات سيارات جديدة وعروض لجذب الزبائن في معرض دمشق الدولي- فيديو“نبوءة” روبرت فورد في سورية تتحققكيف تجاوز الجيش العربي السوري الافخاخ الاميركية في مواجهته لداعش؟...بقلم شارل أبي نادرقتلت عاملة أجنبية لديها وادعت بانتحارها، والتحقيق يكشف الجريمةاغتصبوها حتى كادت تموت.. اعتداء على طفلة أجنبية بالسعودية فقدت نطقها من هول الصدمة!بالفيديو ...الطيارون السوريون يذهلون مراسلا حربيا روسيا بشجاعتهم ووطنيتهم"داعش" ينتهج "اليكات" كأسلوب تجسس جديد في حوض حمرينالرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل المركز الوطني للمتميزين يكرم 54 طالباً من خريجيه.. التكريم دافع معنوي مهم من أجل الاستمرار بالتميز مستقبلاالجيش السوري من التخلّي عن عبء الجغرافيا إلى تطويعها..بقلم: عمر معربونيكماشة الجيش السوري تخنق داعش في الـ عقيرباتطرقات مأجورة في سورية..والمشروع قيد الدراسةقريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلبالفلفل الحار ..اسراره وفوائده7 نصائح للتخلص من دهون الثدي عند الرجالبالفيديو ...حفل أيمن زبيب ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي3 فنانين مصريين في حالة صحية حرجةاستعدادًا لابنته الثانية.. مؤسس “فيسبوك”يأخذ إجازة أبوة شهرين‎ماذا يحدث لـ"تويتر" لو أغلق ترامب حسابهالأرض على موعد مع حدث نادر في 1 أيلولبعد أيام قليلة.. مفاجأة من ناسا وفيسبوك! سوريا تصفع الجامعة العربية ...بقلم عبد الباري عطوان تعاف وأمل وقوة لسورية..ازدحام هائل وأعداد الزوار فاقت التوقعات في فعاليات الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي..

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

بين جنيف وأستانة ....بقلم حميدي العبدالله

يتساءل كثيرون عن العلاقة بين جنيف وأستانة، أيّ من المنبرين سوف ينجز الحلّ السياسي، إذا ما كانت هناك فرصة لهذا الحلّ.


لا شكّ أنّ فكرة أستانة هي اقتراح روسي بالدرجة الأولى وافقت عليه كلّ من تركيا وإيران. ودعت موسكو جميع الجبهات الدولية المعنية بالأزمة للدعم والمشاركة في اقتراحات الحلول التي تمّ التوصل إليها، «إعلان موسكو» أو اتفاق وقف الأعمال القتالية بين روسيا وتركيا. لكن المسؤولين الروس حرصوا على التأكيد دائماً أنّ أستانة ليست بديلاً لجنيف، بل إنّ أستانة هي مسار تمهيدي هدفه الرئيسي توفير أكبر فرص ممكنة لإنجاز جنيف.

إذاً أستانة ليست بديلاً لجنيف، بل هي مسار داعم لجنيف بوصفه الإطار الدولي والإقليمي الذي يجمع كلّ أطراف الحرب في سورية، وتشرف عليه الأمم المتحدة بدعم رئيسي من موسكو وواشنطن.

المسارات الموازية التمهيدية كانت دائماً موجودة، ولهذا ولدت منصات موسكو والقاهرة وحميميم ودمشق، إضافةً إلى «وفد الرياض». توقيت أستانة يعود إلى وضع الأمم المتحدة والولايات المتحدة. فالأمم المتحدة تشهد ذهاب أمين عام وتسلّم أمين عام جديد، وعملية التسليم والتسلّم بدأت في رأس السنة، أيّ في مطلع عام 2017 . وبديهي أنه من حق الأمين العام الجديد أن يطلع على ملفات الأزمة بشكل مباشر ليحدّد توجيهاته للمبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، وهذه العملية تتطلب بعض الوقت، لكن الأزمة في سورية لا تقبل الانتظار ولا يمكن تجميدها لحين تصبح الأمم المتحدة جاهزة للتعامل معها. أيضاً في الولايات المتحدة يشهد الشهر الحالي عملية تسليم وتسلّم بين إدارة أوباما وإدارة ترامب، وإدارة ترامب كي تكون جاهزة للتعامل مع الأزمة في سورية وفق الرؤية الخاصة التي عبّر عنها الرئيس ترامب في حملته الانتخابية تحتاج لبعض الوقت، وتحديداً إلى حين استكمال تشكيل الإدارة الجديدة واطلاعها على تفاصيل ملفات الأزمة السورية. وهذا يتطلب وقتاً قد يمتدّ لأسابيع وربما أشهر، وأزمة مثل الأزمة السورية لا يمكن تجميد تفاعلاتها إلى حين تصبح الإدارة الأميركية جاهزة للتعامل مع هذه الأزمة.

أستانة إضافةً إلى دورها الرديف التمهيدي، على غرار منصات موسكو والقاهرة وحميميم، تسعى لملء الفراغ الناجم عن عملية الانتقال في الأمم المتحدة وفي الولايات المتحدة، وحتى لو تأخر انعقاد أستانة، فإنه مسار لا بدّ منه لأنه يعكس تفاهماً روسياً إيرانياً مع تركيا.

وبديهي أنّ هذا التفاهم يحتاج إلى إطار لإخراجه، وأستانة هي هذا الإطار وسوف تشكل رافداً لدعم جنيف عندما تصبح الولايات المتحدة والأمم المتحدة جاهزتين لإيجاد الحلّ والإشراف عليه.
 البناء


   ( الجمعة 2017/01/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/08/2017 - 6:49 ص

فيديو

فوتو مونتاج عن تاريخ معرض دمشق الدولي .. وذاكرة دوراته المتعاقبة

فيديو

لقطات من حفل افتتاح الدورة الـ 59 لمعرض دمشق الدولي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. آرلوند شوازينيغير يوجه صفعة جديدة لترامب بالفيديو ...فتاة تصاب برعب أثناء استعراضها نشرة الطقس بالفيديو.. لصوص يقتلعون جهاز صراف آلي من مكانه لسرقته شاهد...ماذا فعلت رضيعة مع والدتها لحظة ولادتها اكتشفت أنّ زوجها يخونُها مع امرأةٍ ثانية .. فصوّرت نفسها وهي تنتقم منه بشنق طفلها! فيديو مروّع لسقوط طفل من سيارة أثناء سيرها فيديو ..قطة تنقذ رجل وزوجته من حريق هائل المزيد ...