الأربعاء23/8/2017
ص11:14:55
آخر الأخبار
الأردن «الحائر» في سوريا... طوق النجاة في المعابر؟واشنطن تجمد 290 مليون دولار مساعدات لمصر بحجة عدم إحراز تقدم في مجال احترام حقوق الإنسان ومبادئ الديمقراطية!! السعودية : اخترقنا الجمود السوري بالتنسيق مع روسيامعتقلو «تحرير حلب» في السعودية ... «مكارثية فايسبوكية»المعلم يدعو الدبلوماسيين إلى تكثيف الجهود في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ سوريةمنصات المعارضة الثلاث تنهي اجتماعها في الرياض بلا أي اتفاقوزير الإعلام: الإقبال الكبير الذي يشهده معرض دمشق الدولي دليل على تعافي سورية وأنها أصبحت على أبواب النصرفعاليات معرض دمشق الدولي تستقطب في يومها السادس 238 ألف زائر-فيديوالخارجية الروسية تتهم واشنطن بالنفاق بسبب تصريحاتها الأخيرة حول سوريةعقوبات أمريكية على كيانات وأفراد من الصين وروسيا بتهمة التعامل مع كوريا الشمالية ودعم تطوير برنامجها النوويتحولات ....بقلم معد عيسىمول جديد لـ”الإخلاء” قريباً وإعادة استثماره بمزاد يبدأ بمليار ليرة أنقرة تُدشّن بازار إدلب: «إدارة مدنيّة» تجاور «إمارة النصرة»...بقلم صهيب عنجريني أردوغان قلقٌ من مُؤامرةٍ سُعوديّة أمريكيّة لتهميش تركيا ويُمهّد للانفتاح على دِمشق ...عبد الباري عطوان خطفوا ممرّضة وتناوبوا على اغتصابها!حفلة تعذيب 6 ساعات لمدرسة الرياضيات على يد أولادها.الجيش السوري وحلفاؤه يقتربون من فرض أكبر حصار على تنظيم داعشالتخطيط لـ (العودة إلى حضن الوطن) يطيح بأهالي مضايا في إدلب إلى سجون القاعدة..عمداء جدد لكليات الإعلام والطب البشري والعلوم والشريعة بجامعة دمشقالمؤسسة العامة للسينما: بدء التقدم لدبلوم العلوم السينمائية وفنونهاخريطة تظهر المسافة التي تفصل بين القوات شرق "السخنة" والقوات المتقدمة من جهة "الطيبة" حوالي 17 كم.المنجز الميداني لليوم الرابع من عملية وان عدتم عدناطرقات مأجورة في سورية..والمشروع قيد الدراسةقريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلبشابة خسرت نصف وزنها بمشروب متوفر في كل بيتأعراض تنبئك بأنك مصاب بنقص المغنيسيوممطربون سوريون يستعيدون أغاني رسخت في الذاكرة في خامس أيام فعاليات معرض دمشق الدولي الفنية- (فيديو )عرائس سكر أول فيلم سينمائي عربي يتناول حالة طفلة مصابة بمتلازمة داون في معرض دمشق الدوليشجار ينهي بحياة البطل العالمي الروسى فى رفع الأثقال بركلة و4 لكماتشبهها بـ”كبائر الذنوب”.. "داعية" سعودي يحرم الخروج من بعض مجموعات “واتساب”!!؟مستحاثة البليزوصور ومحطة متن قلة للوقود بالإضافة لخدمات البطاقة الذكية.. أبرز معروضات جناح وزارة النفط في معرض دمشق الدولي- فيديوطبيب آلي صيني يتفوق على البشر في تشخيص الأمراضخميس:الحكومة تعمل برؤية استراتيجية في كل قطاعات الدولة وتضع رؤى لعشرات السنين.. الجيش لن يسمح ببقاء متر مربع واحد تحت سيطرة الإرهابيينالعروبة ومحور المقاومة.. بقلم: رفعت البدوي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ممرّ الموت من السلمية الى خناصر..بقلم عمر معربوني

52 شهيدًا وأكثر من 100 جريح حصيلة المجزرة التي ارتكبها تنظيم "داعش" الإرهابي في قرية عقارب شمال شرق مدينة السلمية التي تعتبر عقدة الربط الأساسية بين مدينتي حماه وحلب.


في الجانب الميداني المباشر، استطاع تنظيم "داعش" ان ينفذ إندفاعة سريعة من قرية قليب الثور التي تبعد عن عقارب 8 كلم وعن خط التماس 5 كلم، بعد أن جهّز كذلك قوات اندفاع اخرى من قرى صلبا وابو حنايا وابو جبيلات.

تقع بلدة عقارب ضمن قرى الممرّ الرابط بين سلمية ومدينة حلب وهي ليست القرية الأولى التي ينفذ فيها "داعش" مجازر مريعة، بل سبق ان نفذ مجزرة مماثلة في قرية المبعوجة شمال شرق عقارب في ظروف مماثلة.
إنّ ما قام به "داعش" لا يشكل على المستوى العسكري عامل تغيير لميزان القوى على الأرض، وانما يستهدف بشكل مباشر إحداث حالة رعب خصوصًا ان المنطقة التي انطلق منها لتنفيذ المجزرة تعتبر ضمن قطاع تابع لبلدة عقيربات، وهي إحدى مناطق الحشد الأساسية التي ينطلق منها التنظيم لشن هجماته المختلفة التي استهدفت طريق السلمية – خناصر في اكثر من نقطة، سواء بالقرب من إثرية او خناصر بهدف دائم هو قطع الطريق المتجه نحو مدينة حلب.

أمّا لماذا اسميت الممرّ ممرّ الموت، فلأنّ كلفة حمايته منذ ان تم شقّه في العام 2013 كانت عالية جدًا سواء بالأهالي او بقوات المُدافعة عن الطريق الذي يبلغ طوله حوالي 140 كلم بعرض يتراوح بين 7 و12 كلم، وهو ممرّ يحتاج لحمايته والحفاظ عليه عديدًا كبيرًا من القوات لتأمين تموضع محكم، وهو ما لم يتحقق حيث تم اعتماد بدائل أخرى من خلال نقاط المراقبة والدوريات ونقاط الإحتياط المتحركة.
المجزرة حصلت في الأطراف الجنوبية للقرية حيث لم يتمكن "داعش" من الدخول الى كامل القرية بسبب وصول قوة احتياط من الجيش السوري اشتبكت مع القوة المهاجمة، وهو ما منع حصول مجزرة اكبر فيما لو استطاع التنظيم الدخول الى القرية.

في الجانب الإنساني، ستترك هذه المجزرة كما غيرها من المجازر اثرًا سلبيًا في حياة ابناء البلدة ومحيطها وكل السوريين، وستكون شاهدًا على مدى توحش التنظيم التكفيري الذي امعن تمثيلًا في الجثث بعد قتلها.
في البعد العسكري الميداني المباشر، لم يتمكن "داعش" من احداث خرق دائم في الممر الرابط بين السلمية وحلب لكنه حاول ارسال رسالة دموية بأنه ما زال قادرًا على التحرك وعلى تنفيذ هجمات يبدو انه اختار مكانها بعناية. فمتابعة العمليات التي ينفذها الجيش السوري في منطقة شرق حمص وجنوب السلمية تهدف في الأساس الى القضاء على وجود التنظيم في منطقة واسعة والعمل على تحريرها، وهو ما تمثل في سيطرة الجيش السوري على جبل الشومرية جنوب شرق السلمية وكذلك السيطرة على جبل ابو ضهور المجاور لجبل بلعاس، ما يهدد اماكن تمركز "داعش" في جبل بلعاس وفي بلدة عقيربات خصوصًا اذا ما نظرنا الى خارطة السيطرة التي ارساها الجيش السوري شمال تدمر، وهو ما سيشكل قاعدة خلفية متينة ومترابطة للبدء بالعمليات باتجاه بلدة السخنة وتاليًا نحو دير الزور.
في البعد الميداني غير المباشر، يحاول تنظيم "داعش" عبر مشغليه وعلى رأسهم اميركا تشتيت جهد الجيش السوري الذي بدأ بتنفيذ عمليات البادية، واجبار الجيش على تشتيت جهده وابطاء عملياته من خلال تحريك "داعش" في قطاعات خلفية.

لهذه الأسباب حاول تنظيم "داعش" ان ينفذ عملية سريعة وخاطفة في قلب الممر بهدف قطع الطريق الى حلب والتأثير في زخم عمليات الجيش السوري التي اشرنا اليها.
وحتى يتم تحرير المناطق شمال تدمر وربط منطقة السخنة بمنطقة مسكنة في الريف الجنوبي الشرقي لحلب، سيبقى هذا الممر معرضًا لعمليات اختراق على غرار العمليات السابقة.

(*) ضابط سابق - خريج الأكاديمية العسكرية السوفياتية.

بيروت برس


   ( الجمعة 2017/05/19 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2017 - 11:12 ص
فيديو

كلمة الرئيس الأسد في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين

فيديو

من تقدم الجيش السوري على مناطق واسعة شرق السخنة في ريف حمص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو| اغرب 10 متطلبات لقبول الفتاة للعمل مُضيفة طيران! فيديو| وسط حشدٍ كبير من المارة .. رجل يعتدي على فتاتين في أحد شوارع الكويت! شاهد ماذا حدث عندما طلبت فتاة الزواج من صديقها شاهد...ماذا حدث بعد هذا الهجوم المفترس بالفیديو: مصري يكتشف كنوز قارون ويؤكد "اسجنوني لو بأكذب" شاهد ...شجار عنيف بين متسولتين في السعودية؟ شاهد ... ما الذي يحدث هنا؟...+18 المزيد ...