الخميس21/9/2017
م20:43:43
آخر الأخبار
الأزمة الخليجية تتفاعل سورياً: بن سلمان (باع) زهران علوش!...بقلم علي شهاب دبلوماسي سوري: الدول الخاضعة للهيمنة الأمريكية لن تشارك بإعادة إعمار سورياغارتان صهيونيتان على تلة الرشاحة في جبل الشيخ على الحدود اللبنانية السوريةمسلحون يسلمون مواقعهم على الحدود السورية الأردنيةبالفيديو- تفاصيل فك الحصار عن فصيل للشرطة العسكرية الروسية في إدلبالدفاع الروسية: الدفاع الروسية: مسلحو "قسد" ينضمون إلى فصائل "داعش" ...أكثر من 85 % من أراضي دير الزور تحت سيطرة الجيش السوريبالفيديو ...قافلة مساعدات إنسانية من إيران لأهالي ديرالزوردير الزور: سباق النفط يتسارع سفينة الإنزال " تسيزار كونيكوف" دخلت المتوسط متجهة إلى سورياماذا يظهر انسحاب نائب الرئيس الامريكي قبل بدء كلمة لافروفسورية ولبنان.. اتفاق على توسيع التبادل التجاري للمنتجات الزراعية وتسهيل حركة مرور الترانزيت في كلا البلدينالذهب الأسود في الشرق السوري... دير الزور تضم أهمّ حقول النفط وأكبرها في البلاد"الحياة "السعودية تكشف عن خطة "تقسيم ناعم" لسوريا... اليكم الخريطة!اشهر قليلة جدا وسيتسابق "البويجية" لدمشق؟...فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتيإلقاء القبض على عصابة سلب في ريف دمشق إلقاء القبض على خفاش ليل السليمانية بحلبحدث في سوريا: دبابة "تي-72" تقضي على "تي-90"!!!؟ لحظة منع عملية إعدام لـ"داعش" في ديرالزور الشابة السورية ماسة أبو جيب ضمن العشرة الأكثر تميزا حول العالمسينطلق مؤتمر المعرفة الريادية بنسخته الثالثة الأسبوع القادم في دمشقخريظة تظهر تقدم الجيش السوري وحلفائه في ريف دير الزور الشمالي الغربي والسيطرة على "حوايج ذياب شامية، زغير شامية، السعدات، تل سالم، جبل .. حتى حجاب مستعد للتحرك عسكريا نحو دير الزور وإدلب!!!؟حمدان: تحديد القيم الرائجة لأسعار العقارات سينعكس على مكافحة الفساد السائد في هذا القطاعدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةالذبحة الصدرية أعراض واسباب وعلاج الذبحة الصدريةدراسة: الجلوس معظم اليوم قد يتسبب في وفاتك مبكرا!مسلسل تيم حسن المؤجل .. إلى أين؟‎روزينا لاذقاني : "الهيبة" نقلة نوعية في حياتي وسأشارك في الجزء الثاني منهرقصت عارية في السجن.. وهذا ما حصل!سعودي يشتري “تيس” بـ 13 مليون ريال سعودي‏اختراق علمي .. إطارات سيارات تعيد لحام نفسها“آي فون إكس”.. نسخ ميزات هواتف أندرويدماكرون وترامب: تقاسم أدوار أم بدء استقلال؟....ناصر قنديلأداء وزارة التربية تحت قبة مجلس الشعب… أنزور: تشكيل لجنة لتقصي الحقيقة المتعلقة بالمناهج… الوز: الكثير ممن وجه الانتقادات للمناهج لم يقرأه

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

نهاية الحرب على سوريا؟

لم یكن للسعودیة وتركیا و«إسرائیل» رغم المال والسلاح والاستخبارات القدرة على شن حرب تستھدف سوریة ورئیسھا، الذي صارت إطاحته شعار الحرب وھدفھا،


 لولا التغطیة الأمیركیة والأوروبیة ممثلة خصوصاً بفرنسا التي يسلم لھا حلفاؤھا الغربیون بخصوصیة الدور التاریخي في سوریة ولبنان وقد صار واضحاً ان الحرب بما هي مال وسلاح وإعلام، ھي رجال أیضاً وأ ّن تركیا والسعودیة و«إسرائیل» قاتلوا بتنظیمي القاعدة والإخوان المسلمین وصولا لداعش، وما كان ھذا لیتم لولا التغطیة ومتفرعاتھما الأمیركیة الفرنسیة

من الواضح أ ّن القناعة الأمیركیة الفرنسیة بلا جدوى مواصلة الاستثمار على خیار الحرب لتحقیق الأھداف ذاتھا، قد ُحسمت، فسقف ما تتيحه مواصلة الحرب لیس السیطرة على سوریة ولا إطاحة رئیسھا، بل خوض حرب استنزاف تعني تمكن التشكیلات المتطرفة من شن حروبھا الخاصة التي تھّدد أمن أوروبا من جھة، وتغرقھا بسیل النزوح الذي یھّدد استقرارها الاقتصادي والاجتماعي والاجتماعي والامني وتعني تجذرا لمعادلتي حزب الله والأكراد، اللتین تصیبان، في الصمیم أمن تركیا و«إسرائیل»، بینما تبدو السعودیة أضعف من مواصلة الاھتمام بالحرب السوریة كأولویة، وھي غارقة في حرَبْیھا لإسقاط قطر وإخضاع الیمن بلا طائل.

یلتقي الرئیسان الأمیركي دونالد ترامب والفرنسي إیمانویل ماكرون بعد لقاءات رئاسیة لكل منھما مع الرئیس الروسي فلادیمیر بوتین لیكون الحدیث بوضوح عن سقوط مشروع إطاحة الرئیس السوري كھدف للحرب، والتو ّجه لأولویة الحرب على الإرھاب، التي دعا إلیھا الرئیس السوري منذ البدایات، ویجري التمھید لحل سیاسي یقول الفرنسیون إنه یمر بحكومة مو ّحدة تضّم معارضین وموالین في ظل رئاسة الرئیس السوري، تجمع قدرات السوریین في الحرب على الإرھاب، وتخّیر الفصائل المسلحة بين الانضمام لهذه الحرب تحت قيادة الجيش السوري او الانضمام للتنظيمات الارهابية وتضع الحكومة المو ّحدة دستوراً جدیداً وتتولى بمعونة أممیة إجراء انتخابات برلمانیة ورئاسیة، وھو برنامج الرئیس السوري منذ مطلع العام 2013 للحل السیاسي.

عندما تعلن قیادة الحرب التخلي عن الھدف الذي خاضتھا لأجله، وعندما یصیر للحرب شعار وھدف ھو الذي یتبنّ الخصم الذي كانت الحرب تھدف لإطاحته، وعندما یصیر للحل السیاسي روزنامة وجدول الأعمال ھو الذي اقترحه مبكراً ھذا الخصم، فھذا یعني أن الحرب قد انتھت، وأ ّن ما ھو قائم حروب فرعیة ولدت على ھامش الحرب الأصلیة، وصارت لھا قوة دفعھا الخاصة، فالحرب لم تخضھا الدول الكبرى بجیوشھا، كي توقف إطلاق النار وتجلس لمائدة التفاوض، بل خاضتھا بواسطة عصابات لھا مشروعھا وأیدیولوجیاتھا ومصالحھا، وقد صار التخلّص منھا ھدفاً مشتركاً وطریقاً لوقف الحرب، وھذه أعراض الحروب بالوكالة عموماً.

عندما یصیر النصر على داعش له طریق واحد ھو القبول بدور لحزب الله الذي أنشئ داعش و ُجلب لضربه، وعندما یصیر تفادي خطر حزب الله على أمن «إسرائیل» یستدعي تسلیم الجیش السوري طوعاً مناطق المسلحین القریبة من الحدود، بعدما جرى دعم ھؤلاء المسلحین لضرب الجیش السوري وإخراجه من هذه المناطق فهذا يعني ان الحرب التي عرفناها قد انتهت وان ما يجري امامنا هو حرب اخرى مختلفة تماما.
البناء


   ( السبت 2017/07/15 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/09/2017 - 8:41 م
رأس السنة الهجرية 1439

سنة خير على السوريين ان شاء الله

فيديو

مشاهد من عمليات الجيش في ريف حماه الشمالي وإحباط محاولات تسلل المجموعات الإرهابية

كاريكاتير

اللعبة انتهت / بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. مربية ترمي رضيعة بطريقة قاسية جدا أجرت 200 عملية تجميل والسبب؟! بالفيديو - حاول كسر الرقم القياسي فوقعت الكارثة! بالفيديو.. أول مقلب تعرَّضت له نانسي عجرم في بدايتها الفنية بالفيديو.. عملية سطو جريئة بدون سلاح بالفيديو ...انفجار ثدي فتاة اثناء عملية وشمها خبر طريف .."مصري" بائع ساندوتشات يحلل أخبار على شاشات القنوات الإخبارية المصرية.!!!؟...(صور + فيديو) المزيد ...