الجمعة24/11/2017
م18:36:31
آخر الأخبار
أكثر من 300 شهيد وجريح في الهجوم على مسجد الروضة في العريش شمال سيناءابن سلمان يتحدث لأول مرة عن التحقيق مع الأمراءعمر البشير من سوتشي..السلام غير ممكن من دون الأسد41 نائبا تونسيا يرفضون بيان وزراء الخارجية العرب بشأن تجريم المقاومة اللبنانيةلدى سوريا منظومات أهم.. لماذا يخشى ليبرمان "بانتسير اس 1"؟...بقلم علي شهاب الجو بين الصحو والغائم جزئياً وبارد ليلاًقمة سوتشي تفتح مسار «الحوار الوطني» ...«هيئة» معارضة جديدة في الرياضمجلس الشعب يقر قانون بتمديد مهلة الإيجارات لثلاث سنواتست قاذفات روسية شنت ضربات على مواقع "داعش" غرب الفراتبيسكوف: توافق على عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري قريباسوريا بلا عسل!تعاون بين "سيرونيكس" وشركة إيرانية لتصنيع شاشات بـ 6 قياساتالقمة السورية - الروسية: التوقيت والنتائج ....حميدي العبداللهعطوان : لماذا تُلخّص ابتسامة الأسد وعِناقِه الحار لبوتين في قِمّة سوتشي هَويّة “سورية الجديدة”؟الإمارات.. الكشف عن “الرغبة الأخيرة” لقاتل الطفل عبيدة قبل إعدامهعصابة شوارع تقطع رأس رجل وتنزع قلبه في واشنطن "السبب مضحك" .....الكشف عن أكبر مبعث لذعر "الجهاديين"؟ بالأسماء.. هؤلاء "المعارضين والمسلحين" الذين سيشاركون بمؤتمر "الرياض 2"جامعة دمشق تحدد الأوراق المطلوبة للتسجيل في التعليم المفتوحالرئيس الأسد يصدر مرسوما حول منح المكلف بالتدريس لدى جميع الجهات العامة تعويضا عن حصة التدريس النظرية أو العملية وفق أجور جديدة للساعةبالفيديو ... تقدم مستمر للجيش السوري والحلفاء في ريف حلب الجنوبي الشرقيالمجموعات المسلحة تخرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر وتعتدي على محطة تحويل كهرباء خربة غزالة شرق مدينة درعاوزير السياحة يصدر قرارا يحدد فيه مواصفات وخدمات وضوابط عمل الاستراحات الطرقيةالإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!ومن "الجنس" ما قتل! تخلت عن المشروبات الغازية نهائيا فكانت المفاجأة!إطلاق كليب أوبريت «اللـه معنا»لفيروز في عيدها الثاني والثمانين ..من الموسيقيين والعازفين السوريين بفرقتها كل السلام بسبب مشاجرة...فلبيني يجلس فوق نخلة لمدة 3 سنوات نسى أين ترك سيارته ليجدها بعد 20 عاما الممحاة تخلصك من هذه المشكلة في هاتفك الذكي!سامسونغ تطرح هاتف الأسطورة القابل للطي خلال أشهرهل تبدأ "الجامعة العربية" التطبيع مع إسرائيل؟...رفعت سيد أحمدقمم سوتشي: الطريق إلى الخرائط الجديدة!.... بسام أبو عبد الله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

في ذكرى إحراق «الأقصى».. شعبان: وضعنا اليوم يشبه وضعنا بعد حرب تشرين

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان، أن وضعنا في سورية اليوم يشبه وضعنا في أعقاب حرب تشرين التحريرية عام 1973م، في حين اعتبر المفتي العام للجمهورية الشيخ أحمد بدر الدين حسون، أن منصات المعارضة تتصارع على السدة وليس لمصلحة سورية.


وأقامت مؤسسة القدس الدولية فرع سورية، أمس، ملتقى «بين الإحراق والإغلاق.. إرادة شعب تنتصر» في فندق داماروز بدمشق، حضره عدد من سفراء الدول العربية والأجنبية بمناسبة الذكرى 48 لإحراق المسجد الأقصى.

وفي كلمة لها خلال الملتقى، اعتبرت شعبان، أن العرب يتطلعون إلى الانتصار في سورية ليشدوا الرحال والعزيمة وليبنوا مؤسسات وأعمال تختلف جذرياً عن المؤسسات التي خذلتهم، وتختلف جذرياً عن الأعمال التي لم توصل العرب والمسلمين إلى ما يبتغون من إحقاق حقوقهم وعودة لاجئيهم ونازحيهم.
وأضافت: من أعز فلسطين أعزه اللـه ومن ترك فلسطين تركه الله، مؤكدة أن «سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد ستكون دائماً حضناً للمقاومة للعرب والعروبة، وحضناً لبناء المستقبل العربي الجميل وعلى رأسه فلسطين».
بدوره، وفي كلمة له خلال الملتقى، قال حسون: «نبَهَنا الرئيس الأسد منذ اللحظة الأولى عام 2011 بأن المعركة طويلة ولكن النصر أكيد»، مؤكداً أنه «في هذه اللحظة تطلع شمس من سورية بشَّرَنا بها قائدنا منذ البداية».
وأضاف: إن الصراع لا يزال في فلسطين على السدة وليس على فلسطين، وهذه هي لعبة الغرب مارسها معنا عبر ما يعرف بمنصات المعارضة فمنصة موسكو ومنصة القاهرة ومنصة الرياض كلهم اليوم يتصارعون على السدة وليس لأجل سورية.
وفي رسالة مسجلة من الأراضي المحتلة، قال رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في مدينة القدس المحتلة المطران عطالله حنا: سنبقى مدافعين عن سورية لأننا حين ندافع عنها ندافع عن فلسطين، وحين ندافع عن فلسطين ندافع عن أنفسنا، على حين اعتبر خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري في رسالة مماثلة أن الأطماع الصهيونية واضحة ومستمرة.
وفي تصريح لـ«الوطن»، قال سفير كوبا بدمشق روهيريو مانويل سانتانا: «نعتبر أن كل مشاكل الشرق الأوسط ناجمة عن احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية المحتلة»، بينما أكد رئيس هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني اللواء طارق الخضراء في تصريح مماثل أن «صور الرئيس الأسد ترفع في الشارع الفلسطيني وحتى في الأراضي المحتلة عام 48، وبات رمزاً وطنياً قومياً».


   ( الخميس 2017/08/24 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/11/2017 - 6:30 م
فيديو

تقدم مستمر للجيش السوري والحلفاء في ريف حلب الجنوبي الشرقي

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

قصة أشهر صورة في التاريخ.. صاحبها التقطها صدفة فرآها مليار شخص.. شاهد صوره القادمة لهاتفك! الفضيحة بالفيديو - مارسيل غانم يقوم بهذه الحركة النابية! من يقصد؟ بالصور...تتويج ملكة جمال فنزويلا لعام 2017. بالفيديو...روبوت يقوم بحركات رياضية وبهلوانية صعبة على البشر ثور ينتقم بطريقة مؤلمة من مصارعه (فيديو) بالفيديو...لحظة سقوط طائرة أمريكية على طريق للسيارات بالفيديو...5 مواقف محرجة لزعماء بسبب رفض مصافحتهم المزيد ...