السبت24/2/2018
م13:36:36
آخر الأخبار
كلمة مرتقبة للسيد نصر الله السبتزاسبكين: فبركة الأخبار حول ما يجري بالغوطة لعرقلة الحل السياسي«الترفيه» و«التغريب» يخترقان المملكة: «مجتمع آل سعود» لا يُطاوِع ابن سلمان...بقلم علي جواد الأمينمصر: مقتل 10 أشخاص بانهيار مبنى في القاهرةمحاولات غربية لنسف مسار «أستانا»: «تصفير» عدّاد الحرب في سوريا؟مقاتلات (سو-57) إضافية تهبط في قاعدة حميميم بسورياالرئيس الأسد يصدر المرسوم 62 لعام 2018 والمتضمن تطبيق أحكام اللائحة التنفيذية لقانون البريد في سوريةعفرين، سياسات الحافة .....بقلم عقيل سعيد محفوضتأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار الهدنة في سوريا إلى مساء السبتلوس انجلوس: اميركا طلبت من اسرائيل قصف الجيش السوري حول الغوطة وبوتين يهدد نتنياهو طائراتكم لن تعوداتحاد المصدرين السوري يضع خارطة طريق لاستعادة السوق الليبية قيد التحقيق الحكومي..سيارات فخمة حديثة في شوارع دمشق استوردت كـقطع تبديل بقصد التجميع؟!الأيام الاخيرة لغوطة القذائف .. قطف العنب وقتل ثعابين الغوطة...نارام سرجونالغرب يكرّر في الغوطة فيلم حلب.. أين ذهب المسلّحون؟...بقلم روبرت فيسكفي “برج دمشق”.. مجرم يسحب صور زبائنه من جوالاتهم المعطلة لابتزازهم جنسياً!قتل زوجته عارضة الأزياء وانتحر سجن التوبة في الغوطة مشهد مؤلم تتجاهله الأمم المتحدة!مصادر معارضة : عسكريون أمريكيون يستعدون لنقل عناصر “داعش” إلى الغوطة الشرقية بهدف إحباط خطط الجيش السوري في تطهير المنطقةغرامات تجاوزت مليارا و 638 مليون ليرة على عدد من الجامعات الخاصة5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملمقتل 50 من مسلحي الجولاني , والتركستاني يهدد: لن نقف مكتوفي الأيدي...سائر سليمالجيش السوري ينتشر بتل رفعت شرق عفرين ويرد على قصف تركي من أعزازوزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق هل قوارير البلاستيك تسبب السرطان حقا ؟7 نصائح للتخلص من احتباس الماء في الجسمإطلاق برومو المسلسل السوري (هوا أصفر)منزل أمل عرفة يتعرض لقذيفة هاون واصابة اختها الكبيرةعمدة مدينة أمريكية ترفع راتب حارسها الشخصى لألف ضعف نظير خدماته الجنسيةصحيفة ألمانية تستخرج بطاقة عضوية لـ"كلبة" في حزب سياسيالتوصل إلى صيغة جديدة للضوءهاتف "سامسونج غالاكسي 9" سيكون أغلى من "آيفون X"الأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟... نارام سرجون هل تكون تجربة عفرين عبرة لجميع الأكراد السوريين؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ثلاثي إشاعة الفوضى والخراب ...بقلم حميدي العبدالله

في سياق التعليقات على أسباب وظروف استقالة الحريري، ورغبة حكومة المملكة العربية السعودية ضرب الاستقرار في لبنان، علق الكاتب البريطاني المعروف ديفيد هيرتس قائلاً إنّ هناك ثلاثياً وراء التصعيد، سواء في لبنان أو على مستوى المنطقة،


 يضمّ هذا الثلاثي رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب بمساعدة زوج ابنته كوشنير، ورئيس وزراء حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد المملكة العربية محمد بن سلمان الذي أطلق عليه هيرتس لقب «أمير الفوضى».


لا شك أنّ هناك قواسم مشتركة بين الرجال الثلاثة، القاسم المشترك الأول تطرّفهم في السياسة وعدم اعتماد البراغماتية في مقاربة القضايا المطروحة. القاسم المشترك الثاني، العداء الشديد لإيران ورفض الحوار معها والتوصّل إلى حلول تلبّي مصالح جميع الأطراف.

بهذا المعنى، يمكن القول إنّ هذا الثلاثي هو المسؤول عن التصعيد والتوتر وحلول العدائية محلّ الحوار وتدوير الزوايا.

لكن السؤال الأهمّ، بدءاً من لبنان مروراً بسورية والعراق وانتهاء باليمن، هل ينجح هذا الثلاثي في فرض رؤيته على المنطقة، وبالتالي تصعيد الحرب الدائرة الآن في ساحات عديدة وضمّ لبنان إلى هذه الساحات؟

يقول ديفيد هيرتس إنّ البراغماتيين في الولايات المتحدة، وحدّدهم بوزارة الدفاع ووزارة الخارجية الأميركيتين ومن ورائهم الجناح الأكبر من النخبة الحاكمة الأميركية لا يوافقون على سلوك الرئيس الأميركي وزوج ابنته في توريط الولايات المتحدة بمزيد من الحروب، وبالتالي نشر الفوضى على نطاق أوسع مما هي عليه الآن. والمؤسّسة العسكرية في الكيان الصهيوني، التي تخشى مخاطر أيّ حرب جديدة مع حزب الله وسورية وإيران أيضاً لجمت اندفاع نتنياهو ولم تترك له حرية الخيارات وأبقت أمامه فرصة التصعيد الكلامي فقط.

الأمر بالنسبة للسعودية مختلف، فالأمير محمد بن سلمان ليس هناك داخل السعودية من يردعه، لا سيما بعد أن أبعد كلّ الأمراء الذين قد يخالفونه الرأي، ولكن المملكة العربية السعودية لا تستطيع الإقدام على أيّ عمل متهوّر إذا لم يكن هناك دعم غير محدود من واشنطن وتل أبيب، وإذا أقدمت على عمل بناء على حسابات لها صلة برهانها على ترامب ونتنياهو سرعان ما ستتراجع عنه عندما لا يتمكّن هذان الرجلان في دعم ما تريده السعودية، ولعلّ أزمة استقالة ثم احتجاز الرئيس سعد الحريري تلقي الضوء على الكثير من المسائل المرتبطة بهذا السلوك.

"البناء"


   ( الأربعاء 2017/11/15 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/02/2018 - 1:21 م
كاريكاتير

 

 

فيديو

دمشق - الاعتداء على المشفى الطبي الجراحي يلحق أضراراً كبيرة بقسم العناية المشددة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تمساح ينتزع غنيمة صياد بطريقة مروعة (فيديو) بالفيديو... رد فعل القط على موت صاحبه بالفيديو... ثعبان بحر غاضب يطارد غواص لافتراسه حيلته الذكية للخروج بسيارته المركونة تجذب مليون مشاهد (فيديو) تغريدة واحدة من شقيقة كارداشيان تكبد "سناب شات" خسائر بقيمة 1.3 مليار دولار مذيعة أميركية تبث عملية ولادتها في البرنامج الصباحي الذي تقدمه على الهواء مباشرة. لحظات مؤثرة لاستقبال قرد صغير من قبل عائلته المزيد ...