الثلاثاء11/12/2018
ص3:28:4
آخر الأخبار
الأردن .. إطلاق حركة "الشماغات الحمر" على غرارا "السترات الصفراء"عودة 676 سوريا من لبنان والأردن خلال 24 ساعة جيش العدوالإسرائيلي يطلب من سكان قريتين لبنانيتين إخلاء بيوتهم؟اتفاق سوري أردني بشأن مشاريع إعادة الإعمار الجو غداً ماطر على فترات وهبات الرياح تتجاوز الـ 70 كم/سا في بعض المناطقموسكو: الوضع المزري في مخيم الركبان نتيجة استخفاف واشنطن بالقانون الدولي الإنسانيالقيادة العامة للجيش تنهي الاحتفاظ للضباط المجندين عناصر الدورة 248 وما قبلها والدورة 249 الذين أتموا خمس سنوات احتفاظمجلس الوزراء يعتمد الآلية التنفيذية لبنود الموازنة: التوسع بالعملية الإنتاجية وتحسين الخدمات العامة.. دعم الزراعة وتعزيز النقل السككيالرئيس التشيكي: من المنطقي دعم الحكومة السورية في محاربتها تنظيم داعش الإرهابيالكرملين: الاتهامات بضلوع روسيا في الاحتجاجات الفرنسية افتراء محضتعديل مرتقب على ضريبة المطار ورسم المغادرة من المنافذ الحدوديةسوريا بصدد تصدير الدواء إلى روسيا وبلدان عربيةأبناء هوميروس وأبناء أرسطو!....... د.عقيل سعيد محفوضقبل أن يغتال التاريخ الحاضر والمستقبل .... د. بسام أبو عبد اللهجريمة مروعة في العراق... أستاذ يقتل طالبا بعصا خشبيةجريمة مروعة في العراق... أستاذ يقتل طالبا بعصا خشبية"سي إن إن" تنشر تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة خاشقجي داخل القنصلية السعوديةغضب يجتاح العراق... ضابط كويتي يعترف بإعدام 50 عراقيا بريئادمشق مدينة الياسمين .....سلسلة المهن والصناعات الشامية - المكاريدمشق... مدينةُ الياسمين. سلسلة // البيوت الدمشقية - الهوام والحشراتالجيش يرد على خرق الإرهابيين لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح ويقضي على عدد منهم بريف حماةالانفلات الأمني يفتك بميليشيات أردوغان في المدينة … التحاق قيادي في «الحر» من عفرين بصفوف الجيشوزارة الإدارة المحلية: تأهيل 30 ألف منزل متضرر على مستوى سوريةأتمتة القيم الرائجة للعقارات في مرحلة رسم المناطق العقارية وسط ضبابية تلف قانون البيوعأغنى المواد الغذائية بالبوتاسيوم الضروري لمرضى ضغط الدمفوائد الليمون للجسم .... 10 فوائد مذهلةقصّة حبّ عظيمة في “الهيبة”.. المنتج يكشف أسرار الجزء الثالث!نجم باب الحارة أبو عصام يتراجع عن موقفه تجاه صلاح الدين الأيوبيترتيب الدول عالميا حتى نهاية 2018 ....آخر تقييم عالمي للقدرات العسكرية لدول الشرق الاوسط وشمال افريقياترتيب الدول عالميا حتى نهاية 2018 ....آخر تقييم عالمي للقدرات العسكرية لدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا“غوغل” تطرح سترة ذكية تمنع فقدان الهاتفمجمع لكبار السن في سنغافورة يحصد جائزة مبنى العامماذا تريد أميركا و«إسرائيل» الآن من فلسطين وسورية ولبنان؟......د. عصام نعمان«عندما ترتعش يد الدولة»: فرنسا حرة حرة.. ماكرون اطلع برا .... فرنسا- فراس عزيز ديب

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

صحوة ضمير أيها الاخوة ....بقلم سامي كليب

قد يفرح البعض لمقثل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، وقد يشمت البعض الآخر. قد فرح البعض لاجتياح العراق واعدام الرئيس صدام حسين وشمت البعض الآخر. قد فرح البعض لاجتياح ليبيا وقتل وسحل العقيد معمر القذافي وشمت آخرون....


لكن الأكيد ان في أوطاننا لا رابح ولا خاسر... في أوطاننا يقتل العربي عربيا، ويقتل المسلم مسلما، ويهاجر المسيحي، وينتفض الكردي حالما بدولة...فتربح كل الدول والأمم والكيانات المطصنعة، ونحن الخاسرون..... هل اختف فعلا كل الحكماء من هذا الوطن العربي لايجاد تسويات؟ هل صار الدم العربي رخيصا الى هذه الدرجة فندمر دولة كاملة كاليمن او سوريا او العراق او ليبيا لأجل حسابات خاطئة وبفعل مؤامرات مدفوعة الثمن من جيوبنا؟ نهلل اليوم لمقتل رئيس وسقوط آخر، ثم ننسى الشعوب تنوء تحت الفقر والمجاعة والدماء والتقسيم، وكل الأمم والدول الأخرى تلعب بنا وتضحك علينا ونحن نمارس معها الضحك على أنفسنا، لكن نحن فقط من ندفن قتلانا.......... 

ان خروج علي عبدالله صالح عن التحالف مع أنصار الله كان خطأ مميتا لكن منتظرا لمن يعرف الرجل. هو خروج جاء بايحاءات خليجية ولكن أيضا دولية. لم يكن المطلوب انتصار طرف على آخر، وانما المطلوب انهاء حرب اليمن بصفقة لا تكون فيها السعودية خاسرة....أراد صالح أن يقدم نفسه جسرا للصفقة الاقليمية والدولية فقتل. الآن وجه أنصار الله الحوثيين ضربة قاتلة لصالح وموجعة لمن شجعه، أكدوا أنهم لا يزالون أقوياء لكن الأكيد أن النسيج الاجتماعي اليمني والوضع الاقتصادي الخطير لن يترك انصار الله يرتاحون.... أخشى ان يزيد منسوب الدماء في اليمن، وان تنتفض الغرائز القبلية والانتماءات المناطقية فيزيد عدد القتلى والمشردين والجوعى.......فحدود الحوثيين في اليمن معروفة لاسباب قبلية ومذهبية ومناطقية كثيرة . 
أما اذا كان مقتل صالح الرجل الداهية والذي عرف كيف يحكم اليمن طويلا ويلعب على التناقضات ويتمتع بشعبية كبيرة سيمهد فعلا لصفقة كبرى برعاية دولية بعد ان تضاعفت في الاونة الاخيرة المطالب الدولية بانقاذ اليمن من كارثة انسانية وزادت الضغوط على السعودية فهذا يجب أن نراه قريبا.... 
وأما الجبهات العربية الاخرى وفي مقدمها سوريا، فلعل ما حصل في اليمن والمتزامن مع تدهور خطير في العلاقة الاميركية مع كوريا الشمالية والتي تتخللها مناورات هائلة بين القوات الاميركية والكورية الجنوبية، ولعل تضييق الخناق القضائي على الرئيس ترامب بعد وصول الطوق الى رقبة صهره كوشنير... يعني أن ثمة مجالا للحسم في مناطق اخرى. بمعنى ان سوريا وحلفاءها قد يشعرون الآن بارتياح اكبر للاستمرار في الحسم العسكري والتردد في التفاوض ، خصوصا ان ديمستورا الذي يجاهد منذ أشهر كي تستقبله القيادة السورية ( وهي ترفض) يراكم الفشل بعد الفشل.....
لك الله يا شعب اليمن العربي الأصيل والعريق الحضارة والعالي الكرامة....


   ( الأربعاء 2017/12/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 10/12/2018 - 8:29 ص

ضبط سيارة تحوي كمية كبيرة من الكبتاغون والحشيش المخدر متجهة من ريف حمص للسويداء

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ظهور طبق طائر أثناء النشرة الجوية في تكساس (فيديو) بالفيديو... ضجة في الهند بسبب حمار يغني قط البينغ بونغ! ....فيديو بالفيديو.. سقوط مروع على الرأس لمتسابقة تزحلق على الجليد بالصور.. 118 فتاة تنافسن على لقب ملكة جمال العالم والفائزة مكسيكية! ميسي يشتري طائرة بـ 15 مليون دولار سلحفاة تتغلب على عدة لبؤات (فيديو) المزيد ...