الأحد22/4/2018
م19:22:8
آخر الأخبار
العراق يعلن مقتل 36 مسلحا من "داعش" في الغارة الجوية داخل سوريا الأردن يدعو للحفاظ على «خفض التصعيد» جنوباً ويشدد على وحدة سورية … التخلي الأميركي عن ميليشيات المنطقة مستمر وجديدها وقف الطحينوكالات: إطلاق نار كثيف يستهدف طائرة مسيرة قرب قصر ملك نظام بني سعود في الرياضالسيد نصرالله: المقاومة قادرة على ضرب أي هدف في كيان العدو الإسرائيلياهم مقررات مجلس الوزراء اليوم الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد راشد كمال سفيرا لباكستان لدى سوريةافتتاح حديقة الصداقة السورية الروسية في اللاذقيةإخراج الدفعة الأولى من الإرهابيين وعائلاتهم من منطقة القلمون الشرقي إلى الشمال السوريواشنطن تدرس إمكانية الإبقاء على قوة ضاربة في المتوسط بشكل دائمأردوغان يفضح الحلفاء الأمريكيين.. 5000 شاحنة سلاح دخلت سورياصابون الغار الحلبي.. مازال عطراً لأسواق المدينة القديمةالذهب مستقر والدولار "يناور" ما هي أسباب المراهنة الأميركية على انفصال (إقليم درعا)؟....بقلم l قاسم عز الدينمن القلمون إلى إدلب .. فائض السلاح وفائض الجنودرفضت تزويجه ابنتها القاصر فقام بقتلهاريف دمشق | جريمة قتل بشعة.. والضحية طبيبة وابنتها تقرير استثنائي من مراسل غربي لن تنشره السي ان ان أمريكية تروي تفاصيل ما واجهته في الرقة بعد انضمام زوجها لـ "داعش"التربية تعمم على مديرياتها تعليمات امتحانية للشهادات العامةلا تشعرون بالراحة في بيوتكم؟ إليكم السبب....بقلم نانسي محسنتجهيز حافلات تقل إرهابيين وعائلاتهم لإخراجهم من منطقة القلمون الشرقي تمهيدا لنقلهم إلى جرابلسبالصور.. الإرهابيون في منطقة القلمون الشرقي يواصلون تسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة وعتادهم قبيل إخراجهم إلى الشمال السوريرخصة إشادة سياحية لفندق في بلدة حصين البحر شمال طرطوسالقانون (10) للعام 2018…إطار قانوني لإحداث مناطق تنظيمية بمواصفات عالية مع الحفاظ على حقوق الأطراففوائد الحلبة في تخفيض الكولسترول والتخلص من السمومتعرف على الطريقة التي تجنبك الموت بعد الإصابة بنوبة قلبيةحضر نجوم مسلسل «الهيبة» وتمّ تكريمهم...سهرة الـ«موركس»: «عسل» منى واصف كاظم الساهر يغني "نحنا ما بدنا شي" شارة مسلسل "الواق واق"طليقة ترامب توجه له نصيحة للمستقبل!ادعى أنه إرهابي ليتخلص من زوجته!كيف يمكن إسقاط طائرة "درون" بدون إطلاق رصاصة واحدة (فيديو)كيف تخفون ظهوركم على ’واتساب’ أثناء استخدامه؟سقوط مشاريع التقسيم والفدرلة!...بقلم بسام أبو عبد اللهفي ذكرى يومه… الأسير السوري شعلة لا تنطفئ على درب التحرر

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

لماذا فَتحَ دي ميستورا النّار على المُعارضة السوريّة في جنيف وذَكّرها بأنّها خَسِرت الدّعم الدوليّ؟

لا نُبالغ إذا قُلنا أن ستيفان دي ميستورا، المَبعوث الدوليّ إلى سورية يُعتبر الأكثرَ صراحةً وعُمقًا في فَهم الأزمةِ السوريّة، وكل ما يَجري من وقائعٍ مُرتَبِطةٍ بها، سواء على الأرض، أو في دهاليز الغُرف المُغلقة، وربّما لهذا السّبب عَمّرَ أكثرَ من غَيرِه في هذا المَنصب.


بالأمس، أثناء اجتماعه بوَفد المُعارضة السوريّة في جنيف كان الرّجل شديدَ القَسوة في صَراحته، بَل وتحامُلِه عليه، عندما طالبَ هذا الوَفد القادم من الرّياض، بالتحلّي بالواقعيّة، وأن يُدرك جيّدًا أن هذهِ المُعارضة فَقدت الدّعم الدوليّ، وعَليها أن تتحلّى بالتّواضع وعَدم رَفعْ سَقف مَطالِبها، والنّظر بعَينٍ واسِعَةٍ للمُتغيّرات على الأرض.

“مُحاضرة” دي ميستورا الغاضبة هذهِ تأتي بسبب تَمسّك وفد المُعارضة في جنيف ببيان مُؤتمر “الرّياض 2″، الذي يُطالب برَحيل الرئيس بشار الأسد قبل بِدء المَرحلة الانتقاليّة، وهو المَطلب الذي دَفعَ الدكتور بشار الجعفري، رئيس الوَفد الحُكومي السوري إلى مُقاطعة المُفاوضات المُباشرة، وأكّد أنّه لن يَعود إليها إلا إذا تَخلّت المُعارضة عن هذا الشّرط.
المُعارضة السوريّة تَقول أنّها تتمسّك بهذا الشّرط لأنّه يَستند إلى قرار مجلس الأمن رقم 2254، وبيان جنيف الأول، الذي يَنص على مَرحلةٍ انتقاليّةٍ بهيئة حُكمٍ كامِلَةِ الصلاحيّات، ودون أيِّ وجودٍ أو دَورٍ للرئيس الأسد.
دي ميستورا يَرد بأنّ “بيان جنيف 1″ الذي انطلقت على أساسه المُفاوضات لا تُوجد فيه أيَّ مادّةٍ تتعلّق بمَصير الأسد، ويُؤكّد أن تَمسّك المُعارضة بهذا المَطلب سيُؤدّي إلى انهيار مَنظومة جنيف لمَصلحة “مَنظومة سوتشي” التي ستنطلق في شباط (فبراير) المُقبل بحُضور مُمثّلين عن 35 تَجمّعًا وحِزبًا وتَكتّلاً سوريًّا إلى جانب وَفد الحُكومة السوريّة.
ما لا تُدركه المُعارضة السوريّة في نَظر الكَثير من المُراقبين، أن حُلفاءها العَرب الرئيسيين لم يَعودوا يَعتبرون الأزمة السوريّة هَمّهم الأكبر، وتَتربّع على سُلّم أولويّاتِهم، فالسعوديّة غارقةٌ في حَرب اليمن، إلى جانب حُروبِها الدبلوماسيّة ضِد إيران وأذرعها في المِنطقة، دون أن ننسى أزماتها الداخليّة، أما قطر التي انطلقت المُعارضة السياسيّة، ومن ثم العَسكريّة، من أجنحة فندق الشيرتون في قلب الدوحة، فتَعيش أزمةً خليجيّةً طاحنة مع التّحالف السّعودي، المِصري، الإماراتي، البَحريني، الذي فَرض مُقاطعة وحِصارًا اقتصاديًّا وسياسيًّا عليها كَلّفها خسائر ماديّة ضخمة حتى الآن.
الإدارة الأمريكيّة التي أنفقت 14 مليار دولار مُنذ عام 2011 على مَشروعِها في سورية، باتت تُدرك فَشل هذا المَشروع بالنّظر إلى هَزيمَتِها على الأرض أمام التّحالف الثلاثيّ الروسيّ الإيرانيّ التركيّ، وقوّات الجيش العربيّ السوريّ المَدعوم بمُقاتِلي “حزب الله” وقوّاتٍ إيرانيّة، وسَلّمت في الوَقت نفسه ببقاء الرئيس الأسد في السّلطة حتى الانتخابات الرئاسيّة المُقبلة عام 2021، وربّما لما بَعد ذلك إذا فاز فيها بمُقتضى الدّستور الجَديد الذي لا يَمنعه من خَوضِها، وِفْق مِسودّتِه الروسيّة.
لا نَستغرب، أو نَستبعد، أن يكون اجتماع “جنيف 8″ الحالي هو الأخير، حيث ستنتقل العمليّة السياسيّة برُمّتها إلى “سوتشي 1″ الحاضنة الجديدة لها، ولكن بوجوه سوريّة جديدة تُعتبر أكثر تمثيلاً للقِوى السياسيّة والعَسكريّة على الأرض.
المَبعوث الدولي دي ميستورا حَذّر المُعارضة السوريّة من البقاء في حلب، وطالبها بالخُروج، وأكّد لها أنّه مُستعدٌّ شَخصيًّا للإشراف على عمليّة الخُروج هذهِ، لأنّه لا يُريد مَجزرة في آخر مواقع الجماعات المُسلّحة في المدينة، وَبكى بحُرقة عندما لم تجد نصائحه أيَّ تجاوبٍ، وصَدقت نبوءته، وما تَوقّعه حَدث.
التّاريخ يُعيد نَفسه الآن، ووفد المُعارضة يَرفض نصائحه بتَخفيض سَقف المطالب، والتحلّي بالواقعيّة، ووَضع التطوّرات على الأرض ومَعانيها السياسيّة والعَسكريّة في عَين الاعتبار، ويَملُك الحَق في الرّفض أو القُبول، وعليه تَحمّل، أي وفد المُعارضة، النّتائج التي يُمكن أن تترتّب على ذلك، خاصّةً أن دائرة الخِناق تَضيق، والحُلفاء لم يَعودوا حُلفاء ولا داعمين، والتطوّرات على الأرض تَشي بالكَثير.
“رأي اليوم”- عبد الباري عطوان


   ( الأربعاء 2017/12/13 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/04/2018 - 7:03 م

ريف حلب الشمالي - العثور على مجموعة من أنفاق الإرهابيين في قرية شوارغة الأرز

كاريكاتير

 

فيديو

ضبط المزيد من أدوات الإجرام في أوكار إرهابيي "جيش الإسلام" في الضمير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو طريف لسعودي غاضب بعد القبض على حلاقه "اثناء الحلاقة"!!؟@ بالفيديو... فيل يمارس اليوغا في منتصف الطريق بالفيديو... طفلة تستعرض موهبتها النادرة الكشف عن سر خدعة "خبيثة" من ترامب عمرها 30 عاما بالفيديو: شابة تحضر حفل تخرجها بالتابوت شاهد ماذا فعلت مذيعة بعد قيام أحد المارة بخلع باروكتها مذيع نشرة جوية يفقد أعصابه على الهواء (فيديو) المزيد ...