الاثنين28/5/2018
ص2:33:31
آخر الأخبار
استشهاد فلسطينيين اثنين جراء قصف للاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزةتعليق الملاحة في مطار أبها بعد غارات لسلاح الجو اليمني المسيربعد مقتل ثلاثة من جنودها… السعودية: استخدام الحوثيين طائرات من دون طيار تصعيد خطيرالسفارة المصرية في دمشق تخرج مواطنيها المحتجزين من الغوطة الشرقيةمصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكريةالرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية من رسوم تجديد رخص البناءمجلس الوزراء: تخصيص لجنة اعادة الاعمار بمبلغ /50/ مليار ليرة سورية ليتم صرفها تدريجيا وحسب الاولويات . دمشق تترأس "المؤتمر الدولي لنزع السلاح" رغم معارضة واشنطنشمخاني يؤكد ثبات استراتيجية إيران في دعم سورية بمكافحة الإرهاب عبداللهيان: التحالف الأمريكي السعودي يحاول خلق أزمة بالمنطقةرفع حجم المبالغ النقدية المسموح بإدخالها أو إخراجها عبر المعابر الحدودية...حقيقة الغرض من طلب المعلومات للتعرف على عملاء المصارف...بمشاركة سورية .....اختتام فعاليات منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي المنشورات لم تردع الميليشيات.. والحشود إلى القنيطرة ودرعا.. ومعارضون يرحبون! … معركـــة الجنـوب تقتـرب(اسرائيل) تروّج الصفقة....بقلم عباس ضاهرهكذا دافع طفل بعمر سبع سنوات عن والدته وحماها من الاغتصابالجمارك السورية تضبط شحنة مخدرات ضخمة كانت معدة للتهريب إلى السعوديةالتنظيمات الإرهابية تحول مدارس الحجر الأسود ومخيم اليرموك إلى مقرات لتجنيد الأطفال وتخريب عقولهم(فيديو)هذا ما وجدته في الحجر الأسود في أحد مقرات قياديي داعشانباء عن تسريح الدورة 102 الدورة الاقدم في الجيش العربي السوري .روسيا تختار 500 طالب سوريبالصور .. ...الجهات المختصة تعثر على رشاشات وقذائف صاروخية وهاون وألغام متنوعة من مخلفات الإرهابيين في قرية الغنطو بريف حمصدرعا .. الفصائل المسلحة تتوحّد والجيش يحشد ...والكل يفضّل المصالحةأوتستراد حمص-حماة في الخدمة خلال أسابيع قليلة-فيديوعقد لتنفيذ 13 برجاً سكنياً هذا العام في ضاحية الديماسالسمنة تهدد ربع سكان العالم!هذه أسباب رائحة الفم الكريهة وطرق التخلص منهامغنية أوبرا عالمية تطلق فيديو كليب (زهور السلام) عربون محبة لسوريةسوري يفوز بالمرتبة الثالثة في "الكاريكاتور الدولية" بأوكرانياترامب: "اطردوا ابن العاهرة من الملعب"!بعد 90 عاماً على اختفائها.. ظهور أول سفينة في مثلث برموداوثائق مسربة تكشف فضيحة جديدة تدمر سمعة هواتف "آيفون"إلزام "سامسونغ" بدفع 533 مليون دولار لـ"أبل"معركة الجنوب ونباح الكلاب .. هل كشف أول أسرار لقاء بوتين والاسد؟؟ ....بقلم نارام سرجونانجاز سيصرف في السياسة ....دمشق آمنة من قذائف الموت.. وأهلها أكثر اطمئناناً...بقلم محمد عيد

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

أسقطنا طائراته وفجرنا صواريخه وأدخلنا مستوطنوه إلى الملاجئ

هكذا تناقل السوريون الخبر – الحدث - صباح اليوم , وأدمعت عيونهم فرحا ًوعزة ًو إباءا ً , ووزعوا الحلوى لأجله...


 فمع انهيار حروب الوكيل الكاذبة، عاد المشهد إلى مربعه الأول، في حروب الأصيل الأساسية المباشرة، فالمشهد لم يعد يحتمل وجود الكومبارس ، سقطت الأقنعة وظهر أصحاب المشروع الحقيقيون صراحةً ووقاحة , فأمريكا تحتل وتعتدي في الشمال و الشرق و"إسرائيل" تُغير وتُهاجم في وسط البلاد والجنوب.. أي ذهولٍ وأي خيبة ٍ .. فبعد سبع سنوات للحرب على سوريا , انظروا وشاهدوا سلطات العدو الإسرائيلي ترتجف و تترنح , وتخشى مما اّلت إليه نتائج المعارك والمواجهات!, ومن رحم هزيمتها ومن عمق خوفها يجن جنونها وتفقد أعصابها , فتعتدي لتحتمي , وتكذب لتصدق نفسها , وبأوهامها ستتصدى لإيران من دون دعم واشنطن !.. لكن الحقيقة تكمن في مكان اّخر , فصراخ نتنياهو لم يلق اّذانا ً صاغية في موسكو للمرة الثانية , وعجزت واشنطن عن طمأنتها وحمايتها , ولأن حزم وصدق إيران هزم نفاق وعنجهية ترامب , لأن ليبرمان إعترف بإنتصار الأسد, ولأن تركيا تعرف أنها ستتراجع صاغرة ً و مجبرة ً على تصفية فلذات أكبادها , لأن بغداد سحقت "داعش"و استعادت علمها ونفطها ومطارها وسيادتها , لأن "داعش" تنتهي في سوريا والعراق , وُطبعت نعوات النصرة سلفا ً , لأن معارضة الفنادق أفلست , لأن سوريا تسير على طريق نصرها الحتمي بثقة وثبات ... وعلى المقلب الاّخر , وكرمى لسمعتها ولأدوات شرّها ولعيون سلمان و دحلان , لأجل غضب الأمير وحرد السلطان , وكرمى لمستوطنون محتلون ونحو الجنوب ينزحون ويرحلون , وكرمى لحاويات الأمونيا التي اختفت وتلاشت في عيد الغفران .. لأجل هذا إسرائيل تعتدي ونتنياهو لا يرغب بالتصعيد! فبعد نجاح مؤتمر سوتشي , وبالتزامن مع العدوان التركي على عفرين, وبعد الهزائم و الإنهيارات الكبرى للمجاميع الإرهابية في الغوطة الشرقية والتي لم تستطع الغارات الإسرائيلية قبل عدة أيام أن تنفذها وتوقف تقدم وحدات الجيش العربي السوري وحلفائه , وبالتزامن مع وصول وحدات الحشد الشعبي إلى الحدود السورية العراقية , وبعد العدوان الأمريكي على القوات الرديفة للجيش العربي السوري في ريف دير الزور , وبعد أقل من 12 ساعة على إعلان القيادة العسكرية السورية عن تطهير 1100 كم مربع في أرياف حلب حماة إدلب , والقضاء على مئات الإرهابيين من داعش والنصرة ... يأتي العدوان الإسرائيلي اليوم على وقع هول المفاجئة والصدمة التي عكستها وسائل إعلامه بعواجل أخباره ( أكثر من 25 صاروخا ً سوريا ً لاحقت طائراتنا , سقوط طائرة إف 16 إسرائيلية فوق الجليل , سقوط صاروخ مضاد للطائرات فوق الجولان , إصابة طياري الـ إف 16 التي أسقطتها الدفاعات الجوية السورية ) , ولم تكتف بهزيمتها فسارعت لإطلاق عدة صواريخ تمكنت الدفاعات الجوية السورية من إسقاطها أيضا ً, الأمر الذي أضاف لكيان العدو هزيمة جديدة انعكست عبر هروب المستوطنين من الشمال نحو الجنوب وغصت بهم الملاجئ , فيما علت الدهشة والذهول موقع ولاه الصهيوني الذي نشر :" ما جرى أمامنا اليوم هو حدث تاريخي كبير جدا ً ", فيما ذهبت صحيفة هاّرتس لتقول :" الرئيس الأسد انتقل من مرحلة التهديد إلى مرحلة التنفيذ" , هو العدو ذاته الذي كان ينفي و يُخفي اعتداءاته , تراه اليوم مصدوما ً ومهرولا ً نحو موسكو و واشنطن لوقف تدهور الأوضاع ولإحتواء الموقف والتدخل قبل أن تتحرك غرف عمليات محور المقاومة لنسف نل أبيب عن بكرة أبيها . لقد سارعت سلطات الإحتلال لترويج رواية إختراق إحدى الطائرات المسيرة السورية للمجال الجوي لفلسطين المحتلة , الأمر الذي نفاه و أكد زيفه البيان الذي أصدره حلفاء سورية في غرفة عمليات محور المقاومة , وأكد فيه أنه "من الاّن وصاعدا ً لن يتم السكوت على أي إعتداء صهيوني جديد", وكذلك فعلت الخارجية الإيرانية على لسان بهرام قاسمي. فيما لم تخف موسكو استيائها من الإعتداء الإسرائيلي على سوريا و أكدت على ضرورة إحترام سيادة ووحدة الأراضي السورية , كذلك أدانت الخارجية اللبنانية العدوان وأكدت على حق الدفاع المشروع للدولة السورية على أي إعتداء إسرائيلي , وبأنها ستقدم شكوى لمجلس الأمن لإستخدام أجواء لبنان في الإعتداء, ووسط صمت ٍ عربي بالكاد سُمع صوت السعودية وهي تتهم سورية وإيران بإستفزاز إسرائيل ..! ولا بد من التأكيد على أن العدوان الإسرائيلي الجديد على سوريا، ليس الإعتداء الأول من نوعه، ويأتي في سلسلة اعتداءاته المتكررة في سياق الحرب المفتوحة، التي تتماشى مع طبيعة "إسرائيل" العدوانية، ودورها الأساسي في الحرب الدولية على سوريا , واستهداف مواقع هامة للجيش العربي السوري تحت عناوين واهية – كلما دعت الحاجة , استفزازات سورية , وغيرها - . على سلطات الكيان الغاصب إدارك حقائق قواعد الإشتباك الجديدة ، وأن دمشق لن تترك وحيدة وستبقى الخط الأحمر لمحور المقاومة , بالرغم عن واشنطن وتل أبيب وعن أعرابٍ تاّمروا على الدولة السورية لأجل الدفاع عن الكيان الصهيوني .. فالدولة السورية تستعيد توازنها وقوتها، وجيشها الباسل يتقدم من نصرٍ إلى نصر، و الإرهاب والإرهابيون ينهارون ويُهزمون في كل المعارك , فالرئيس بشار الأسد ووعد بتحرير "كل شبر"، فيما وعد سماحة السيد حسن نصر الله بدخول الجليل المحتلة ، وبإستجلاب مئات ألوف المقاومين من كافة أنحاء العالم للدفاع عن سوريا وعن شرف الأمة. وبات عليه إدراك أن سوريا ومع إقتراب العام الثامن للحرب الكونية عليها، ستبقى متمسّكة بقائدها وأسدها، وأنّ جيشها لا زال القوي والقادر، وقدراتها ومنظومات دفاعاتها الجوية لا زالت من أقوى منظومات الدفاع الجوي الفعّالة في المنطقة.

المهندس : ميشيل كلاغاصي


   ( السبت 2018/02/10 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/05/2018 - 2:22 ص

العثور على حفارة أنفاق وآلات لتصنيع القذائف خلال تمشيط جنوب دمشق من مخلفات الإرهابيين

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو من كاميرات المراقبة يظهر أشباحا تطارد امرأة في مدينة صربية معركة شرسة بين ثعبانين غاضبين مشاهد مضحكة من الالم بالفيديو... قرد طليق يهاجم المارة بشراسة رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد ! شاهد... مذيعة توقف حصان هائج على الهواء مباشرة فيديو مرعب.. هبوط طائرة سعودية على المدرج دون عجلات وعلى متنها 151 راكبا المزيد ...