الأربعاء21/2/2018
م15:32:16
آخر الأخبار
الهجوم على سفير مشيخة قطر في غزةالسعودية.. دهس 10 دراجين ...وفتح تحقيق بالحادث!وكالة أمريكية: السعودية اختارت الطريق "الأصعب والأخطر" على ابن سلمان وخططهاعتقال داعشي مصري مع عشيقته في الفلبين!العدوان التركي على منطقة عفرين يتواصل لليوم الـ 33.. إصابة 5 مدنيين بينهم 4 أطفالوصول قوات شعبية لدعم أهالي عفرين… وقوات النظام التركي تستهدفها بالمدفعيةعدوان تركيا دفع «وحدات الحماية» لمراجعة سياساتها! … أوسي: عفرين سورية قبل أن تكون كرديةارتقاء الزميل العامل في الإخبارية السورية أنس الأسطة الحلبي شهيداً بقذائف الإجرام التي أطلقتها على دمشق التنظيمات الإرهابية في الغوطة ريابكوف: واشنطن تتعامل بمعايير مزدوجة وصورة وقحة بكل المسائل المتعلقة بسوريةالعلم السوري في عفرين: صفحةٌ جديدةٌ في مستقبل الشمال29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعيةوزير الكهرباء: مشكلة الكهرباء في سورية صارت من المنسياتواشنطن في سورية.. تكتيكات متعددة لهدف واحد ... ميسون يوسفتيلرسون وفشل الاستفراد بسورية ....بقلم تحسين الحلبيالقبض على أحد مروجي المخدرات بريف دمشق وزارة الداخلية : لا وجود لـ ” شوكولا الحشيش ” في مول كفرسوسةقاذفات صواريخ وصواريخ باليستية تكتيكية ستدك مواقع الإرهابيين في ريف دمشقأكثر من 50 ألف طن من القمح في أوكار "داعش" بدير الزور5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملقصة المثل القائل "كانت النصيحة بجمل"!؟."إسرائيل" تدعم ميليشيات الجنوب لمنع تقدم الجيشخريطة توزع السيطرة في منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، بعد أكثر من 33 يوم لاطلاق الجيش التركي وفصائل "درع الفرات" عملية "غصن الزيتون"وزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق تعرف على حبوب الحلبة وفوائدهاهذه العلامات تدل على شرب القليل من الماءنسرين طافش : لم يصلني نص " عزمي و أشجان " ولم أعط موافقتي النهائية على " هارون الرشيد "أصالة "تشتم" ... من لا يحب صوتي لديه تخلُّف عقلي !!بالصور.. مطعم «الجحش» فخامة الاسم تكفى..هل تسيل دموعك عند مشاهدة اللقطات المؤثرة؟ ماذا يقول العلم في شخصيتك..؟هنغاريا تختار طبيب سوري ليكون رجل العامبالفيديو... تحويل سيارة إلى "ماوس" كمبيوترالغوطة الشرقية , إلى حضن الدولة السورية بالحسم العسكري أو بالتسويةالتنظيمات الإرهابية بالغوطة الشرقية تتخذ المدنيين دروعا بشرية والغرب الذي يدعي “حماية المدنيين” يتعامى عن جرائمها ويسوق ادعاءاتها

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الدفاع الجوي السوري دمر أسطورة التفوق الجوي الإسرائيلي بالمنطقة

اشارت صحيفة "الوطن" السورية، الى انه "بإسقاطه على الأقل طائرة واحدة من طراز "إف 16" وعدداً من الصواريخ، دمر ​الدفاع الجوي السوري​ أسطورة التفوق الجوي الإسرائيلي في المنطقة،


 وذلك باعتراف العدو نفسه الذي قالت وسائل إعلامه إن ما حصل صباح أمس بمثابة صفعة لإسرائيل وردع لها. وبحسب محللين سياسيين فإنه ومع تصدي الدفاعات الجوية السورية للصواريخ و​الطائرات الإسرائيلية​ فوق الأجواء السورية، بات من الواضح أن دمشق اتخذت قرارها بوضع حد للعربدة الإسرائيلية فوق أجوائها، وإنها وعلى الرغم من سنوات الحرب السبع، فقد تمكنت من ترميم دفاعاتها الجوية التي كانت أول سلاح استهدفته المجموعات الإرهابية باكراً في 2011 بناء على رغبة وطلب إسرائيلي.

ورأت المصادر السابقة أنه ومع هذا التغير النوعي في الصراع مع العدو، صارت إسرائيل أمام خيارات محدودة أمام ​الجيش السوري​، فإما أن تشعل الجبهة وهي غير قادرة على ذلك لإدراكها المسبق أن الثمن سيكون باهظاً جداً ولن تحقق أي انتصار في أي حرب مقبلة على ​سوريا​ أو ​لبنان​، أو أن توعز للمجموعات الإرهابية التي تتعاون معها داخل سوريا بالحشد من أجل الرد على الجيش السوري، لكن مع إدراك إسرائيل أيضاً أن أقصى ما يمكن لهذه المجموعات فعله هو القصف العشوائي على المواطنين الأبرياء وعلى سكان دمشق وضواحيها، وهذا ما يقومون به منذ عدة أيام، وكان اللافت أمس إطلاق هذه المجموعات لعدة قذائف هاون باتجاه دمشق بعد ساعات قليلة من إسقاط الطائرة الإسرائيلية في مؤشر ودليل جديد على التعاون بين الطرفين وعمالة هذه المجموعات للعدو الصهيوني.

وأكدت المصادر أن التطور الإستراتيجي الكبير الذي تحقق أمس، لا يبدو أنه سيكون لمرة واحدة، فالرسائل السورية بقرار تغيير قواعد الاشتباك، يبدو أنها وصلت وفهمت جيدا، وخطة الحرب بالوكالة، شارفت على نهايتها، وتحول قدرات الردع السورية، وقرار توحد جبهات المقاومة، فتح صفحة جديدة في تاريخ الصراع مع إسرائيل، لا يبدو أن ارتداداته ستسمع في المحيط الإقليمي فقط، بل ستمتد بعيداً صوب الأميركي، الذي يراقب جيداً انهيار أدواته بصورة دراماتيكية، بعيداً عن الحسابات التي وضعها لترتيب المنطقة.

وأمس وبعد إسقاط الطائرة سارعت إسرائيل لطلب التهدئة الدولية وعدم التصعيد، كذلك دعا المحللون الإسرائيليون إلى التخفيف من وقع إسقاط الطائرة، خشية من اندلاع الحرب، ونقلت وسائل إعلام العدو أنباء عن طلب إسرائيلي بتدخل روسي عاجل لمعالجة الأمور ومنع تدهورها، علماً أنها الطائرة الأولى التي تسقطها الدفاعات الجوية السورية منذ عام 1986، ما يعني، بحسب المصادر، نهاية حقبة من الصراع مع العدو والانتقال إلى حقبة جديدة من الردع ستضطر إسرائيل خلالها إلى الأخذ في عين الاعتبار القدرات العسكرية السورية وتصميمها على الرد على أي عدوان من إسرائيل مباشرة أو عملائها في الداخل.


   ( الاثنين 2018/02/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2018 - 2:02 م
هم قادمون

كاريكاتير

 

فيديو

لحظة دخول القوات الشعبية إلى منطقة #عفرين لدعم صمود أهلها بوجه العدوان التركي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...موقف محرج لرجل يتقدم لفتاة أمام المئات وهي ترفض سمكة تقفز في عربة التسوق (فيديو) شاهد... دب ضخم يزن 680 كغ ينقصه بعض الحنان وسط ذهول السياح.. ثعبان بايثون يتناول عشاءه ترامب يدفع زوجته بكتفه على الطائرة مع حالة من التوترعلى خلفية فضيحته الجنسية (فيديو) نجمة "بلاي بوي": ترامب خان ميلانيا معي بالفيديو... شرطيان أستراليان يرقصان في حفل زفاف لبناني المزيد ...