الثلاثاء21/8/2018
م15:33:27
آخر الأخبار
انتقادات واسعة لجنبلاط بعد نعيه "صحفي إسرائيلي" !!؟القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةالحريري وسوريا: نعامة تدفن رأسها في الرمالأضحى مبارك.... وكل عام وسورية بخير نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورياالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقالرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المباركبيسكوف: لا توجد دولة أسهمت في جهود التسوية في سورية كما فعلت روسياالكرملين: لم نبحث مع واشنطن اي قضية تخص"إيران "في سورياوزير النفط يفتتح محطة بنزين متنقلة في حمص لتخفيف الاختناقات عن محطات الوقودسوريا تعتزم إقامة علاقات تجارية مع القرم مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيإدلب مأزق تركيا الكبير ...ناصر قنديلمشاهد مروعة.. بالفيديو لحظة سرقة 75 ألف دولار من امرأةتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشية "صليب معقوف" وإشارات نازية تظهر بعد وفاة طفل سوري لاجئ في ألمانيا تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةإحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات وزارة السياحة تعلن عن إجراء مسابقة للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئتين الأولى والثانيةوحدات من الجيش تدمر أوكاراً لتنظيم جبهة النصرة شمال حماة وتحبط هجوماً إرهابياً في محيط بلدة تل الطوقان بريف إدلب30 داعشياً أسرى في قبضة الجيش بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلوفاة الأديب والروائي السوري الكبير حنا مينةإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد" حصل والدها على 125 ألف جنيه.. “سعودي” يصدم في الصباحية بعد زواجه من مصرية قاصرواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضعام 2018.. هواوي "P20 PRO" هو الأفضل عالميا!لا خصوصية لصفحتك الشخصية.. وسائل التواصل الاجتماعي تحت الرقابة (فيديو)حنا مينه شيخ الروائيين العرب والبحار السوري الذي لا يموتمع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

افاق..تشرشل في قطار الشعب!....د. فؤاد شربجي

ما من زعيم ركب قطار الشعب إلا و انتصر.. التاريخ يؤكد هذه الحقيقة, وفيلم «الساعة الأشد ظلمة» اعتمد هذه الحقيقة كرؤية كاشفة لقصة (ونستون تشرتشل) في قيادته بريطانيا في رحلة الانتصار على النازية.


الفيلم الذي حاز إعجاب مهرجانات الجوائز السينمائية, يتناول حكاية تسلم تشرشل رئاسة الحكومة البريطانية من محازبه نيفيل تشمبرلين الذي أسقطته المعارضة, لأنه لم يحسن قيادة البلاد لمواجهة الخطر النازي, وهكذا فإن تشرشل تسلم زمام الأمور في أيار عام 1940 والنقاش محتدم بين طرفين في حزب المحافظين الحاكم- طرف يؤيد التفاوض مع هتلر وإقرار السلام يمثله تشمبرلين وطرف يرى أنه لا بد من القتال والانتصار على النازية المتوحشة وهذا ما كان يؤمن به تشرشل الذي كان يحس أن حزبه لا يؤيد سياسته في «القتال حتى النصر» وكان يتحسب لجلسة نيل الثقة من البرلمان لذلك أثناء ذهابه إلى الجلسة, نزل من سيارته قبل محطتين وركب قطار الأنفاق, في القطار تجمع الناس حول تشرشل الذي راح يتعرف إليهم فرداً فرداً, ويسألهم عن أحوالهم في المعيشة والعمل, ومصاعب الحياة في ظل الحرب, ثم طرح عليهم سؤاله الأساس: إن هتلر يريد أن يحتل بلادنا, هل تقبلون باحتلال النازي لبلدكم؟ فكان جوابهم حاسماً, لا نقبل مطلقاً, كرر تشرسل سؤاله بشكل آخر: يريد العدو أن يذلنا: فهل تقبلون هذا الذل؟ وكان جوابهم أكثر تصميماً, لا نقبل مطلقاً, وصاغ سؤاله من جديد, يعتمد هتلر في حربه على التوحش والهمجية, فهل تخضعون له خوفاً من وحشيته وهمجيته؟ وارتفع تصميم الناس في القطار بجوابهم, لا نقبل ولا نخضع مطلقاً, مطلقاً, مطلقاً.

عند وصوله إلى جلسة البرلمان, قادماً من لقاء الشعب, في القطار, (حيث عدهم عينة عشوائية تمثل الشعب) رفع صوته في وجه الجميع: (لا يمكننا أن نفاوض الوحش, وهو يضع رأسنا في فمه), ورفع صوته وتصميمه أكثر معلناً أن برنامج حكومته, (مواجهة النازي, وقتاله, وتحقيق الانتصار لأنه من دون النصر لا وجود لنا) وكانت عباراته, وشحنة معانية مسكونة بطاقة الناس الذين التقاهم في القطار, فصفق أعضاء البرلمان له, ونال الثقة, وقاد البلاد في مواجهة النازي, حتى انهزمت هذه الهجمة الإرهابية التي أرادت الهيمنة على أوروبا والعالم.
إن فيلم (الساعة الأشد ظلمة) كان بمنزلة صياغة سينمائية ممتعة لحقيقة تاريخية ولرؤية سياسة إنسانية تؤكد أن (الوعي الوطني هو السبيل الوحيد لمقاتلة الشر الإرهابي بكل ما تملك الأمة من قوة).. إن هذا الفيلم صفحة من الفنّ والثقافة والإعلام يلزمنا التعلم منها.

تشرين


   ( الاثنين 2018/03/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 3:29 م

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

العثور على أسلحة وذخيرة بعضها إسرائيلي من مخلفات الِإرهابيين في ريف درعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

“فوربس” تنشر قائمة النجمات الأعلى أجراً للعام 2018.. و”سكارليت جوهانسون” في المركز الأول شاهد بالفيديو.. حمل جماعي لـ16 ممرضة يعملن في قسم واحد تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) المزيد ...