-->
الاثنين25/3/2019
ص3:47:32
آخر الأخبار
الجهاد الإسلامي رداً على تطبيع قطر: كيان الاحتلال سيبقى عدواً للأمةبعد "سقوط" داعش.. أين يختبئ أبو بكر البغدادي؟بومبيو يهدّد لبنان: النازحون لن يعودواالكويت تمنع 9 جنسيات من ركوب طائراتها دون موافقة أمنيةمجلس الوزراء يقر الوثيقة الوطنية لتحديث بنية الخدمة العامةتخريج دفعة جديدة من قوى الأمن الداخلي من أبناء محافظة الحسكةالجعفري يبلغ أمين عام الأمم المتحدة رفض سورية تصريحات ترامب.. غوتيريس: موقف المنظمة الدولية ثابت الصالح: ما تضمنه تصريحه «قرصنة دولية» ونحذر من تداعيات خطيرة محتملة … أنزور : عقل ترامب العنصري لن ينفعه مع شعب خبر المقاومةالليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"من التالي بعد مادورو...الولايات المتحدة تقرر إقالة رئيس آخرمعرض حلب الدولي في 20 نيسان القادم بمشاركة 400 شركةشروط استيراد المازوت والفيول تثير اعتراض الصناعيين.. والشهابي يصفها بالتعجيزية وتعرقل فك الحصارترامب يخلع عبائة الولاء ....بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي من الكويت" تسونامي الحروب الإعلامية وكيف تتم مواجهتها"؟ ....الباحث السياسي طالب زيفامغربية تباغت زوجها بعقوبة "مريعة" لمنع الزيجة الثانيةالقاء القبض حرامي يعترف بإقدامه على ارتكاب عدة سرقات في بلدة (شين) بريف حمص بالاشتراك مع شقيقه المتواري، وبيع المسروقاتحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقردا على خروقاتهم المتكررة… وحدات الجيش تقضي على 10 من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمر أوكاراً لهم بريفي إدلب وحماةبالفيديو ...إصابات بحالات اختناق بغازات سامة بعد سقوط قذائف على قرية الرصيف بريف حماة مصدرها التنظيمات الإرهابيةالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات5 أسباب محددة "تدمر" الحياة الجنسيةتريد طفلا “واثقا من نفسه”… مارس أمامه خمس تصرفاتمرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدحلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانهالم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتطفل مصري ينقذ 51 طالبا من الموت حرقا... وإيطاليا تقرر تكريمهصدمة عنيفة لمالكي هواتف سامسونغ غالاكسيهذا ما يخشاه ترامب من هواتف الصين الذكية!هذا ما يُعدّ في الجولان... عباس ضاهرما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.....بقلم نورالدين اسكندر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

في ذكرى الجلاء… السوريون يسيرون على خطى الأجداد ويحصنون الاستقلال

قبل اثنين وسبعين عاما استطاع السوريون أن ينجزوا الاستقلال ويطردوا المحتل الفرنسي عن تراب الوطن وهم اليوم على خطى الأجداد يتصدون لعدوان مشابه لأدوات الغرب الاستعماري المتمثل بالإرهاب وكلهم ثقة باستكمال ما حققه الأجداد وتحصين الاستقلال بعد القضاء على آخر إرهابي على تراب الوطن.


لقد أرغم السوريون المحتل الفرنسي على الخروج صاغرا يجر أذيال الهزيمة والخيبة لتعود سورية مستقلة أبية بفضل تضحيات أبطال الاستقلال الذين هبوا دفاعا عن وحدة وطنهم ومحاولات الفرنسيين لتقسيمه وبث الفتنة بين أبنائه إذ تصدى أبناء الشعب السوري على مدى أكثر من 25 عاما للمحتل وقدموا التضحيات الجسام على طريق الخلاص من الاحتلال ومحاولاته تقطيع أوصال الوطن واقتطاع أجزاء منه ليكون الجلاء ثمرة نضال السوريين جميعا.

نضال الشعب السوري ضد المحتل تجسد من خلال الثورات الوطنية في الشمال وجبال الساحل وحوران وجبل العرب والزاوية ومنطقة الفرات والجزيرة وحماة وغوطتي دمشق قادها مناضلون شرفاء

نضال الشعب السوري ضد المحتل آنذاك تجسد من خلال الثورات الوطنية في الشمال وجبال الساحل وحوران وجبل العرب والزاوية ومنطقة الفرات والجزيرة وحماة وغوطتي دمشق قادها مناضلون شرفاء أمثال سلطان باشا الأطرش وإبراهيم هنانو وأحمد مريود وفوزي القاوقجي والشيخ صالح العلي وحسن الخراط وسعيد العاص ومحمود الفاعور مكرسة وحدة الدم السوري في مواجهة الاستعمار ومخططاته التقسيمية.

وبين تضحيات أبطال الاستقلال وبطولات رجال الجيش العربي السوري تمر غدا ذكرى الجلاء والسوريون يخوضون معركة المصير في مواجهة أكبر حرب عدوانية إرهابية تتعرض لها بلادهم بمشاركة ودعم قوى الاستعمار القديم والجديد وذلك صونا لاستقلالهم الأول الذي عمدوه بدمائهم على مدى عشرات السنين في مواجهة الاستعمار الفرنسي حيث يسطر رجال الجيش العربي السوري اليوم ملاحم البطولة والفداء مواصلين تنفيذ مهماتهم الوطنية في ملاحقة التنظيمات الإرهابية دفاعاً عن الوطن والإنسان وقيم العدالة والحرية ودرءا لشرور أفكار التطرف الهدامة.

يعيد السوريون اليوم كتابة التاريخ مجددا ويخوضون معركة الشرف والكرامة ضد المستعمرين بلبوسهم الجديد المتمثل بالعصابات الإرهابية التي تدير دفة عملياتها الإرهابية نيابة عن الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي والغرب الاستعماري

يعيد السوريون اليوم كتابة التاريخ مجددا ويخوضون معركة الشرف والكرامة ضد المستعمرين بلبوسهم الجديد المتمثل بالعصابات الإرهابية الوهابية التي تدير دفة عملياتها الإرهابية نيابة عن الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي والغرب الاستعماري ومشيخات النفط والغاز في الخليج ونظام أردوغان الواهم باستعادة أمجاد السلطنة العثمانية البائدة مشددين على رفضهم الذل والخنوع وتمسكهم بخيار الدفاع عن الوطن ودحر مؤامرات الأعداء ومخططاتهم الاستعمارية مهما تبدلت أشكالهم وتغيرت أدواتهم وتلونت شعاراتهم.

ولعل ما يزيد ذكرى الجلاء بريقا اليوم الانتصارات المتلاحقة التي يحققها الجيش العربي السوري على الإرهاب في مناطق عدة آخرها استعادة الغوطة الشرقية وتخليص أهلها من براثن الإرهابيين ليسطروا إنجازا استراتيجيا جديدا ما دفع برعاة الارهاب الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى العدوان المباشر على سورية السبت الماضي ولكن كما أبطال الاستقلال انتصروا على الاحتلال وطردوه من أرضهم استطاع الأحفاد رجال الجيش العربي السوري التصدي لهذا العدوان الجديد وهزيمته مجددا.

شعبنا الذي اختار طريق المقاومة وأنجز استقلاله بفضل نضال وتضحيات أبنائه بمختلف شرائحهم وانتماءاتهم واستطاع أن يدحر الغزاة والمحتلين العثمانيين والفرنسيين في السابق قادر اليوم على تطهير كل شبر في سورية من الإرهاب والإرهابيين وإفشال مشروعهم التكفيري وهو يؤكد اليوم أنه أكثر صلابة وقوة وعزيمة من أجل الذود عن حياض وطنه والتصدي لصناع الإرهاب وداعميه مستلهما قيمه الوطنية من رجال الاستقلال وقادته.

ومثلما كانت إرادة أبناء الجلاء قبل 72 عاما الأقوى في معارك الشرف لنيل الاستقلال ها هي اليوم بنادق رجال الجيش العربي السوري وشرفاء الوطن يواصلون معركتهم ضد التنظيمات الإرهابية مؤكدين أن سورية عصية على الأعداء وعلى كل مشاريع التقسيم والتفتيت وأنها قادرة على الصمود والانتصار وعلى إفشال مخططات الكيان الصهيوني والولايات المتحدة والدول الغربية الاستعمارية الأخرى لتمضي سورية نحو نصر مؤزر على المستعمرين الجدد وأدواتهم الإرهابية وتحقيق الجلاء الأكبر بدحر آخر إرهابي من أرض الوطن.


   ( الاثنين 2018/04/16 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2019 - 11:07 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا المزيد ...