الاثنين22/10/2018
م22:55:4
آخر الأخبار
نصيحة صهر ترامب إلى محمد بن سلمان في قضية خاشقجيوفاة الصحفي الأردني سامي المعايطة بـ" طلقة في الرأس" في ظروف غامضةتسريب صور لحظة خروج (خاشقجي المزيف) من القنصليةسيناتور أمريكي: على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن يرحل وزارة الاتصالات امام مجلس الشعب: حجب مكالمات الفيديو والصوت قيد الدراسة.. وتطبيق سياسة الاستخدام العادل لبوابات الإنترنت نائب وزير الخارجية السوري: صواريخ "إس 300" عززت الردع السوري في مواجهة العدو "الإسرائيلي"فيصل المقداد: دمشق توافق على زيارة مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقعين في سوريافي وادي بردى…السيول تطول الناس وأملاكهم…المعنيون:الحلول الجذرية تحتاج إلى إمكانيات كبيرة-فيديوفرنسا تمتنع عن التعليق على صفقات توريد السلاح للسعوديةالكرملين لا ينتظر “اختراقات” من القمة الرباعية المرتقبة في تركيا حول سوريا77 شركة عربية وأجنبية في معرض “ميديا إكسبو سيريا” ارتفاع أسعار الذهب بفعل تراجع الدولارهدية الخاشقجي لمحور المقاومة... ماذا عن اسرائيل ؟ ....بقلم سامي كليب ترامب يُعري ابن سلمان ولا يسمح بسقوطه ...بقلم جميل عمارإلقاء القبض على حدث سرق مليون ونصف من أحد المحلات في دمشقاكتشاف وتوقيف شبكة دعارة تديرها امرأة في إحدى مناطق دمشقماذا يعني مصطلح “الدفاع المدني” .. وهل من علاقة لـ “الخوذ البيضاء” بهم ؟ السيول تجرف إمرأة في دمشق - فيديوحل قريب للمتخلفين عن الخدمة الاحتياطية.. وتسريح لدورات قبل نهاية العامدكتور في جامعة تشرين يضع راتبه تحت تصرف الطلبة !تسوية أوضاع عشرات المسلحين في ريف القنيطرة بالفيديو ...الجهات المختصة تحبط محاولة تهريب قطع أثرية سرقها إرهابيو “داعش” من مدينة تدمر"الإسكان" ترفع أقساط مشاريع السكن الشبابي إلى 8 آلاف ليرة بدمشق وريفهاالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوس7 إشارات تُنبّهكِ لنقص البروتين في جسمك.. تعرّفي عليها!خبراء التغذية يحذرون من هذه الأطعمة!"أمينة".. فيلم أيمن زيدان الذي يرسم أيقونة المرأة السورية «باب الحارة 10»: الكفّة تميل لصالح «قبنّض»؟ ماكرون "غاضب" على التلاميذ المشاغبينتغريدة تضع إيفانكا ترامب في موقف محرج!10 "خرافات" عن الطائرات.. حان الوقت للتوقف عن تصديقها5 'خرافات' عن ترك الهاتف الذكي في الشاحن طوال الليلصفقة القرن الثانية: ديّة خاشقجي تدفعها السعودية لتركيا وأميركا... د. عصام نعمانسوريا والعراق...بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

اللقاء الرباعي في مكة: ماذا وراء (الأريحية السعودية)!!....بقلم لؤي توفيق حسن

"نجاحنا لا يعتمد على ذكائنا بقدر ما يعتمد على على جهل وغباء الطرف الآخر" ـ الصهيوني "دافيد بن غوريون"


"أمشي بموضوع القدس بنخفف عليك" !!! ، هذا ما أفصح عنه الملك عبدالله الثاني على الملأ، في إماءة إلى السعودية الضالعة فيما تُسمى بـ "صفقة العصر"، ومنها تنازل الأردن عن حق الوصاية على الأماكن المقدسة لصالح الكيان الصهيوني!!، مع أن أعباء الصفقة على الأردن اوسع وأثقل من هذا؛ وبذا بات اللعب على المكشوف.

هذا من غير أن نتنكر لوجود أزمة اقتصادية في الأردن وهي ليست طارئة على كل حال، وكلنا يعرف أن سوء الإدارة والفساد قد اجتمعا، ما فاقم من الأزمة في بلد محدود الموارد بأساسه، عاش على المساعدات منذ اليوم الأول لنشأته. ربما الجديد هذه المرة ان الأزمة انتقلت إلى الشارع، وأخذت منحى سياسي، وقد استمرت الاعتصامات بالرغم من إقالة الحكومة وفي ظاهرة غير مسبوقة وغير بريئة، إذ لا مكان للصدف في عالم السياسة، فكيف وقد تعلمنا من "الربيع العربي"! ان قوى الأمبريالية  قادرة على السيطرة على الرأي العام بتقنيات الميديا وزرع العملاء وإلى كل ما يمكنها من ركوب موجة السخط الشعبي وتحويله إلى أداة مدمرة تتحكم به !!. والدليل أن تحرك الشارع لم يلبث أن توقف  مع أعلان الملك سلمان عن اللقاء الرباعي. والحديث عن قارب نجاة للأقتصاد الأردني المترنح!. ولكن من اين جاءت هذه الأريحية السعودية ولماذا ؟!!. مع ان الأزمة بين عمان والرياض مزمنه وتعود لأكثر من سنة بالرغم من انها بقيت صامتة وهي على خلفية سير السعودية في "صفقة العصر" بما فيها ضم القدس إلى دولة الكيان؛ إنها من تجليات انقلاب السياسة السعودية نحو (الأسرلة) بالكامل !!!

الفراغ

لقد فسر البعض هذه الأريحية السعودية المستجدة بالخشية من دخول تركيا على الخط. لكن هذا بعض الحقيقة ولكن في الشكل،لا يتجاوز تاثيرها ابعد من السطح، وتقع في إطار تنافس اصحاب الخط الواحد! ؛ أما في العمق فإن تركيا ليست ضد "صفقة العصر" ، او بحد اد نى لا تعني لها وهي الدولة الأطلسية التي تربطها بالكيان الصهيوني مصالح مشتركة في العمق وحيث التنسيق في مجالات حيوية كالأمن والدفاع والتسليح!، هذا فضلاً عن التجارب التي دلتنا على أن اهتمامات تركيا الفلسطينية ـ إن جاز التعبيرـ ليست جذرية حيث تقع في خانة المواقف الأستعراضية لتجمل بها صورتها التي تسعى لتسويقها في العالم العربي على خلفية عثمانية لكنها اصبحت باهتة كحال المنقرضات التاريخية !. لكن خشية السعودية ومن خلفها امريكا نابع من حسابات اعقد، وهو ان تقوم ايران بالاشتراك مع سوريا من الأستفادة من  فراغ امني في الأردن عبر منظمات فلسطينية صديقه لهما، الأمر الذي يتيح لهما توسيع مساحة التماس مع فلسطين المحتلة، وبالأخص الضفة الغربية، هنا لا بد من تسليط الضؤ على الميزة  الجيو استراتيجية للأردن الذي يعتبر هو مقتل "اسرائيل" ، حيث يطل على فلسطين المحتلة بواجهة طولها 360 كم. ولكنها قليلة العمق، بالنظر لقلة عرض فلسطين باتجاه شرق ـ غرب مما لا يمنح الجيش الأسرائيلي امكانية المناورة  فضلاً عن انكشاف خطوط مواصلاته حيث المسافة بين الحدود الغربية لفلسطين وساحلها على المتوسط تبغ في المتوسط 60 كم. ولعل هذا يضع اليد على إحدى الحقائق وهي ان الاردن  ضرورة استراتيجية لأمن الكيان الغاصب.

المسلسل الأردني

بدت مقررات لقاء مكة الرباعي حبل نجاة للملك ، لكنها ليست اكثر من ابرة مسكنه، محدودة التأثير.و عليه سيبقى الأردن على صدع الزلازل، حيث فكرة "البديل الأردني" هي المسيطرة في امريكا و"اسرائيل" ، بما يجعل هذا البلد (مقبرةً) للقضية الفلسطينية تستهلكها في حروب داخلية فلسطينية ـ اردنية، بحسب نظرية "الفوضى الخلاقة"، على غرار ما حدث في لبنان ولكن بنطاق أوسع وأعمق، وهو أمر متاح في ظل تردي عربي غير مسبوق تصاحبة وقاحة امريكية غير مسبوقة في حمل العصا وسوق المعنين من العرب إلى حضن الصهاينة كالغنم دون الأخذ بعين الأغتبار تداعيات ذلك على بلدانهم، فضلاً عن اهتزاز صورتهم، ومراعاة ماء وجوهههم المراقة!!!.. هنا يمكننا ان نفهم بيت القصيد من الحاح امريكا وربيبتها"اسرائيل" على انسحاب ايران من جنوب سوريا!.
المسلسل الأردني غير المنتهي يعطي دروسا قاسية لمن يعتقد أن حبل النجاة يكمن في النوم على مخدة امريكية!. ولهذا حديث آخر قريب .

العهد 


   ( الأربعاء 2018/06/13 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/10/2018 - 9:30 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لحظات لو لم تسجلها الكاميرا لما صدقها أحد..!! حالات جديدة سيدة حاولت الخروج من موقف سيارات فاصطدمت بـ3 سيارات بالفيديو...غواص يلتقط سيلفي مع سمكة عملاقة للمرة الأولى... أكبر طائرة في العالم تقلع من الماء (فيديو) حادث طائرة بـ 35 مليون دولار.. وفيديو للسائق "الأرعن" لحظة افتراس أسود لزرافة قد ولدت للتو (فيديو) معركة شرسة بين نمرين تنهي حياة أحدهما (فيديو) المزيد ...