الأربعاء21/11/2018
ص7:35:57
آخر الأخبار
نائب اردني: عودة السفراء «في القريب العاجل».. ونقل عن الرئيس الأسد أنه ينظر للمستقبل ولا ينظر إلى الماضي «واشنطن بوست» : ترامب اقترب من النهاية وابن سلمان إلى الهاوية طائرات F16 العراقية تنفذ ضربات جوية داخل الأراضي السورية النظام السعودي يدعو لحل سياسي في سورية وعودة المهجرين!أنقرة تحذر ميليشياتها في الشمال للإسراع بتنفيذ «اتفاق إدلب» … شويغو: الأوضاع المترتبة في سورية تتطلب منا قراراً فوريا "غوغل إرث” يظهر المقابر الجماعية في الرقة المدمرةداعش ينهار في بادية السويداء.. هكذا سيطر الجيش السوري على تلول الصفا .....بقلم علي حسنأكدت أن أميركا تستخدم قاعدة «التنف» لتدريب الإرهابيين … إيران: الحكومة السورية اليوم في أفضل حالةترامب: من الوارد جداً أن يكون بن سلمان على علم بقتل خاشقجيروسيا تتوقع بدء عمل الآلية الجديدة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سوريا بوقت قصيرالدولار يواصل ارتفاعه مقابل العملات العالمية الرئيسية بغض النظر عن الضغوطات الأمريكية... روسيا تعتزم مواصلة تصدير النفط لسوريانتن ياهو يكذب على الجميع وبقاؤه في الحكومة أمر عمليات أميركي..!.....بقلم محمد صادق الحسينيبعد بادية السويداء... متى تبدأ عملية تحرير إدلب؟ .....العميد د. أمين محمد حطيط الكشف عن جريمة اغتصاب طفل وقتله ورميه في بير بريف حمص !!خفّضت عقوبة الرجل الذي صَبّ مادة الأسيد على وجه حبيبته السابقة الإيطالية الجميلة في جلسة الاستئناف. االمانيا مستمرة بالنفاق بموضوع اللاجئين .... ” الوضع في سورية خطير جداً”!"عرائس داعش".. تفاصيل مثيرة عن الشقيقات الثلاثسورية تحرز المرتبة الثالثة في الفئة المتوسطة من المسابقة المفتوحة لنهائيات أولمبياد الروبوت العالميمجلس الوزراء يدرس مشروع قانون بجواز تعيين الخريجين العشرة الأوائل في كل تخصص يمنح درجة دبلوم تقاني«النصرة» تنقل من جديد كمية «كيميائي» في إدلب تنظيم (النصرة) الارهابي يتحضر للحرب... مقاتلون أجانب وفتح مستودعات (ستنغر) المضاد للطيرانالمدينة الخضراء.. 30 ألف وحدة سكنية مطلة على دمشقصفقة جرافات روسية في طريقها لـ سوريةالطماطم.. هكذا يمكن أن تشكل خطرا على صحتك اختبار طبي "محرج" للرجال فقط ...يكشف نوعا من السرطان نورا رحال تعود إلى دمشق وتنضم إلى « أثر الفراشة»سلوم حداد.. والداه عارضا دخوله التمثيل وإتقانه لدور "الزير سالم" أعطاه شهرة واسعةكاهن يسرق الأموال من صندوق الكنيسة ليشارك في سحب اليانصيبرجل غير قادر على الابتسام يجد عروسا تعاني من نفس المشكلةبعد أكبر جسر بحري.. الصين تفاجئ العالم بمعجزة عمرانيةالصين تزحف على سوق الهواتف.. وسامسونغ تواجه "كارثة"السترات الصفراء" تفضح قدرات وأقنعة ماكرون ...بقلم م. ميشيل كلاغاصي"صراعٌ محموم على تركيا بين الروس والأميركيين.....د. وفيق إبراهيم

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الحُديدة.. معركة مفصلية...... بقلم محمد عبيد

خطف العدوان السعودي-الإماراتي المدعوم أميركياً على ميناء الحُديدة ومنطقتها في اليمن الأضواء عن كل ماعداه 


من الحروب المتنقلة في المنطقة العربية، ويعود السبب إلى إستراتيجية إعلامية تقصدتها أطراف هذا العدوان لإيهام الرأي العام العالمي والإقليمي وصُناع القرار في واشنطن تحديداً وعواصم غربية أخرى بقدرة ما يسمى «التحالف العربي» على حسم هذه المعركة بسرعة فائقة، ومن ثم الانتقال العاجل إلى فرض شروط تجعل من الحل السياسي المفترض صك استسلام توقعه حكومة الإنقاذ الوطني الممثلة للقوى السياسية الفاعلة إضافة إلى الجيش الوطني.

انطلاقاً من ذلك، عمدت ماكينة التحالف الإعلامية إلى افتراض النصر المسبق عبر تسمية العدوان المذكور بعملية «النصر الذهبي»، ومن ثم الترويج لنجاح العملية من خلال بث المعلومات الكاذبة والصور المفبركة حول مطار الحُديدة وليس ميناءها، والأهم تقديم هذه المعلومات والفبركات للمرجعيات الأممية باعتبارها دليلاً قاطعاً على إلحاق الهزيمة بالطرف الآخر، والطلب إليها التحرك السريع للاستثمار السياسي الذي اصطدم بجدار الوقائع المثبتة التي قدمتها حكومة الإنقاذ لمبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث!
وهو الأسلوب ذاته الذي دأبت على اعتماده قوى العدوان الدولية والإقليمية وأدواتها الإرهابية على سورية خلال محاولاتها لجرّ القيادة السورية إلى تقديم تنازلات سياسية، بدءاً من فرضيتها إلحاق هزيمة وهمية ونهائية بالجيش العربي السوري وحلفائه منذ العام 2012 وصولاً إلى فبركة صور على أطراف مطارات مهجورة، إضافة إلى ادعاء السيطرة الكاملة على أكثر من ثلثي الأراضي السورية!
المهم أن معركة الحُديدة مفصلية لأنها صارت تختصر كل معارك محور المقاومة، والأهم أن محور واشنطن والحلفاء والأتباع يرى فيها تعويضاً عن كل الهزائم التي مُني بها في المنطقة وبالأخص في سورية والعراق ومن ثم فإن هزيمته الكاملة فيها ستكون مدوية، إلى جانب أنها ستندرج في إطار استكمال مسلسل تراجعاته العسكرية التي سيكون لها تداعيات سياسية تفرض على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب القبول بالوقائع التي ثَبَّتها محور المقاومة والحليف الروسي بعد سلسلة انتصاراته العسكرية واستثماراته السياسية فيها انطلاقاً من سورية.
والأكثر أهمية أن أسباب الاستهدافات للدول العربية والإسلامية المركزية أصبحت واضحة حتى للذين توهموا للحظة ما أننا نشهد ربيعاً «ديمقراطياً» عربياً يُبشِر بولادة أمةٍ موحدة في المفاهيم والمصالح، وأيضاً للذين حاولوا أن يصوروا الأمر على أننا نستعيد مجد «قادسية» عروبية غابرة. إذ إن الواقع يُثبِت أنه يتم إغراقنا في مستنقع من الكراهية البينية العربية والإسلامية المتبادلة خدمة للمشروع الصهيوني بإتمام السيطرة والاستحواذ على فلسطين، كذلك توطئة لتكريس النفوذ الأميركي الأحادي المطلق على سيادة هذه الدول وشعوبها ومقدراتها وثرواتها. ذلك أننا كلما انتقلنا إلى معركة مفصلية جديدة يتحرك باتجاه المنطقة الوفد الأميركي الذي يقوده جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب والموكل حصرياً من قبله بعلاقات الولايات المتحدة بمنطقة الشرق الأوسط، وبالأخص منها رعاية المفاوضات بين كيان العدو الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية.
لذلك كله، فإن ما يجري اليوم في الحُديدة من صد واستيعاب للهجمات الأولى المتتالية لمرتزقة النظامين السعودي والإماراتي وأغلبيتهم من العناصر السلفيين التكفيريين ومعهم مجموعات من مقاتلي جنوب اليمن ومن ثم إفشال هذه الهجمات وإسقاط النصر الموعود، لم يكن ولن يكون حدثاً منفصلاً عن المسار العام الهادف إلى منع تجزئة جبهات المقاومة واستفراد كلٍ منها على حدة، إضافة إلى أنه يشكل دعماً مباشراً لصمود الفلسطينيين المقاومين خصوصاً وأن من يقود هذه الحرب على الشعب اليمني هو نفسه من يروج بالخفاء ويغطي مايسمى «صفقة القرن»!
ولكن يبدو أن ذلك لا يكفي كي يرعوي بعض الحكام الأعراب في ممالك ومشيخات الخليج ويقتنعوا بأن كلفة التسويات السياسية المباشرة مع الدول العربية والإسلامية الأخرى أقل بكثير من الثمن الذي يدفعونه للراعي الأميركي، والأخطر الأثمان التي تدفعها جميع شعوب الأمتين العربية والإسلامية على المستويات البشرية والاجتماعية والحضارية والاقتصادية.


   ( الأربعاء 2018/06/20 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/11/2018 - 6:14 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... فتاة بـ"البكيني" تخوض مغامرة مؤلمة فيديو... معلم يقسو على طلابه داخل الصف مونيكا لوينسكي تسرد تفاصيل جديدة حول "فضيحة كلينتون"... وتكشف كيف أوقعت به سينيورا ترامب تحقق شهرة عالمية.. فمن هي وما قصتها مع البطاطا؟ بالفيديو - زبونة تعتدي بالضرب على موظف ماكدونالد.. والسبب صادم! بالفيديو - حاول اغتصاب طفلة الـ 10 سنوات.. فلقنته درساً لن ينساه! بالفيديو... قط مرعب ينال شهرة واسعة على شبكة الانترنت المزيد ...