الاثنين12/11/2018
م22:4:39
آخر الأخبار
الاحتلال يقصف مقر قناة "الاقصى" في غزةعشرات الصواريخ تستهدف المستوطنات الإسرائيلية.. غزة ترد على جريمة الاحتلالمصر تدرج تنظيم “الجماعة الإسلامية” على قائمة الإرهابالمقاومة الفلسطينية تتصدى لقوة صهيونية من لواء غولاني شرق خانيونس وتقتل قائدهاالحرارة إلى ارتفاع وزخات مطرية متوقعة فوق عدد من المناطق مركز المصالحة الروسي: ثلث اللاجئين السوريين العائدين من الأردن ولبنان مرضىطفلان وامرأتان ضحايا مجزرة جديدة للتحالف الأمريكي في بلدة هجين بريف دير الزورالرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد القانون رقم 10 لعام 2018الدفاع الروسية تثبت زيف الاتهامات الموجهة للجيش السوري باستخدام الكيميائيمفوض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: واشنطن تخرق المواثيق الدولية بقصف هجين بالفوسفور"وول ستريت جورنال": روسيا ماضية في كسر قيد الدولارالتقرير الاقتصادي الاسبوعي: أربعة أسباب لانخفاض الليرة أمام الدولار.. تعرّف عليهانتنياهو على مفترق: التهدئة أم الحرب في غزة وسورية؟ د. عصام نعمان بعد تأكيدُ تركيا رَسْميًّا “تَذويب” جُثمان الخاشقجي بالحِمْضِ وتَقديم تسجيلات مُوثَّقة لعِدَّةِ دُوَلٍ تُنهِي مَرحَلةً وتَبْدأ أُخرَى إلقاء القبض على محتال يوهم ضحاياه بقدرته على إخلاء سبيل ذويهم الموقوفينشرطة منطقة القطيفة تلقي القبض على مجرمين ومتعاطي مخدراتبالصور...‏ مشاهد لجثث الارهابين ...القضاء على ثمانية ارهابيين من جنسيات مختلفة واسر واحد أثناء تحرير المختطفات وضع "إس-300" السورية في حالة التأهب القتاليسورية تحصد كأس العرب بمنافسات البرمجيات العربية للجامعاتأكثر من 25 ألف طالب في المرحلة الثانية من منافسات الأولمبياد العلمي السوري جبهة ادلب؛ خلافات بين المسلحين، تزويج لقاصرات و...بقلم حسين مرتضىخبير عسكري سوري: القضاء على "جبهة النصرة" في إدلب أصبح حتمياإنجاز المخطط التنظيمي لثلاث مناطق في دمشق في أيار المقبل والتنفيذ في حزيرانخمسة قرارات رفعت رسوم تراخيص البناء بنسبة 900 %!ستة مؤشرات تدل على الصحة الجيدة3 علامات على الإصابة بالسكري لا يعرفها الكثيرونرسام كاريكاتير سوري ينال جائزة إيطاليةمخرج "مسافرو الحرب": اعطوا الحرية الكاملة لصانعي الأفلام في سوريا"وصفة سحرية" للنوم خلال دقيقةمليونيرة شابة تعرض راتبا "فلكيا" لمن يواعدهاإنترنت"1.1.1.1"... ثورة في عالم الإنترنت“lasso” تطبيق جديد أطلقه “فيسبوك” لإنشاء مقاطع فيديو قصيرةالانتخابات الأميركية وصفقة القرن .....بقلم د. بثينة شعبانمن كان وراء العدوان على سوريّة؟!!!..بقلم خالد العبود

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الجدوى المفقودة في اتهام حكومة سوريا باستخدام الكيمياوي

في الوقت الذي جدد مستشار الامن القومي الاميركي جون بولتون تحذيره للحكومة السورية من استخدام الاسلحة الكيمياوية في معركتها القادمة في ادلب، سارعت بعض وسائل الإعلام الإقليمية العملية للغرب التحضير لتكرار نفس السيناريو الذي افتعلته ضد الحكومة السورية إبان معركة جسر الشغور.


وذكرت بعض وسائل الإعلام المحلية أمس، ان الإعلام الغربي واصابعه في الشرق الأوسط بدأ عملية التحضير لتصوير السيناريو المرتقب ضد الحكومة السورية.

ان تزامن هذه الدعوة مع تنامي التهديدات التي وجهها بولتن ضد سوريا يأتي بعد اجتماع القمة الثلاثية للدول الضامنة لمحادثات أستانة في طهران الجمعة الماضية، اذ حسمت روسيا وتركيا وايران موقفها في مكافحة الإرهاب في سوريا وإقناع الإرهابيين بأمرين أحلاهما مر. فإما أن يرضخوا للحوار السلمي والمصالحات الوطنية، وإما يستعدوا لمعركة باتت محسومة المصير كما تؤكد كل الشواهد.

هذا القرار الصارم للدول الضامنة دفع اميركا وبريطانيا وفرنسا، لتكريس أقصى جهودها لمنع بدء معركة ادلب، او على اقل تقدير تأجيل موعد انطلاقها. وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على ان هذه المساعي لها عدة معان واهداف أهمها خشية هذه الدول من هروب الإرهابيين من ادلب وعودتهم الى بلدانهم الاوروبية التي احتضنتهم ودربتهم ليكونوا اذرعها عند الحاجة وحيثما شاءت.

أما كيفية تطبيق هذا السيناريو فقد وجد الغرب الذريعة المناسبة له بعد ظهور بعض الخلافات بين روسيا وتركيا حول معركة ادلب خلال قمة طهران الاخيرة. فقد حاول الغرب مغازلة أنقرة ملوحا لها بورقة الترحيب إذا ما قررت العودة لبيت الطاعة "الناتو"، وأن لا تبقى في الطرف المناوئ للغرب. ومن ناحية اخرى يبدو ان الغرب بدأ هذا السيناريو سعيا منه لشراء الوقت، ليتمكن الارهابيين من إستعادة قواهم ويحصلوا على المعدات اللازمة من الدول الداعمة لهم، عسى ولعله ان يحصلوا على كل أو جزء مما لم يتمكنوا من تحقيقه خلال فرضهم الحرب المدمرة على سوريا على مدى الأعوام السبعة الماضية.

كل هذه التهويلات هي من أجل إنقاذ 120 ألف إرهابي مسلح يسيطرون على 70% من مساحة ادلب، فيما يسيطر إرهابيو "هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا)" وباقي الجماعات المسلحة المدعومة اميركيا، على 30% الباقية من مساحة محافظة ادلب، حيث ترى اميركا ان المحافظة على ابقائهم تعتبر أخر فرصة للمحافظة على مصالحها – غير الشرعية- في سوريا.

ولا ينسى المراقبون ان ترامب عندما اعلن عن قرب انسحابه من شمال شرقي سوريا، كيف تعالت صرخات المشيخات العربية وفي مقدمتها السعودية والامارات، متوسلة به ابقاء قواته للمحافظة على "أمن وسلام المنطقة" على حد زعمها، ما دفعه للتأكيد على ضرورة توفير تكاليف بقاء قواته فيها. بحيث ان الكثير من المحللين إعتبروا اعلان ترامب بقرب سحب قواته، لم يكن سوى محاولة لإستحلاب مشيخات المنطقة اكثر من ذي قبل. كما ان مضي الوقت أثبت، إن لم يخطئ المحللون في مقولتهم السابقة بشأن "غباء ترامب سياسيا" فقد أثبت الأخير انه لم ولن ينوي سحب قواته من المنقطة، وإن ترسيخ قواعده في الرميلان وعين عيسى والشدادي و... خير دليل على ذلك.

على صعيد آخر بلغت تكاليف هروب زعماء وأنصار جماعة النصرة الإرهابية من ادلب، 10.000 دولار، فيما بلغت تكاليف هروب المسلحين الآخرين الى 5.000 دولار. ما يعني ان اللجوء لإعادة اسطوانة إتهام الدولة السورية باستخدام الأسلحة الكيمياوية في معركة ادلب القادمة بات من اسهل الامور، ولم يكن مستبعدا إعادة استخدام ما يسمى بـ "اصحاب القبعات البيض" لتمرير مثل هذه الشائعات في المنطقة. فهذه الجماعة التي هرب منها حوالي 800 شخص للكيان الاسرائيلي قبل حوالي شهرين، لم يتم تحديد عدد ما تبقى منهم في جسر الشغور في الوقت الراهن، وسيتم استخدامهم لبث الشكوك والرعب بين المواطنين، لرفع مستوى التذمر من الدولة السورية والرئيس الاسد بالذات.

وخلاصة القول، يرى المراقبون ان سيناريو استخدام الدولة السورية للاسلحة الكيمياوية في معركة ادلب القادمة، بات مفضوحا أكثر من أي وقت آخر، فيما اصبح التنسيق والعمل بين روسيا وايران بشأن القضية السورية ناجحا حتى الآن، وان قبول هذا الامر الواقع من قبل الأطراف المعنية بأمن وسلام سوريا والمنطقة بات يحتاج لبعض الوقت فقط، وإن ما تؤكده جميع الاطراف المعنية بأمن المنطقة برمتها، هو ان لا مكان للإرهابيين في ادلب بعد اليوم.

أبورضا صالح - العالم 


   ( الأربعاء 2018/09/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 12/11/2018 - 9:15 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ومن الحب ما قتل..عسكري أمريكي يقضي طعنا على يد عشيقته في اليابان التكفير عن الذنوب بروث البقر - فيديو إطلالة مثيرة وفستان قصير يفتح النار على نانسي عجرم (صور +فيديو) عجوز يشعل وسائل التواصل برقصه المحترف على شاطئ البحر (فيديو) شاهد كيف تفادت فتاة صينية مشكلة قصر قامتها في الحافلة (فيديو) ملكة جمال الأمم لعام 2018 في اليابان (صور) نمر ينقض على فريسته من الشجرة أمام أعين السياح المزيد ...