الثلاثاء18/12/2018
م21:21:5
آخر الأخبار
السفير السوداني لدى سوريا: زيارة البشير لدمشق ضربة قاضية لإشاعات التقارب مع "إسرائيل"نتنياهو يتحدث عن عملية تطبيع جارية مع العرب ويذكر دولة وإمارة بالاسم! اليمن.. القتال في الحديدة مستمر ومقتل جنرال في قوات الحكومة شرقي صنعاءتوافقات سورية ـــ أردنية لحلّ ملف الركبانوزير النفط أمام مجلس الشعب: الاختناقات على الغاز المنزلي تنخفض تدريجياسوسان لـ وفد فرنسي: تبعية الاتحاد الأوروبي للسياسات الأمريكية أفقدته استقلاليتهالرئيس الأسد يصدر قانونا بمنح العسكري الجريح حق الاكتتاب على سيارة سياحية واحدة معفاة من كل الضرائب والرسوميشكل سابقة خطيرة...الجعفري: النظام السعودي لا يملك أهلية قانونية ولا أخلاقية لتقديم مشروع قرار حول حالة حقوق الإنسان في سوريةبوتين يقيم فعالية صواريخ "توماهوك" الأمريكية في سورية والعراقرغم تأجيل إعلان تشكيلها بعد إصرار دي ميستورا على تضمينها أسماءً مقربةً من أميركا.... الاتفاق على ضمان بدء عمل لجنة دستور سوريا أوائل 2019سوريا تتقدم على روسيا وماليزيا ومصر ...قائمة بالدول الأسرع بإنترنت الموبايل 2018!!؟وزير الصناعة يوعز بمعالجة اوضاع المنشآت الصناعية المتوقفة عن الانتاج في الشيخ نجار .حميدي العبد الله : البشير لم يأت إلى دمشق من تلقاء نفسه أبعاد ومعانٍ وراء توقيت زيارة البشير للأسد ....ناصر قنديلإلقاء القبض على السجين الذي حاول الفرار من القصر العدلي في دمشقذبح سيدة على يد أهلها بداعي “ الشرف “ في مصياف اكتساح عربي.. تعرف على الدول الأكثر عنصرية في العالم(المطار مقابل المطار).. مصادر قيادية سورية تؤكد تغيير قواعد الاشتباك ضد (إسرائيل)الدرر الشامية - سلسلة ( الحكواتي) - المي - الجزء الأول:التعليم العالي تحدد موعد قبول طلبات تعادل الشهادات الجامعية غير السوريةبالفيديو ...طائرة استطلاع مسيرة وأسلحة بعضها غربية المنشأ من مخلفات الإرهابيين في درعا البلدالجيش يحبط محاولة تسلل إرهابيين باتجاه إحدى نقاطه بريف اللاذقية الشمالي ويصادر أسلحة وعتاداً لهمالسياحة تطرح موقع مطعم “قلعة المحبة” في السويداء للاستثماروزارة السياحة تطرح للاستثمار السياحي الموقع رقم (2) في معبر جديدة يابوس الحدوديقلة النوم تدفع الإنسان إلى الإقبال على تناول الوجبات السريعةحمام بارد في الشتاء... لن تصدق فوائده السحرية لجسدكبعد التعديل.. ترجمان الأشواق جاهز للعرضمات مغني الأوبرا الجنتلمان"ضربة حظ"... طلب وجبته المفضلة فعثر على مفاجأة ثمينةقط بوتين تعلم اللغة اليابانيةسر الزوايا في الأرقام العربيةفيسبوك تكافئ عراقيا لاكتشافه ثغرة في أحد تطبيقاتهاالصراع على شرقي الفرات في ظلّ التهديد بالغزو التركي؟ ....بقلم العميد د. أمين محمد حطيطالعرب والأحداث الإقليمية والدولية ....بقلم د . يثينة شعبان

 
وتلغرام ...لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحدث دائماً... الغلطة القاتلة: الخاشقجي

ناصر قنديل

– يتساءل الكثيرون من موقع سعيهم لتبرئة السعودية من جريمة إخفاء، والأرجح قتل جمال الخاشقجي، وهل يعقل أن ترتكب السعودية هذه الحماقة، وهي قد تجلب عليهم انقلاباً في الوضع الدولي بدأت بشائره بالظهور؟ لكن هؤلاء يظنون الحديث يجري عن قرار بحجم حرب أو اغتيال رئيس دولة أو زعيم كبير،


 تقيم الدول حسابات كثيرة قبل التورط فيه، لأن المخاطر والتبعات تكون قابلة للتوقع والحسابات، ورغم مثل هذه الفرص التي تتيحها قرارات الحرب ترتكب الدول خطأ الحساب، كما هو حال الحرب الأميركية على العراق في آذار 2003 والحرب الإسرائيلية على لبنان والمقاومة في تموز 2006، حيث قالت الوقائع اللاحقة إنها حروب خاسرة وفاشلة، وفوق ذلك تمّ خوضها بلا استراتيجية للخروج، وقد تم خوضها بسقوف عالية، لكنها خلاصات ما بعد الفشل، فكيف بما هو أقل بكثير من الحروب، ويتّصل بشخصية يظنّ المعني بالتخلص منها أن حجمها أقل بكثير من أن يثير زوبعة بوجه دولة تتمتع بأفضل العلاقات مع القوة العظمى التي تمثلها أميركا وتحظى بتغطيتها؟


– أمامنا مثال حي تقدّمه تجربة الاحتلال الأميركي للعراق، حيث كان من المستحيل توقع أن تشكل الصور المسرّبة عن حملات التعذيب في سجن أبوغريب البداية القاتلة لقدرة الإدارة الأميركية على البقاء في العراق، وتفتح المسار المعاكس للاحتلال، ومثلها ارتكاب جيش الاحتلال أثناء عدوان نيسان 1996 لمجزرة قانا بحق المدنيين، وصعوبة توقع أن تشكل صورة المجزرة بداية عد عكسي لمواصلة العدوان. وهذا النوع من الأحداث يشبه بحجمه في تاريخ الجهة التي ترتكبه، وحجمها ودرجة الثقة بكونها خارج المساءلة حالة خطف الخاشقجي أو تصفيته بالنسبة للسعودية، ويسمّى بالغلطة القاتلة التي تنتج تداعيات أكبر من حجمها، وأشد ثقلاً على دولة تظن حجمها ودرجة شعورها بالأمان والحماية بحجم يبقيها فوق الجدل والمساءلة، ليفتح باباً لتداعيات لا يمكن توقعها.

– في هذه الحالات تكون الدولة المعنية والمستقوية بمكانتها غير قادرة على رؤية ما ينتظرها بقياس الأمر على أفعال سابقة مشابهة، وعلى قراءة للعلاقات الدولية والإقليمية مبنية على التبجح والغرور والاعتداد بالقوة. وفجأة تجد نفسها قد وقعت حيث لا تتوقع، وبدأت كرة الثلج تكبر، وبدأ الأصدقاء المفترضون يتبرأون، وربما يلوّحون بالقطيعة، وأحياناً بالعقاب، وذلك لأن الكيل يكون قد طفح، والفشل يتراكم، والضعف ينخر في الصورة ومصادر القوة، فتأتي الغلطة القاتلة لتكشف كل نقاط الضعف، وتلقي الضوء على صورة حقيقية جديدة للمكانة رسمتها حالة الضعف والفشل، التي لم يكن صاحب القرار جاهزاً لرؤيتها ولا لتصديقها، فيرتكب برعونة غلطته القاتلة.

– في حالة جمال الخاشقجي يبدو واضحاً أن أغلب الذين ينضمون للحملة تحت عنوان ملاحقة المسؤولين السعوديين لكشف ألغاز اختفاء الخاشقجي، واعتبار ولي العهد السعودي مسؤولاً عن إثبات براءة حكمه، هم من أصدقاء الحاكم السعودي، وهم من الذين وفروا الغطاء لارتكابات أشد إجراماً من إخفاء الخاشقجي، تظهرها أهوال الجرائم الوحشية بحق المدنيين والأبرياء والأطفال والمسنين في اليمن، لكن هؤلاء يشعرون أن دعمهم للحكم السعودي قد بلغ السقوف التي لا يمكن تخطيها في ما هو يمعن بإحراجهم، وكأنه يحقق الانتصارات بينما هو يفشل، ويطلب مكافأة على فشله، فيجدون في الغلطة القاتلة فرصة رفع الكارت الأحمر بوجهه، فتتدحرج كرة الثلج التي لم يتوقعها أحد.

– الغلطة القاتلة تبدو سبباً للكثير الكثير، بانتظار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والأمور تبدو في بداياتها فقط.

البناء


   ( الخميس 2018/10/11 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/12/2018 - 7:28 م

 

كلمة الجعفري خلال الاجتماع الخامس والخمسين للجنة الثالثة في الجمعية العامة للأمم المتحدة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فلبينية تتربع على عرش الجمال.. شاهد ماذا قالت عن الإيدز؟ بالفيديو... معلمة تعاقب طفلين بطريقة غريبة بوجود زوجته... شاب يتحرش جنسيا بفتاة نائمة في الطائرة شاهد… مواقف كوميدية للعسكريين أثناء القتال أنجيلينا جولي تبوح بالمحظور عن براد بيت! سحلية تنقذ صديقها الذي ابتلعته الأفعى وتخرجه من جوفها (فيديو) بالفيديو... أموال من السماء تثير هلع السكان في هونغ كونع المزيد ...