الأربعاء18/9/2019
ص7:45:46
آخر الأخبار
عودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنلندن انضمت إلى طابور داعمي الانفصاليين في سورية … «قسد» تحول المدارس إلى مقرات عسكرية وتفرض «المناهج الكردية»«سوتشي» بعامه الثاني.. الجيش يتمدد حتى الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية …دمشق: الدولة اتخذت كل الاحتياطات لحماية مواطنيها بأدلبمجلس الشعب.. الموافقة على عدد من مواد مشروع القانون الخاص بمجلس الدولة ميليشيا قسد الانفصالية تختطف عشرات المواطنين في الجزيرة.. وأهالي قرية الحصان يخرجون في مظاهرات احتجاجية على جرائمهاظريف: أمريكا لم تغضب وحلفاؤها يفجرون أطفال اليمن بلا رحمة منذ 4 سنواتالخامنئي: لن تكون هناك مفاوضات بين إيران وأمريكا على أي مستوى‏"جمعية صاغة دمشق": المواطنون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبيرالمهندس خميس خلال مجلس الاتحاد العام لنقابات العمال: المستلزمات الأساسية تُؤمّن دون المساس باحتياطي القطع الأجنبيالخليج يعود إلى سوريا، هل هجوم أرامكو مقصود؟ ....سامي كليبعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديلسوري يرتكب جريمة شنيعة ويقتل والده ثلاث مرات في السعوديةقسم شرطة الميدان في دمشق يلقي القبض على سارق المحلات بالجرم المشهودالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشق المغارة التي عثر عليها الجيش في «خان شيخون» كانت لفبركة فيديوهات «الخوذ البيضاء»الجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخونمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"نرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سورياالأميركيّون يريدون «أهدافاً» لا تُشعِل حرباً إقليمية!....د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

متاعب نتنياهو تنتهي باستقالته أم بحرب؟ ...د. عصام نعمان

يعاني بنيامين نتنياهو متاعب شتى، قانونية وسياسية وعسكرية. الشرطة «الإسرائيلية» أوصت بتقديم لائحة اتهام ضدّه وضدّ زوجته سارة لمحاكمته على وجود علاقة رشوة ومنح تسهيلات ضريبية لمالك شركة اتصالات وموقع «والا» الإخباري مقابل إعطائه «تغطية صحافية ودودة».


 كما يواجه نتنياهو اتهامات مماثلة في قضيتين أخريين تتعلقان بقبوله هدايا من رجال أعمال ومحاولته التوصل لاتفاق مع قطب إعلامي آخر للحصول على تغطية أفضل مقابل فرض قيود على صحيفة منافسة.


نتنياهو باقٍ في منصبه رغم كلّ هذه الإتهامات لأنّ «قانون أساس» الحكومة يسمح له بذلك إلاّ اذا تمّت إدانته جنائياً بعد محاكمته. المعارضة بشخص رئيستها تسيبي ليفني دعته الى الرحيل «قبل ان يقوّض بمخالفاته سلطات إنفاذ القانون». وسائل إعلام عدّة أيّدت دعوة المعارضة. عضو كنيست سابق ذكّره بموقفه قبل عشر سنوات كان حينها رئيساً للمعارضة وطالب رئيس الحكومة آنذاك إيهود أولمرت المحاصر بشبهات بأن يستقيل.

نتنياهو يتجاهل انتقادات معارضيه. يبدو حائراً بين اتخاذ أحد موقفين: إجراء انتخابات مبكرة للحصول على تفويض شعبي جديد ما يضطر المدّعي العام الى التفكير مرتين قبل الادّعاء عليه، أو زجّ الكيان الصهيوني في حربٍ على لبنان والمقاومة المتجذرة في جنوبه مؤمّلاً بأن يخرج منها بطلاً وبالتالي مبدّداً للاتهامات الموجّهة اليه.

خيار الانتخابات المبكرة مفهوم ومطلوب. لكن لماذا الحرب على لبنان؟

ثمة إشارات وتحليلات متعددة. ففي أواخر الاسبوع الماضي أمر نتنياهو، بوصفه وزيراً للدفاع، بشنّ عملية «درع الشمال» لتدمير أنفاق امتدّ أحدها الى محيط مستوطنة المطلّة القريبة من حدود لبنان مع فلسطين المحتلة. اقتصارُ العملية التي بدأت وسط ضجة إعلامية ضخمة على قيام جرافتين بأعمال حفرٍ محدودة أثار ردود فعل سلبية وساخرة. المعلّق العسكري يوسي هايوشع قال ساخراً «إنّ حزب الله لا يحتاج الى نفق للوصول بصواريخه إلى عمق البلاد»!

إزاء ردود الفعل السلبية المتزايدة، استعاض نتنياهو عن عنوان «درع الشمال» بتعبير «نشاطات» يقوم بها الجيش على الحدود. ثم ما لبثت وسائل إعلامه أن عمّمت صورة لرجلين غير مسلحين في نفق يبدو آخره مفتوحاً على فتحة مضيئة، يسارعان الى الخروج منه بدعوى أنه «بعدما كشف جنود اسرائيليون لا يظهرون في الصورة أمرَهم» غير أنّ صورة النفق غير الموثقة وغير المُقنِعة حملت إعلاميين معارضين الى التساؤل عن الغاية من الحديث عن كشف أنفاق سبق للسلطات العسكرية ان أعلنت عن كشفها العام 2014؟

انكشافُ هذه المناورات الإعلامية الهزيلة حملت وسائل إعلام نتنياهو على التركيز على ما هو أهمّ: ذهابه، بوصفه أيضاً وزيراً للخارجية في حكومة مستمرة بعد استقالة افيغدور ليبرمان بغالبية صوت واحد الى بروكسل لدعم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الموجود هناك لمطالبة وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي بفرض عقوبات على إيران لإجرائها تجربة على صاروخ باليستي متوسط المدى يمكن ان يطاول «إسرائيل» ودولاً أوروبية. صحف إسرائيلية عدّة كشفت ايضاً انّ للقائه بومبيو غاية إضافية هي إقناع الولايات المتحدة بضرورة فرض عقوبات على لبنان لتهاون حكومته مع حزب الله الذي أقام مواقع ومعامل لصنع الصواريخ ولتطوير دقة تصويبها تحت طائلة ضربها وتدميرها إذا امتنعت الحكومة اللبنانية عن التعاون في عملية إزالتها.

الى ذلك، كشف رئيس الاستخبارات العسكرية السابق عاموس يادلين في مقابلة مع إذاعة FM 103 ان الهجمات الجوية الإسرائيلية داخل سورية انخفضت الى الصفر تقريباً لأنّ الإيرانيين غيّروا تكتيكهم وأوقفوا توريد الصواريخ لحزب الله عبر سورية «بعدما نقلوا كلّ شيء إلى لبنان»، بمعنى أنهم ساعدوا الحزب في بناء مواقع ومعامل لصناعة الصواريخ وتطوير دقة تصويبها في داخل لبنان.

هذه الوقائع زادت من مخاوف الإسرائيليين، مسؤولين ومواطنين، من تداعيات تعاظم قدرات حزب الله وتهديداته. ها هو قائد الجبهة الداخلية اللواء تامير يقول إنّ الجبهة المذكورة ستواجه تحديات كبيرة خلال ايّ حرب مقبلة وانّ الإسرائيليين في تل ابيب لن يتمكّنوا من تناول فنجان قهوة خلالها نتيجة خطورتها «معاريف» 2018/11/29 . رئيس هيئة الأركان السابق اللواء دان حالوتس اعترف بعد عملية خان يونس الفاشلة بأنّ «إسرائيل فقدت قوة الردع».

إزاء كلّ هذه الوقائع والمخاوف، ينهض سؤال: هل يلجأ نتنياهو، الغارق في متاعبه القانونية والسياسية والأمنية، الى عملية يائسة أملاً بالخروج من المتاعب بشنِّ حربٍ على لبنان؟

كثيرون من أهل الرأي في «إسرائيل» يستبعدون ذلك. أما في لبنان فيجزم أهل الرأي والخبراء العسكريون بأنه إذا فعل فستكون هزيمته مدّوية.

البناء


   ( السبت 2018/12/08 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 7:40 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...