الخميس20/2/2020
م21:9:9
آخر الأخبار
900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريبعد تدمير سفينة تركية... إخلاء سفن كانت راسية في ميناء العاصمة الليبيةالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهممضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبعلى خطا أميركا.. فرنسا: داعش يستعيد قوّته من جديد! … واشنطن وبروكسل تكثفان اللقاءات مع القوى الانفصالية في شمال سوريةالسفير آلا: سورية هي الأحرص على حماية مواطنيهابرلماني روسي: تركيا ستدفع ثمنا باهظا حال توسيع عملياتها في سوريا الهدف الوحيد للعملية التركية هو الجيش السوري..وزير الحرب التركي: لا ننوي الاشتباك مع القوات الروسية في إدلبأفكار ومقترحات لتحسين الوضع الاقتصاديقــــــرار بتشــميل العـاملــين بالــــــدولة الملتحقين بالقــــوات الرديفــــة بإصــابات العمــــلبين حلب وستالينغرادتكهنات بـ(انقلاب جديد) في تركيا.. لماذا الآن؟إدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة.تحرير طفل مسجون من قبل والده وزوجة والده في اللاذقية مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صوربالصور ...العثور على مقر لمتزعمي تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي على طريق حلب إعزازوحدات الجيش توجه ضربات ضد مواقع الإرهابيين في ريفي حلب وإدلب وتكبدهم خسائر فادحةالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةاختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجونظارات ذكية تساعدك على التقاط الصور والترجمة الفوريّة الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد اللهأباطرة العرب....بثلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هل يرحل ماكرون كبطل أنصت لشعبه..أم بالقوة ؟ المهندس: ميشيل كلاغاصي

 عناد، تعالٍ، غطرسة، رئاسية -حكومية اشعلت العنف والتخريب، وبعد ثلاثة أسابيع من مراهنة حكومة البرجوازية الحديثة في فرنسا على إنتهاء الحراك الشعبي من تلقائه مهزوما ً، 


وبعودة المتظاهرين إلى بيوتهم خائبين أمام "عظمة" الرئيس إيمانويل ماكرون وحكومته "المجيدة"، سلوكٌ متغطرس أكد مزاعم أصحاب السترات الصفراء بإنعزال وعزلة الرئيس وإنفصاله عن الشعب ...

فقد تأخرت الحكومة لحين قررت مخاطبة الشعب عبر خطاب رئيس الحكومة وخطاب الرئيس ماكرون - الأول - الهزيل والفارغ من أي مضمون ... في حين خيّب إداور فيليب اّمال الفرنسيين ممن يؤيدون مطالب السترات الصفراء , لكنهم لا يدعمون الحراك والفوضى والعنف في الشارع، فقد عرض تعليق زيادة الأسعار والضرائب لستة أشهر ولم يتحدث عما سيحدث بعدها !.. وعليه أتى العرض واضحا ً مكشوفا ً لجهة خداع الرأي العام، ولا يعدو أكثر من عرضٍ يسعى لتأجيل تقديم الأضاحي إن كان على حسابه كرئيس للحكومة لصالح بقاء الرئيس ماكرون الذي بدوره دعم هذا العرض الخبيث لإثبات برائته من التخريب والعنف والذهاب إلى ما هو أبعد من ذلك لوصم الشعب الفقير بالمخرب والمتخلف ... فما تحدث عنه ووعد به السيد إدوار فيليب لا يعدو أكثر من تراجعٍ تكتيكي محسوب يمنح الرئيس ورئيس الحكومة إمكانية نصب الفخ والكمين بالحديث عن التخلي مؤقتا ًعن الضريبة لصالح الحفاظ على فرنسا تحت عنوان: "لن نفقد فرنسا من أجل ضريبة"... أما السيد ماكرون فيبحث عن تبرير تصاعد القمع واستخدام القوة الغاشمة ضد المتظاهرين , بعدما أخافته التقارير الأمنية واستطلاعات الميديا وما يكتبه الفرنسيون على وسائل التواصل لأجل التظاهر يوم السبت 8/12/2018, مع رفضهم وسخريتهم من العرض والعارضين , ووصفوا ما سمعوه من الرئيس ورئيس الحكومة بالكذب والمرواغة بهدف الخداع , فلو كان صادقا ً لكان عليه الإنصياع لرغبات الحشود اللذين رفعوا أصواتهم بشعار "إرحل – ماكرون", وتحت عنوان "لن نفقد فرنسا لأجل منصب الرئيس". لكن وعلى ما يبدو أن ماكرون أصبح مستعدا ً لفعل أي شيء مقابل بقائه في السلطة، فقد دفع اليوم بالمصفحات وقد يدفع غدا ً بالدبابات، وقد يطلق على معارضيه قذائف الحقد البرجوازي ... هل حوصر ماكرون وبات عليه أن يرحل بكرامة وكبطل أنصت لشعبه، قبل أن يرحل بالقوة، خاصة ً أنه يحارب عدوا ً مجهولا ً لا يعرف عنه الكثير، ويصح فيه أن يُقال – الرجل الرئيس الذي هزمته سترةٌ صفراء -. إن السلوك الذي تتبعه حركة السترات الصفراء، وغموض المعلومات عمن يدعمها ويقف ورائها، أو على النقيض من ذلك عبر الإيمان ببرائتها وشفافيتها وبقبول بساطتها وبتصديق كل ما تراه العيون على أنه الحقيقة , يخلق صراعا ً جديدا ً وإنقساما ً إضافيا ً داخل المجتمع الفرنسي . ولكن يبقى هناك في فرنسا من هم مقتنعون بخبث الحركة ويبحثون عن الأيادي الخفية التي تحرك أصحاب السترات الصفراء، ولا يبحثون عن السبب الحقيقي لثورة شعب على " ذهنيةٍ " قادت البلاد وسنت القوانين عبر مئات البرلمانيين ممن صوتوا لها وعن أحزابٍ ومفكرين ابتكروها وشرعوها، فمن الواضح أن المشكلة أعمق من ظاهرها، ولن يكون إقصاء رئيس الحكومة أو رئيس البلاد مجديا ً كإجراء وحيد ... فالفرنسيون ثاروا على منظومة القيم والمبادئ ومفهوم السلطات المتعاقبة والنخب المزيفة المروجة لمفاهيم خاطئة عن الحرية والديمقراطية والمواطنة ... ففرنسا لم تثور لأجل سعر الوقود فقط بل هي تثور على نفسها وتضع عبر التظاهر والإعتراض أولى قواعد موتها بكل أخطائها وعنجهية ذهنيتها الفاشلة كي تولد من جديد – قبل أن تندثر- وتولد معها مفاهيمها ومبادئها الجديدة بعيدا" عن تقليد وهيمنة مختطفيها في الداخل وأقرانها وجيرانها وحلفائها التاريخيين في الخارج... فهزائمها عبر التاريخ أكثر من أن تُحصى , خصوصا ً في حروب ومعارك دولية مفصلية شكلت بمجملها عوامل حقيقية حوّلتها إلى دولة هزيلة ... ومن غير المنصف الإكتفاء بإتهام فريق الأغبياء المعاصرين فقط , من جاك شيراك إلى ساركوزي وهولاند وماكرون بوصول فرنسا إلى ما ترصده الشاشات اليوم من فوضى وعنف وقمع , في معظم شوارع المدن الفرنسية.


   ( الأحد 2018/12/09 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2020 - 8:02 م

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...