السبت22/2/2020
ص0:7:32
آخر الأخبار
لبنان يعلن اكتشاف أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديدحفتر: أردوغان يستغل الهدنة في طرابلس لإرسال المزيد من إرهابييه من سورية إلى ليبيا900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعودية بالفيديو .. هكذا قام الجيش العربي السوري بالقضاء على إرهابيي أردوغان وتدمير مدرعاتهم على محور النيربدمشق تنفي تدمير أي دبابة سورية أو خسائر في الجنود بمعركة النيرب يوم أمسخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربيالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهمالصين.. معدلات الشفاء من "كورونا" أكثر من الإصابات الجديدة لأول مرة في ووهانواشنطن تؤكد طلب أنقرة نشر منظومة باتريوت قرب الحدود السوريةارتفاع أسعار الذهبوفد وزاري يزور منشآت اقتصادية بريف حلب الغربي الجنوبي المحرر من الإرهاب ويطلع على أعمال تأهيل الطريق الدوليأنقرة تستنجد بـ«باتريوت الأطلسي»: رسائل روسيّة بالنار إلى تركيابين حلب وستالينغرادضبط شركة وصالة لبيع الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية في دمشق يتعامل أصحابهما بغير الليرة السوريةانتحار رجل خمسيني في السويداء مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورمعتقلات وأسلحة متنوعة ووثائق… مخلفات الإرهابيين في قرى وبلدات ريف حلب الشمالي الغربيالجيش السوري يطرد دورية للجيش الأمريكي شرق الحسكة... والأخير يعزز قواته في حقول النفطالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًإنفلونزا العيون مرض لا علاج لهعنصر غير متوقع "لا يمكن الاستغناء عنه" قد ينقل عدوى "كورونا" لمالكه!المخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةترامب يسخر من فيلم الأوسكار "باراسايت".. والشركة المنتجة ترد: لا يجيد القراءة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبغرف خفية في قبر توت عنخ آمون قد "تحل" سرا غامضا عن نفرتيتيالموت يغيب عالم الكمبيوتر الذي اخترع "القص واللصق"حلب.. الثّابت والمتحوّل...بقلم حياة الحويك عطية الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

نظرية المؤامرة في الشانزيليزيه...بقلم محمد البيرق

عن سابق إصرارٍ وترصّد لكل ما يحدث في الساحة الأوروبية- الفرنسية، وفي وجه كل مدّعٍ من أنصار (اللالنظرية المؤامرة).. دعونا نستعرض الأحداث الدامية ونعنونها بـ«المؤامرة الأمريكية العابرة للقارات والحدود»، التي لاتفرّق بين الصديق والعدوّ، مادامت سياسة واشنطن تقول: «أمريكا أولاً»..!!


ضرب وقمع واعتقالات، مئات المصابين، مئات الموقوفين، تعبئة للشرطة، سُحُب الغاز المسيل للدموع وإغلاق لبرج إيفل والمعالم السياحية والمتاجر لتجنّب أعمال النهب والسرقة، إزالة مقاعد الشوارع لكي لا تستخدم القضبان المعدنية في تمرّد السبت الأسود، و89 ألف رجل أمني تمّ نشرهم لتجنّب تكرار أحداث الفوضى التي وقعت يوم السبت الماضي.

عناوين الساعة السياسية الفرنسية لبداية أسبوع ثالث دامٍ، فهل ما وراء حالة التمرّد الارتفاع الطفيف لأسعار الوقود، وأن ابن الماكينة المالية العالمية هو ممثل للأثرياء فقط من دون بقية الشارع الفرنسي؟؟ أم إن ماكرون يقع مغشياً عليه بعد أن قرّرت أمريكا تقديمه أضحية مؤامرة ساهم المغدور في حياكة أول قطبة من ثوب الحداد الماكروني، الموظّف الذي تجرّأ على أسياده بعد أن اعتادت الحديقة الخلفية الأمريكية استقبال أتباعها من ساركوزي إلى هولاند إلى ماكرون.. فما الذي حدث اليوم؟؟
صحيفة «أوستريتش» النمساوية عنونت أخبارها «انتفاضة ضد ماكرون، باريس تحترق»، في حين تناولت صحيفة ألمانية الأحداث الفرنسية بسؤال: «هل هذه ثورة؟؟»…
لكن الكلمة الفصل للشارع الفرنسي المنتفض في وجه ماكرون بعد أن حرّكته «العصا السحرية» الأمريكية التي ستودي برأسه إلى حتمية المقصلة السياسية، فقط لأن واشنطن قرّرت تفكيك أوروبا، ولفرنسا كان النصيب الأكبر، حيث مشكلاتها لا تقارن بحاضر الشارع البريطاني الذي قرّر الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، ولا بسلبيات اقتصادية تكتنزها المؤسسات الألمانية، إثر استقبالها عدداً كبيراً من اللاجئين… وبالعودة إلى فرنسا التي عبّرت مجرد تعبير عن رغبتها في تشكيل جيش أوروبي، وعن رغبتها في استعادة استقلالها السياسي الذي ما عادت به بحاجة «ناتو»، ليتصدّر المشهد السياسي تيارات تعلن عن رفضها الهيمنة الأمريكية على القرار السياسي والاقتصادي الفرنسي، إثر إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، والتوجه لمحاربة روسيا والصين، رغم المصلحة الأوروبية الأكبر فيما لو تعمقت العلاقات مع روسيا والصين وإيران، لتأتي الصفعة الأمريكية الأقوى التي تلقاها (الغرّ) ماكرون، قليل الخبرة في السياسة، ما جعله أشبه بزعيم من ورق، جاهز وحاضر لأي فتيل يعلن الاحتراق بشرارة حراك شعبي يبدو للوهلة الأولى عفوياً، بينما هو ليس إلا نسخة أصلية عن «الربيع العربي» لكن بلكنة فرنسية، فالعفوي هنا منظم جداً، ووفق مخطط ذكي، ليكون إعلان ولادة وحش خرج عن سيطرة مبتكريه، حسب تصريح كاستانير وزير الداخلية الفرنسي، الذي حذّر من إمكانية تغلغل بعض العناصر المتطرّفة في الاحتجاجات التي تخطّط لها حركة «السترات الصفر»، وحسب تعبير كاستانير ستكون (القوة هي القانون)!! ويحضرنا هنا، وفي مقاربة بسيطة وقريبة عناوين تشاركت وفرنسا أحداث الشغب نفسها، لكن في موقع جغرافي للدولة السورية، أنه ما كان من الحكومة الفرنسية وقتها إلا أن سارعت لشدّ أزر المتآمرين الذين ما عدّتهم مخربين ولا إرهابيين، بل ساهمت في احتضانهم واستقبالهم في فنادقها، وأطلقت عليهم اسم «المعارضة السياسية»، واستطالت التحركات الترحيبية بحراكهم الإرهابي، ولتوقع ازدواجية المعايير، التي اعتادتها القوى الإمبريالية، تلك القوى في شر أعمالها، فأنوار أوروبا، ودُور فنونها، وعلمانيتها، لن تنفع في صدّ «الخريف الأمريكي»، لأن القرار قد اتُخذ، و«على نفسها جنت براقش الفرنسية»!!

"تشرين"


   ( الثلاثاء 2018/12/11 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2020 - 10:27 ص

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...