الأحد20/1/2019
ص3:1:5
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيتصريح ملفت لـ"نصر الحريري" من السعودية : حان الوقت للحل السياسي في سورياالخارجية: سورية تدين بشدة استمرار اعتداءات “التحالف الدولي” واستهداف المدنيين السوريين وبناهم التحتيةالحرارة تميل للارتفاع وتحذير من حدوث الصقيع في بعض المناطق الداخليةالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية صحيفة أمريكية: حان الوقت لإعلان تركيا دولة راعية للإرهابغراهام: على ترامب إبطاء سحب القوات من سورياسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياأبعاد الاقتتال بين المسلّحين في إدلبخفّة ترامب في لعبة (القصّ واللصق) في الشمال السوري ....بقلم فيصل جللولالإعدام لقاتل طفلة داخل مسجد في مصر بعد فشله في اغتصابهاالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضة صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالجيش يحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطه العسكرية والقرى الآمنة بريف حماة الشماليالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام الإسكان: تخصيص 1082 مسكنا شبابيا وادخاريا في اللاذقيةوزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحدكيف تحذف رسائل Whats App المقروءة بعد إرسالها! سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"الكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

عامان على تحرير حلب.. انتصار على الإرهاب وإسقاط لمخططات داعميه

عامان يقتربان على ذكرى تحرير حلب من الإرهاب الذي نخر في طرقها وحاراتها وأسواقها التاريخية المعروفة للعالم أجمع في محاولة لطمس كل مظاهر الحضارة في المدينة التي كانت تضج بالحياة في أرجائها والغنية بأسواقها واقتصادها وصناعتها وثقافتها وفنها وحضارتها.


تحرير الأحياء الشرقية من مدينة حلب على يد بواسل الجيش العربي السوري والقوى الرديفة وبالتعاون مع الحلفاء مثل مفصلا مهما في مسار مواجهة الحرب الإرهابية التي تخوضها سورية في مواجهة شذاذ الآفاق ورعاتهم من شتى أصقاع الأرض ليكون تحرير المدينة صدمة بوجه أعداء سورية والذين تآمروا عليها بهدف زعزعة استقرارها والتأثير على مواقفها المبدئية الثابتة وكونها واسطة العقد المقاوم في المنطقة.

لقد أسقط تحرير حلب مخططات الغرب المتصهين وعلى رأسه الولايات المتحدة والكيان الصهيوني والنظام التركي ومشيخات الخليج وغيرهم من داعمي الإرهاب في تقسيم سورية وجعل المدينة قاعدة لهذا التقسيم وإطالة أمد الحرب كما كان بداية لهزيمة المخطط الإرهابي الأسود في سورية والمنطقة والعالم أجمع لتتسارع من بعده وتيرة القضاء على التنظيمات الإرهابية وهزيمتها في مناطق أخرى تنتشر فيها بأرياف حلب وحمص وصولا إلى دير الزور والحدود السورية العراقية إضافة إلى ريف دمشق وجنوب سورية.

التحرير قبل عامين من الآن غير المشهد كليا لأهالي المدينة الذين تحرروا من الإرهاب الذي حاصرهم في أحيائها الشرقية لسنوات برصاصه وغدره وجرائمه من جهة ومن الجوع الذي فرضته التنظيمات الإرهابية عليهم من جهة أخرى ليعلن السوريون في الثاني والعشرين من شهر كانون الأول لعام 2016 حلب مدينة خالية من الإرهاب متوجين انتصار بواسل جيشنا على أعداء الإنسانية جمعاء.

صمود أبناء حلب الشرفاء ووقوفهم خلف أبطال الجيش العربي السوري والقوى الحليفة والرديفة أسهم بشكل مباشر في تخليص مدينتهم من الإرهاب والإرهابيين لتعود تلك المدينة لنسج حكاية إعادة الإعمار والبناء والعودة إلى نبض حياتها السابق في الثقافة والصناعة والاقتصاد والفن ولتبدأ أصوات هدير الآلات في المعامل والمصانع التي تتوزع على مختلف أرجاء المحافظة من جديد للعمل إيذانا ببدء حركة الإنتاج بعد توقف قسري بسبب الجرائم التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية التي استهدفت المنشآت الحيوية والعمال في مصانعهم.

طوت حلب في شهر كانون الأول من عام 2016 صفحة سوداء نسجها الإرهاب وداعموه واستمرت لأكثر من ثلاث سنوات سطورها قتل وتدمير وتخريب وتشريد لأهلها ومعالمها وحضارتها وتاريخها لتستعيد المدينة من بعد هذا التاريخ صفحتها البيضاء التي نسجتها دماء الشهداء وتضحيات أبطال الجيش العربي السوري بأحرف من نور حيث استعدت حلب منذ ذاك التاريخ لمرحلة جديدة من إعادة إعمار ما خربه الإرهاب وليعلن من بعدها جيش المدينة الخدمي العمل على إعادة الحياة إلى عروق المدينة لتعود كما كانت نابضة بالحياة.

أديب رضوان - سانا


   ( الاثنين 2018/12/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 8:57 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...