الأربعاء19/2/2020
ص4:5:15
آخر الأخبار
بعد تدمير سفينة تركية... إخلاء سفن كانت راسية في ميناء العاصمة الليبيةالصحة اليمنية: 35 شهيدا يمنيا في جريمة العدوان السعودي بالجوفلبناني تجسس على حزب الله لصالح "إسرائيل" يطالبها بانقاذه من الترحيل إلى وطنهأنقرة والدوحة تزرعان الاضطرابات في "العائلة العربية"أبناء العشائر العربية في الحسكة يجددون دعمهم للجيش ومطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأمريكية من الأراضي السوريةأمطار متوقعة بدءاً من المنطقة الجنوبية الغربية خلال ساعات المساءالنظام التركي يعود لتسيير الدوريات المشتركة … تعزيزات عسكرية روسية من ريف حلب الشرقي إلى مطار الطبقة«الحربي» أغار على مواقع الإرهابيين بأرياف إدلب.. وأنباء عن استهدافه نقطة للاحتلال التركي …والجيش يقترب من الأتارب ودارة عزةرئاسة النظام التركي: مباحثاتنا مع موسكو حول إدلب لم تخرج بنتائج ترضيناالدفاع الروسية: المسلحون يستخدمون الأسلحة الأمريكية ضد القوات التركية في سوريا"فقاعات أوروبية"... الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على شخصيات سورية لا تتعامل معهالتجاري السوري يفوض فروعه بمنح قروض شخصية بسقف 2 مليون ليرةمؤازرة رسمية ....بقلم معد عيسىالخسارة التركية الكبرى في سورية .... الرئيس الأسد انتصرنا بغض النظر عن فقّاعات الشمال ...بقلم الاعلامي سامي كليبالقبض على شخص يحول أموالاً بطريقة غير قانونية في دمشقالقبض على مروج مخدرات في دمشقتزايد مخاوف الجيش الأمريكي تدفعه لتهجير آلاف السوريين من محيط قاعدة امريكية غير شرعية بريف الحسكة الغربي... صور وفيديوالرواية الكاملة لإنقاذ قوة روسية وحدة أمريكية حاصرها سوريون غاضبون قرب الحسكة1300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صوروحدات من الجيش تضبط ورشة لتصنيع قذائف صاروخية ومدافع محلية الصنع من مخلفات الإرهابيين بالقرب من مدينة حلبإصابة 5 مدنيين أحدهم بحالة خطيرة بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في منطقة باب مصلى بدمشقالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًكيف تتناول الحلويات ولا يزداد وزنك؟الكاكاو يحسّن تدفق الدم ويزيد القدرة على المشيشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةأمل بوشوشة تدخل أسرة النحّاتخلال أيام.. طلاق جديد بالأسرة الملكية البريطانيةضحايا السيلفي أكثر من قتلى سمك القرش"الصدأ" يحمي الأجهزة الفضائية من الإشعاعاكتشاف فيروسات عملاقة بميزات "لم يسبق لها مثيل"هل يتخلّص الأتراك من أردوغان؟.... بقلم د. وفيق إبراهيمالإنجاز الاستراتيجي..بقلم د.تركي صقر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الألق السياحي يعود إلى قلعة حلب ومحيطها

بعد دحر الإرهاب عن مدينتها استعادت قلعة حلب التاريخية ألقها السياحي وفتحت المجال أمام مرتادي المطاعم والمقاهي المحيطة بها لممارسة طقوسهم والتمتع بجمال أسوار القلعة وهوائها العليل والتعايش مع الأجواء الرائعة التي يضفيها أصحاب المقاهي لزوارهم حرصا منهم على جذب أكبر عدد من محبي السهر.


الفعاليات الاقتصادية والسياحية استطاعت بعد عامين من تحرير محيط القلعة من الإرهاب وبمساعدة الجهات المعنية إعادة ترميم المقاهي القديمة التي ارتبط اسمها بالقلعة ومكانتها التاريخية والسياحية وتنفس سكان حلب الصعداء وباتوا حريصين على قضاء سهراتهم مع أولادهم في تلك المقاهي حتى أوقات متأخرة من الليل.

عربات الفول والذرة والبطاطا والبوشار وغيرها من الأكلات الشعبية تنتشر أمام القلعة وهي تزدان بالأضواء وغيرها من الأشياء لجذب الكبار والصغار للشراء والتلذذ ببضاعتهم.

سهر الليالي الذي افتقده أهالي حلب لسنوات بات أجمل في محيط قلعة حلب كونها مرتبطة بتاريخهم وتمدهم بالقوة والشموخ والعز والكبرياء وتنسيهم مرارة الإرهاب وظلمه.

زوار المقاهي في سهرات الليل أكدوا لمندوبة سانا أن “جمال وسحر القلعة ينعكس على كل ما حولها وأهالي حلب باتوا حريصين على استعادة ذكرياتهم بعد أن حل الأمن والأمان بفضل تضحيات بواسل الجيش العربي السوري” مشيرين إلى أن أغلب سهراتهم يقضونها في محيط القلعة دون خوف.

المواطن محمد مشهدي أكد أن هذه الأماكن مرتبطة ارتباطاً مباشراً بتاريخ حلب وكل ما يحيط بالقلعة حمل الأصالة نفسها التي تحملها القلعة لافتاً إلى أن أصحاب المطاعم والمقاهي باشروا بإعادة تأهيلها بعد طرد الإرهابيين من المنطقة لافتاً إلى أن القلعة تعتبر أيقونة لا تقدر بثمن بنظر أهالي حلب لهذا تجدهم في الصيف والشتاء حريصين على الوجود في هذه المقاهي مع عائلاتهم لافتاً إلى أن كل ما يقدم في المطاعم مرتبط بتاريخ وعراقة القلعة.

عزيز ملحم مغترب منذ سنوات خارج حلب أكد أنه بمجرد عودته فوجئ بما رآه ما جعله يقرر البقاء وعدم السفر مجدداً لافتاً إلى أن الأمان الذي منحه أبطال الجيش العربي السوري لحلب وغيرها عزز من قوة الشعب وثقته وكسر حاجز الخوف وعادت الحياة للقلعة مجددا وعاد الحلبيون للسهر.

إحدى السيدات جاءت للمقهى مع صديقاتها لقضاء سهرة الخميس في محيط القلعة أكدت أن تحرير الأحياء الشرقية في حلب زاد من الاحساس بالأمان لدى المواطنين وباتوا أكثر رغبة للتجوال وقضاء السهرات ليس في محيط القلعة فقط وإنما في أماكن أخرى أيضا مشيرة إلى أن الناس يرتبطون بالقلعة وتاريخها لهذا لم ينقطعوا يوما عن المجيء للسهر في محيطها حتى ساعات الصباح الأولى.

صاحب مقهى القلعة خالد ملقي قال إن “عمر المقهى يتجاوز مئة عام وهو موروث من الآباء والأجداد” لافتاً إلى أنه غادر المقهى فور وصول التنظيمات الإرهابية إلى منطقة القلعة وعاد إليه بعد دخول الجيش العربي السوري للمدينة فوجده مدمراً بالكامل لكنه تمكن من إعادة بنائه مجدداً خلال أشهر ومنذ يوم افتتاحه تم البدء باستقبال الزبائن وعادت الأمور أفضل مما كانت عليه” مؤكداً أنه منذ أكثر من عام العمل مستمر على مدار 24 ساعة دون توقف والناس عادوا بحب وشغف لقضاء لياليهم في محيط القلعة التي ترتبط بمدينة حلب وتاريخها العريق.

حلب عادت تضج بالحياة كما كانت حتى في أيام العطل تجد أهلها وزوارها منتشرين في المطاعم والمقاهي والشوارع يمارسون طقوسهم بحب بعد استعادة الأمن والأمان إليها.

سفيرة إسماعيل


   ( الأحد 2018/12/23 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/02/2020 - 3:59 ص

الأجندة
أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها "بوتن الخارق" يغزو شوارع إسطنبول.. والبلدية تتدخل فورا بالفيديو - ضابط روسي يطلب يد حبيبته وسط الدبابات المزيد ...